الامراض المعدية

مرض الزهري (تقرير شامل)

مرض الزهري

مرض الزهري هو عدوى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي (STI) يسببها نوع من البكتيريا المعروفة باسم اللولبية الشاحبة (Treponema pallidum) وفي عام 2016، تم الإبلاغ عن أكثر من 88000 حالة من حالات الزهري في الولايات المتحدة، وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

 

انخفض معدل النساء المصابات بمرض الزهري في الولايات المتحدة، لكن المعدل بين الرجال وخاصة الرجال الذين يمارسون الشذوذ الجنسي آخذ في الارتفاع وأول علامة على مرض الزهري هو التهاب صغير غير مؤلم. يمكن أن يظهر على الأعضاء الجنسية، أو المستقيم، أو بداخل الفم، ويسمى هذا الالتهاب بالقرحة الغير مؤلمة (Chancre).

 

كثيرًا ما يفشل الناس في ملاحظة ذلك على الفور؛ حيث أن تشخيص مرض الزهري يمكن أن يكون اكثر صعوبة، ويمكن أن يكون شخص ما مصاب بمرض الزهري دون ظهور أي أعراض لسنوات، ومع ذلك كلما تم اكتشاف مرض الزهري مبكرًا كلما كان ذلك أفضل ويمكن أن يتسبب مرض الزهري الذي لم يتم علاجه لفترة طويلة في إلحاق أضرار كبيرة بالأعضاء الهامة، مثل القلب والدماغ.

 

ينتشر مرض الزهري فقط من خلال الاتصال المباشر مع تلك القرحات التي يسببها المرض لا يمكن أن ينتقل عن طريق مشاركة المرحاض مع شخص آخر، وارتداء ملابس شخص آخر، أو استخدام أواني تناول الطعام لشخص آخر.

 

حقائق سريعة عن مرض الزهري

 

  • مرض الزهري هو عدوى تنتقل بالاتصال الجنسي (STI) يمكن أن تتصاعد بشدة دون علاج.

  • ينتشر عن طريق الاتصال الجنسي مع الأشخاص المصابون بالقرح، والمعروفة باسم القرحة الغير مؤلمة (chancres).

  • الاتصال المشترك بالأسطح مثل مقابض الأبواب أو الطاولات لن ينشر العدوى.

  • العلاج المبكر بالبنسلين يمكن أن يعالج مرض الزهري.

  • لن يعود مرض الزهري بعد العلاج، لكنه قد يتكرر مع التعرض المباشر للبكتيريا.

  • وجود مرض الزهري مرة واحدة لا يمنع الشخص من العوده له مرة أخرى.

  • يمكن للمرأة أن تنقل مرض الزهري إلى طفلها الذي لم يولد بعد أثناء الحمل، مع احتمال حدوث تشوهات أو عواقب مميتة.

  • يمكن أن تبقى العدوى كامنة لمدة تصل إلى 30 سنة قبل أن تعود إلى الزهري الثالثي.

 

ما هي اسباب مرض الزهري

يحدث مرض الزهري عندما تنتقل بكتيريا اللولبية الشاحبة (T. Pallidum) من شخص إلى آخر أثناء النشاط الجنسي ويمكن أيضا أن ينتقل من الأم إلى الجنين أثناء الحمل، أو إلى رضيع أثناء الولادة، وهذا ما يسمى مرض الزهري الخلقي. ولا يمكن أن ينتشر عن طريق الاتصال المشترك مع أشياء مثل مقابض الأبواب ومقاعد المراحيض.

(مقال متعلّق)  اعراض مرض الزهري

 

عوامل الخطر للإصابة بمرض الزهري

الأشخاص النشطين جنسيا معرضون لخطر الإصابة بمرض الزهري وتشمل هذه العوامل ما يلي:

 

  • الذين يمارسون الجنس بدون وسائل حماية.

  • الرجال الذين يمارسون الشذوذ الجنسي.

  • الاصابة بفيروس نقص المناعة البشرية (الايدز)، حيث تزيد قرح الزهري أيضًا من خطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية.

 

ما هي اعراض مرض الزهري

يصنف مرض الزهري بثلاث مراحل مع أعراض متنوعة مرتبطة بكل مرحلة. ومع ذلك في بعض الحالات لا يمكن أن تظهر أعراض لعدة سنوات وتشمل المراحل المعدية الأولية والثانوية، وأحيانا المرحلة الكامنة المبكرة الزهري الثالثي ليس معديا، لكنه يعتبر من أخطر الأعراض لمرض الزهري.

 

1. مرض الزهري الأولي

المرحلة الأولية من مرض الزهري تحدث في فترة من ثلاثة إلى أربعة أسابيع بعد أن يتعرض الشخص للبكتيريا ثم يبدأ بالتهاب صغير مستدير يسمى القرحة الغير مؤلمة، ولكنها شديدة العدوى وقد تظهر هذه القرحة في أي مكان تدخل فيه االبكتيريا للجسم، مثل في أو بداخل الفم أو الأعضاء التناسلية أو المستقيم.

 

في المتوسط تظهر القرح بعد حوالي ثلاثة أسابيع من العدوى، ولكن قد تستغرق ظهورها ما بين 10 إلى 90 يومًا وتظل القرحة في أي مكان ما بين أسبوعين إلى ستة أسابيع، وينتقل مرض الزهري عن طريق الاتصال المباشر مع تلك القرحة، وهذا يحدث عادة أثناء النشاط الجنسي، بما في ذلك الجنس عن طريق الفم.

 

2. مرض الزهري الثانوي

وتشمل أعراض مرض الزهري الثانوية:

 

  • طفح جلدي بدون حكة يبدأ على الجذع وينتشر إلى الجسم بأكمله، بما في ذلك راحتي اليدين وباطن القدمين.

  • ظهور بثرة تشبه القروح على الفم، والشرج، والاعضاء التناسلية.

  • آلام العضلات.

  • الإصابة بالحُمَّى.

  • التهابُ الحلق.

  • تورم العقدة الليمفاوية.

  • تساقط جزئي للشعر.

  • الصداع.

  • فقدان الوزن.

  • الشعور بالتعب والإعياء.

 

يمكن أن تختفي هذه الأعراض بعد بضعة أسابيع من ظهورها، أو يمكنها العودة عدة مرات خلال فترة أطول ويمكن لمرض الزهري الثانوي – غير المعالج – أن يتطور إلى المراحل الكامنة والمراحل المتأخرة.

 

3. مرض الزهري الغير نشط (الكامن)

يمكن أن تستمر المرحلة الكامنة عدة سنوات. خلال هذا الوقت سيحتفظ الجسم بالمرض بدون أعراض بعد ذلك قد يتطور مرض الزهري الثالثي، أو قد لا تعود الأعراض أبداً ومع ذلك فإن البكتيريا T. Pallidum تبقى غير نشطة او خامده في الجسم، ولكن هناك دائما خطر لتكرارها ولا يزال ينصح بتناول العلاج، حتى لو كانت الأعراض غير موجودة.

 

4. مرض الزهري الثالثي

المرحلة الأخيرة من العدوى هي الزهري الثالثي وفقا لمايو كلينيك فإن ما يقرب من 15 إلى 30 في المائة من الأشخاص الذين لا يتلقون العلاج لمرض الزهري سيصلون لهذه المرحلة ويمكن أن يحدث الزهري الثالثي بعد سنوات أو عقود من الإصابة الأولية والزهري الثالثي يمكن أن يهدد الحياة بالخطر.

(مقال متعلّق)  علاج مرض الزهري بالأدوية والاعشاب

 

اعراض محتملة من اعراض مرض الزهري:

 

  • فقدان البصر.

  • فقدان السمع.

  • امراض عقلية.

  • فقدان الذاكرة.

  • تدمير الأنسجة الرخوة والعظام.

  • الاضطرابات العصبية، مثل السكتة الدماغية أو التهاب السحايا.

  • امراض القلب.

  • الزهري العصبي، وهو التهاب في المخ أو الحبل الشوكي.

 

الاختبارات والتشخيص

سيجري الطبيب فحصًا جسديًا و يسأل عن التاريخ الجنسي للمريض قبل إجراء اختبارات إكلينيكية (سريرية) لتأكيد الاصابة بمرض الزهري تشمل الاختبارات ما يلي:

 

1. اختبارات الدم:

يمكن الكشف عن العدوى الحالية أو الماضية، حيث أن الأجسام المضادة للمرض ستكون موجودة لسنوات عديدة.

 

2. السوائل الجسدية:

يمكن تقييم السوائل من القرحة خلال المراحل الأولية أو الثانوية لمرض الزهري.

 

3. السائل الدماغي الشوكي:

يمكن جمع هذا السائل من خلال البزل القطني (عملية تتم فيها إزالة السائل من العضو السفلي للحبل الشوكي لأغراض تشخيصية أو علاجية) وفحصه لاختبار وجود أي تأثير على الجهاز العصبي إذا كان هناك تشخيص لمرض الزهري، يجب تحذير أي شريك جنسي واختباره لوجود المرض كما يوصي مزودي الرعاية الصحية باختبار وجود فيروس نقص المناعة البشرية (HIV).

 

علاج مرض الزهري

من السهل علاج الزهري الأولي والثانوي باستخدام حقن البنسلين، البنسلين هو أحد المضادات الحيوية المستخدمة على نطاق واسع وعادة ما يكون فعالاً في علاج مرض الزهري من المرجح أن يعالج الأشخاص الذين لديهم حساسية من البنسلين بمضاد حيوي مختلف، مثل:

 

  • دُوكسي سِيكلِين (doxycycline).

  • أزيثرومايسين (azithromycin).

  • سيفترياكسون (ceftriaxone).

 

إذا كنت مصابًا بالزهري العصبي، فستحصل على جرعات يومية من البنسلين عن طريق الوريد وغالبا ما يتطلب الإقامة في المستشفى لمدة صغيرة، للأسف لا يمكن عكس الضرر الناتج عن مرض الزهري المتأخر كما يمكن قتل البكتيريا، ولكن غالبا العلاج سوف يساعد على تخفيف الألم وعدم الراحة.

 

أثناء العلاج تأكد من تجنب الاتصال الجنسي حتى يتم علاج جميع القرح في جسمك ويخبرك الطبيب أنه من الآمن استئناف ممارسة الجنس، إذا كنت نشطًا جنسيًا فيجب التعامل مع شريكك أيضًا لا تستأنف النشاط الجنسي حتى تكمل أنت وشريكك العلاج.

 

الوقاية من مرض الزهري

 

تشمل الوقاية من مرض الزهري عدة اجراءات وقائية:

 

  • الامتناع عن ممارسة الجنس.

  • البقاء مع شريك واحد غير مصاب بالمرض على المدى الطويل.

  • استخدام الواقي الذكري، على الرغم من أن هذه الحماية فقط ضد تقرحات الأعضاء التناسلية وليس لباقي اعضاء الجسم.

  • تجنب الكحول والمخدرات التي يمكن أن تؤدي إلى ممارسات جنسية غير آمنة.

  • وجود مرض الزهري مرة واحدة لا يعني أن الشخص محمي منه. وبمجرد الشفاء يمكن أن يعود المرض مرة أخرى.

 

المضاعفات المرتبطة بمرض الزهري

 

1. الأمهات الحوامل والأطفال حديثي الولادة:

تتعرض الأمهات المصابات بالزهري لخطر الإجهاض أو الولادة المبكرة هناك أيضا خطر أن الأم التي لديها مرض الزهري سوف تنقل المرض إلى جنينها، وهو المعروف باسم الزهري الخلقي (congenital syphilis)الزهري الخلقي يمكن أن يهدد الحياة بالخطر يمكن أن يكون لدى الأطفال المولودين بمرض الزهري الخلقي ما يلي:

(مقال متعلّق)  اسباب الاصابة بمرض الزهري

 

  • تشوهات.

  • تأخر في النمو.

  • نوبات تشنجية.

  • طفح جلدي.

  • الإصابة بالحُمَّى.

  • تورم الكبد أو الطحال.

  • فَقْرُ الدَّم (الأنيميا).

  • اصابة العين باليَرَقان (مرض الصفرا)

  • القروح المعدية.

 

إذا كان الطفل مصاباً بمرض الزهري الخلقي ولم يتم اكتشافه، يمكن للطفل أن يصاب بالمرض في الحالة الأخيرة وهو ما يمكن أن يسبب ضررا على حياتهم ويؤدي الى وجود ضرر كبير علي كل من:

 

  • العظام.

  • الأسنان.

  • العيون.

  • الأذن.

  • الدماغ.

 

2. مرض الزهري العصبي

الزهري العصبي هو حالة تنتشر فيها البكتيريا في الجهاز العصبي وغالبًا ما يكون مرتبطًا بمرض الزهري الكامن والثالثي، ولكن يمكن أن يظهر في أي وقت بعد المرحلة الأولية. قد يكون بدون أعراض لفترة طويلة أو يمكن أن تظهر بشكل تدريجي وهذه الأعراض تشمل ما يلي:

 

  • الخرف أو تغيير الحالة العقلية.

  • طريقة المشي غير طبيعية.

  • خدر أو (تنميل) في الأطراف.

  • مشاكل أو خلل في التركيز.

  • الارتباك.

  • الصداع أو النوبات.

  • مشاكل الرؤية أو فقدان الرؤية.

  • الشعور بالتعب والهزل او الضعف.

 

3. فيروس نقص المناعة البشرية (HIV)

الأشخاص المصابون بالزهري اكثر عرضة للإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية وتؤدي القروح التي يسببها المرض إلى تسهيل دخول فيروس نقص المناعة البشرية إلى الجسم من المهم أيضًا ملاحظة أن المصابين بفيروس نقص المناعة قد يعانون من أعراض زهري مختلفة عن أولئك الذين ليس لديهم فيروس نقص المناعة البشرية إذا كنت مصابًا بفيروس نقص المناعة البشرية، تحدث إلى طبيبك حول كيفية التعرف على أعراض مرض الزهري.

 

متى يجب أن تخضع لاختبار الاصابة بمرض الزهري؟

يمكن للمرحلة الأولى من مرض الزهري بسهولة أن تُكتشف والأعراض في المرحلة الثانية هي أيضا الأعراض الشائعة لأمراض أخرى هذا يعني أنه إذا كان أي مما يلي ينطبق عليك، فكر في إجراء اختبار لمرض الزهري واحصل على اختبار وجود المرض إذا كنت:

 

  • قد مارست الجنس مع شخص مصاب بمرض الزهري.

  • النساء الحوامل.

  • الذين مارسوا الجنس مع أشخاص متعددين.

  • إذا ظهر الاختبار إيجابيا، فمن المهم تناول العلاج كاملًا.

  • تأكد من إنهاء الدورة الكاملة للمضادات الحيوية، حتى إذا اختفت الأعراض.

  • أيضا تجنب كل النشاط الجنسي حتى يخبرك طبيبك أنه آمن، ضع في اعتبارك إجراء اختبار لفيروس نقص المناعة البشرية.

  • يجب على الأشخاص الذين أثبتت إصابتهم بمرض الزهري إخطار جميع شركائهم الجنسيين الجدد حتى يتمكنوا من إجراء الفحوصات والحصول على العلاج.

 

المراجع:

  1. Health Line: Syphilis
  2. Medical News Today: Syphilis: What you need to know
السابق
اسباب الإصابة بالقمل
التالي
مرض النقرس (تقرير شامل)