الحمل

وصفات طبيعية للحمل بعد الدورة

هناك وصفات للحمل بعد الدورة الشهرية للمرأة لزيادة القدرة على التبويض والحصول على الحمل، لابد أن تتبعها المرأة بعناية ويُفضل اتباع أكثر من وصفة وطريقة وليست طريقة واحدة إذا كنت تخططين للحمل.

 

فيمكن أن يتأثر الحمل بالتبويض أو بقوة جدران الرحم، أو بانتظام الدورة الشهرية وغيرها من أسباب بالإضافة إلى النظام الغذائي الذي يمكن أن يؤثر على الخصوبة بنسبة 69%، لذا يُفضل اتباع أكثر من طريقة حتى يحدث الحمل إن شاء الله، ومن أهم وصفات للحمل بعد الدورة هي:

 

وصفات للحمل بعد الدورة

 

1. تناول حصة كبيرة من الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة:

تعتبر مضادات الأكسدة من أهم وصفات للحمل بعد الدورة، وهي توجد في حمض الفوليك والزنك، وهما معروفان بقدرتهما على تحسين الخصوبة، ليس للنساء فقط ولكن للرجال أيضا، حيث تعمل مضادات الأكسدة على مقاومة الجذور الحرة.

 

والتي يمكنها أن تدمر الحيوانات المنوية والبويضات، حيث أكدت الدراسات أن تناول 75% من الجوز يوميا يحسن الخصوبة بنسبة 23%، ومضادات الأكسدة موجودة في الفواكه والخضراوات، وأيضا المكسرات والحبوب الكاملة.

 

2. الاهتمام بوجبة الإفطار:

أثبتت الكثير من الدراسات أن وجبة الإفطار الغنية يمكن أن تؤثر على توازن الهرمونات للنساء اللاتي يعانين من تكيس المبايض، وهو من الأسباب الرئيسية لتأخر الحمل أو العقم، حيث تقلل وجبة الإفطار 8% من الأنسولين.

 

كما تخفض مستويات التستوستيرون بنسبة 50%، حيث أشارت الدراسات إلى زيادة نسبة لخصوبة في النساء اللاتي يهتممن بوجبة الإفطار بنسبة 30% عن غيرهن، ولكن يجب مراعاة تقليل كمية وجبة العشاء لتجنب زيادة الوزن.

 

3. تجنب الدهون المشبعة من أهم وصفات للحمل بعد الدورة :

تعاني المرأة بعد الدورة الشهرية عادة من انخفاض في الضغط ورغبة زائدة في الأكل، ولكن عليها أن تسيطر قدر الإمكان على هذه الشراهة وتجنب الدهون المشبعة، حيث أن تناول الدهون غير المشبعة من أهم نصائح المهتمين بتقديم وصفات للحمل بعد الدورة حيث تحسن الخصوبة، في حين ارتبطت الدهون المشبعة بزيادة نسبة العقم، بالإضافة إلى زيادة الحساسية إلى الأنسولين.

 

4. فهم طبيعة الدورة الشهرية:

تختلف النساء في فترة الدورة الشهرية وفي عدد أيامها، وتبدأ الدورة عادة من أول أيام نزول الحيض حتى اليوم الأول من الحيض التالي، ويحدث الحمل عادة في اليوم العاشر من بداية الحيض، أو من 12-14 يوما قبل الحيض التالي، وهذا لا يعني عدم إمكان الحمل في الاوقات الأخرى، لكن في هذه الفترة تكون الخصوبة في أعلى درجاتها حيث يتم إطلاق البويضة من المبيضين وتستقر لأيام في الرحم ثم تنفجر في حالة عدم تخصيبها لتكون الدماء الشهرية.

 

وللحمل لابد من معرفة وقت الخصوبة على التقريب وممارسة العلاقة الزوجية في أعلى فترات الخصوبة، علما بأن الحيوانات المنوية يمكنها أن تحيا في الرحم من 48- 72 ساعة، ويمكن أن تمتد إلى أسبوع كامل، مما يعني إمكان التخصيب إذا تمت ممارسة العلاقة قبل التبويض حتى يحدث اللقاء بمجرد نزول البويضة.

(مقال متعلّق)  تكيس المبايض

 

5. تقليل الكربوهيدرات والابتعاد عن الكربوهيدرات المكررة:

ينصح المهتمون بتقديم وصفات للحمل بعد الدورة بالتقليل من الكربوهيدرات عموما والمكررة خصوصا، حيث أن النظام الغذائي منخفض الكرربوهيدرات يساعد على الوصول إلى الوزن المناسب للحمل، ويقي من تكيس المبايض ويقلل من أعراضه، كما يقلل مستويات الأنسولين، كما أنه يساعد في انتظام الدورة الشهرية وحرق الدهون.

 

حيث وجدت دراسة أن النساء اللاتي تناولن الكربوهيدرات بكثرة أكثر تعرضا للعقم بنسبة 78%، وإذا كان من الصعب تجنب الكربوهيدرات عموما إلا أنه من الضروري الابتعاد عن الكربوهيدرات المكررة مثل المشروبات السكرية والمعكرونة والبيضاءء والأرز والخبز، حيث أن الكربوهيدرات يتم امتصاصها سريعا مما يرفع نسبة الأنسولين في الدم، ويرفع نسبة السكر.

 

6. تناول الكثير من الألياف:

حيث أن الألياف تساعد على توازن نسبة السكر في الدم، كما تتخلص من الهرمونات الزائدة عن الحاجة، وهي توجد في الفاصوليا والحبوب الكاملة والخضراوات والفواكه، حيث أن بعض الألياف تخلص الجسم من الإستروجين الزائد، وكشفت الدراسات أن تناول 10 غرامات من الألياف يرفع نسبة الخصوبة بنسة 44%.

 

7. استبدال البروتين النباتي بالحيواني من وصفات للحمل بعد الدورة :

حيث أن البروتين النباتي يزيد من فرص التبويض بنسبة 50% إذا تم الإكثار من تناوله بعد وأثناء الدورة الشهرية، وهو الموجود في العدس والفول والمكسرات، في حين أن البروتين الحيواني يرفع نسبة الخصوبة بنسبة 30% فقط، لذا لا يجب إهمال البروتين الحيواني تماما، لكن لابد من الإكثار من نظيره النباتي.

 

8. تناول الألبان كاملة الدسم:

رغم أن الدهون نفسها يمكن أن تقلل من التبويض، لكن هذا لا ينطبع على الألبان، إذ كشفت الدراسات أهمية تناول حصة يومية من الألبان كاملة الدسم لزيادة الخصوبة، والتقليل من مخاطر العقم بنسبة 27%، لذا يمكن تناول الزبادي والجبن واللبن كامل الدسم ولو لمرة واحدة في اليوم، لزيادة القدرة على الحمل بعد الدورة.

 

9. الاهتمام بالفيتامينات:

لا يجب تجاهل الفيتامينات حين نتحدث عن وصفات للحمل بعد الدورة حيث يزيد تناول الفيتامينات من الخصوبة بنسبة 41% بعد الدورة، لتعويض الجسم عما فقده من عناصر أثناء الحيض، مع التركيز على الفولات بشكل خاص، إلى جانب الاهتمام بالمكملات الغذائية مثل الشاي الأخضر وفيتامين هـ وب6، حيث تعوض المكملات الغذائية أي نقص في الفيتامينات نتيجة عدم تناو الغذاء الصحي المناسب.

 

10. التمارين الرياضية:

لا يمكن إحصاء فوائد التمارين الرياضية للجسم وأيضا لزيادة الخصوبة وتقوية العضلات وزيادة فرصة الحمل، حيث أن الحياة الخاملة تزيد من مخاطر التعرض إلى العقم، وكشفت الدراسات أن كل ساعة أسبوعية من التمارين تخفض مخاطر العقم بنسبة 5%، ولكن يجب الاعتدال في ممارسة الرياضة واختيار الرياضات الهادئة مثل التمارين المنزلية أو المشي، حيث أن العنف يمكن أن يؤثر سلبا على الجهاز التناسلي ويزيد من حالة الإرهاق.

(مقال متعلّق)  فترة الخصوبة

 

11. الابتعاد عن التوتر:

تقل معدلات الحمل في حالة تعرض السيدة للتوتر والإجهاد المستمر، سواء في العمل، أو بسبب التركيز على الرغبة في الحمل، مما يزيد من الأدرينالين والكورتيزول ويرثر على الهرمونات الأنثوية التي تساعد على الحمل، إذ أن الإجهاد يقلل نسبة الخصوبة بنسبة 30%، لذا يمكن استشارة الطبيب لمعرفة طرق الاسترخاء والتخلص من الاكتئاب.

 

12. التقليل من الكافيين:

يقلل الكافيين من الخصوبة لدى النساء، لذا على المرأة التي تريد الحمل الاكتفاء بكوب واحد يوميا للضرورة القصوى من الكافيين، وهو موجود في القهوة والشاي والشوكولاتة والمشروبات الغزية غامقة اللون.

 

فلا يجب الجمع بين أكثر من مصدر للكافيين في اليوم الواحد، حيث أكدت الدراسات أن استهلاك 500 ملغ من الكافيين يوميا يؤخر حدوث الحمل لمدة تصل إلى 10 أشهر مع اتباع جميع النصائح السابقة، كما يرتبط الكافيين بزيادة خطر الإجهاض.

 

13. الحرص على الوصول إلى الوزن المثالي:

النحافة مثل البدانة يمكن أن تؤثر أي منهما سلبا على الحمل، لذا يجب على المرأة أن تعرف الوزن المثالي لها وتحاول الوصول إليه اعتمادا على مؤشر كتلة الجسم، حيث أن النحافة تؤدي إلى العقدم بنسبة 12%، بينما البدانة تصيب النساء بالعقم بنسبة 25%، حيث أن الدهون الزائدة في الجسم تقلل من التبويض، كما أن النحيفات لديهن عادة دورة أطول من المعتاد مما يقلل من أيام الخصوبة الشهرية.

 

14. تناول المزيد من الحديد:

ينصح الخبراء السيدة التي تريد وصفات للحمل بعد الدورة بزيادة تناولها لمكملات الحديد تحت الإشراف الطبي لتقليل نسبة التعرض إلى العقم بنسبة 39%، وارتفاع الخصوبة، ولكن النصائح تركز على الحديد غير الهيم، وهو الموجود في المصادر النباتية، وإن كان يصعب على الجسم امتصاصه بسهولة، لذا لابد من الاهتمام بزيادة نسبة فيتامين ج مع الحديد غير الهيم حتى يسهل على الجس امتصاصه وزيادة فرص الحمل.

 

15. الامتناع عن منتجات الصويا غير المختمرة:

حيث تشير الدراسات إلى أن مادة الفيتويسروغنز الموجودة في الصويا غير المختمرة يمكن أن تتداخل مع تأثير الهرمونات وتقلل من الخصوبة سواء لدى الرجال أو النساء، ولكن عموما فإن الصويا من الأطعمة الآمنة، ولكن يجب تجنبها عند التخطيط إلى الحمل.

 

16. الاهتمام بالمكملات الغذائية الطبيعية:

هناك بعض المكملات الغذائية الضرورية التي تساعد على الخصوبة ومنها:

(مقال متعلّق)  عدد الحيوانات الطبيعي عند الرجل

 

  • نبات ماكا:

وهو من الأعشاب الشهيرة في بيرو، وله تأثيرات قوية على زيادة الخصوبة وتقوية البويضات، وأيضا تحسين نوع وعدد الحيوانات المنوية.

 

  • لقاح النحل:

وهو مرتبط بتقوية جهاز المناعة، وسهولة امتصاص الجسم للفيتامينات عموما مما يحسن من الصحة العامة ومن الخصوبة.

 

  • شمع العسل:

يمكن أن يساعد في التخفيف من التهاب بطانة الرحم وتحسين التبويض وزيادة نسبة الحمل بـ40%.

 

  • غذاء ملكات النحل:

حيث أنه غني بالأحماض الأمينية والكالسيوم والحديد والفيتامينات ويحسن كثيرا من الصحة الإنجابية، وهو من أشهر الوصفات التقليدية المستخدمة لعلاج العقم للرجال والنساء.

 

  • الفول:

ويُفضل تناوله من يوم انتهاء الحيض وليكن في اليوم الخامس للدورة وحتى اليوم الـ11 أي لـ6 أيام متواصلة للمساعدة في إنتاج بويضة سليمة وقوية.

 

  • الخضراوات الورقية:

حيث أنها غنية بحمض الفولات الذي يجدد الخلايا ويمنع تأكسدها ويحسن نوعية البويضة والحيوانات المنوية أيضا، وتقلل من مخاطر الإجهاض.

 

  • الأسماك الدهنية:

وهي تحسن من تدفق الدم في جميع أجزاء الجسم مما يُنتج بويضة قوية، كما يمكن تناول بذور الكتان لأولئك الذين لا يُفضلون السمك.

 

  • البيض:

حيث أنه غني بالفيتامينات والمعادن الطبيعية ويساعد على زيادة الخصوبة.

 

  • المحار:

وهو من معززات الخصوبة الفائقة حيث أنه غني جدا بالزنك، ويمكن لاستهلاك 15 ملغ فقط يوميا أن يؤدي لإنتاج بويضات سليمة وتنظيم الدورة الشهرية.

 

حيث أنه غني بالسيلينيوم الذي يزيد من الخصوبة ويقوي جدار الرحم حتى تظل البويضة داخله لأطول فترة ممكنة حتى التخصيب، كما يمنع التعرض إلى الإجهاض.

 

كما أن هناك نصائح أخرى يجب الاهتمام بها لحدوث الحمل منها التوقف عن استخدام أي وسيلة لمنع الحمل وعدم توقع حدوث الحمل قبل 6 أشهر، مع الحفاظ على صحة الجهاز التناسلي وتنظيف المهبل بالمطهرات الخاصة، ولكن ليس بعد العلاقة الزوجية مباشرة حتى لا يؤدي إلى قتل الحيوانات المنوية.

 

كما يجب تحديد موعد الخصوبة بالتقريب وممارسة العلاقة الزوجية بانتظام، مع الامتناع بالطبع عن التدخين والكحول، والتوقف عن القلق بسبب تأخر الحمل، حيث قلنا أن التوتر يؤدي إلى حدوث ارتباك شديد في الهرمونات، لذا على الزوجين أن يخططا للحمل معا وأن يحرصا على النقاش في كل التفاصيل التي تؤخر الحمل والرضاء بقضاء الله عز وجل والدعاء له تعالى حتى حدوث الحمل إن شاء الله.

 

المراجع:

  1. Health Line: 17 Natural Ways to Boost Fertility
  2. NHS: Can I get pregnant just after my period has finished
  3. Cycle Harmony: 10 Best Foods That Promote Ovulation and Enhance Fertility
السابق
ما هي اسباب تسوس الاسنان
التالي
14 طريقة من طرق تربية الاطفال عمر سنتين