المرأة و الحمل

ما هو الحمل العنقودي؟

اعراض الحمل العنقودي

الحمل العنقودي

يحدث الحمل العنقودي عندما تنمو البويضة المخصبة لتتحول إلى نسيج غير طبيعي بدلا من أن تتطور إلى جنين بشري في داخل الرحم.

 

وعلى الرغم من أن الكتلة النسيجية المتكونة ليست جنينا إلا أنها تعطي كافة أعراض الحمل الطبيعي بالإضافة إلى مجموعة أخرى من الأعراض التي يمكن عبرها تمييز الحمل العنقودي، ويطلق على هذا النوع من الحمل اسم (حمل مولر).

 

ويجب على الطبيب أن يعمل على علاج الحمل العنقودي فور اكتشافه وأن يتأكد من إزالة هذا النسيج المتكون بالكامل دون ترك أي أثر له بالرحم إذ أن بقاءه ربما يتسبب للمرأة في مشكلات صحية خطيرة وخاصة وأن النسيج المتبقي يعادو النمو وقد يتحول الى نمو سرطاني.

 

ويصيب الحمل العنقودي سيدة واحدة من كل 1500 سيدة حامل في مختلف أنحاء العالم ويمكن أن يتم اكتشافه في مراحل مبكرة من الحمل بواسطة الموجات الفوق صوتية وبسبب النزيف الذي قد يحدث للمرأة بسب هذا الحمل الغير طبيعي.

 

اسباب الحمل العنقودي

يعتقد أن الحمل العنقودي يتكون نتيجة وجود خطأ في المعلومات الوراثية التي يحملها الحيوان المنوي أو تحملها البويضة المكونان لهذا النسيج وهناك نوعان من الحمل العنقودي النوع الكامل والنوع الجزئي.

 

1. الحمل العنقودي الكامل:

يحدث هذا النوع من الحمل العنقودي عندما يقوم حيوان منوي بتخصيب بويضة خالية من الشريط الوراثي وهو ما يجعلها تفشل في تكوين جنين وتظل تنقسم مكونة نسيجا غير طبيعيا يشبه عنقود العنب.

 

وهذا سر تسمية هذا النوع من الحمل باسم الحمل العنقودي وقد يمتلأ الرحم بالكامل بهذا النسيج الغريب الذي يتكون من حويصلات مملوءة بالسائل.

 

2. الحمل العنقودي الجزئي:

يتكون الحمل العنقودي الجزئي من اخصاب اثنين من الحيوانات المنوية لبويضة واحدة حيث تتكون مشيمة غير طبيعية وتنمو نموا غير طبيعيا مكونة نسيجا غريبا وإذا كان هناك جنينا قد تكون وسط هذه الكتلة الغير طبيعية فهو عادة ما يكون مشوها بدرجة كبيرة نتيجة ما لديه من مجموعة من المورثات الغير طبيعية.

 

ويكون التكوين الوراثي لهذا الجنين المتكون في الحمل العنقودي الجزئي عبارة عن 69 كروموسوم من ضمنهم ثلاثة كرموسومات جنسية XXX أو XXY وهو مختلف جدا عن الحمل الطبيعي الذي يكون عدد الكروموسومات فيه 46 كروموسوم فقط متضمنة الكرموسومات الجنسيةXX أو XY.

 

الحمل المزدوج:

وفي حالات نادرة للغاية يتكون جنين طبيعي بالإضافة إلى كتلة من النسيج العنقودي وهي حالة نادرة الحدوث ولا تشاهد إلا في نسبة 1% من الحمل العنقودي، وترتفع هنا احتماليات نمو النسيج الغير طبيعي المؤدي للإصابة بالسرطان داخل الرحم وخاصة إذا ترك الحمل وحتى اكتمال الجنين الطبيعي وولادته.

 

ويمكن للمرأة الحامل هنا أن تقرر أن تستكمل حملها وحتى ولادة الطفل الطبيعي وهو ما يحدث فعليا في 40% من نسبة النساء اللاتي يصبن بهذه الحالة، ولكن في حالة تسبب الحمل العنقودي في مخاطر على صحة الأم أو الجنين الأخر في هذه الحالة يتم التخلص من الحمل حفاظا على صحة الأم.

(مقال متعلّق)  الحمل العنقودي والسرطان والعلاقة بينهما

 

وسيشرح الطبيب للمرأة الحامل الوضع بالتفصيل مبينا لها مخاطر بقاء الجنين الطبيعي داخل الرحم وقد يقوم بتحويلك الى اختصاصي أخر يكون لديه الخبرة الكافية بالتعامل مع الحالات الخاصة من الحمل العنقودي .

 

وبعد معرفة الوضع بوضوح يمكنك أن تفكري جيدا وتقرري ما الذي تريدي عمله بشأن الحمل بعد الاستماع الى النصائح الطبية المتخصصة ووضعها في اعتبارك، وفي حالات نادرة للغاية تقوم الأم بولادة توأم بعد التخلص من حمل عنقودي جزئي أو كامل.

 

العوامل التي ترفع من مخاطر حدوث الحمل العنقودي : 

هناك بعض العوامل التي يمكنها أن تزيد من فرص تكون الحمل العنقودي مثل:

 

1. العمر:

ترتفع احتمالية الحمل العنقودي لدى السيدات الحوامل الأكبر من 35 عاما.

 

2. المرأة التي حملت سابقا حملا عنقوديا:

السيدة التي حملت سابقا هذا النوع من الحمل يمكن أن يتكرر لديها الأمر في حمل قادم.

 

3. الإجهاض المتكرر:

السيدات اللاتي تعرضن للإجهاض المتكرر أكثر عرضة لأن يحملن الحمل العنقودي.

 

4. نقص حمض الفوليك والكاروتين:

السيدات اللاتي تعانين من نقص حمض الفوليك ونقص الكاروتين أكثر عرضة للحمل العنقودي ولذلك فإن كل سيدة تسعى للحمل عليها أن تتناول غذاءا متوازنا يحتوي على هذه المركبات أو يتناولن مكملات غذائية.

 

تختلف احتمالية الحمل العنقودي باختلاف الأعراق حيث ان الأسيويات اكثر عرضة لهذا النوع من الحمل من ذوات البشرة البيضاء وكذلك اللاتينيات، بينما تكون الأفريقيات أقل عرضة للحمل العنقودي مقارنة بصاحبات البشرة البيضاء.

 

اعراض الحمل العنقودي : 

يسبب الحمل العنقودي نفس الأعراض المبكرة التي يسببها الحمل الطبيعي مثل غياب الدورة الشهرية والغثيان الصباحي.

 

ولكنه يتسبب في مجموعة من الأعراض الأخرى مثل الحجم الكبير للرحم مقارنة بالحجم الطبيعي في تلك المرحلة من الحمل كما يكون هرمون الحمل المعروف باسم بيتا اتش سي جي أعلى من 100 الف مللي وحدة في كل مللي من الدم.

 

وعموما فإن الأعراض التي قد تظهر في حالة الحمل العنقودي والتي يمكن أن تلاحظها السيدة الحامل بنفسها قد تتضمن التالي:

 

1. نزيف مهبلي

2. كبر حجم الرحم عن المعتاد

3. أعراض زيادة افرازات الغدة الدرقية والتي تتضمن زيادة العصبية والشعور بالإجهاد.

4. شعور بعدم الارتياح في منطقة الحوض

5. خروج افرازات مهبلية يوجد بها أنسجة تشبه العناقيد وهذا العَرِض تحديدا دليلا دامغا على أن هذا الحمل من النوع العنقودي.

 

وأغلب الأعراض السابقة عدا العرض الأخير قد تحدث في الحمل الطبيعي أحيانا وخاصة إذا كانت الأم حاملا في أكثر من جنين، كما يمكن أن تحدث في حالة الإجهاض.

(مقال متعلّق)  الحمل العنقودي والعلاج الكيماوي

 

تشخيص الحمل العنقودي : 

 

1. فحص الحوض

2. تحليل الهرمونات في الدم لتبين مستوياتها

3. عمل فحص بالموجات الفوق صوتية على منطقة الحوض

4. ويمكن للطبيب أن يطلب مجموعة أخرى من الفحوصات مثل وظائف الغدة الدرقية وصورة دم كاملة وعوامل التجلط في الدم وفصيلة الدم ووظائف الكبد وتحليل البول.

 

ويمكن للطبيب المعالج أن يكتشف وجود الحمل العنقودي من خلال الفحص الروتيني بالسونار والذي يقوم به لمتابعة الحمل ويمكن له أن يكتشف ذلك في مرحلة مبكرة من الحمل، وعادة ما يتم اكتشاف الحمل العنقودي الجزئي عند علاج المرأة من إجهاض غير مكتمل.

 

مخاطر وجود حمل عنقودي : 

يمكن للحمل العنقودي أن يتسبب في نزيف غزير للمرأة من الرحم، وفي بعض الأحيان قد يسبب الحمل العنقودي نموا لنسيج غير طبيعي في رحم المرأة ويستمر هذا النمو الشاذ وحتى بعد التخلص من الحمل العنقودي.

 

ومن بين 1000 حمل عنقودي كامل عانت 150 – 200 سيدة من هذا النمو الغير طبيعي داخل الرحم مسببا لهن المرض، كما أنه من بين الف حالة من الحمل العنقودي الجزئي عانت 50 سيدة من نفس المشكلة.

 

في بعض الحالات النادرة قد يتحول هذا النسيج المتكون في الرحم إلى نسيج سرطاني وقد ينتقل إلى أجزاء أخرى من الجسم خارج الرحم وأغلب السيدات اللاتي عانين من هذا النوع من السرطان شفين منه بالعلاج.

 

علاج الحمل العنقودي : 

عند اكتشافك للحمل العنقودي فعليك الإسراع بطلب العلاج فورا للتخلص من هذا النمو الغير طبيعي للأنسجة داخل الرحم ويمكن التخلص من الحمل العنقودي عبر تقنية التفريغ بالشفط.

 

إذا كنتِ قد حصلت على عدد مناسب من الأطفال قبل أن تعاني من الحمل العنقودي، فربما يقترح عليكِ الطبيب المعالج عملية إزالة الرحم بدلا من الإكتفاء بتفريغه من النسيج المريض.

 

بعد التخلص من النسيج المريض سيتم اخضاعك لبعض الفحوصات الأخرى للتأكد من خلو الرحم من أي نمو غير طبيعي للأنسجة، كما سيتم عمل تحليل دم للتأكد من سلامتك ويكرر خلال فترة تتراوح ما بين ستة أشهر إلى عام.

 

إذا فضلتِ الإحتفاظ بالرحم بعد التخلص من الحمل العنقودي فعليك استخدام أقراص منع الحمل مدة تتراوح بين ستة أشهر إلى عام ويجب أن تتجنبي تماما الحمل خلال تلك الفترة، وعليك الاستمرار في المتابعة مع الطبيب المعالج خلال هذه الفترة.

 

في حالة ثبت وجود نمو غير طبيعي للأنسجة داخل الرحم خلال فترة المتابعة فهذا يعني أن هناك فرصة لتكون نمو سرطاني في الرحم وفي حالة حدوث ذلك سيتم اكتشافه في مرحلة مبكرة تسمح للطبيب بعلاجه بالعلاج الكيماوي.

 

في حالة انتشار السرطان إلى أجزاء أخرى من الجسم يمكن أن يعالج الطبيب المرض بعلاج مزدوج كيماوي واشعاعي في نفس الوقت.

(مقال متعلّق)  اعراض الحمل العنقودي

 

ولا يمنع حدوث هذه المشاكل المرأة من الحمل مستقبلا إذا ارادت أن تحصل على طفل بعد الانتهاء من فترة العلاج والنقاهة.

 

بعد التخلص من الحمل العنقودي وما سببه لكِ من مشكلات صحية، ربما تجدي نفسك تشعرين بالحزن والاكتئاب وتتخوفي من احتمالية اصابتك بسرطان الرحم ولذلك فمن المفيد أن تنضمي إلى أحد مجموعات الدعم التي تسمح لكِ بالتعبير عن مشاعرك ومخاوفك بحرية.

 

أو أن تتحدثي إلى صديقاتك حول ما تفكرين فيه، وإذا كان من الصعب عليكِ فعل ذلك، يمكنك التواصل مع اختصاصي طب نفسي ليساعدك على تجاوز تلك الأزمة، كما يمكنك اللجوء إلى الإرشاد والدعم الديني.

 

مخاطر الاصابة بالسرطان بسبب الحمل العنقودي : 

عند ازالة الحمل العنقودي قد يتبقى بالرحم نسبة من الخلايا الغير طبيعية وهي حالة تحدث في حوالي 1 – 12% من النساء اللاتي عانين من الحمل العنقودي .

 

ويتكون الحمل العنقودي نتيجة تلقيح الحيوان المنوي لبويضة غير طبيعية حيث تنمو مجموعة من الحويصلات الممتلئة بالسائل بدلا من تكون جنين طبيعي.

 

وعندما يتم شفط هذه الأكياس من الرحم قد يتبقى نسبة صغيرة من الخلايا المريضة المكونة للحمل العنقودي فينمو النسيج من جديد وينتشر مثل السرطان ولكن يمكن أن يتم علاجه بشكل كامل وعادة ما يتم علاج هذا النمو الغير طبيعي باستخدام العلاج الكيماوي.

 

وأحيانا قد يسبب الحمل العنقودي سرطان المشيمة وهو نوع من السرطان قد يحدث نتيجة للحمل العنقودي أو للحمل الطبيعي أو بعد الإجهاض أو الحمل خارج الرحم.

 

ويحدث سرطان المشيمة في حالة من كل خمسين الف حالة حمل، وهذه الأنواع من السرطان عادة ما تحدث في الرحم، ولكنها قد تنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم وتبدأ في إحداث الأعراض المرضية على العضو الذي انتقلت إليه.

 

وقد تحدث هذه الأنواع من السرطان بعد شهور وربما سنوات من الحمل وأحيانا يكون من الصعب تشخيصها وذلك لكونها غير متوقعة.

 

ففي بعض الحالات تنمو هذه الخلايا السرطانية خلال فترة قصيرة من الحمل وفي بعض الحالات تكمن لفترات طويلة قبل أن تعرب عن نفسها ويتم علاج السرطانات الناتجة عن الحمل بواسطة العلاج الكيماوي وفي بعض الحالات المتقدمة يتم العلاج بواسطة العلاج الكيماوي بالاضافة إلى العلاج الإشعاعي.

 

المراجع: 

  1. American Pregnancy : Molar Pregnancy
  2. Web MD : Molar Pregnancy – Topic Overview
  3. NCBI : Ultrasound Detection of a Molar Pregnancy in the Emergency Department

 

السابق
ما هو مرض الصدفية الجلدي؟
التالي
جميع طرق علاج القمل !