هل الزعل يؤثر على الجنين ؟

هل الزعل يؤثر على الجنين

واحدة من أكثر الاسئلة التي تتردد في أذهان النساء الحوامل هو.. هل الزعل يؤثر على الجنين ؟ وهو من الاسئلة التي تتعلق بنفسية الحامل أثناء فترة الحمل. وعن إن كانت تلك النفسية التي تشوبها المشاعر السلبية أو الحزينة تؤثر على نمو ومشاعر الجنين بدورها في نفس الوقت أم لا.

 

من الأحداث التي قد تتسبب في النفسية السيئة لدى الحامل، هي فقدان شخص عزيز، أو حدوث مكروه لها أو لأحد أفراد الأسرة، وهو أمر وارد ومعرض للحدوث في أي قت ولأي شخص. لذا فليس من المفترض على الحامل ألا تحزن خلال فترة الحمل، فهي مشاعر لا إرادية وإنسانية تماما.

 

ولكن بالحديث عن بالحديث عن إجابة السؤال: هل الزعل يؤثر على الجنين أم لا؟، فإن تلك الحالة النفسية السيئة التي قد تتعرض لها الحامل، تسسبب في حدوث زيادة في مستويات الهرمونات في جسمها، هذا بالإضافة إلى بعض التغييرات الفسيولوجية الطبيعية التي تترافق مع تلك المشاعر.. لنتحدث أكثر عن إجابة السؤال هل الزعل يؤثر على الجنين ؟

 

1. التغييرات الفسيولوجية والهرمونية

من الطبيعي خلال مرور أي شخص بتجربة نفسية سيئة، تختلط فيها المشاعر السلبية مع الحزن، أن تتغير الهرمونات في الجسم، ومن الطبيعي كذلك أن يتأثر الجنين بأي تغييرات تحدث في جسم الحامل، سواء بزيادة ارتفاع معدل ضربات القلب، أو زيادة مستوى السكر في الدم، أو الشعور بالضيق.

 

2. هل الزعل يوثر على الجنين ؟.. نعم على صحته العقلية:

أظهرت الدراسات أن الزعل أو الحزن الذي تمر به الحامل، يؤثر على الجنين من ناحية النمو العقلي، فتظهر نتائج تلك الدراسات أن النساء اللواتي تعرضن لتجارب من هذا النوع خلال فترة الحمل، أثر ذلك سلبيًا على الصحة العقلية للطفل.

 

وكشفت دراسة أجراها باحثون من جامعة ستانفورد، على الأمهات اللآتي فقدن أحد أقاربهم خلال فترة الحمل، وجدوا أن هؤلاء الأطفال في الكبر كانوا أكثر عرضة لاستخدام أدوية وعقاقير مخدرة أو أدوية خاصة بالأكتئاب عن غيرهم من الشباب.

(مقال متعلّق)  الارق عند الحامل في الاشهر الاولى

 

3. الزعل يؤثر على الجنين من ناحية التغذية:

من الطبيعي كذلك عند شعور الشخص بالزعل أو الحزن، فإنه قد يعاني من نقص الشهية، أو عدم الرغبة في تناول الطعام، وهو ما سيؤثر سلبًا بطبيعة الحال على الصحة الجسمانية للجنين. أو على العكس.. فبعض الحوامل قد يتناولن الطعام والسكريات بشهراهة في حالة الحزن.

 

هو ما له نفس التأثير السيء. من خلال زيادة مستويات السكر في الدم أو التعرض لسكر الحمل، أو ارتفاع ضغط الدم، وهو ما قد يتسبب في تسمم الحمل أو الولادة المبكرة.

 

4. هل الزعل يؤثر على الجنين ؟.. نعم داخل الرحم:

أظهرت الأبحاث أن الإجهاد داخل الرحم، والذي يحدث بسبب المشاهر النفسية السيئة، يمكن أن يؤثر على نمو دماغ الطفل داخل الرحم. فمن المهم أن تتجنب الأم الزعل والمشاعر السلبية خاصة وهي مرحلة مهمة للغاية في تكوين طفلها داخل الرحم.

 

5. مخاطر المشكلات القلبية:

تشير الدراسات كذلك في الإجابة على سؤال هل الزعل يؤثر على الجنين أم لا؟ أن التعرض للحزن قد يتسبب في وجود مشكلات خلقية لدى الجنين وخاصة في القلب والجهاز الدوري له، أو تجعله أكثر عرضة للإصابة بمرض السكر في مرحلة لاحقة من حياته بعد الولادة.

 

6. هل الزعل يؤثر على الجنين وجهازه التنفسي؟

وجدت الدراسات أيضا أن تعرض الجنين للكثير من فترات القلق والضغط النفسي والحزن من قِبل الأم الحامل، فإن ذلك يجعله أكثر عرضة للإصابة بأمراض في الجهاز التنفسي، مثل الربو.

 

7. ظهور مشكلات سلوكية:

وجدت دراسة أجريت عام 2013 أن الأمهات اللآتي تعرضن للحزن الشديد أثناء فترة الحمل ولفترة طويلة، تسبب ذلك في ظهور المشكلات السلوكية لدى أطفالهن. ومن تلك المشكلات السلوكية هي اضطرابات النشاط الزائد أو ما يعرف بفرط الحركة، وهو ما يتزامن مع مشكلة معرفية وعقلية أخرى، وهي نقص الانتباه، بل وقد يصل الأمر على صعوبات في التعلم لاحقًا.

(مقال متعلّق)  اسباب العصبية اثناء الحمل

 

8. مشكلات نفسية مثل الاكتئاب:

أشارت الدراسات كذلك أن الأطفال اللذين تعرضت أمهاتهم إلى فترة من الضغوط النفسية خلال فترة الحمل، أنهم كانوا أكثر عرضة للتعرض إلى الإصابة بمرض الاكتئاب، والنوبات الاكتئابية. وهي من التأثيرات النفسية التي قد يمتد أثرها طوال حياة الطفل لاحقًا.

 

ملحوظات هامة

ليس بالضروري أن كل أم قد تعرضت لفترة من الضغوط النفسية أو الحزن، خلال فترة الحمل، أن يؤثر ذلك على نمو الجنين بشكل أو بآخر. فذلك قد يتوقف ذلك على طول الفترة الزمنية، التي انتابتها خلالها تلك المشاعر. هذا بالإضافة إلى حجم هذه المشاعر وقوة تأثيرها على الأم الحامل والجنين عليكِ باستشارة طبيبك في حالة إن كنت قد تعرضت لفترة طويلة من الزعل أو الحزن والضغوطات النفسية خلال فترة الحمل.

 

كيف يمكن تتجنب الزعل؟

كما ذكرنا فإنه من الطبيعي التعرض لمشاعر الزعل والحزن والضغوط النفسية خلال فترة الحمل. إلا أنه هناك بعض الأساليب التي قد تمكن الأم الحامل من منع أثر الزعل على الجنين، أو على الأقل تخفيف هذا الأثر، ولا تكون في حاجة إلى أن تسأل السؤال الشهير: هل الزعل يؤثر على الجنين ؟

 

1. تخفيف الضغطوطات:

إن كانت الأم الحامل ليس في إمكانها تجنب الزعل نتيجة لأحد الأسباب القوية التي لا يمكن تجاهلها، فيمكنها على الأقل تخفيف تلك الضغوطات، من خلال استشارة اخصائي نفسي، وطلب المساعدة منه للخروج بأسرع وقت بالخروج من تلك الحالة النفسية السيئة.

 

2. طلب الدعم من الاسرة:

تأثير الزعل على الجنين قد يمتد أثره لأجيال قادمة. وهو ما قد يؤثر على الصحة العامة للأسرة ككل، وهو ما يستعدي أن تطلب الأم الحامل المساعدة من أحد أفراد أسرتها سواء كان الزوج أو الأم أو حتى الأصدقاء، للمساعدة في تخفيف تلك الحالة النفسية، حتى لا تطول وتؤثر على الجنين.

(مقال متعلّق)  اهم التغيرات على نفسية الحامل

 

3. الموازنة بين المشاعر:

إن كنا قد عرفنا إجابة السؤال هل الزعل يؤثر على الجنين، فإن العكس صحيح تمامًا أيضًا. فالحالة النفسية الجيدة أو مرور الأم بحالة من الرضا النفسي والسعادة أو المشاعر الإيجابية يؤثر بشكل إيجابي على صحة وتكوين الجنين. وهنا يمكن للأم في هذه الحالة، أن مع الابتعاد عن المشاعر الحزينة، ان توازن بين تلك المشاعر وبين المشاعر السعيدة أو الجيدة. وهو ما يُخرج الأم أيضا من الحالة النفسية السيئة بشكل سريع.

 

4. التواصل مع الجنين:

كل أم يوجد بينها وبين طفلها نوع من التواصل. فالكثير من الأمهات تحكي عن ذلك الارتباط بينها وبين طفلها، وأنها تشعر به يتحرك حين تغضب أو تشعر بالسعادة. وهنا يمكن لللأم من خلال تواصلها مع الطفل، أن تقوم بمنحه الشعور بالأمان أو الاطمئنان النفسي، وتخفيف من حدة المشاعر السلبية أو الحزينة سواء عليها أو عليه.

 

5. تدريبات الاسترخاء:

هل الزعل يؤثر على الجنين ؟ نعم.. هل تدريبات الاسترخاء تؤثر على الجنين ؟ نعم أيضًا. حيث يمكن لتدريبات الاسترخاء أن تقلل من حدة تأثير المشاعر الحزينة على الجنين.

 

يمكنك أن تقومي بعمل تدريبات الاسترخاء كلما تعرضت للزعل، من خلال الاسترخاء لبضع دقائق، وإفراغ العقل من التفكير في أي مشاعر سلبية، ولو فقط لبضع دقائق من الوقت.

 

المراجع:

  1. Pregnancy: Dealing with grief during pregnancy
  2. Romper: Losing A Loved One During Pregnancy May Affect Your Baby’s Mental Health, New Study Finds
error: Content is protected !!

Send this to a friend