ما هي اعراض فقدان الذاكرة

اعراض فقدان الذاكرة

بات من الطبيعي في ظل الضغوط اليومية التي تواجهنا خلال السنوات الأخيرة أن ننسى بعض الأشياء الأساسية من وقت لآخر، ومع تزايد تلك الضغوط وأعباء الحياة على مختلف الأصعدة أصبح النسيان عرضا ملازما قد يزعجنا جميعا في أي فترة من فترات اليوم.

 

لكن تبقى التساؤلات الأبرز هنا، هل نعاني جميعنا من فقدان الذاكرة؟ وهل يعتبر النسيان المتكرر مؤشرا على إصابتنا بأمراض أكثر خطورة؟

 

قبل الإجابة على هذه التساؤلات يجب أن نؤكد أن اعراض فقدان الذاكرة التي قد تفاجئنا ونسيان بعض الأشياء المعتادة من وقت لآخر هي أمور يمكن أن تصيب الأشخاص الأصحاء بصورة طبيعية، وذلك نظرا لعوامل عدة يمكن أن نبينها في هذا المقال.

 

ما هو فقدان الذاكرة؟

يشير مصطلح فقدان الذاكرة إلى درجة غير طبيعية من النسيان تتسبب في فقدان الأحداث التي وقعت في فترة زمنية ماضية تختلف درجة فقدان الذاكرة من شخص لآخر، وقد يحدث بطريقة مفاجئة أو تدريجية يمكن أن يعاني بعض الأشخاص من فقدان الذاكرة بصورة دائمة أو مؤقتة.

 

يتفاوت فقدان الذاكرة من شخص لآخر، فهناك من يعاني من عدم القدرة على تذكر الأحداث الأخيرة، بينما لا يتمكن آخرون من تذكر الأحداث التي وقعت في فترة زمنية بعيدة، وقد يعاني فريق ثالث من مشكلة عدم القدرة على الجمع بين الأحداث القريبة والبعيدة.

 

وفقا لبعض الدراسات لا تعد الشيخوخة الطبيعية سببا لفقدان الذاكرة، ولكن دائما ما يكون ارتباط التقدم في العمر بأحد الأمراض مسببا لفقدان الذاكرة يعاني عدد كبير من الناس حول العالم مما يعرف بـ فقدان الذاكرة العابر وهو حالة نادرة تتعطل فيها الذاكرة إما بصورة كاملة أو مؤقتة فقدان الذاكرة يرتبط دائما بكبار السن، إلا أنه يمكن أن يبدأ في وقت مبكر من العشرينات، ثم يتقدم بمرور العمر.

 

ما هي اسباب فقدان الذاكرة؟

هناك عدة أسباب تعد الأكثر شيوعا لفقدان الذاكرة وهي كالتالي:

 

1. نقص أو سوء التغذية:

تؤثر التغذية السيئة بشكل ملحوظ على حدة الذاكرة، فنقص الفيتامينات والمعادن الأساسية التي يحتاجها الدماغ يمكن أن يتسبب في معاناة الشخص من فقدان الذاكرة ايضاً يؤدي تناول الأطعمة الغنية بالسكريات والأطعمة غير العضوية إلى فقدان الذاكرة.

 

2. الأدوية:

الأدوية التي نتناولها سواء تلك التي يوصي بها الطبيب أو تلك التي نحصل عليها من دون وصفات طبية تؤثر على المدى الطويل على الذاكرة من أبرز الأدوية التي قد تؤدي إلى ظهور اعراض فقدان الذاكرة :

 

  • أدوية ومسكنات الألم.

  • الأقراص المنومة.

  • مضادات الهيستامين.

  • مضادات الاكتئاب والقلق.

  • مرخيات العضلات.

  • العلاج الكيميائي.

 

3. الكحوليات والمخدرات والتدخين:

تؤثر هذه المواد بشكل كبير على الذاكرة خاصة التدخين الذي يقلص وصول الأكسجين للمخ، بينما تعمل المخدرات على تغيير المواد الكيميائية للدماغ البشري، في حين تؤثر الكحوليات على الذاكرة بشكل مباشر.

 

4. الاكتئاب والإجهاد المستمر:

يتسبب كلا من الاكتئاب والإجهاد المتزايد في تشتيت الانتباه وضعف التركيز وبالتالي تدريجيا يمكن أن يتسببان في فقدان الذاكرة.

 

5. قلة النوم:

النوم من أهم العوامل التي تساعد على تحسين الصحة العامة للجسم، وبالتالي تؤثر فترات النوم القليلة والمتقطعة على الذاكرة كما تؤثر على قدرة الشخص على تلقي المعلومات وإدراكها واستيعابها بالشكل الصحيح.

 

6. إصابات الرأس:

من أبرز أسباب فقدان الذاكرة، بل وأمراض الذاكرة الأكثر خطورة مثل الزهايمر.

 

7. السكتات الدماغية:

أحد العوامل البارزة في التأثير على الذاكرة البشرية على المدى القصير.

 

8. يحدث فقدان الذاكرة أحيانا بسبب حالات طبية قابلة للعلاج، مثل:

 

– اضطرابات التنفس أثناء النوم.

– الاكتئاب.

– نقص الفيتامينات خاصة فيتامين بـ 12.

 

انواع مشكلات الذاكرة .. ما هي؟

ترتبط مشكلات الذاكرة في الغالب بمهارات الإدراك والتفكير واللغة التي يمتلكها الشخص وقدرته على استخدامها بشكل طبيعي في حياته اليومية يجب التأكيد على أن النسيان الطبيعي خاصة ذلك المرتبط بالعمر من الأعراض التي قد تشير إلى الإصابة بأمراض أو مشكلات إدراكية خطيرة ومتقدمة تتضمن بعض مشكلات فقدان الذاكرة الشائعة:

 

1. نسيان الأسماء.

2. صعوبة تذكر بعض الأحداث اليومية.

3. نسيان المواعيد والمناسبات المهمة كأعياد الميلاد مثلا.

4. التعثر في متابعة بعض المحادثات.

5. نسيان بعض الأماكن المألوفة والطرق المؤدية لها.

6. نسيان أماكن المتعلقات الشخصية مثل المفاتيح أو النظارات أو غيرها.

 

اعراض فقدان الذاكرة الأكثر شيوعا:

 

1. تقلب المزاج.

2. صعوبة في التركيز.

3. ضعف الذاكرة.

4. من أبرز اعراض فقدان الذاكرة نسيان الأحداث المهمة الشخصية أو العامة.

5. النعاس.

6. المشكلات البصرية.

7. تغير الشخصية وحدة الطبع.

8. الارتباك والكآبة.

9. صعوبة في اتباع الاتجاهات والوصول للأماكن المألوفة.

10. صعوبات لغوية مثل خلط الكلمات أو تذكر الكلمات المناسبة.

11. اضطرابات أو نوبات عصبية.

12. تكرار الكلام والأسئلة.

 

هل يمكن مكافحة اعراض فقدان الذاكرة بالطرق الطبيعية؟

تختلف حالات فقدان الذاكرة من شخص لآخر، كما تتفاوت في درجاتها إلا أنه يمكننا تقليص أو معالجة أعراض فقدان الذاكرة في مستوياته الطبيعية عن طريق الإجراءات التالية:

 

1. عزز لياقتك البدنية:

في دراسةأجرتها جامعة كولومبيا ثبت أنه كلما كان الشخص لائقا من الناحية البدنية، كلما أثر ذلك بشكل إيجابي على ذاكرته وإدراكه، لذلك كن نشيطا ومارس التمارين الرياضية بانتظام فهي تساعد على تحسين مهارات التفكير والذاكرة.

 

2. السيطرة على ضغط الدم:

فارتفاع ضغط الدم يؤثر سلبا على الدماغ، ووفقا لدراسة نشرتها المكتبة الوطنية لمعاهد الصحة الأمريكية، يعد ارتفاع ضغط الدم حالة خطيرة يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات طبية من بينها فقدان الذاكرة.

 

3. تجنب تعاطي الأدوية المسببة لفقدان الذاكرة إلا عند الضرورة:

وذلك نظرا لأن غالبيتها يؤثر على قوة الذاكرة، ويمكن استبدال تلك الأدوية بالتغذية الطبيعية أو المكملات الغذائية الطبيعية وتحسين نمط الحياة اليومي ايضاً ابتعد قدر الإمكان عن تناول الأطعمة غير العضوية، نظرا لاحتوائها على الكثير من السموم الناتجة عن استخدام المبيدات الحشرية وغيرها من المواد الضارة.

 

4. النوم:

يجب الحصول على القدر الكافي من النوم كل ليلة، فالنوم بمعدلات طبيعية يساعد على تعزيز الذاكرة، ويعتبر النوم الأمثل هو الذي يكون بين غروب الشمس وشروقها أي على مدار ساعات الليل.

 

5. التقليل من تعريض دماغك للمجالات المغناطيسية:

التي تصدرها الهواتف الذكية وأجهزة الواي فاي والأضواء وغيرها يساهم في تنشيط الذاكرة، لذا احرص على غلق جميع الأجهزة الإلكترونية والهواتف الذكية أو اجعلها بعيدة عنك قدر الإمكان وقت النوم.

 

6. المشاركة الاجتماعية والتفاعل مع الآخرين:

فالمشاركة ضمن شبكة اجتماعية كبيرة تقلص من ظهور أعارض فقدان الذاكرة، وتساهم في تعزيز الوظائف الإدراكية، كما تساعد التفاعلات الاجتماعية في الحفاظ على أدمغتنا نشطة.

 

7. مارس بعض التمارين لتنشيط الدماغ مثل:

مارس بعض الألعاب التي تعتمد على التفكير وتعتمد على الاستراتيجيات مثل الشطرنج وألعاب الكلمات والألغاز مثل الكلمات المتقاطعة وسودوكو ايضاً القراءة فقراءة الصحف والمجلات والكتب تساهم في تنشيط الذاكرة وتحصيل الكثير من المعلومات.

 

حاول تعلم أشياء جديدة: وقد يشمل ذلك بعض الألعاب أو وصفات الطعام، أو تعلم لغة أجنبية، أو الحصول على دورة في موضوع غير مألوف بالنسبة لك شارك في بعض المشروعات التي تتضمن التصميم والتخطيط، مثل بناء حديقة جديدة او غير ذلك.

 

المراجع:

  1. Alzheimer’s Society: Dealing with memory problems
  2. Mayo Clinic: Memory loss: When to seek help
  3. Health Line: What Causes Memory Loss
  4. Medicine Net: Memory Loss: Symptoms & Signs
error: Content is protected !!

Send this to a friend