علاج التهاب الحلق واللوز

يعاني الملايين من الناس حول العالم من مشكلة التهاب الحلق واللوزتين حيث انها من المشكلات الصحية الشائعة، ووتواجد اللوزتين في المنطقة الخلفية من الحلق وهما عبارة عن انسجة ليمفاوية تشكل جزء من الجهاز المناعي بالجسم، وعلى الرغم من أن هذه المشكلة تتسبب في انزعاج شديد للمصاب الا انها قليلا ما تتسبب في حدوث مشكلات صحية كبيرة.

 

وأغلب الناس يشفون من هذه الحالة حتى ولو لم ينالوا علاج التهاب الحلق واللوز خلال أيام قليلة من الاصابة وعادة ما تختفي الاعراض بصورة كاملة خلال اسبوع الى عشرة ايام من الاصابة ويحتاج المريض للعلاج بالمضادات الحيوية عندما تكون البكتريا السبحية هي السبب في حدوث المرض.

 

حقائق حول التهاب الحلق واللوز

 

  • يمكن ان يحدث التهاب الحلق واللوز بسبب عدوى فيروسية او عدوى بكتيرية

  • تختفي اعراض التهاب الحلق واللوز خلال اسبوع الى عشرة ايام من ظهورها

  • يمكن تشخيص التهاب الحلق واللوز من خلال فحص الحلق واخذ عينة من الحلق لفحص البكتريا.

  • هناك عدد كبير من انواع العدوى الميكروبية الذي يمكن ان يتسبب في الاصابة بالتهاب الحلق واللوز.

  • ان اللوز هي خط الدفاع الاول بالجسم ضد الغزو الميكروبي حيث انها تشكل جزءا هاما من الجهاز المناعي بالجسم.

 

طرق علاج التهاب الحلق واللوز

لا ينصح بأن يتم علاج التهاب الحلق واللوز منزليا ولكن يجب ان يكون العلاج تحت اشراف طبي وفيما يلي الخيارات المتاحة للعلاج:

 

اولاً: الأدوية

 

1. المسكنات:

ادوية علاج الألم التي تصرف بدون وصفة طبية مثل ابيبروفين واسيتامينوفين وهي من الادوية التي تعطى للتخلص من الألم الناتج عن التهاب الحلق واللوزتين.

 

2. المضادات الحيوية:

المضادات الحيوية يصفها الطبيب للمرضى من اجل علاج الزكام والحلق واللوز في حالة كانت البكتريا وراء الاصابة بالمرض ولكنها لا توصف في حالات العدوى الفيروسية.

 

ويعد البنسيللين هو المضاد الحيوي الاكثر شيوعا في علاج التهاب الحلق واللوز حيث يصف الطبيب للمريض خطة علاجية كاملة عليه تنفيذها بالكامل وحتى لو اختفت اعراض المرض.

 

وإذا لم يقم المريض بأخذ العلاج بالصورة الصحيحة سيعرضه ذلك الى انتشار البكتريا المسببة للمرض لتعدي العديد من الانسجة المجاورة ويمكن ان يتسبب ذلك في اصابته بالحمى الروماتيزمية او التهاب الكلى على المدى الطويل.

 

ثانياً: الجراحة

في حالات الاصابة المزمنة بالتهابات الحلق واللوزتين يكون الخيار الجراحي هو الاقرب لعلاج هذه المشكلة، ولا يتم اعتماد الخيار الجراحي من اجل علاج التهاب الحلق واللوز الا في حالات الاصابات المزمنة والعدوى المتكررة او الالتهاب المستمر.

 

وبوجه عام اذا ما تعرض المريض للاصابة بالتهاب اللوزتين سبعة مرات خلال عام واحد او ثلاثة مرات كل عام لمدة ثلاثة اعوام متتالية فيمكن للطبيب ان يصف الخيار الجراحي لعلاج المريض.

(مقال متعلّق)  التهاب الحلق المزمن

 

وعلى الرغم من ان اللوزتين ليستا عضو ضروري من اجل الحياة الا انها يقومان بدور فعال في حماية الجسم من الامراض ولا يجب استئصالهما الا عند الضرورة القصوى ويصف الطبيب جراحة استئصال اللوزتين ايضا في الحالات التالية:

 

  • توقف التنفس اثناء النوم بسبب التهاب اللوزتين وما تتسببان فيه من صعوبات في التنفس وخاصة اثناء الليل.

  • صعوبات التنفس او صعوبات البلع.

  • وجود خراريج على اللوزتين تقاوم العلاج.

  • التهاب الانسجة المحيطة باللوزتين وتراكم الصديد خلف اللوزتين بسبب انتقال العدوى الميكروبية.

 

طرق عمل جراحة استئصال اللوزتين

عند وصف جراحة الاستئصال لعلاج التهاب الحلق واللوز يكون امام الطبيب عدة خيارات لتنفيذ هذا النوع من الجراحات، حيث يمكن استئصال اللوزتين بالليزر او بواسطة موجات الراديو أو بطاقة الموجات الفوق صوتية او على البارد او باستخدام الابرة المسخنة كهربائيا وكلها وسائل ناجحة لاستئصال اللوزتين.

 

وعلى الرغم من زيادة اعداد الاشخاص الذين يقومومن باجراء جراحة استئصال اللوزتين لا ان بعض الاطباء يعتقدون ان السلبيات الناتجة عن استئصال اللوزتين تفوق الايجابيات المرجوة منها.

 

ويرجع ذلك الى ان التهاب اللوزتين عادة ما يشفى بدون ان يترك اثارا خطيرة على المريض كما انه يشفى بشكل كامل على الرغم من الازعاج الذي يتسبب فيه هذا الالتهاب للمريض.

 

ثالثاً: العلاجات المنزلية التي تساعد في علاج التهاب الحلق واللوز

هناك بعض الخطوات البسيطة التي يمكن عملها في المنزل وتساهم بشكل فعال في علاج التهاب الحلق واللوز ومنها:

 

1. الراحة:

ان الراحة من الامور المهمة لعلاج العدوى الميكروبية بانواعها حيث انها تتيح الفرصة بشكل افضل للجهاز المناعي بالجسم للتركيز على مكافحة الميكروبات المسببة للمرض كما انها تمنع انتقال العدوى الميكروبية من شخص الى اخر الا في اضيق الحدود.

 

2. شرب كميات وافرة من السوائل:

ان تناول كميات وافرة من الماء والسوائل الاخرى تحمي الحلق من الجفاف ما يجعل الشعور بعدم الراحة الناتج عن التهاب الحلق اقل، كما أن الجسم يحتاج الى كميات اكبر من السوائل عند مقاومته للعدوى الميكروبية ويمكن للمريض تناول الحساء الدافيء والماء والمشروبات الخالية من الكافيين بالكميات التي يريدها.

 

3. بالماء المالح:

ان استخدام الماء المالح في المضمضة والغرغرة يمكنه ان يساعد الجسم على التخلص من التهاب اللوزتين والحلق ويرجع ذلك الى قدرة الملح على تنظيف الحلق من الميكروبات التي لا تحتمل الوسط الملحي.

 

4. الحلوى الجافة:

ان امتصاص الحلوى الجافة يمكنه ان يُبقِي على الفم مرطبا كما ان هناك انواع مخصصة من اجل علاج التهاب الحلق واللوز يمكنها ان تعمل ايضا كمطهر للحلق وهي متوفرة في الصيدليات والمتاجر بدون وصفة طبية.

(مقال متعلّق)  علاج التهاب الحلق بالجراحة والأدوية والطرق الطبيعية

 

5. تنفس البخار:

استخدم جهاز الرطوبة في الغرفة التي ينام فيها المريض او اخذ حمام بخار او استخدام جهاز البخار كلها وسائل فعالة للتخفيف من مشكلة التهاب الحلق واللوزتين.

 

7. تجنب المود المهيجة:

تجنب المواد المهيجة للجهاز التنفسي مثل تدخين السجائر والتبغ والتعرض للدخان والاتربة والملوثات يمكنه ان يحسن من اعراض التهاب اللوزتين والحلق.

 

اسباب واعراض التهاب الحلق واللوزتين

 

1. الالتهاب الحاد:

ان التهاب اللوزتين الحاد عادة ما يرجع الى الاصابة بعدوى ميكروبية باحد انواع الفيروسات او البكتريا، ويمكن ان يصاب المريض باعراض التهاب الحلق واللوزتين الحاد بشكل مفاجيء او بالتدريج وعادة ما ترتفع درجة حرارة الجسم بالاضافة الى معاناة المريض من الاعراض التالية:

 

  • صعوبات في البلع وحتى بلع اللعاب

  • زيادة كميات اللعاب المفرزة

  • الم في الأذن مع تورم

  • رائحة نفس سيئة

  • يكون سطح اللوزتين باللون الاحمر الفاقع مع وجود غلاف ابيض رمادي على بعض المناطق

  • تورم الغدد الليمفاوية الموجوة بالرقبة

  • ارتفاع درجة حرارة المريض

 

2. البكتريا السبحية:

ان هذا النوع من البكتريا يمكن ان يتسبب في التهاب اللوزتين كما انه قد يتسبب في حدوث مضاعفات خطيرة للمريض تتمثل في تلف صمامات القلب بسبب الحمى الروماتيزمية او تتسبب في حدوث التهابات بالكلى ويمكن ايضا ان تتسبب البكتريا السبحية في ظهور طفح جلدي او التهاب في الجيوب الانفية او اصابة المريض بالتهاب الرئتين او عدوى الاذن.

 

3. فيروس ابشتين بار:

يمكن ان يتسبب هذا الفيروس في التهاب شيد بالحلق واللوزتين حيث تتورم اللوزتين في هذه الحالة بشكل سريع وتصل الى حجم ضخم ويمكن ان يستمر الالتهاب فترة تتراوح بين اسبوع الى شهر كامل ما تتسبب العدوى في التهاب الغدد الليمفاوية الموجودة بالعنق وعادة ما لا يستجيب هذا النوع من العدوى الى العلاج بالمضادات الحيوية.

 

4. التهاب اللوزتين المزمن:

ان التهاب اللوزتين المزمن عادة ما يحدث نتيجة تكون جيوب صغيرة على اللوزتين تختبيء بها البكتريا المسببة للمرض ويمكن للطبيب ايجاد تكوينات كريهة الرائحة داخل هذه الجيوب تشبه الحصى وهذه الحصيات تحتوي على نسبة عالية من مادة الكبريت.

 

وعندما يتم تحطيم هذه الحصيات فإنها تخرج رائحة مشابهة لرائحة البيض الفاسد والتي يمكن ان تجعل من رائحة الفم سيئة كما انها تعطي للمريض شعورا بأن هناك شيئ ما عالقا في منطقة الحلق.

 

5. خراريج اللوزتين

ان اصابة المريض بالتهابات اللوز المتكررة عادة ما يعود الى وجود خراريج اللوزتين، حيث ينمو الخراج دافعا باللوزة الى اعلى الحلق ضاغطا على الانسجة اللينة التي تربط بين اللوزتين واعلى الحلق.

(مقال متعلّق)  علاج الزكام والحلق

 

وتتسبب هذه المشكلة في ألم بالغ للمريض كما انها ترتبط بصعوب فتح وغلق الفم واذا تركت هذه المشكلة بدون علاج يمكن للبكتريا ان تنتشر الى اعماق بعيدة في داخل العنق وتسبب حالة مرضية يمكنها ان تهدد الحياة بسبب غلقها للمجاري التنفسية.

 

6. تضخم اللوزتين:

ان غلق اللوزتين الملتهبتين للمجاري التنفسية يمكنها ان تتسبب في الشخير خلال النوم كما قد تتسبب في مشكلة انقطاع التنفس اثناء النوم ويمكن ان تتسبب اللوزة المتضخمة ايضا في الاعراض التالية:

 

  • استيقاظ متكرر من النوم

  • احلام مزعجة

  • تبليل الفراش

  • تغيرات مزاجية

  • نوم زائد

  • اضطرابات في القلب

 

ويعتقد بعض الخبراء ان تنفس المريض بتضخم اللوزتين من الفم يمكن ان يتسبب في عدم انتظام الاسنان كما يمكن ان تنتقل العدوى الى باقي اجزاء الجهاز التنفسي مثل الانف والجيوب الانفية ما يتسبب في انسداد الانف او سيلان الانف كما يمكن ان يتسبب في التهاب قناة استاكيوس بالاذن ما ينتج عنه حالة من الالتهاب المزمن بالاذن.

 

اعراض التهاب الحلق واللوزتين

ان اهم اعراض التهاب اللوزتين هو الشعور بالتهاب الحلق ويمكن ان يعاني المريض ايضا من الاعراض التالية:

 

  • الحمى

  • رائحة النفس الكريهة

  • انسداد الانف وسيلان الانف

  • تورم الغدد الليمفاوية في منطقة العنق

  • تورم واحمرار اللوزتين مع وجود بقع صديدية على سطحها

  • الم وصعوبات في البلع

  • فقدان القدرة على التحدث او التحدث بصوت واهن

  • صداع

  • الم في البطن

  • كحة وقد تكون مصحوبة بدم

 

وعندما تتضخم اللوزتين بشكل كبير يمكن ان تتسببا في التالي:

 

  • التنفس عن طريق الفم بسبب عدم القدرة على التنفس عن طريق الانف

  • تنفس من الانف نهارا وشخير ليلا

  • صوت يخرج من الانف

 

وعندما تكون اعراض الاصابة بالتهاب اللوزتين مشابة لاعراض لاصابة بالبرد فعادة ما يرجع ذلك الى وجود عدوى فيروسية وفي هذه الحالة يمكن ان يشفى المريض بدون اخذ علاج التهاب الحلق واللوزتين بسهولة.

 

اما التهاب اللوزتين المصحوب بحمى مفاجئة بدون ظهور اعراض التهاب الجهاز التنفسي العلوي يمكن ان يشير الى ان المشكلة بسبب عدوى بكتيرية واذا ما استمرت هذه الاعراض فمن الضروري ان يعرض المريض نفسه على الطبيب المختص.

 

ويمكن لاهمال العلاج في هذه الحالة ان يتسبب في حدوث مضاعفات خطيرة للمرض حيث يمكن ان يصاب المريض بالحمى الروماتيزمية التي قد تؤدي في النهاية الى تلف صمامات القلب، او يمكن ان تؤدي الى الاصابة بالتهاب الكلى، وكلاهما مشكلتين خطيرتين على الصحة.

 

المراجع:

  1. Medicine Net: Tonsillitis and Adnoiditis Symptoms, Pictures, Causes, and Home Treatment
  2. Medical News Today: What’s to know about tonsillitis
error: Content is protected !!

Send this to a friend