نظام غذائي لمرضى السكر

نظام غذائي لمرضى السكر 

التغذية والنشاط البدني جزءان مهمان من أجل نمط حياة صحي، خاصة لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض السكر، نعم هناك العديد من الفوائد عند الحديث عن حمية غذائية صحية، ولكن الأمر هنا يتعلق بالحفاظ على مستوى جلوكوز مناسب في الدم، والذي يسمى أيضًا نسبة السكر في الدم، إذا تم اتباع نظام غذائي لمرضى السكر

 

إن مهمة الحفاظ على الجلوكوز في الدم ليست بالمهمة اليسيرة، فأنت بحاجة إلى تحقيق التوازن بين ما تأكله وتشربه بالإضافة إلى الحفاظ على نشاط بدني، مع تناول العلاج المناسب للحالة الصحية لمريض السكري على مريض السكري أيضًا التفكير في ماذا يأكل؟ والكمية التي يأكلها؟ كذلك متى يأكل؟ جميعها أمور هامة للغاية للحفاظ على مستوى الجلوكوز في الدم، في إطار النصائح التي يقدمها الطبيب المعالج.

 

نعم إن تغيير النظام الغذائي، الذي طالما اتبعته في حياتك، واجراء تعديلات على ما تأكله وتشربه، هو بالطبع أمر صعب في البداية، لذا ينصح الأطباء، باتخاذ خطوات تدريجية قبل تغيير النظام تغييرًا جذريًا، كطلب المساعدة من عائلتك وأصدقائك وطبيبك المعالج، حتى تحصل على النظام الغذائي المناسب لحالتك الصحية.

 

ولكن على مريض السكري أن يتذكر أن اتباع نظام غذائي لمرضى السكر ، واجراء نشاط بدني، سوف يساعده على العيش حياة أفضل خلال طيلة حياته، وسوف يعينه على تخطي العديد من المشاكل منها:

 

  • الحفاظ على مستوى الجلوكوز في الدم وضغط الدم والكولسترول في إطار ما تود تحقيقه.
  • فقدان الوزن، أو الحفاظ على وزن صحي.
  • منع مضاعفات مرض السكري، أو تأخيرها.
  • الشعور بحالة أفضل، والاحتفاظ بقدر جيد من الطاقة.

 

ما هو افضل نظام غذائي لمرضى السكر : 

يراود بعض مرضى السكري القلق، من عدم امكانياتهم من تناول الأطعمة المفضلة لديهم، بعدما أصيبوا بهذا المرض، ولكن إليك الخبر السار، أنك لست مضطرًا بمنع جميع الأطعمة التي تستمع بها، وربما ما تحتاج إليه فقط، هو إعادة تنظيم ما تأكله، وسوف تستمر في تناول جميع وجباتك المفضلة ولكن بكميات أقل وفي أوقات محددة.

 

اطلب دومًا من طبيبك المعالج أن يحضر لك خطة غذائية لتلبي لك احتياجاتك وتساعدك على أن تكون أفضل حالًا، دون أن تمنع نفسك من جميع المأكولات التي تحبها ومفتاح أي نظام غذائي لمرضى السكر صحي هو تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة الصحية بالكميات المطلوبة التي يحددها لك الطبيب المعالج، هذة مجموعة متنوعة من الطعام، ينصح بها العديد من الأطباء حول العالم:

 

أولًا: الخضروات:

 

1. البروكلي:

يعد البروكلي من الخضروات التي تحتوي على كميات قليلة من الكربوهيدرات والسعرات الحرارية مقارنة بغيره من نظائره من الخضروات التي تحتوي على نسبة من النشويات، لذا هو يتصدر قائمة الأطعمة الممتازة المناسبة لمرضى السكري، ومن السهل معرفة ذلك لعدة أسباب، أولها :

(مقال متعلّق)  اسباب مرض السكر

 

  • أنه يحتوي على كمية أكبر من فيتامين c لكل 100 جم، أكثر مما تحتويه حبة برتقالة.

 

  •  ويحتوي على نسبة عالية من مادة بيتا كاروتين المضادة للأكسدة، والتي يستخدمها الجسم لصنع فيتامين A، يوفر فيتامين Aالذي تحصل عليه من الخضروات، الطاقة اللازمة من أجل الحفاظ على حاسة الإبصار، كذلك هو هام للغاية للحفاظ على العظام والأسنان، وصحة البشرة، كما أنها غنية بحمض الفوليك، والألياف.

 

هل يمكن للبروكلي الحفاظ على نسبة الجلوكوز في الدم من الارتفاع.. وحماية الخلايا من التلف؟

 

البروكولي هو واحد من في عائلة الخضروات الكرنبية، والتي تشمل أنواع أخرى من الخضار مثل كرنب بروكسل، والملفوف ، والقرنبيط ، وبوك تشوي، وتحتوي تلك العائلة على مستويات عالية من الكبريت هذه المركبات تلعب دورًا هامًا للحد من الإصابة بالسرطان، كما لها دور في الوقاية من مخاطر الإصابة بأمراض القلب، والوفيات المفاجئة المتعلقة بالقلب.

 

ففي دراسة نشرت عام 2011 في المجلة الأمريكية المسؤولة عن تقديم المشورة للحميات الملائمة للمرضى، وجد الباحثون أن تناول تلك الخضروات، كان عاملًا فعالًا لخفض احتمالات التعرض للموت بسبب أمراض القلب، وجاءت توصيات الدراسة، أنه من الأفضل زيادة تناول الخضروات ولاسيما الخضروات الكرنبية، وذلك لدورها في تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية، وبالتالي التمتع بعمر أفضل.

 

وجبات مقترحة مع البروكلي:

 

يمكنك تناول البروكلي بعد طهيه أو تناوله وهو طازج، ويمكنك أن تضيف له بعض الصلصلة ذو سعرات حرارية منخفضة، أو بعض الحمص، أو طهيه مع شرائح من البيض المسلوق، يمكن أيضًا لمريض السكري تناوله بداخل البيتزا، أو المعكرونة أو السلطات أو حتى البطاطا المقلية، ولكن بالطبع بالكميات الموصوفة من الطبيب المعالج وللحصول على أعلى قيمة غذائية للبروكلي، احرص على أن يكون الجزء السابق منه طري، وأن تكون الثمرة ذو لون أخضر فاتح.

 

2. السبانخ:

من منا لم يشاهد كرتون Popeye، إنه كان على حق، السبانخ هو رائع طيلة الوقت، وإن كنت مريض سكري، فإنها وجبة ممتازة بالنسبة لك، السبانخ غنية بالفيتامينات والمعادن، فإن كميلة قليلة من السبانخ تكون محملة بأكثر من 50% من ما تحتاجه يوميًا من حمض الفوليك وفيتامين سي .

 

وفي نفس الوقت، السبانخ لا تحتوي على أي نشويات ومنخفضة جدًا في عدد السعرات الحرارية والكربوهيدرات التي تحتويها، فإن صحن ملئ بالسبانخ يحتوي فقط على حوالي 22 سعر حراري، و4 جرام من الكربوهيدرات، يالها من صفقة مربحة تحتوي أيضًا السبانخ على كمية كبيرة من البيتا كاروتين، والتي هي مضادة للأكسدة، لذا هي تحمي الخلايا من الإصابة بأي خلل، مما يساهم في الوقاية من عدد من الأمراض المزمنة وأمراض الشيخوخة.

(مقال متعلّق)  البطاطا الحلوة والسكري

 

مازلت لا تود تناول تلك الوجبة المغذية، إذا لو كنت مريض سكري، فإن الجمعية الأمريكية لمرضى السكري في دراسة لتحديد ما إذا كان تناول المزيد من الفواكه والخضروات يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري، وجاءت النتائح أن الأشخاص الذين تناولوا الخضروات الورقية الخضراء، وخاصة السبانخ، كانت فرصهم للإصابة بمرض السكري أقل 14 % من غيرهم الذين لم يتناولوها.

 

لذا جاءت توصيات الدراسة أن على الأشخاص الذين لا يرغبون في الإصابة بداء السكري، أو تقليل فرصهم في الإصابة به، عليهم تناول المزيد من الخضروات الورقية الخضراء

 

ولما كانت السبانخ لا تحتوي إلا على كمية قليلة جدًا من الكربوهيدرات ، فهي يجعلها اختيار رائع لمرضى السكري، فالأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من الكربوهيدرات تتسبب في ارتفاع نسبة الجلوكوز في الدم، حيث تشمل وجبة السكري السليمة حوالي 45 إلى 65 جرام من الكربوهيدرات وفقًا للجمعية الأمريكية لمرضى السكري.

 

وجبات مقترحة مع السبانخ

يمكنك تناول السبانخ في صورة أشكال متعددة أما أن تكون مجمدة أو طازجة، بالإضافة أنه يمكن تقديمها في السلطة، فهي أيضًا يمكن طهيها بطرق متعددة سواء بالبخار، أو بصلصلة قليلة السعرات الحرارية، أو استخدامها لعمل اللازانيا النباتية، أو إضافة  بيض مخفوق اليها للحصول على مزيد من القيم الغذائية.

 

ثانيًا: الفواكه:

 

1. التفاح:

قيل قديمًا أن تفاحة واحدة يوميًا تبقي الطبيب بعيدًا، وخاصة طبيب القلب، حيث وجدت دراسة أجريت عام 2012 في جامعة ولاية أوهايو الأمريكية، و نشرت في مجلة الأغذية الوظيفية أن تناول تفاحة واحدة فقط في اليوم لمدة أربعة أسابيع، ساهمت في خفض نسبة الكوليسترول الضار في الجسم بنسبة 40%.

 

حيث أكد الأساتذة الذين عكفوا على الدراسة، أن ليس كل الأطعمة التي تحتوي على مضادات للأكسدة تساهم في التقليل من نسبة الكوليسترول، وأن التفاح يحتوي على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة التي لها تأثير فعال في خفض الكوليسترول،وتحتوي التفاحة متوسطة الحجم على 3 جرامات من الألياف، تشتمل على ألياف قابلة للذوبان وأخرى غير قابلة للذوبان.

 

لكن تذكر أن تفاحة صغيرة واحدة تحتوي على 15 جرام من الكربوهيدرات، هناك بعض التفاح يكون كبير الحجم، ويعادل أكثر من ثمرة في أخراه. وبالتالي فهو يقي من أمراض القلب، وقد مولت الدراسة الدراسة جزئياً من خلال منحة من جمعية أبل الأمريكية، بالإضافة إلى جمعيات أخرى.

(مقال متعلّق)  ما هو معدل السكر الطبيعي

 

الأمر لا يقف عند أمراض القلب، فإن التفاح أيضًا ثمرة ممتازة لاتباع نظام غذائي صحي لمرضى السكر حيث أكدت العديد من الدراسات أن تلك الفاكهة توفر الحماية اللازمة من مرض السكري.

 

 

2. البطيخ:

نعم هذه بعض الأخبار السارة التي سوف تسعد كل مريض سكري يقرأ تلك السطور، إن البطيخ ثمرة مثالية لإدخالها في نظام غذائي لمرضى السكر وهي تشمل أصنافها المختلفة، من الشمام والمغد، والكانتالوب وغيرها من الفاكهة التي تتبع تلك السلالة.

 

تحتوي كل هذه الفاكهة على عناصر غذائية غاية في الأهمية، وهي:

 

  • البطيخ:

فبعد دراسات أجرتها جمعية القلب الأمريكية، حصلت على نتائج مؤكدة أن البطيخ الطازج يحتوي على نسبة منخفضة من الدهون المشبعة والكوليسترول، لذا ينصح به لمرضى القلب عند اختيار البطيخ.

 

ابحث عن تلك التي لا تحتوي على أي كدمات أو خدوش في قشرتها، ويمكنك تخزين البطيخ في درجة حرارة الغرفة لمدة تصل إلى 10 أيام، وشريحة واحدة من البطيخ يوميًا كافية لتحقيق القيمة الغذائية الكاملة منه.

 

  • الشمام:

شريحة واحدة من الشمام، تحتوي على 51% من كمية التي يتوجب عليك الحصول عليها يوميًا من فيتامين C، ومثل البطيخ، فإن الشمام يمنحك شعوراً بالامتلاء دون الكثير من السعرات الحرارية اختر الشمام الذي تشعر بأن حجمه ثقيل، ولديه رائحة عطرة طفيفة، ولا يوجد أي كدمات أو مواضع ناعمة على قشرته.

 

  • كانتالوب:

هذا نوع أخر من فصيلة البطيخ، التي تعج بالعناصر الغذائية المفيدة، الكانتالوب مصدر ممتاز لكل من الفيتامينات C و A، كذلك يحتوي على فيتامين A، وهو مفيد من أجل التمتع بحاسة إبصار قوية، وخاصة ليلًا، كما أنه يمنع من حدوث مرض التنكس البقعي ووفقاً للجمعية الأمريكية للسكري، ابحث عن الكانتالوب الناضج والذي تمتاز قشرته بأنه متماسكة، كما يوصى بشراء الكانتلوب ثقيل الحجم، وله رائحة قوية، وشريحة واحدة من الكانتلوب يوميًا كافية.

 

علاوة على ما سبق، في دراسة أجريت بجامعة يوتا، عام 2005، لدراسة تأثير البطيخ والشمام والكالنتوب، على مرضى السكري، خلصت الدراسة إلى أن البطيخ وعائلته يساهم في تقييد نسبة السكر في الدم، والحفاظ عليه في مستويات صحية، فهو يحتوي على كمية قليلة من الكربوهيدرات، مقابل كمية كبيرة من الفيتامينات والمعادن و ليس من الخطأ ضمه في نظام غذائي لمرضى السكر .

 

المراجع:

  1. Mayo Clinic: Diabetes diet: Create your healthy-eating plan
  2. Diabetes Connect: Problem Foods: Can Diabetics Eat Melons
  3. Livestrong: What Are the Benefits of Spinach if You Are Diabetic
  4. NIH: Diabetes Diet, Eating, & Physical Activity
error: Content is protected !!

Send this to a friend