التغذية

نظام غذائي لمرضى القولون

نظام غذائي لمرضى القولون

تُعتبر اغلب امراض القولون مثل مرض القولون العصبي على سبيل المثال من الأمراض المزمنة الشائعة جداً في أيامنا هذه، والتي تصيب الكثير من الناس دون الوعي بوجود حالة مرضية إلا إذا كانت الأعراض واضحة جداً.

 

والجدير بالذكر هنا أن هناك العديد من المشاكل التي قد تؤثر على القولون والمستقيم في جسم الإنسان، ومن أهمها متلازمة القولون العصبي، والإمساك، والبواسير. و بالتالي توفير نصائح غذائية عامة و نظام غذائي لمرضى القولون امر في بالغ الأهمية.

 

مرض متلازمة القولون العصبي

ما هو مرض متلازمة القولون العصبي؟ سيتم شرح تفاصيله فيما يأتي:

 

هو تفاعل الجهاز الهضمي في جسم الإنسان بطريقة غير طبيعية تجاه أنواع محددة من الطعام والأغذية، أو عند التعرض للضغوط النفسية، فينتج عن ذلك أعراض لدى الشخص المصاب بهذا المرض.

 

اعراض مرض القولون العصبي:

1. الانتفاخ الشديد في البطن حيث يصبح قاسياً.

2. كثرة الغازات.

3. الإصابة بالإسهال أو الإمساك، حيث أن هذا المرض يؤثر على المستقيم في جسم الإنسان مما ينتج عنه إضطراب في عملية الهضم، فيصاب الشخص بالإمساك حين وبالإسهال حيناً آخر.

4. صدور أصوات في الأمعاء عند خلوها من الطعام.

5. التشنجات في البطن.

6. خروج المخاط مع البراز.

7. البواسير وهو أحد نتائج الإمساك المتكرر.

8. الإحساس الدائم بالرغبة في الإخراج (التبرز).

9. القلق والاكتئاب.

 

ومن الجدير بالذكر هنا أن هذه الأعراض من الممكن أن تظهر عند شخص ولا تظهر عند آخر، حيث أن طبيعة ردود فعل جسم الإنسان تختلف باختلاف الأشخاص؛ فتظهر مجموعة من الأعراض أو لا تظهر، ومن الممكن أيضاً أن تظهر جميعها عند نفس الشخص.

 

كما يقول المثل العربي: (درهم وقاية خير من قنطار علاج) ينطبق هذا المثل تماما عندما يأتي الأمر لمرض القولون فالوقاية فيه خير من العلاج بل هي جزء لا يتجزء من مراحل العلاج.

(مقال متعلّق)  علاج القولون بالاعشاب

 

ومن أهم الطرق الناجعة في علاج مرض القولون هو اتباع نظام غذائي صحي، إضافة إلى متابعة الحالة باستمرار وعدم الإهمال بها حتى لا تتطور لا قدر الله إلى سرطان القولون، كما يجب على الإنسان عدم الاستخفاف بأي حالة صحية يمر بها.

 

ما هو النظام الغذائي المناسب لمرضى القولون؟

يؤثر النظام الغذائي بشكل كبير جداً على مرضى القولون، حيث أن هناك الكثير من الأطعمة التي تساهم في تهيج القولون سواءً أكان من النوع المتشنج أو من النوع الحساس، لذا فيجب على مرضى القولون تناول أنواع معينة من الطعام التي من شأنها التخفيف من مضاعفاته, اليكم نظام غذائي لمرضى القولون و خاصة مرضى القولون العصبي.

 

من الأطعمة التي تلائم مرضى القولون:

 

1. الماء:

عليهم شرب كميات كافية من الماء بحيث لا تقل عن ثمانية أكواب في اليوم، وبالطبع فإن هذه المعلومة مفروغ منها لأن الجميع يعلم بأهمية الماء لجسم الإنسان قال تعالى: (وجعلنا من الماء كلّ شيءٍ حي) (الآية ثلاثون، سورة الأنبياء)، والدليل على ذلك أن سبعون بالمائة من جسم الإنسان مكونة من الماء.

 

كما يفضل شرب كوب ماء دافئ في الصباح على معدة فارغة لأنه يساعد في عملية الهضم وبالتالي تجنب الإمساك الذي يعتبر من أهم أعراض المرض.

 

2. الخبز الأبيض بأنواعه:

حيث أنه لا يحتوي على القشور الموجودة في خبز القمح أو النخالة التي بدورها ممكن أن تسبب إنتفاخ في البطن.

 

3. تناول الكثير من الخضار:

فوائد الخضراوات مهمة للغاية لاحتوائها على الألياف التي بدورها تساعد على تجنب الإمساك وتحرك الأمعاء لطرح الفضلات.

 

4. تناول الكثير من الفواكه:

و ذلك بعد إزالتها قشرتها، لاحتوائها على فيتامينات ومعادن مفيدة لصحة القولون إلى جانب احتوائها على الألياف التي تساعد في تسهيل عملية الهضم في الجسم.

 

5. تناول اللبن:

لاحتوائه على الكالسيوم وفيتامين دال، حيث أثبتت عدد من الدراسات التي أجريت حديثأ، أن الأجسام التي تحصل على كمية كافية من الكالسيوم وفيتامين دال تكون أقل عرضة للإصابة بأمراض القولون ومنها سرطان القولون.

(مقال متعلّق)  اعراض سرطان القولون

 

الأطعمة غير المناسبة لمرضى القولون:

 

1. البقوليات:

مثل: الفول، والحمص، والترمس، والفاصولياء بأنواعها (الخضراء، الحمراء، البيضاء والسوداء)، واللوبيا، والعدس، والبازيلاء وغيرها، حيث أن هناك أنواع معينة منها قد تسبب للمريض انتفاخ وغازات في البطن وتهيج شديد في القولون أكثر من أنواع أخرى.

 

في هذه الحالة على الشخص تحديد النوع الذي يضايقه وتجنب تناوله، ولكن من الجدير بالذكر هنا أنها تحتوي على عناصر غذائية عديدة لذا من الممكن تناولها مرة في الأسبوع كحد أقصى.

 

2. الملفوف والبروكلي والزهرة، والبصل، والثوم:

وذلك لأنها تؤدي إلى الانتفاخ والغازات وتهيج القولون.

 

3. الابتعاد عن الأطعمة السريعة:

لإحتوائها على الزيوت والدهون المتحولة التي تؤثرسلباً على القولون، بالإضافة إلى المقالي.

 

4. تخفيف استهلاك السكر في النظام الغذائي.

 

5. تخفيف استهلاك اللحوم الحمراء في النظام الغذائي.

 

6. الحبوب الكاملة حيث أن قشورها ممكن أن تسبب الإنتفاخ في البطن.

ملاحظة: قد اختلفت الآراء حول نوع الحبوب والخبز التي يجب أن يتناولها مرضى القولون، حيث أن البعض يعتقد أن الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة يحتوي على القشور التي قد تسبب تهيج في القولون وانتفاخ البطن، والبعض الآخر يحث على تناولها لتجنب الإمساك نظراً لاحتوائها على نسبة عالية من الألياف.

 

في كل الأحوال من الضروري الاعتدال في تناول جميع أنواع الأطعمة بشكل عام، إضافةً إلى ذلك فإن ردود فعل القولون تختلف من شخص لآخر حيث أن بعض الأطعمة تسبب التهيج في القولون لشخص وتكون مريحة جداً للشخص الآخر.

 

العادات السيئة التي يجب أن يتجنبها مرضى القولون:

 

1. تناول الأطعمة الدسمة:

بما فيها استهلاك كميات كبيرة من الزيوت والزبدة والسمن، وتناول أنواع الجبنة المرتكزة على الدهون مثل الجبنة الصفراء.

 

2. التدخين والأرجيلة.

 

3. استهلاك الكافيين بكميات كبيرة:

حيث أنه من الضروري التخفيف من شرب المنبهات أو إلغائها من النظام الغذائي لأنها قد تسبب تهيج في القولون والمعدة أيضاً.

(مقال متعلّق)  التهاب القولون : اسباب اعراض و علاج

 

4. شرب الكحول بكميات كبيرة:

حيث أن لها أضرار كبيرة بشكل عام على جسم الإنسان وعلى القولون بشكل خاص.

 

5. زيادة الوزن إن وجدت.

 

6. الإفراط في تناول الطعام، خاصة قبل موعد النوم.

 

7. الإفراط في إضافة البهارات إلى الطعام.

 

انواع الاعشاب التي تخفف الام تهيج القولون:

ليس من الخاطئ استعمال بعض انواع الأعشاب في نظام غذائي لمرضى القولون , وذلك لأن أغلبها يساعد في التخلص من الغازات وتخفيف آلام البطن, و من اهم انواع الاعشاب التي يمكن ان تتناولها ما يلي:

 

1. النعنع.

2. الزنجبيل.

3. الشومر.

4. البابونج.

5. الكمون.

6. اليانسون.

 

و في حال عدم التحسن بالرغم من اتباع نظام غذائي لمرضى القولون ، واستخدام الوسائل المذكورة آنفاً، فلا بد من استشارة الطبيب الذي بدوره ممكن أن يطلب من المريض عمل تحاليل للبراز، لمعرفة سبب المشكلة.

 

في بعض الأحيان عند عدم ظهور السبب في نتائج تحاليل البراز، قد يطلب الطبيب القيام بعملية التنظير للتأكد من الأسباب المؤدية إلى تفاقم الحالة، وإعطاء العلاج المناسب لحالته.

 

ومن الجدير بالذكر هنا أن مرض القولون العصبي هو مرض مزمن لا يتم علاجه والتخلص منه بشكل نهائي، ولكن من الممكن التحكم فيه والسيطرة على أعراضه وآلامه إذا اتبع المريض نظام غذائي لمرضى القولون سليم وصحي، ومارس الرياضة بشكل منتظم، وأكثر من شرب الماء، بالإضافة إلى كتابة الأطعمة التي أدت إلى حدوث التهيج في القولون بعد تناولها لمعرفة ما هي أنواع الأطعمة التي لا تناسبه والقيام بتجنبها تماماً.

 

المراجع:

  1. Rush : Eating for a Healthy Colon
  2. Dr Natura : Herbal Cleanse
السابق
نصائح غذائية هامة لكل انسان
التالي
الولادة القيصرية (تقرير كامل)