حساسية الادوية

مقاومة الانسولين

مقاومة الانسولين
مقاومة الانسولين
مقاومة الانسولين

تعد مقاومة الانسولين أحد عناصر متلازمة الأيض وهي مشكلة ترفع من مخاطر الاصابة بأمراض القلب ومرض السكر من النوع الثاني وأسباب حدوث مقاومة الانسولين يمكن أن ترجع الى وجود جينات وراثية أو بسبب نمط الحياة الذي يعيشه الانسان.

 

ولا يوجد علامات وأعراض واضحة لمشكلة مقاومة الانسولين وإن كان يمكن أن تترافق مع حدوث مشكلات صحية عديدة من ضمنها تدهن الكبد أو تصلب الشرايين أو تبقع الجلد وظهور مناطق داكنة عليه، بالاضافة الى بعض مشكلات الخصوبة لدى النساء.

 

وترتفع مخاطر الاصابة بمشكلة مقاومة الانسولين في حالة الاصابة بالبدانة كما ترتفع لدى بعض الأعراق مثل الأشخاص من اصول لاتينية أو أفريقية أو أسيوية أو سكان امريكا الأصليين.

 

ويمكن التغلب على مقاومة الانسولين باتباع نمط حياة صحي يتضمن التغذية المتوازنة وممارسة الرياضة بانتظام وتناول بعض العلاجات المساعدة والحفاظ على وزن صحي.

 

ما هي مقاومة الانسولين 

الانسولين هو هرمون يتم انتاجه من خلايا بيتا في البنكرياس وتتواجد هذه الخلايا في البنكرياس على شكل تجمعات صغيرة ولذلك تعرف باسم جزر لانجرهانز.

 

وتنتج هذه الخلايا هرمون الانسولين وتدفع به مباشرة الى الدم حيث ينتقل الى مختلف أجزاء الجسم والانسولين من الهرمونات الضرورية للعديد من العمليات الحيوية بالجسم وأهم وظائفه هي توجيه عملية أيض السكر والدهون والبروتين كما أنه ينظم عمل خلايا الجسم بما في ذلك تنظيم النمو، وهو هام وحيوي في عملية انتاج الطاقة بالجسم.

 

وتحدث مقاومة الانسولين عندما تصبح خلايا الجسم منيعة ضد تأثير الانسولين وهو رد فعل طبيعي من الخلايا ينتج عن انتاج كميات كبيرة من الانسولين، وهو ما ينتج عنه انتاج البنكرياس لكميات اكبر من الانسولين في الجسم في محاولة لاحداث تأثير على الخلايا.

 

ويعمل البنكرياس على انتاج كميات اكبر واكبر من الانسولين حتى يفقد قدرته على أنتاج كميات تكفي لعمل الجسم بالصورة الصحيحة، وترفع مقاومة الانسولين من مخاطر الاصابة بأمراض القلب ومرض السكر من النوع الثاني.

 

أعراض وعلامات الاصابة بمرض السكر من النوع الثاني

في بداية المرض لا تكون الأعراض واضحة وان كان يمكن لمن يعاني من زيادة الوزن أن يقوم بفحص مستويات السكر في الدم حيث أن الوزن الزائد يرفع من مخاطر الاصابة بالمرض، ومن الأعراض والعلامات الأخرى لمرض اللسكر:

 

  • العطش الزائد

  • التبول المتكرر

  • اكتساب الوزن أو فقدان الوزن الغير مبرر

  • الإرهاق

  • تغير رائحة البول

  • قتامة لون الجلد تحت الذقن وفي الفخذ أو الابطين

 

علامات واعراض مقاومة الانسولين

لا يوجد علامات او اعراض محددة للاصابة بمشكلة مقاومة الانسولين.

 

اسياب مقاومة الانسولين

هناك العديد من الأسباب التي قد ينتج عنها مقاومة الانسولين من ضمنها الأسباب الوراثية أو تناول بعض أنواع الأدوية كما يمكن أن يصاب الانسان بمشكلة مقاومة الانسولين في الحالات التالية:

 

  • الاصابة بمتلازمة الأيض والتي ترتبط بزيادة الوزن وتكدس الدهون في منطقة الخصر

  • ارتفاع ضغط الدم ومستويات الكوليستيرول والدهون الثلاثية في الدم.

  • البدانة

  • الحمل

  • العدوى الميكروبية او المرض الشديد

  • الضغوط العصبية

  • قلة النشاط وزيادة الوزن

  • تناول الستيرويدات

  • تناول بعض انواع الأدوية

  • التقدم في العمر

  • اضطرابات النوم

  • التدخين

 

العلاقة بين مقاومة الانسولين والاصابة بمرض السكر من النوع الثاني

يحدث مرض السكر من النوع الثاني مع التقدم في العمر والاصابة بالبدانة وهي عوامل ترفع من مخاطر الاصابة بمشكلة مقاومة الانسولين والتي تحفز من ظهور هذا النوع من مرض السكر ويمكن ان يعيش الانسان لسنوات طويلة بمعدل سكر طبيعي ثم يصاب فجأة بمقاومة الانسولين ومرض السكر.

 

ويترافق ارتفاع معدلات انتاج الانسولين بالجسم مع زيادة الوزن والاصابة بالبدانة وخاصة في منطقة الخصر وزيادة مستويات الكوليستيرول بالدم وارتفاع ضغط الدم وعندما تحدث كل هذه المشكلات الصحية معا يصاب الانسان بما يعرف بمتلازمة الأيض.

 

ومن وظائف الانسولين أنه يساعد العضلات وخلايا الجسم على الاستفادة من السكر الموجود بالدم وهو ما يمكن الانسولين من التحكم في مستويات السكر بالدم، وترجع قدرة الانسولين على القيام بهذه الوظيفة الى ارتباطه بالمستقبلات الخاصة به والموجودة على خلايا االجسم وهو ما يسمح بدخول الجلوكوز الى الخلايا لتحويله الى طاقة.

 

وفي حالة الاصابة بمشكلة مقاومة الانسولين لا تستجيب الخلايا للانسولين ولا تسمح للسكر بالدخول اليها وهو ما يدفع البنكرياس لانتاج المزيد من الانسولين لاحداث اثرا أكبر على الخلايا لتستجيب وتسمح بدخول السكر اليها.

 

وتزداد مشكلة مقاومة الانسولين مع الوقت وطالما كان البنكرياس قادر على تجاوز هذه المشكلة يبقى مستوى السكر في الدم طبيعيا، ولكن عندما يصبح البنكرياس غير قادر على التغلب على المشكلة تبدأ مستويات السكر في الدم في الارتفاع.

 

وعادة ما يحدث ذلك بعد تناول الوجبات حيث ترتفع مستويات السكر في الدم وتحتاج الخلايا الى نسبة عالية من الانسولين لتستجيب وهو ما يحدث ايضا في وقت الصيام لدى مرضى السكر وخاصة عند الاستيقاظ من النوم حيث أن ارتفاع مستويات السكر في الدم في هذه الحالة اشارة واضحة على الاصابة بمرض السكر.

 

المستويات الطبيعية للانسولين بالجسم

إن المستويات الطبيعية للانسولين تختلف من معمل الى أخر ومن فحص الى اخر وفي حالات مقاومة الانسولين ترتفع مستويات الانسولين بالدم في وقت الصيام كما ترتفع مستويات السكر في الدم ايضا.

 

وهناك بعض المشكلات الصحية الأخرى التي تكون مصحوبة بارتفاع في مستويات الانسولين بالدم، بما في ذلك الأورام التي تنتج الانسولين ومتلازمة كوشنج ومقاومة الفركتوز والجالكتوز.

 

المشكلات الصحية المرتبطة بمقاومة الانسولين

 

1. متلازمة الأيض:

متلازمة الأيض والتي يصاب فيها الانسان بالبدانة وزيادة محيط الخصر وارتفاع الضغط والكوليستيرول والدهون الثلاثية وهي مشكلة ترتبط بمقاومة الانسولين.

 

2. السكر من النوع الثاني:

يعد ارتفاع مستويات السكر في الدم هو العلامة الاولى لمقاومة الانسولين ويمكن أن يحدث مقاومة الانسولين قبل ظهور هذا العرض بزمن طويل وهي مشكلة تحتاج للرعاية الطبية والحصول على العلاج المناسب.

 

3. الكبد المتدهن:

ان الكبد المتدهن من المشكلات المصاحبة لمشكلة مقاومة الانسولين ويرجع تراكم دهون الكبد الى حدوث اضطراب في التحكم في ايض الدهون بالجسم وهو ما يحدث عند الاصابة بمقاومة الانسولين.

 

ويمكن ان يكون تدهن الكبد المصاحب لمقاومة الانسولين متوسط أو حاد وتشير الدراسات الى أن تدهن الكبد يمكن ان يؤدي الى اعراض تليف الكبد ويرفع من مخاطر الاصابة بسرطان الكبد.

 

4. تصلب الشرايين:

وهي مشكلة صحية تتسبب في سماكة جدر الشرايين الرئيسية والمتوسطة ويمكن ان تتسبب في حدوث العديد من المشكلات الصحية مثل:

 

  • امراض الشريان التاجي

  • السكتات الدماغية

  • الأمراض الوعائية

 

العوامل التي ترفع من مخاطر الاصابة بتصلب الشرايين:

 

  • ارتفاع مستويات الكوليستيرول المنخفض الكثافة

  • ارتفاع مستويات ضغط الدم

  • التدخين

  • الاصابة بمرض السكر

  • وجود تاريخ مرضي للاصابة بتصلب الشرايين في العائلة.

 

5. تبقع الجلد وزوائد الجلد الداكنة:

وهي مشكلة صحية ينتج عنها سماكة وفرط تصبغ الجلد في بعض مناطق الجسم وخاصة في ثنيات الجسم كما هو الحال في العنق أو تحت الذراعين أو في الجهة الداخلية من الفخذ وهذه المشكلة يمكن ارجاعها الى مقاومة الانسولين ولكن الكيفية التي تحدث بها غير واضحة.

 

6. تكيس المبايض:

تعد مشكلة تكيس المبايض من المشكلات الهرمونية الشائعة والتي يمكن ان تؤثر على الدورة الشهرية للمرأة أو تتسبب في انقطاع الدورة بشكل كامل كما ترتبط بالبدانة وزيادة نمو الشعر في المناطق الغير مرغوبة مثل الذقن والشارب.

 

7. زيادة انتاج هرمون التستوستيرون لدى النساء:

يعد ارتفاع مستويات هرمون التستوستيرون من المشكلات الصحية التي تصيب النساء اللاتي يعانين من مقاومة الانسولين وهي مشكلة تلعب دورا في الاصابة بتكيس المبايض.

 

8. اضطرابات النمو:

يمكن لارتفاع مستويات الانسولين في الدم أن يؤثر على النمو حيث ان مقاومة الانسولين تؤثر على عملية الأيض وهو ما يجعل الاطفال والبالغين اقصر في الطول من اقرانهم وان كانت اوزانهم تبدو أكبر.

 

الأشخاص الذين ترتفع لديهم مخاطر مقاومة الانسولين

 

  • الذين يعانون من الوزن الزائد وارتفاع مؤشر كتلة الجسم عن 25 كيلوجرام/ متر مربع

  • يمكن قياس مؤشر كتلة الجسم بقياس الوزن بالكيلو جرام والطول بالمتر.

  • الأشخاص الذين يزيد محيط الخصر لديهم عن 101 سنتيمتر للرجال أو 89 سنتيمتر للنساء.

  • الأشخاص فوق سن 40 سنة

  • المنتمون لبعض الأعراق مثل العرق اللاتيني أو الأفريقي أو الأسيوي أو الأمريكيين الأصليين.

  • الأشخاص الذين لديهم اقارب يعانون من مرض السكر من النوع الثاني

  • الاصابة بسكر الحمل

  • ارتفاع ضغط الدم أو مستوى الكوليستيرول أو الدهون الثلاثية أو الاصابة بتصلب الشرايين أو ما يعرف بمتلازمة الأيض.

  • الاصابة بتكيس المبايض

  • تصبغ الجلد وزوائد الجلد الداكنة

 

تشخيص مقاومة الانسولين

يمكن للطبيب ان يقوم بعمل بعض الفحصوات للتأكد من وجود مقاومة الانسولين مثل اخذ التاريخ المرضى للشخص وعمل بعض الفحوصات الجسدية والمعملية، وقياس مستويات السكر والانسولين في دم الشخص في حالة الصيام.

 

علاج مقاومة الانسولين

يمكن التحكم في مشكلة مقاومة الانسولين عبر ادخال تغيرات على نمط الحياة مثل اتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمرينات الرياضية وتناول بعض العلاجات ويتم علاج مقاومة الانسولين على مرحلتين المرحلة الأولى تقليل انتاج الانسولين والمرحلة الثانية زيادة حساسية الخلايا للانسولين.

 

1. النظام الغذائي الخاص بعلاج مقاومة الانسولين

يكمن الغذاء المناسب لعلاج مقاومة الانسولين في احتلاله مستوى منخفض على مؤشر نسبة السكر في الدم، حيث يعتمد على الأغذية التي تمد الجسم بكميات قليلة من السكر في الدم على المدى الطويل وهو ما يقلل من انتاج الانسولين في الدم ومثال على الأغذية التي تحتل مركزا مرتفعا على مؤشر نسبة السكر:

 

  • السكر المكرر

  • الخبز الأبيض

  • منتجات الذرة والبطاطس

 

أمثلة على الأغذية التي تحتل مركزا منخفضا على مؤشر نسبة السكر:

 

  • ألأغذية الغنية بالألياف مثل الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة

  • الخضروات القليلة النشويات مثل البروكلي والفاصوليا الخضراء والهليون والجزر والتي تحتوي على نسبة قلية من السعرات، ونسبة عالية من الفيتامينات والألياف والمعادن.

 

الأغذية التي تقلل مخاطر الاصابة بمرض السكر من النوع الثاني:

 

  • الخضر والفاكهة والتي تمد الجسم بالألياف والفيتامينات

  • الألبان القليلة الدسم والمنزوعة الدسم

  • الحبوب الكاملة

  • المكسرات التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف والبروتين

  • الأسماك مثل السالمون والماكريل والسردين

  • اللحوم القليلة الدهون

 

وتشير الدراسات الى أن فقدان الوزن الزائد وممارسة تمرينات الايروبكس يمكن أن تقلل من مخاطر الاصابة بمرض السكر من النوع الثاني وتحسن من حساسية الخلايا للانسولين.

 

2. الأدوية التي تعالج مقاومة الانسولين

 

1. جلوكوفاج:

ويعرف ايضا باسم ميتافورمين وهو دواء يستخدم ايضا في علاج السكر من النوع الثاني وهو يمنع اطلاق الكبد للسكر في الدم ويزيد من حساسية الخلايا العضلية للانسولين ما يجعلها تستهلك السكر الموجود بالدم بمعدلات اسرع ويعد جلوكوفاج من الأدوية الأمنة إذا ما تم استخدامها بحسب الارشادات الطبية الصحية.

 

المراجع:

  1. Medicine Net: Insulin Resistance
السابق
اسباب الاسهال
التالي
علاج انتفاخ البطن