الجنين

وزن الجنين في الشهر السابع

وزن الجنين في الشهر السابع

ما هو وزن الجنين في الشهر السابع وكيف يمكن التحكم فيه

يصل وزن الجنين في الشهر السابع في المتوسط إلى 1 إلى 1.4 كجم أو 2 – 3 أرطال، ويعتبر متوسط الطول حوالي 40 سم أو 16 بوصة، ويصير الجلد المتجعد أكثر نعومة في هذا التوقيت، وإذا كان الجنين ذكرا فستكون الخصيتين انتقلتا إلى أسفل الفخذ.

 

يمكن للجنين في هذا الوقت التحكم في درجة حرارة جسمه، وإذا تناقص وزن الجنين في الشهر السابع عن 800 جم هنا يكون في خطر إلى حد كبير ويتطلب الأمر اتخاذ بعض الإجراءات لزيادة وزنه، كما أن وزنه في ذلك الوقت إذا تعدى 2 كجم فهذا يعني مؤشر خطورة أيضا.

 

كم معدل زيادة وزن الجنين في الشهر السابع

بداء من الشهر السابع للحمل أو في الأسبوع الـ28 يبدأ الجنين في اكتساب نصف رطل أسبوعيا في الأحوال الطبيعية أو ربع كيلو جرام وذلك حتى الأسبوع الـ38، حيث يبدأ الجنين في اكتساب المزيد من الدهون التي تحافظ على درجة حرارة جسمه وتحميه عند الولادة.

 

كما يحدث تطور ملحوظ في الرموش والحواجب ويزيد شعر الرأس ويحدث تناسق أكبر بين الرأس والجسم، وتتشكل الأظافر وتبدأ في النمو وتصير اليدين مكتملتين تقريبا، كما يحدث تطور كبير في الجهاز العصبي المركزي وتبدأ الحركات اللاإرادية في الزيادة.

 

كيف يمكن زيادة وزن الجنين في الشهر السابع

يمثل الشهر السابع من الحمل بداية الثلث الثالث والأخير من الحمل، ويمكن أن تتم الولادة المبكرة في هذا الشهر ويكون الجنين غير مكتمل النمو مما يؤدي إلى الكثير من المشاكل الصحية ومشاكل النمو والتطور والتعليم.

 

حيث عند بدء الشهر السابع من الحمل تكون الام معرضة لزيادة الوزن والسكري وارتفاع ضغط الدم مما قد يؤثر على وزن الجنين بالزيادة أو النقصان، لذا لزيادة وزن الجنين في الشهر السابع والحفاظ على نموه ينبغي اتباع الآتي:

 

1. زيادة السعرات الحرارية:

لتحقيق نمو سليم وصحي للجنين تحتاج الأم إلى زيادة السعرات الحرارية بكمية 450 سعرة حرارية تقريبا عن المعدل العادي، ولكن من المهم أن يتم تناول الطعام باعتدال حيث أن الرحم يستمر في احتلال مساحات من البطن وتقل مساحة المعدة بالتدريج، ومع زيادة حاجات الأم والجنين إلى التغذية يجب أن يتم تناول وجبات صغيرة كل ساعتين على الأكثر للحفاظ على مستوى السكر في الدم.

 

2. نظام الغذائي:

يجب أن يحتوي النظام الغذائي على كمية مناسبة من البروتين والحديد والكالسيوم والمغنسيوم والألياف وأيضا حمض الفوليك.

 

3. تجنب الملح والدهون:

يجب تجنب الأطعمة التي تحتوي على كميات زائدة من الملح والدهون والسكر، والمأكولات التي تمنحك سعرات حرارية زائدة دون قيمة غذائية مرتفعة مما قد يؤدي بالفعل إلى زيادة وزنك ووزن الجنين لكن دون فائدة حقيقية.

 

4. الفيتامينات:

الحرص على تناول فيتامينات ما قبل الولادة بانتظام لتعويض أي نقص في النظام الغذائي للأم.

(مقال متعلّق)  متى يبدأ الجنين بالحركة

 

5. الفواكه:

الاهتمام بالفواكه الجافة والمكسرات في النظام الغذائي وتناول حفنة من المكسرات يوميا لدعم النمو الصحي لدهون جسم الجنين في الشهر السابع من الحمل.

 

6. الراحة:

يجب التأكد من الحصول على ما يكفي من الراحة والنوم الجيد، حيث أن تناقص عدد ساعات نوم الأم يؤدي إلى زيادة إفراز هرمون الكورتيزول، وإذا انتقل إلى الجنين عن طريق المشيمة يمكن أن يؤدي إلى توتره وبالتالي حدوث اضطراب في نموه السليم واكتسابه الدهون الصحية.

 

7. رطوبة الجسم:

الحفاظ على رطوبة الجسم بتناول الكثير من الماء للمساعدة على هضم الطعام وتوصيله بشكل جيد عبر المشيمة إلى الجنين.

 

المحاذير الواجب اتباعها قبل زيادة وزن الجنين في الشهر السابع

قبل البدء في محاولات زيادة وزن الجنين في الشهر السابع يجب مراعاة المحاذير التالية:

 

1. عدم الاعتماد على الأطعمة المقلية:

أو الدهنية لزيادة وزن الجنين في الشهر السابع، إذ أنها ستزيد من مخاطر ارتفاع الكوليسترول وضغط الدم، ولن تؤدي إلى إضافة اي عناصر صحية للجنين، لذا يجب تقليل الأطعمة المقلية أو الامتناع عنها تماما حتى لا تزيد الحموضة وارتجاع المريء والم المعدة وصعوبة الهضم وبالتالي صعوبة وصول المواد الغذائية إلى الجنين.

 

2. التقليل من الكافيين:

والامتناع عن الكحول والتدخين والعصائر الصناعية المحلاة حيث أن كل منها تضيف المزيد من السعرات الحرارية دون فائدة فعلية ويمكن أن تزيد كثيرا من وزن الجنين بدرجة مبالغ فيها مما يؤدي إلى صعوبات اثناء الولادة وربما تعرض الجنين إلى الخطر وضيق التنفس.

 

كيف يمكن قياس وزن الجنين في الشهر السابع

خلال أول 8 أسابيع من الجمل يكون الجنين بلا أي وزن أو لا يمكن الشعور بوزنه في الرحم نظرا لصغر حجمه الشديد، ومع ذلك يمكن رؤيته من خلال الموجات فوق الصوتية، وبمجرد حلول الاسبوع العشرين من الحمل فإنه وقتها يمكن قياس طول الجنين من الرأس إلى أسفل الجسم.

 

حيث يكون الجلد لا يزال مجعدا، وبعد ذلك يتم قياس طول الجنين من الرأس إلى أخمص القدمين، وأثناء الفحص يقوم الطبيب يقوم الطبيب بإجراء قياسات قليلة للجنين عبر المعالم الآتية:

 

  • القطر ثنائي القطبية وهو يقيس وضع رأس الطفل وحجمه.

  • قياس طول الفخذ.

  • قياس محيط الرأس.

  • قياس الطول من جذر الأنف إلى النقطة الأمامية في العظم الجبهي.

  • قياس محيط البطن وهذا الإجراء ضروري لتحديد أي تأخر في النمو داخل الرحم.

  • قياس طول العضد وذلك يتم عن طريق قياس طول عظام الذراع الأمامية من الكتف إلى المرفق.

 

  • تدفق دوبلر:

وهي تقنية تستخدم الموجات فوق الصوتية لقياس كمية وسرعة تدفق الدم من خلال الأوعية الدموية، وهذا الاختبار يمنح للطبيب فكرة جيدة عن سهولة تدفق الدم عبر الحبل السري إلى دماغ الجنين.

 

  • مراقبة الجنين:

وذلك بوضع أقطاب كهربائية حساسة على بطن الأم وذلك لقياس معدل ونمط ضربات قلب الجنين فإذا كانت مثالية يكون الأمر مطمئنا حتى لو كان هناك بعض النقص في الوزن، أما إذا كانت غير طبيعية فهذا قد يدل على مشكلة في النمو.

(مقال متعلّق)  شكل الجنين في الشهر الرابع

 

وباستخدام معادلات معقدة للغاية يتم إجراء حسابات تمنح فكرة تقريبية عن وزن الجنين، ويجدر القول أن هذه الأرقام لا تكون دقيقة 100% بل هناك هامش خطأ 10% أقل أو أكثر.

 

اسباب انخفاض وزن الجنين في الشهر السابع

تتعدد أسباب تأخر نمو الجنين وبالتالي انخفاض وزنه في الشهر السابع، ومن هذه الأسباب:

 

1. حدوث مشاكل في المشيمة:

حيث يمكن لانقطاع المشيمة أو انسدادها أن يُعيق بشدة نقل المواد الغذائية إلى الجنين بكفاءة مما يؤدي إلى انخفاض وزنه.

 

2. الإصابة بالسكري:

يمكن أن يؤدي السكري إلى تراجع في عملية التمثيل الغذائي وبالتالي عدم وصول المواد الغذائية إلى الجنين، كما أنه من ناحية أخرى فإن الاصابة بسكري الجمل يمكن أن تؤدي إلى انتفاخ الجنين.

 

3. أمراض القلب:

حيث أن أي أمراض في القلب تعمل على إعادة تدفق الدم إلى الرحم، وبما أن الجنين يأخذ كل حاجاته الغذائية من الدماء فإن وجود مرض في القلب يجعل هناك صعوبة في الوصول إلى المغذيات.

 

4. أمراض الكلى:

تؤدي امراض الكلى إلى تسمم الدم والذي يؤدي إلى تسمم دم الجنين أيضا وصعوبة التخلص من الفضلات والتي تؤثر على نمو الأنسجة والخلايا بكفاءة.

 

5. سوء التغذية:

وهو السبب الأكثر شيوعا لانخفاض وزن الجنين في الشهر السابع وطوال أشهر الحمل، إذ أن عدم توازن الهرمونات في جسم الأم اثناء الحمل يمكن أن تجعلها تنفر من الكثير من الاطعمة وتقبل على غيرها بشراهة، لذا يحدث سوء في التغذية ونقص معادن وفيتامينات ضرورية لصحة الجنين.

 

اعراض انخفاض وزن الجنين في الشهر السابع

كما قلنا فإن قياس وزن الجنين داخل الرجم لا يكون دقيقا دائما، لذا يمكن مع قياس الطول والوزن مراقبة بعض الأعراض الأخرى على الجنين من خلال الموجات فوق الصوتية للتأكد من معاناة الجنين من انخفاض الوزن، ومن هذه الأعراض:

 

  • يكون الجنين رقيقا للغاية وشاحبا.

  • سيكون الحبل السري غالبا رقيقا للغاية وباهتا وليس سميكا ولامعا، ما يعطي مؤشرا مهما على انخفاض وصول المغذيات إلى الجنين أو حدوث تسمم.

 

خطورة انخفاض وزن الجنين في الشهر السابع

إن انخفاض وزن الجنين في الشهر السابع عن المعدل الطبيعي يمكن أن يعرضه إلى الكثير من المخاطر مثل:

 

  • انخفاض شديد في الوزن عند الولادة مما يؤدي إلى تأخر النمو العقلي والبدني.

  • صعوبة شديدة في التعامل مع ضغوط الولادة المهبلية.

  • عند التأكد من أن وزن الجنين أقل من المعتاد يتم إجراء الولادة قيصريا لعدم إيذاء الجنين.

  • يتعرض الجنين المنخفض الوزن إلى نقص في كمية الأكسجين الذي يدخل له عبر المشيمة.

  • أن انخفاض الوزن يعني انخفاض المواد الغذائية التي تصل إلى الجنين ومنها الأكسجين مما يؤدي إلى الإضرار بنمو المخ وأجهزة الجسم.

  • يتعرض الجنين المنخفض الوزن إلى مخاطر انخفاض نسبة السكر في الدم والتي تؤثر على الحركة والطاقة والنشاط.

  • سيكون الجنين منخفض الوزن أكثر تعرضا إلى العدوى من أقرانه.

  • شفط العقى أو استنشاق البراز أثناء تمريره في الرحم مما قد يؤدي إلى مشاكل كبيرة في التنفس.

  • انخفاض وزن الجنين يعني عدم وجود كمية مناسبة من الدهون للحفاظ على درجة حرارة جسمه مما يجعله يعاني من برودة في الأطراف مما يؤثر على حركة اليدين والساقين بعد الولادة.

 

(مقال متعلّق)  مراحل نمو الجنين بالأسبوع و بالتفصيل

وفي الحالات الاكثر حدة يمكن لتأخر النمو في الشهر السابع من الحمل وانخفاض الوزن أن يؤدي إلى مشاكل في النمو العقلي والبدني على المدى الطويل إذا لم يتم علاجها والتعامل معها.

 

هل هناك خطورة من زيادة وزن الجنين في الشهر السابع عن المعدل الطبيعي؟

زيادة وزن الجنين في الشهر السابع عن المعدل الطبيعي ليست من الحالات المنتشرة بكثرة، لكن وجودها يمكن أن يتسبب في بعض القلق للأم بالفعل وزيادة الضغط على الرحم والقلب والرئة والأجهزة الحيوية الأخرى.

 

يمكن أن يزيد وزن الجنين بشدة في الشهر السابع إذا كان هناك خلل في الغدد أو يعاني من متلازمة داون أو المتلازمات العصبية، كما يمكن للنظام الغذائي الضار للأم والمعتمد على النشويات والدهون أن يزيد كثيرا من وزن الجنين ولإنقاص وزن الجنين في الشهر السابع يمكن اتباع الآتي:

 

  • بدء ممارسة رياضة المشي بانتظام لزيادة كمية الأكسجين التي تصل إلى الجنين، وزيادة معدل ضربات القلب وبالتالي عدم تخزين الدهون.

  • تناول الكثير من الفواكه التي تساعد على تقليل نسبة الدهون وفي الوقت نفسه تجعل الجنين والأم بحالة صحية أفضل كثيرا.

  • تناول الكثير من الماء لتمثيل غذائي أفضل والمساعدة في هضم الطعام جيدا وبالتالي استفادة الجنين من العناصر الغذائية في الطعام وعدم تخزين الدهون.

 

المراجع:

  1. Parentune: How To Increase Baby Fetal Weight During Pregnancy
  2. Baby 2 see: Week Thirty: Baby puts on pounds
  3. Web MD: Intrauterine Growth Restriction
السابق
نصائح رمضانية صحية
التالي
الفرق بين الخصوبة والتبويض