الحمل

الحمل العنقودي والسرطان والعلاقة بينهما

الحمل العنقودي والسرطان

يتم تعريف الحمل العنقودي بأنه انزراع للبويضة المخصبة بعيدا عن بطانة الرحم المؤهلة لحمل ونمو الجنين وتطوره، وتقدر نسبة الحمل العنقودي بحوالي 1 – 2% من اجمالي حالات الحمل التي تحدث حول العالم، ويعد الحمل العنقودي أحد أهم أسباب وفيات الأمهات الحوامل.

 

وتحدث 90% من حالات الحمل العنقودي في قناة فالوب وعادة ما ترجع الى اصابة المرأة ببعض المشكلات الصحية مثل التهابات الحوض والعقم وغيرها من المشكلات ويمكن أن يكون هناك علاقة وثيقة بين الحمل العنقودي والسرطان وخاصة سرطان المبيض وهو ما يجعل من متابعة الحمل أمر فائق الأهمية حيث يمكنه ان يحمي حياة الأم عند اصابتها بهذا النوع من المشكلات الخطيرة.

 

الحمل العنقودي والسرطان

 

سرطان المبيض

تشير الدراسات الى أنمخاطر الاصابة بسرطان المبيض ترتفع لدى النساء اللاتي تعرضن للحمل العنقودي مقارنة بغيرهن من النساء ممن لم يعانين من هذه المشكلة، حيث أن العلاقة بين الحمل العنقودي والسرطان تؤثر في ارتفاع معدلات الاصابة بالمرض وفي حدته أيضا.

 

التشخيص المتضارب

احيانا يتم الخلط بين الحمل العنقودي والسرطان وخاصة في حالات الاصابة بسرطان المبيض، حيث ان الكثير من الأعراض تتشابه في هذه الحالة فتعاني المرأة من النزيف المهبلي ومن ألم على احد جانبي البطن وحتى أن هرمون الحمل المعروف باسم (بيتا اتش سي جي) ترتفع قيمته في الحالتين ما يزيد من صعوبة التشخيص.

 

وبالفحص بالموجات الفوق صوتية يمكن رصد وجود كتلة غير طبيعية في المبيض، ويمكن التفريق في هذه الحالة بين الحمل العنقودي والسرطان باجراء تحليل دم يبين مستويات أحد دلالات الأورام والذي يختص بحالات سرطان المبيض ويعرف باسم (سي ايه-125) أو مولد المضاد السرطاني رقم 125 وهو نوع من البروتين يمكن قياسه في الجسم في حالات الاصابة بسرطان المبيض.

 

سرطان الرحم

يمكن ان يصاب الرحم بالسرطان نتيجة لوجود الأنسجة التي كان يجب ان تتطور لتكوين المشيمة في بعض حالات الحمل الغير طبيعية مثل حمل مولر والذي تنمو فيه البويضة المخصبة نموا غير طبيعيا مكونة كتلة من الخلايا في الرحم بدلا من الجنين ويمكن أن تستمر هذه الخلايا الغير طبيعية في النمو وحتى بعد ازالة التكوين الغير طبيعي من الرحم.

(مقال متعلّق)  الحمل العنقودي الجزئي

 

ويرتبط ايضا الحمل العنقودي والسرطان في هذه الحالات حيث ان الحمل هنا يكون خارج الرحم، ويمكن أن يحدث هذا النوع من السرطان لأسباب اخرى منها الاجهاض والأورام التناسلية.

 

الأعراض

يمكن للخلايا السرطانية في هذه الحالة أن تهاجر الى أعضاء مختلفة من الجسم وعادة ما يكون هذا العضو هو الرئة وتختلف أعراض المرض بحسب العضو الذي انتقلت اليه الخلايا السرطانية كالتالي:

 

  • في حالة انتقال المرض الى الرئة تعاني المرأة من السعال وصعوبات في التنفس وألم في الصدر في بعض الحالات.

  • اذا انتقل المرض الى المهبل فيمكن ان تعاني المرأة من نزيف شديد كما يمكن للطبيب ان يستشعر وجود عقدة أو ورم عند الكشف المهبلي.

  • يمكن أن تعاني المرأة ايضا من ألم في البطن اذا ما انتقل المرض الى أحد أعضاء البطن الداخلية.

  • وفي حالة انتقاله الى الرأس تعاني المرأة من صداع ودوخة ونوبات صرعية في بعض الحالات.

 

وعلى الرغم من المشكلات التي يتسبب فيها السرطان في هذه الحالة الا انه يبقى قابلا للعلاج حتى على الرغم من انتشره الى مناطق اخرى من الجسم.

 

اعراض الحمل العنقودي

في البداية يكون الحمل العنقودي مثل أي حمل أخر ويكون اختبار الحمل في هذه الحالة ايجابيا، وتفتقد المرأة دورتها الشهرية ويمكن ان تعاني من الغثيان وتورم الثدي وتشعر بالارهاق وبعد مرور من أربعة الى عشرة أسابيع على الحمل العنقودي تبدأ بعض الأعراض الأخرى في الظهور مثل:

 

  • الشعور بالألم على جانب واحد من البطن وقد يكون حادا او مستمرا

  • نزيف مهبلي ويمكن ان يكون الدم في هذه الحالة فاتح او داكن اللون اكثر مما هو عليه الحال عند حدوث الدورة الشهرية

  • الم أعلى الكتف ويرجع ذلك الى تسبب النزيف الداخلي في تهيج احد الأعصاب التي تصل الى الكتف

  • الم عند التبول أو التبرز وهي ايضا احد علامات الحمل العنقودي

  • الدوخة والاغماء وهذا يحدث عند تمزق قناة فالوب وهي حالة تحتاج لتدخل طبي عاجل.

 

(مقال متعلّق)  اسباب الحمل العنقودي

أما عن أعراض النزيف الداخلي فتشمل:

 

  • دوار

  • ضعف

  • اسهال

  • شحوب البشرة

 

وتتعرض قناة فالوب للتمزق فيما بعد وخلال الفترة من الاسبوع السادس الى الاسبوع السادس عشر من الحمل ولا يمكن انقاذ هذا النوع من الحمل حتى مع العلاج الصحيح حيث ان البويضة المخصبة لا يمكن لها ان تحيا خارج الرحم.

 

العوامل التي ترفع من مخاطر حدوث الحمل العنقودي

يوجد بعض العوامل التي ترفع من مخاطر حدوث الحمل العنقودي من ضمنها:

 

1. الحصول على حمل عنقودي سابق:

فالنساء اللاتي حملن حملا عنقوديا ترتفع لديهن مخاطر الحمل العنقودي لاحق بنسبة 10%.

 

2. العمر:

كلما ازداد عمر الأم الحامل كلما ارتفعت لديها مخطر الحصول على حمل عنقودي.

 

3. العدوى الميكروبية:

التعرض لعدوى ميكروبية والتهابات في قناتي فالوب والرحم والمبيضين يمكن أن يرفع من مخاطر حدوث حمل عنقودي.

 

4. الأمراض المنقولة جنسيا:

يمكن للأمراض المنقولة جنسيا ان ترفع من مخاطر حدوث الحمل العنقودي مثل السيلان والكلاميديا.

 

5. التدخين:

يرتبط التدخين بارتفاع مخاطر حدوث الحمل العنقودي.

 

6. علاج العقم:

الأدوية التي تستخدم في حالات علاج العقم لتحفيز عملية التبويض يمكنها أن ترفع من مخاطر الحصول على حمل عنقودي وكذلك النساء اللاتي عانين من تاريخ سابق من العقم.

 

7. تلف قناة فالوب او العيوب الخلقية المرتبطة بها:

ويمكن أن يحدث التلف نتيجة اجراء بعض الجراحات وهو ما يرفع من مخاطر الحمل العنقودي.

 

8. الجراحات السابقة:

الولادة القيصرية على سبيل المثال والأورام الليفية التي يتم ازالته جراحيا يمكن أن ترفع من مخاطر الحمل العنقودي.

 

9. وسائل منع الحمل:

ان استخدام وسائل منع الحمل التي تؤخذ عن طريق الفم أو التي يتم تركيبها في داخل الرحم يمكنها أيضا أن ترفع من مخاطر الحمل العنقودي.

(مقال متعلّق)  علاج الحمل العنقودي بالاعشاب

 

10. ربط قناتي فالوب:

وهي احد وسائل منع الحمل الدائمة التي تقوم بها النساء الغير راغبات في الحصول على طفل جديد، وهي ايضا ترفع من مخاطر الحمل العنقودي.

 

التشخيص

يتم تشخيص الحمل العنقودي بواسطة فحص هرمون الحمل في الدم حيث أنه تتضاعف قيمته في بداية الحمل في الحالات الطبيعية ولكن في حالات الحمل العنقودي فإن قيمته تنخفض، وانخفاض قيمة هرمون بيتا اتش سي جي يمكن أن يكون علامة على وجود حمل عنقودي ويمكن أيضا تشخيص الحمل العنقودي من خلال فحص الموجات الفوق صوتية.

 

علاج الحمل العنقودي

يتم ازالة الحمل العنقودي بالمنظار الجراحي وفي حالة تعرضت الأنسجة للتلف يمكن للجراح اصلاح التلف الحادث وازالة الأنسجة التالفة وفي حالة تم اكتشاف الحمل العنقودي مبكرا يتم علاجه بواسطة حقن الميثوتركسات في قناة فالوب للتخلص من الأنسجة المتكونة داخلها ويتم متابعة الحالة للتأكد من التخلص من كل الأنسجة المتواجدة وعدم وجود نمو سرطاني وفي حال ثبت انه سرطان يتم علاج الحمل العنقودي والعلاج الكيماوي

 

المراجع:

  1. NIH: Fertility, Ectopic Pregnancy, and Ovarian Cancer Risk
  2. Medline Plus: Choriocarcinoma
  3. Medical News Today: Ectopic pregnancy: Symptoms, causes, risks, and treatment
  4. Cancer Research UK: Symptoms of persistent trophoblastic disease and choriocarcinoma
  5. Everyday Health: A New Way to Catch Hidden Ovarian Cancer Early
السابق
كيفية التعامل مع الطفل العنيد في عمر السنتين
التالي
متى لا يحدث الحمل بعد الدورة الشهرية