وصفات طبيعية تساعد على النوم

وصفات طبيعية تساعد على النوم بشكل أفضل ولمدة أطول دون أرق

يبحث الكثيرون عن وصفات طبيعية تساعد على النوم الهادئ والعميق دون الحاجة إلى اللجوء للأدوية والعقاقير بما لها من أثار جانبية سيئة في معظم الأحيان، وعموما فإن حالة الأرق أصبحت منتشرة للغاية بسبب ضغوط الحياة ومشروبات الطاقة والتكنولوجيا المنتشرة في المنزل، وبالطبع الإجهاد الكبير الذي يعاني منه الشخص.

 

وعادة يلعب نقص السيروتونين والهيدروكسي 5 والميلاتونين دورا في صعوبة النوم، حيث أنهم مرتبطون بتحسين الحالة المزاجية للشخص وتهدئة الأعصاب، وضبط الساعة البيولوجية للجسم، حيث أن الميلاتونين ينتج في الجسم مع ساعات الليل، ويتناقص مع ساعات النهار.

 

لذا من الضروري ضبط الساعة البيولوجية للجسم على المواعيد الليلية والصباحية للتمتع بنوم عميق، ومن وصفات الطبيعية التي تساعد على النوم :

 

 وصفات طبيعية تساعد على النوم

 

1. عصير الكريز الحامض:

يعتبر الكريز الحامض مفيد للغاية للباحثين عن وصفات طبيعية تساعد على النوم، حيث أنه غني بالتريبتوفان، وهو واحد من الأحماض الأمينية الأساسية التي تساعد على إفراز السيروتونين.

 

والذي بدوره يمد الجسم بالميلاتونين الذي يساعد على الحفاظ على الساعة البيولوجية للجسم، حيث يتسبب الميلاتونين في تهدئة الجهاز العصبي وخفض درجة حرارة الجسم مع اقتراب الليل، ويقل مفعوله في الضوء.

 

2. الاهتمام بالفنغ شوي:

الفنع شوي ثقافة صينية عمرها نحو 4 آلاف سنة، تهتم بالتاغم مع البيئة المحيطة للمساعدة على امتصاص الطاقة السلبية وبث الطاقة الإيجابية في المنزل.

 

لذا فإن الاهتمام بفلسفة الفينغ شوي في ديكور المنزل مفيدة لمن يبحث عن وصفات طبيعية تساعد على النوم الهانئ والمريح دون قلق، ومن وصفات الفينغ شوي:

 

– أن يكون من السهل الوصول إلى السرير دون الحاجة إلى الدوران حول قطع كثيرة من الأثاث.

 

– المحافظة على وصول الضوء الطبيعي إلى الغرفة من خلال النوافذ، حيث أن فتح النوافذ يوميا يساعد على امتصاص الطاقة السلبية من غرفة النوم تحديدا، وتجديد الهواء.

(مقال متعلّق)  علاج اضطرابات النوم بالاعشاب

 

– الحرص على أن يساعدك وضع النوم على رؤية الباب، بحيث يكون السرير مواجها للباب أو ترى الباب في المرآة المقابلة لك، حيث أن عدم القدرة على رؤية الباب يمكن أن يسبب شعورا بالقلق.

 

– الحفاظ على ترتيب الغرفة وتنظيمها، وإنهاء أي أعمال ديكور فيها، حيث أن الفوضى تشعر الإنسان بالقلق وأن وراءه شيء يجب إنجازه، كما يمكن للفوضى أن تعيق الحياة الجنسية السليمة.

 

3. الفاليريان:

يتم استخدام جذور هذا النبات كمسكِّن ومساعد على النوم، حيث يزيد من إفراز حمض جاما والذي يعمل بدوره على تنظيم الخلايا العصبية وطريقة تفاعلها مع الأحداث التي يتعرض لها الإنسان.

 

ويمكن غلي بعض الجذور في كوب من الماء وتناوله مثل الشاي قبل النوم، وإذا كانت رائحته مزعجة أو نفاذة فيمكن تناوله على شكل كبسولات، كما يمكن إضافة الحليب أو العسل له للمزيد من الهدوء والراحة.

 

4. الوخز بالإبر:

هو أحد طقوس الطب الصيني التقليدي الأكثر شيوعا في العالم، للتخلص من الطاقة السلبية والإجهاد والحفاظ على التوازن والتخلص من الألم، حيث يساعد الوخز بالإبر على فتح خطوط في الجسم تتعرض للإغلاق عند الشعور بالإجهاد.

 

مما يساعد الجسم على التعرف بشكل أسرع على وقت النوم، ويحفز الغدد الصماء على إفراز الأحمض التي تساعد الإنسان على التخلص من الإجهاد والدخول في مزاج النوم.

 

5. أن تكون غرفة النوم مخصصة فقط للنوم:

يتجاهل الباحثون عن وصفات طبيعية تساعد على النوم أهمية أن تكون غرفة النوم مخصصة فقط للنوم، وليس للمذاكرة أو العمل، أو الجلوس على الكمبيوتر، أو حتى مشاهدة التلفزيون، حيث أن كل هذه الأجهزة تزيد من التوتر وتمنع الاسترخاء، فيجب أن يرتبط الجلوس في غرفة النوم بالنوم فقط.

 

6. الحفاظ على روتين يومي:

الروتين اليومي يساعد الإنسان في فعل الكثير من الأشياء دون مجهود، فمثلا ممارسة الرياضة العشوائية تكون مجهدة وغير مجدية، لكن ممارستها يوميا لمدة ربع ساعة أو نصف ساعة، ستكون بمرور الوقت مثل تناول الماء، وهكذا النوم أيضا.

(مقال متعلّق)  اسباب الارق بشكل عام

 

فالحفاظ على طقوس معينة قبل النوم تساعد على الاسترخاء السريع، مثل تهدئة الأنوار قبل موعد النوم بساعة، والإمساك بكتاب جيد، أو تناول كوب من الأعشاب المهدئة، أو أخذ حمام دافئ، أو دخول السرير كل يوم في نفس الموعد.

 

وممارسة التأمل أو قراءة الأذكار المسائية، سيساعد مع الوقت على أن يتأقلم الجسم تلقائيا على موعد النوم الثابت، وسيسترخي بشكل روتيني في نفس الموعد كل يوم فهذا يساعد في الحد من اعراض قلة النوم.

 

7. دعم الجسم بالمزيد من الميلاتونين:

اتفقنا أن الميلاتونين هو من يساعد على ضبط الساعة البيولوجية للجسم، ومن ثم الاسترخاء في وقت الليل، والاستيقاظ بنشاط في النهار، لذا من الضروري دعم الجسم به خلال الليل.

 

ومن أهم مصادر الميلاتونين الموز والكريز، وبتناول موز وكريز قبل موعد النوم بنصف ساعة أو ساعة، ستشعر بالفرق في عدد ساعات نومك وفي جودة النوم أيضا.

 

8. التمرينات الرياضية:

التمرينات الرياضية تساعد الجسم على التخلص من الطاقة السلبية والتوتر، مما يحسن من النوم ليلا، كما أنها تمد الجسم بالطاقة والنشاط خلال النهار، مما يجعل الإنسان يقوم بكل مهامه بكفاءة ويشعر بالرضا مع اقتراب الليل، فينام هانئا راضيا، ويجب أن تكون الرياضة نهارا وليس ليلا بالطبع.

 

9. البابونج:

من الشائع تناول البابونج قبل النوم حيث ان من فوائد البابونج تهدئة الأعصاب والمساعدة على الاسترخاء، حيث يحتوي على مادة تؤثر على الجهاز العصبي وتعمل على استرخاء العضلات، ويمكن تناوله مغليا في الماء، أو على شكل كبسولات.

 

10. اللافندر:

يساعد وضع كيس من أعشاب اللافندر في غرفة النوم أو أسفل الوسادة على الشعور بالاسترخاء، حيث يساعد اللافندر على تحسين المزاج والحد من نشاط الدماغ.

(مقال متعلّق)  علاج الارق بطرق مؤكدة

 

11. الكربوهيدرات:

لا ينصح الكثيرون بتناول أي طعام قبل النوم، لكن ثبت أن الكربوهيدرات ضرورية لإفراز التريبتوفان، ومساعدته على العبور إلى النخاع الشوكي ومن ثم إفراز الميلاتونين، لذا يمكن تناول قطعة صغيرة من الخبز قبل النوم بساعة واحدة.

 

للحصول على قدر كاف من الكربوهيدرات لإفراز التريبتوفان بكمية كافية في العضلات ومساعدتها على الاسترخاء، كما يمكن استبداله بوجبة صغيرة من الشوفان أو القمح.

 

12. المغنسيوم:

من فوائد المغنسيوم انه يلعب دورا كبيرا في تحفيز عمل مستقبلات (جابا) وهي الناقل الرئيسي الذي يهدئ من لاجهاز العصبي، ويساعد على الشعور بالراحة والاسترخاء، لذا لابد من الاهتمام بالمغنسيوم في النظام الغذائي اليومي وفي وجبة العشاء تحديدا، وهو موجود في الموز، والحبوب الكاملة.

 

13. بلسم الليمون:

اعتقد الناس لقرون أن عشبة بلسم الليمون تشفي جميع الأمراض، بدءا من علاج اعراض الربو إلى لدغ الحشرات والثعابين، ولكن له دور كبير وفعال في تحسين الحالة المزاجية واسترخاء الأعصاب.

 

و الارق من اعراض لاكتئاب ، لذا فإن بلسم الليمون يقي من الاكتئاب بزيادة مستوى السيروتونين، ويعزز من الحالة النفسية ويجدد النشاط، لكن لا يجب تناول جرعة عالية منه، كما أن نبتة سان جون لها أيضا تأثير مهدئ وتساعد على مقاومة الاكتئاب.

 

14. بعض الضوضاء:

هناك ما يسمى بالضوضاء الرتيبة أو البيضاء، التي تساعد على الاسترخاء، ويمكن أن تكون عبارة عن صوت المروحة، كما أن هناك بعض الأجهزة في الأسواق مخصصة لإنتاج ضوضاء رتيبة تساعد على النوم.

 

وفي النهاية فإن البحث عن وصفات طبيعية تساعد على النوم أفضل كثيرا من الحبوب المنومة، كما يمكن للإنسان استخدام وسيلة طبيعية أو أكثر، وأهمها على الإطلاق الروتين اليومي والعناصر الغذائية التي تساعد على الاسترخاء.

 

المراجع:

  1. Everyday Roots : 18 Natural Sleep Aids to Get Better Sleep
error: Content is protected !!

Send this to a friend