هل الموز يزيد الوزن ؟

هل الموز يزيد الوزن ؟

الموز من الفواكه المحببة للصغار والكبار والتي تحتوي على نسبة عالية من الالياف والفيتامينات والمعادن ويمكن تقديمها بعدة صور شهية، وبسبب الطعم الحلو له يتسائل العديد من الناس هل الموز يزيد الوزن ؟ وهل يمكن تناوله في حالة رغب الانسان في تخفيض وزنه؟ وما هي الكميات التي لا يفضل تجاوزها حتى لا يتسبب الموز في زيادة وزن الجسم وتحميله كيلوجرامات زائدة؟

 

وعادة ما ينصح الأشخاص الذين يعتمدون نظاما غذائيا يهدف الى تخفيض الوزن بتناول كميات كبيرة من الخضر والفواكه مع تجنب الفواكه التي تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية مثل العنب وهو ما يعيدهم الى السؤال نفسه هل الموز يزيد الوزن مثل العنب والتمر وغيرهما من الفواكه الغنية بالسعرات؟

 

يمكنكم من خلال الفقرات التالية التعرف على القيمة الغذائية للموز ومعرفة الاجابة على السؤال الشائع: هل الموز يزيد الوزن أم أنه يساعد على التخلص من الوزن الزائد؟

 

القيمة الغذائية للموز

ان الموز غنيا بالعديد من المغذيات التي تعود بالفائدة على الصحة العامة للانسان فهو يحتوي على نسبة من الألياف والكربوهيدرات والفيتامينات الأساسية والاملاح المعدنية ويمكن لموزة واحدة متوسطة الحجم ان تمد الجسم بالتالي:

 

  • البوتاسيوم: 12% من حاة الجسم اليومية من العنصر

  • فيتامين ب6: 20% من حاجة الجسم من الفيتامين

  • فيتامين جـ: 17% من حاجة الجسم اليومية من الفيتامين

  • المغنيسيوم: 8% من حاجة الجسم اليومية من العنصر

  • النحاس: 5% من حاجة الجسم اليومية من العنصر

  • المنجنيز: 15% من حاجة الجسم اليومية من العنصر.

  • الألياف: 3.1 جرام

 

كما تمد موزة متوسطة الحجم الجسم بحوالي 105 سعر حراري، أغلب هذه السعرات الحرارية يأتي من الكربوهيدرات والتي هي عبارة عن سكر السكروز والفركتوز والجلوكوز والنشا والموز فقير في محتواه من البروتين والدهون، ولكنه غنيا بمضادات الأكسدة ويحتوي على الدوبامين والكاتيكين.

 

الموز عالي في محتواه من الألياف ومنخفض في محتواه من السعرات

يمكن لموزة متوسطة الحجم ان تمد الجسم بحوالي 12% فقط من السعرات الحرارية التي يحتاج اليها على مدار اليوم حيث تحتوي على 105 سعر حراري.

 

والألياف تساعد على تنظيم عمل القناة الهضمية وتحمي صحة الجهاز الهضمي، ويمكن لتناول كميات كبيرة من الألياف ان يخفض من مخاطر الاصابة بامراض القلب والأوعية الدموية وبعض انواع السرطان مثل سرطان القولون.

 

ويرتبط تناول كميات وافية من الألياف ايضا بنخفيض وزن الجسم وهو ما يمكن ان يجيب على السؤال المطروح هل الموز يزيد الوزن ؟ حيث ان غنى الموز بالالياف وقلة السعرات به تجعل منه الغذاء المثالي لفقدان الوزن اذا لم يفرط الانسان في تناوله وادخله ضمن غذاءه اليومي في صورة وجبة صغيرة لا تزيد عن ربع كيلو يوميا.

(مقال متعلّق)  طرق لزيادة الوزن بشكل صحي

 

تجارب سريرية لمعرفة هل الموز يزيد الوزن

اشارت دراسة شملت 252 امرأة تناولن الموز على مدار 20 شهرا ان كل جرام من الالياف تناولنه يوميا فقدن في مقابله ربع كيلوجرام من وزنهن في نهاية التجربة ويرجع ذلك الى ان تناول الألياف يمكنه ان يشعر الانسان بالشبع لفترت زمنية اطول.

 

كما يقلل من حاجة الجسم لتناول المزيد من السعرات الحرارية على المدى الطويل وعلى الجانب الاخر اشارت دراسة الى ان تناول الالياف لم يترافق مع الشعور بالشبع لفترات اطول ولم يقلل من حاجة البعض لتناول السعرات.

 

الموز الأخضر يحتوي على نسبة اعلى من النشا المقاوم

ان نوعية الكربوهيدرات في الموز تعتمد على درجة نضوجه والموز الأخضر يحتوي على نسبة عالية من النشا المقاوم بينما الموز الأصفر يحتوي على السكر في اغلبه مثل سكر الجلوكوز وسكر الفركتوز وسكر السكروز.

 

والنشا المقاوم هو عبارة عن سلسلة طويلة من الجلوكوز يصعب على الجسم هضمها، وهي تعمل في الجسم عمل الألياف التي تذوب في الماء ولها العديد من الفوائد للصحة العامة تتضمن تقليل وزن الجسم، وهي ايضا تساهم في تقليل مستويات السكر في الدم.

 

وهذه الفوائد العديدة للموز تعد عاملا هاما في الاجابة عن السؤال المطروح سابقا هل الموز يزيد الوزن ؟ إذ ان الموز الأخضر يساعد على تخفيض الوزن بينما الموز الأصفر يحتوي على نسبة اعلى من السكريات التي يمكن ان تمد الجسم ببعض السعرات الحرارية ويجب ان لا يفرط الانسان في تناوله اذا ما كان يسعى لتخفيض وزنه.

 

ويعمل النشا المقاوم على الابطاء من امتصاص السكر من الغذاء وهو ما يجعل مستويات السكر في الدم مستقرة كما يساعد الانسان على الشعور بالامتلاء ويمكن ان يساعد النشا المقاوم على الاسراع في حرق الجسم للدهون المختزنة وتحويلها الى طاقة تستفيد منها خلايا الجسم.

 

الموز يصنف ضمن الاغذية التي لا ترفع من مستويات السكر في الدم اعتمادا على درجة نضوجه

ان مؤشر نسبة السكر في الدم يصنف الأغذية من حيث قدرتها على رفع مستويات السكر في الدم وفي حالة قل الغذاء عن 55 على هذ المؤشر يعد من الأغذية المناسبة والتي تحمي الجسم من التأثيرات الضارة للارتفاع المفاجيء في مستويات السكر بالدم والأغذية المتوسطة هي تلك التي تحرز مستويات تتراوح بين 56 و 69 على هذا المؤشر، بينما تكون الأغذية عالية من 70 وأكثر.

 

والاغذية التي تحتوي على نسبة عالية من السكر البسيط يمكن ان يمتصه الجسم بسرعة يكون لها قيمة عالية على مؤشر قياس السكر في الدم، وتناول كميات كبيرة من هذه الأغذية يرتبط بزيادة وزن الجسم ويرفع من مخاطر البدانة والاصابة بمرض السكر من النوع الثاني والاصابة بامراض القلب والأوعية الدموية.

(مقال متعلّق)  مكملات غذائية وفيتامينات لزيادة الوزن

 

وعلى الجانب الاخر فإن الأغذية التي تحتوي على سكريات معقدة يتم امتصاصها في الجسم ببطء ويكون لها قيمة منخفضة على مؤشر قياس السكر في الدم، ويمكنها ان تحافظ على استقرار مستويات السكر في الدم عند الحدود الأمنة، ولأن الموز يحتوي على 90% من وزنه كربوهيدرات يعتبره البعض من الفواكه التي يمكنها ان ترفع من مستويات السكر في الدم بسرعة.

 

ولكن هذه الامر غير صحيح اذ أن الموز يسجل من 43 الى 62 على مؤشر مستوى السكر في الدم بحسب مستوى نضوجه اي انه اما ان يكون منخفضا او معتدلا بحسب مستوى نضجه وبشكل عام فإن السكر المستخرج من الموز يرفع ببطء من مستويات السكر في الدم ولا يتسبب في اي مشكلات صحية.

 

وفي دراسة اجريت على المرضى المصابين بارتفاع مستويات الكوليستيرول بالدم من المصابين بمرض السكر من النوع الثاني، تبين ان تناول هؤلاء لحوالي ربع كيلو من الموز يوميا على الافطار لمدة اربعة اسابيع متتالية، كان له اثرا فعالا في تخفيض مستويات السكر الصائم والكوليستيرول بالدم.

 

الموز يزيد من الشعور بالشبع

ان تناول الاغذية الغنية بالالياف يمكنه ان يزيد من شعور الانسان بالشبع وتقلل من حاجته لتناول المزيد من الغذاء ما يمكن ان يساهم في تخفيض الوزن وصيانة وزن الجسم عند حد معين.

 

ان الموز يمكنه ان يمنع الشره ويقلل من الشعور بالجوع بدون ان يضيف اي سعرات زائدة الى الجسم، ولذلك فإن الموز يعد احد الوجبات الصغيرة المذهلة التي يمكنها ان تمنح الجسم الكثير من الفوائد الصحية، بدون الحاجة للتفكير مليا هل الموز يزيد الوزن وما اذا كان مناسبا للرجيم.

 

الموز صديق من يريدون تخفيض اوزانهم

ان الموز من الاغذية الصحية وهو ايضا صديق لكل من يسعون للتخلص من الوزن الزائد لان به محتوى عالي من الألياف ومستوى منخفض من السعرات الحرارية.

 

واغلب الموز يكون له مؤشر مستوى السكر في الدم في المستوى المنخفض او المعتدل وذلك بحسب مستوى نضوج الموز، وهو لا يتسبب في ارتفاع مفاجيء في مستويات السكر بالدم مقارنة بغيره من الاغذية التي تحتوي على مستوى عالي من الكربوهيدرت.

 

وعلى الرغم من عدم وجود دراسات تبحث بصورة خاصة في استخدام الموز كنظام غذائي لتخفيض الوزن، الا ان كل الدلائل تؤكد على ان الموز يعد غذاءا صديقا لأي شخص يريد التخلص من وزنه الزائد وكل الدلائل تؤكد ان الاجابة عن السؤال القائل هل الموز يزيد الوزن ؟ ستكون قطعا لا.

(مقال متعلّق)  فوائد جنين القمح لزيادة الوزن

 

الموز لا يزيد من الوزن وخاصة اذا لم يفرط الانسان في تناوله والتزم بكميات محددة منه يوميا حيث يمكن ان يساعده ذلك في تخفيض الوزن وفوق ذلك فإن الموز يمد الجسم بالعديد من الفيتامينات الهامة لصحة الجسم وحيويته ومجموعة هامة من الاملاح المعدنية فإذا كنت تريد تخفيض وزنك وتتسائل هل الموز يزيد الوزن فعليك التخلي عن مخوفك بهذا الشأن وتناول الموز بدون الشعور بالذنب.

 

فوائد الموز الاخرى

ان الموز من افضل المصادر الطبيعية للبوتاسيوم وهو العنصر الهام في الحفاظ على اتزان السوائل بالجسم وهو ما يجعله من افضل الاغذية التي يمكنك تناولها اثناء ممارسة التمرينات الرياضية لتعيد الى جسمك التوازن المفقود ويمكن لموزة واحدة كبيرة الحجم ان تمد الجسم بحوالي 487 ملليجرام من البوتاسيوم وهو ما يعادل 10% من حاجة الانسان اليومية من البوتاسيوم.

 

وبحسب الجمعية الامريكية لطب القلب فإن الأغذية العالية في محتواها من عنصر البوتاسيوم يمكن ان تساهم في التحكم في مستويات ضغط الدم وخاصة اذا ترافق تناولها مع انخفاض ما يتناوله الانسان يوميا من صوديوم في غذائه.

 

وتحتوي موزة صغيرة على 90 سعر حراري و23 جرام من الكربوهيدرات وجرام واحد من البروتين واقل من جرام من الدهون كما تحتوي على 362 ملليجرام من البوتاسيوم ويمكن لموزة صغيرة أن تمد الجسم بحوالي 20 ميكروجرام من الفولات و65 وحدة دولية من فيتامين أ.

 

هل الموز يتسبب في الاصابة بالامساك او غازات البطن؟

يعد الموز رابع اضخم محصول في العالم وهو غني بالعديد من المغذيات الاساسية الضرورية لصحة الجسم ولكنه في بعض الحالات قد يتسبب في اصابة الانسان بالغازات او الامساك وخاصة اذا ما تناوله الانسان وهو نيء.

 

ويرجع ذلك الى احتواء الموز على الالياف وسكر الفركتوز وكلاهما يمكن ان يتسببا في حدوث غازات البطن فعندما تعمل الامعاء الدقيقة على تكسير الالياف ينتج عن ذلك خروج غازات وخاصة اذا ما تناول الانسان كميات كبيرة من الموز.

 

ويمكن ان يتسبب الموز ايضا في اصابة الانسان بالامساك وهو ما اشارت اليه دراسة نشرت في عام 2005 في الدورية الاوروبية لطب الجهاز الهضمي والكبد، حيث جاء في الدراسة ان 29 – 48% من الناس يصابون بالامساك بعد تناول الموز وعلى الرغم من تسبب الموز في الامساك لبعض الناس فإنه يعد من الأغذية التي تعالج الامساك بسبب احتواءه على نسبة عالية من الألياف.

 

المراجع:

  1. Health Line: Are Bananas Fattening or Weight Loss Friendly
  2. Livestrong: Are Bananas a Good Snack When You Are Dieting
error: Content is protected !!

Send this to a friend