الحياة

ما هي السعادة

ما هي السعادة
ما هي السعادة

ما هو تعريفك للسعادة؟ في الواقع فإن كل منا له تعريف خاص للغاية عن السعادة، فهي تخضع في النهاية إلى عامل الفروق الفردية والخبرات الشخصية التي تمنحنا في النهاية مفهومنا عن ما هي السعادة.

 

في الغالب فإن كل شخص يحدد كيف اعيش سعيدا أو حزين وفقا لما يمنحه تلك المشاعر السلبية أو الايجابية، فالسعادة في تعريفها المجرد هي مشاعر إيجابية مثل الفرح أو الشعور بالفخر أو تحقيق إنجاز ما، وعلى الناحية الأخرى فالحزن يقترن بالقلق الغضب.

 

يقولون كذلك أن السعادة ترتبط بالرضا عن الحياة وعن شعورنا بالتقدير فيها، وعن لحظات المتعة وهي في النهاية لها علاقة بالمشاعر الإيجابية ويقول خبراء علم النفس أن الأشخاص السعداء لا يشعرون بقدر كبير من المشاعر السلبية، ويعود السبب في ذلك إلى أنهم يعالجون تلك المشاعر بشكل مختلف، أو قد يجدون معنى آخر للسعادة بطريقة لا يفعلها الآخرون.

 

وفي الواقع فإن استخدام توصيف (شخص سعيد) غير صحيحة، فهي عبارة قد تفترض أن هذا الشخص هو شخص سعيد طوال الوقت، أو تحدث له أشياء إيجابية على طول الخط، إلا أن هذا الأمر غير صحيح بطبيعة الحال، بل هم كذلك مثلهم مثل الآخرين غير محصنون من لتعرض لضغوطات الحياة.

 

ما هي السعادة من وجه نظر المشاهير؟

تختلف الاجابة على سؤال ما هي السعادة وفقا للمكان الذي تتواجد فيه، كذلك فلكل شخص طريقته الخاصة في تعريف السعادة، فكان للفلاسفة والمشاهير والكتاب وحتى علماء النفس نظرتهم الخاصة في تعريف السعادة.

 

سنستعرض سويا بعضا من آراء وتعريفات هؤلاء المشاهير، حول ما هي السعادة، وأخبرنا كذلك عن تعريفك الخاص بك أو التعريف الذي يروق لك في النهاية.. والنتعرف على تلك الآراء.

 

  • الإغريق القدماء:

والذين عرفوا السعادة على أنها ما نشعر به عندما نحقق إمكاناتنا وما نسعى إليه بعد تحقيق ما كنا نرجو في تحقيقه، وهو تعريف يهتم بقدرتنا على تحقيق ما لم نكن تحلم بتحقيقه أو نتوقعه.

 

  • شيرلي ماكلين:

تقول شيرلي ماكلين والتي حصلت على جائزة الأوسكار أنك إن أردت أن تكون سعيدا فعليك أن تتصالح مع نفسك في كونك غير عارف بكل شيء من حولك، وهو ربما تعريف يهتم بالحصول على السعادة من خلال المعرفة، والتغاضي عن عدم معرفتنا بكل شيء من حولنا.

 

  • جابرييل بيرنشتاين:

أما الكاتبة الشهيرة جابرييل بيرنشتاين تتحدث إلينا عن ما هي السعادة وتقول أن السعادة هي إختيار الطرق الأقل صعوبة، وربما هو تعريف يضع كثرة المحاربة في الحياة من مسببات التعاسة.

 

  • أرسطو:

ونذهب سريعا لفلاسفة اليونان القدماء حيث يعرف أرسطو السعادة على أنها حركة من النشاط الدائم، وربما هو يقصد هنا أن السعادة لن تأتينا إن بقينا هكذا في موضعنا وننتظر أن تأتينا هي. فالسعادة تحتاج منا إلى التحرك بل والبحث عنها.

(مقال متعلّق)  كيف اعيش سعيدا

 

  • علماء النفس:

أما علماء النفس وأبرزهم الدكتور شيفلي تساباري فيقول عن ما هي السعادة، أنها الشعور الذي نحصل عليه عندما نلبي احتياجاتنا الخاصة، بل ونشعر بها عندما نشعر بالإشباع من الداخل، ووقتها بالفعل نكون قد حققنا السعادة. وهو كذلك تعريف يرى أن الاحتياجات ربما هي مصدر للحزن أو القلق.

 

  • إليانور روزفلت:

تقول إليانور روزفلت السياسية الشهيرة وزوجة الرئيس الأمريكي الأسبق حول ما هي السعادة، فهي لا تتوقع أن تكون دائما سعيدة، بل هي ببساطة تقبل الأمور كما هي، فالسعادة هي حب الذات وقبولها والقدرة على حب نفسك أينما كنت.

 

ويقول أحد المشاهير كذلك في تعريفه عن السعادة، فقال أنها الشعور بأنك صادق مع نفسك ومع من حولك، السعادة هي الشعور بأنك قد قمت بأفضل ما تستطيع في حياتك الشخصية والعملية، بل وهي القدرة على حب الآخرين.

 

الآن حان دورك للبدء في أن تجد مفهومك الخاص بك العثور على ما هي السعادة، أو ما يجلب لك السعادة. ربما يعتمد ذلك على مزاجك أو حتى المكان الذي تشعر فيه بالسعادة.

 

معايير الحصول على السعادة

يمكنا كذلك ان نضع بعض المعايير في تعريف تلك المشاعر الايجابية أو ما هي السعادة من عدة زوايا مختلفة، يمكنها أن تشكل لنا المزيد من الفهم حول السعادة ومفهومها.

 

1. السعادة هي نسيان الماضي:

بعض الناس قد يولدون سعداء، أو أن تكون حياتهم سهلة وبلا مشاكل، فالبيئة التي نعيش فيها خلال سنوات حياتنا المبكرة  مع أسرتنا ومعلمينا والأصدقاء هي التي تشكل حياتنا وذكرياتنا.

 

ولكن هذه الحياة قد تكون شاقة ومرهقة ومليئة بالأحداث السابقة والذكريات التي تجعلنا نشعر بالحزن أو المشاعر السلبية كلما تذكرناها، فقط كل ما عليك هو نسيان الماضي إن كنت تبحث عن السعادة.

 

عليك البحث عن السعادة في اللحظة الحالية، عليك تجاوز كل ما يعيقك عن الشعور بالسعادة، فأنت لن تتمكن من الشعور بحالة من الفرح إن ظلتت تتذكر بعض ذكريات فقدان شخص عزيز أو مفارقة الأصدقاء أو خسارة مالية أو وظيفية.

 

2. السعادة هي رغبة شخصية:

أنا أقوى من الظروف الصعبة.. أنما أتعلم من أخطائي.. وأريد أن أصبح سعيدا.. بهذه الكلمات البسيطة يمكننا اختصار ما نود أن نقوله في ما هي السعادة لهولاء الذين يريدون بحق أن يكونوا سعداء السعادة رغبة شخصية، عليك أن تتحلى بها، مهما واجهت من أزمات، وبتجاوز كل ما يحدث حولك من خبرات محزنة، لا تدع تلك الخبرات تؤثر عليك.

 

بل أن هناك بعض الأشخاص الذين حتى ينسون رغبتهم في الحصول على السعادة، السعادة قرار لا يجب أن تنساه، بل وتصر عليه دائما، كن شخصا سعيدا بارادتك أنت.

(مقال متعلّق)  كيف اعيش سعيدا

 

فهذا لا يعني أننا لن نواجه مشكلات في حياتنا، أو نكون سعداء على مدار اليوم وطوال الوقت. فهذا أمر مستحيل تمامًا، ولكن ما نقصده هنا في ما هي السعادة هو أن تتعلم عدم الخوض في المشاكل أو البحث عن المتاعب وقضاء وقتك في حالة ذهنية سعيدة.

 

3. السعادة هي الرضا:

إن لم تكن راضيا عن حياتك فلن تتمكن من الوصول إلى ما هي السعادة في حياتك أبدا. فأنت ستحتاج إلى إجراء بعض التغييرات أولا في حياتك، فالامتنان هو مفتاح السعادة الحقيقية.

 

ونقصد هنا بالشعور بالرضا، هو البحث دائما عن الأمور الايجابية في حياتك، يمكنك أن تقوم بإعداد قائمة بسيطة تكتب فيها كافة الأمور التي تشعر بالرضا من تحقيقها في أسرتك أو علك أو دراستك، والاشياء الجيدة التي تشعر بالامتنان أنك قد حصلت عليها.

 

هذه القائمة ستكون عونا لك لعدم نسيان الأشياء الرائعة في حياتك والتي قد تكون تاسيتها أو توقفت عن ملاحظتها، ستندهش من أن بعد إعداد هذه القائمة ستشعر فعلا بالرضا وببعض السعادة.

 

فالأشخاص الذين يشعرون بالرضا هم حقا سعداء، فنحن نتحدث دائما عن الفقراء أو متوسطى الحال السعداء رغم كل شيء، أو من لديهم طموحات بسيطة وسعداء، هم لديهم مفتاح ذهبي وسر ما هي السعادة في القدرة على الشعور بالرضا.

 

4. السعادة هي تحقيق الذات:

الشعور بالانجاز هو الطريق الملكي لتحقيق الذات وشعورنا بالسعادة، شعورك بعد يوم طويل ومرهق من العمل حققت فيه أحد الانجازات وحصلت بعدها على تقدير في العمل.

 

هي الشعور بالتقدير كونك أما مثالية استطعت تربية أطفالك التربية الصحيحة، وتشاهدينهم في حفل تخرجهم أو في يوم زفافهم، أو تحملين أطفالهم الصغار.

 

السعادة هي الشعور بتحقيق الذات والتفوق في الدراسة والحصول على درجات متفوقة في فصلك الدراسي، أو تصل للجامعة التي كنت تحلم بها. هذه كلها أمور تتعلق بواحدة من أكثر المشاعر الإنسانية الايجابية من تحقيق وتقدير للذات.

 

5. السعادة حالة عقلية:

إن كان هذا التعريف يبدو مجردا بعض الشيء، إلا أنه صحيح تماما، فالشعور بالسعادة أو ما هي السعادة هي أمور نابعة من العقل ومن المشاعر التي ترتبط بإفرازات الدماغ من مواد تشعرنا بالسعادة والتي تحدث في مواقف معينة.

 

فالسعادة قد لا ترتبط فقط بالمال، بل ربما حتى برؤية من نحبهم أو أن نكون أصحاء ونشعر حتى بالرضا عن النفس بالطاعة أو الشعور بأننا قد وصلنا إلى ما نريد.. فالسعادة تكمن في عقلك أنت.

 

نصائح للحصول على السعادة

هناك بعض النصائح والطرق التي يمكنك من خلالها الحصول على السعادة، أو ماذا يجعلك سعيدا بشكل خاص، وهي طرق يمكنك أن تنتقي منها من يلائمك أو يلائم ما تبحث عنه، ومن هذه الطرق:

(مقال متعلّق)  كيف اعيش سعيدا

 

1. أبحث عن طرق السعادة:

ربما قد تكون السعادة بالنسبة لك هي قضاء الليل في مشاهدة التلفزيون، أو ربما تكون قد قضيت سهرة في مطعمك المفضل أو أن تكون مع الأصدقاء أو مع العائلة.

 

لكل منا أشياء خاصة للغاية تجعله سعيدا، عليك أن تكون واعيا أولا للأشياء التي تجعلك سعيدا وتشعرك بالبهجة، فإن لاحظت أن التنزهات مع الأشخاص الذين تحبهم، أو بمشاهدة فيلم لنجمك المفضل، أو أن تحقق شيء في العمل، أو أن ترى أطفالك بصحة جيدة.

 

أو يمكننا بعبارة أخرى أن نحدد تلك الطريقة بأنها فهم الأسباب التي تجعلنا غير سعداء، فإن لاحظت هذه الأشياء عليك بالبعد عنها، والمداومة على ما يجعلك سعيدا، عليك أن تفعل تلك الأشياء باستمرار ولا تنساها أو تنشغل عنها، احرص عليها مهما انشغلت.

 

2. قاموسك الخاص:

عليك أن تبحث عن تعريف ما هي السعادة في قاموسك الخاص، أو أن تعرف حالة السعادة بالنسبة لك، فلكل واحد منا لديه طريقة مختلفة للحصول على تلك المشاعر الخاصة بالرضا والمتعة.

 

إن استطعت الحصول على ذلك التعريف الخاص بك وقمت بتحديد ما يجعلك سعيدا، وحددت حالة السعادة التي يمكنك أن تحصل عليها بمشاعر معينة، ستتمكن وقتها من التركيز على ما يجعلك سعيدا.

 

3. كن راضيا عن نفسك:

الأشخاص السعداء يركزون على ما لديهم أو ما حققوه، فعندما يركز الأشخاص غير الراضين عن أنفسهم على سلبياتهم، وعلى ما ينقصهم، فهم لن يحصلوا على السعادة.

 

4. ابحث عن أشخاص سعداء:

هل قابلت شخص سعيد ممن تعرفهم؟ أو شخص على الأقل تشعر وأنه يريد أن يكونا سعيدا؟ هؤلاء هم طاقة إيجابية كبيرة يمكنها أن تمنحك الشعور بالسعادة فقط بكونك جانبهم أو على معرفة بهم.

 

هؤلاء الأشخاص هم بالفعل يريدون أن يحصلوا على السعادة، فهم أشخاص لديهم ابتسامة واسعة على وجوههم، وهم دائما في مزاج جيد وعلى استعداد للضحك والشعور بالمتعة والمرح، ويمكن أن تشعر بوجودهم بالسعاة فعلا.

 

5. لا تقارن نفسك:

كما اتفقنا فإن لكل شخص لديه مفهوم خاص عن السعادة، أو لديه مسببات لها طبيعة خاصة جدا به، لذا فما قد يشعرك بالعسادة قد لا يشعر غيرك بنفس الشعور والعكس.

 

كذلك عليك أن تعرف أن السعادة ليس بتقليد الأشخاص السعداء في كل ما يعفلونه مثلا، فهناك فارق كبير بين أن تخالط السعداء وأن تفعل ما يفعلونه.

 

المراجع:

  1. How To Be Happy: What is Happiness and How to Be Happy in 7 Steps
  2. Psychology Today: What’s Your Definition of Happiness

قد يهمك ايضا :

السابق
كيف تكتسب شخصية قوية
التالي
التنمية البشرية