ما هي اعراض الاجهاض

يعرف الاجهاض بأنه فقدان الجنين قبل بلوغ الاسبوع العشرين من الحمل، والتعبير الطبي الذي يستخدم لوصف هذه الحالة هو الاجهاض التلقائي وتشير الاحصائيات الى أن 50% من حالات الحمل تنتهي بالاجهاض وحتى قبل أن تفتقد المرأة دورتها الشهرية أو تعلم بأنها قد حملت من الأساس.

 

ولا تدرك السيدات أنهن قد فقدن حملهن الا في نسبة تتراوح بين 15 – 25% من الحالات، أما الباقيات فلا يظهر عليهن اعراض الاجهاض ولا يعانين من مشكلاته اللاحقة وعادة ما يحدث الاجهاض خلال الثلاثة أشهر الأولى من الحمل، وهو ما يحدث في نسبة 80% من حالات الاجهاض، ومن النادر أن تفقد الأم حملها بعد الاسبوع العشرين حيث يطلق على هذه الحالة اسم فقدان الحمل المتأخر.

 

اعراض الاجهاض

 

تتضمن اعراض الاجهاض ما يلي

 

  • نزيف مهبلي يتراوح ما بين خفيف الى ثقيل وقد يكون على هيئة بقع دموية أو ينزل معه دم متجلط.

  • تقلصات عنيفة ومتكررة وهي من الأعراض المألوفة في حالة التعرض للاجهاض.

  • ألم في البطن

  • حمّى

  • ضعف عام

  • ألم في الظهر

 

فإذا كنتِ حاملا وشعرت بأحد الأعراض السابقة عليك استشارة طبيب النساء والتوليد الذي تتابعي معه الحمل على الفور وقد يطلب منك التوجه الى غرفة الطوارئ بالمستشفى لاجراء اللازم.

 

وفي بعض الحالات قد تختبر المرأة الحامل نزول بعض بقع الدم خلال الاسابيع الأولى من الحمل ما بين الاسبوع الثالث الى الأسبوع الخامس، ويعرف ذلك بنزيف الزرع حيث يعتقد أنه ناتج عن انزراع البويضة المخصبة في جدار الرحم لاستكمال الحمل ما ينتج عنه نزول قطرات دم قليلة، وهي حالة لا تثير القلق وتختلف عن عملية الاجهاض.

 

اسباب الاجهاض : 

عادة ما يحدث الاجهاض نتيجة وجود خلل في التكوين الوراثي للجنيين ولا يشترط أن تكون لهذه المشكلة علاقة بالأم أو الأب ويمكن أن يحدث الاجهاض ايضا نتيجة اسباب الاجهاض التالية:

 

  • العدوى الميكروبية

  • بعض المشكلات الصحية التي تعاني منها الأم مثل الاصابة بمرض السكر أو مشاكل الغدة الدرقية.

  • خلل الهرمونات

  • رد فعل الجهاز المناعي للأم ضد الجنين

  • عيوب الرحم كضعف عنق الرحم ما يجعله يتسع في مرحلة مبكرة من الحمل وهي مشكلة يمكن حلها في الحمل القادم.

  • عدم تطور البويضة المخصبة لتصبح جنينا

  • عيوب وراثية

  • عيوب المشيمة حيث تعاني بعض النساء اثناء الحمل من مشكلة في وصول الدم الى المشيمة.

  • الحمل خارج الرحم وهو يحدث في حمل واحد من كل مائة حمل حيث ينمو الجنين في داخل قناة فالوب.

 

(مقال متعلّق)  اعراض خطر الاجهاض في الشهر الثاني

السيدات الأكثر عرضة للاجهاض

 

  • الحوامل فوق سن 35 سنة

  • السيدات المصابات بأمراض مثل مرض السكر أو أمراض الغدة الدرقية.

  • السيدات اللاتي تعرضن لاجهاض ثلاثة مرات أو أكثر في وقت سابق.

 

ضعف عنق الرحم 

أحيانا يحدث الاجهاض بسبب ضعف عنق الرحم حيث لا يمكن في هذه الحالة أن يتحمل الضغط الناتج عن نمو الجنين ويحتفظ بالحمل، وعادة ما يحدث هذا النوع من الاجهاض في المرحلة الثانية من الحمل.

 

اعراض الاجهاض الناتج عن ضعف عنق الرحم:

عادة ما تشعر المرأة في هذه الحالة بوجود ضغط مفاجئ لأسفل البطن، ويمكن أن تفقد جزء من الماء المحيط بالجنين ويمكن أن تخرج المشيمة بدون الم ويمكن علاج مشكلة ضعف عنق الرحم بخياطته بعد حدوث حمل في المرة التالية في الاسبوع الثاني عشر من الحمل.

 

ويمكن لهذه الخياطة أن تبقي على عنق الرحم مغلقا وحتى موعد الولادة وفي بعض الأحيان قد يجد الطبيب أن السيدة الحامل في حاجة لهذه الغرز وحتى لو لم تفقد جنين في وقت سابق وذلك في حالة اكتشافه للمشكلة في مرحلة مبكرة من الحمل، وقبل حدوث الاجهاض.

 

اعراض الاجهاض المنذر:

في بعض الحالات تختبر المرأة نزيف مهبلي وتقلصات متكررة ولكن لا يعني ذلك انها قد فقدت الجنين فعليا، فقد يكون الجنين مازال حيا ويكمل نموه مع بعض الاحتياطات خلال الفترة المتبقية من الحمل.

 

تشخيص وعلاج الاجهاض

يمكن لطبيب النساء أن يجري فحصا لمنطقة الحوض بواسطة الموجات الفوق صوتية للتأكد من حدوث الاجهاض في حالة كان الاجهاض كاملا والرحم خالي من بقايا الاجهاض، لا تحتاج المرأة لعلاج اضافي في المعتاد، أما في حالة كانت هناك بقايا مازالت موجودة في داخل الرحم يقوم الطبيب باجراء عملية تفريغ للرحم حيث يتم فتح عنق الرحم واستخراج أي بقايا داخل الرحم.

 

ويمكن للطبيب أن يعطي المرأة أدوية تساعد الرحم على التخلص من بقايا الاجهاض بصورة كاملة وهي وسيلة مفيدة للسيدات اللاتي لا يرغبن في اجراء جراحة للتفريغ أو اللاتي يعانين من حالة صحية غير مستقرة.

 

يتم عمل تحليل لهرمون بيتا اتش سي جي الخاص بالحمل في عينة دم لتبين تقدم عملية الاجهاض، وبمجرد أن ينتهي النزف الناتج عن الاجهاض يمكن للمرأة أن تعود لنشاطها اليومي الطبيعي في بعض الحالات لا يحدث الاجهاض وتكون الأعراض هي مجرد نذير على امكانية حدوث الاجهاض بسبب ضعف عنق الرحم وهنا يقوم الطبيب بعملية الربط لاستكمال الحمل.

 

في حالة كان عامل ريساس الخاص بالأم سلبيا يقوم الطبيب باعطائها مكون مناعي يعرف باسم الجلوبيولين المناعي لعامل ريساس وهو مركب يمنع الجسم من تكوين اجسام مضادة لعامل ريساس للحفاظ على الجنين القادم والذي قد يكون عامل ريساس الخاص به موجبا ما يجعل مناعة الأم تهاجم خلايا الدم الخاصة به.

(مقال متعلّق)  كيف يتم الاجهاض بالخطوات

 

ويمكن للطبيب طلب المزيد من الفحوصات في حالة كان الاجهاض هو الثاني او الثالث بشكل متتالي فيما يعرف بالاجهاض المتكرر، مثل بعض فحوصات الدم والفحص الوراثي، وبعض هذه الفحوصات مصمم من أجل معرفة السبب وراء الاجهاض المتكرر بما في ذلك مشاكل الحوض.

 

تشمل هذه الفحوصات فحص الموجات الفوق صوتية وفحص بالأشعة السينية على الرحم وقناتي فالوب وكذلك فحص بالمنظار حيث يدخل الطبيب المنظار من المهبل وصولا الى الرحم ومرورا بعنق الرحم.

 

كيف تعرف المرأة أنها تعاني من الاجهاض؟

في بعض الأحيان لا تعاني المرأة من اعراض الاجهاض ولا تعرف أنها أجهضت بل ينم اكتشاف ذلك اثناء قيامها بعمل فحص بالموجات الفوق صوتية حيث يقال لها أن هناك كيس جنين فارغ بداخل الرحم على الرغم من أنها قد لا تكون عرفت بأنها حملت من الأساس، وتعرف هذه الحالة باسم الاجهاض الصامت.

 

أما في الحالات الأخرى فيعد النزيف أحد أهم اعراض الاجهاض وكذلك الشعور بعدم الراحة، فإذا كنتي تعانين من ارتفاع في درجة حرارة الجسم أو من نزيف مهبلي أو رعشة أو وجع فعليك الاتصال بطبيب النساء الذي يتابع حالتك على الفور لأن الأعراض السابقة قد تشير الى وجود عدوى ميكروبية.

 

هل يمكن للمرأة أن تعاود الحمل بعد الاجهاض مباشرة؟

يمكن للسيدات اللاتي عانين من الاجهاض أن يعاودن الحمل لاحقا، حيث أن نسبة 85% منهن يمكنهن الحصول على طفل طبيعي بعد المرور بتلك التجربة بفترة قصيرة فالاجهاض لا يعني بالضرورة أن المرأة تعاني من مشكلات في الانجاب.

 

وعلى الجانب الاخر تعاني نسبة من النساء تتراوح بين 1 – 2% من الاجهاض المتكرر والذي يتضمن ثلاثة حالات اجهاض متتالية أو أكثر، ويعتقد الباحثون أن هذه الحالات مرتبطة بمشكلات مناعية تعاني منها الأم فإذا كنتِ قد مررت بتجربتي اجهاض متتاليتين عليك التوقف عن محاولة الحمل لفترة وأخذ اقراص منع الحمل وحتى تقومي بعمل الفحوصات الطبية اللازمة للتأكد من أنه لا يوجد هناك مشكلة صحية وراء الاجهاض.

 

– كم من الوقت يجب ان تنتظر السيدة التي عانت من الاجهاض قبل أن تعيد المحاولة؟

على كل امرأة أن تناقش الوقت المناسب لها مع الطبيب الذي يتابع حالتها وبعض الأطباء يقترح ان تتوقف المرأة عن المحاولة لفترة قصيرة من الوقت في حدود ثلاثة أشهر قبل اعادة المحاولة وحتى تتجنب حدوث الاجهاض مرة أخرى.

(مقال متعلّق)  ما هو حكم الاجهاض ؟

 

ويمكن للطبيب ان يقترح على المرأة التي عانت من الاجهاض العلاج بالبروجيسترون وهو الهرمون اللازم لزرع البويضة المخصبة في الرحم، وهو يقدم الدعم المبكر اللازم للرحم ويجهزه من أجل الحمل القادم.

 

التعافي من الاجهاض

لا تقتصر مسألة التعافي من الجهاض على الجانب البدني فقط، ولكن على المرأة ان تتعافى نفسيا من أثار الاجهاض وأن لا تلوم نفسها على فقدان الطفل، وهناك العديد من الوسائل التي يمكنها عبرها تلقي الدعم النفسي سواء بواسطة المختصين أو عبر مجموعات الدعم ويمكنك التحدث بصراحة الى طبيبك لارشادك الى ما عليك عمله في حالة أثر الاجهاض على حالتك النفسية.

 

الوقاية من الاجهاض

في العادة لا يمكن تجنب عملية الاجهاض لأن أغلب الحالات تحدث نتيجة تكون جنين غير طبيعي، ولكن في حالات قليلة يكون هناك أسباب مرضية يمكن علاجها قبل الشروع في حمل أخر وفي هذه الحالات يمكن بعلاج المرأة من مشكلاتها الصحية أن تحسن من فرصها في الحصول على طفل طبيعي في الحمل القادم وعدم التعرض للاجهاض.

 

كما يمكن للمرأة أن تتبع النصائح الخاصة بالحوامل مثل تناول حمض الفوليك مع بداية الحمل القادم، وحتى نهاية المرحلة الأولى من الحمل يمكن للمرأة أيضا أن تعدل من نمط حياتها وتتخلص من الوزن الزائد (مسألة السمنة و الحمل) وتحافظ على مؤشر كتلة جسم معقول وصحي وتتناول الأغذية الصحية المتوازنة مع تناول كميات وافرة من الفاكهة والخضراوات للتمتع بصحة جيدة وتأهيل جسمها لاستقبال مولود جديد.

 

يمكن لها أيضا ان تمارس الرياضة بانتظام وتمتنع عن العادات السيئة مثل التدخين وإن كان في بعض الأحيان لا يمكن لكل ذلك منع الاجهاض وخاصة في حالة كان تكوين الطفل غير طبيعيا واليك بعض النصائح التي تضمن لكِ حملا صحيا وتقلل من مخاطر الاجهاض:

 

  • لا تدخني حيث ان التدخين يؤثر على نمو الجنين وعلى المشيمة.

  • المخدرات والكحول أيضا ترتبط بمخاطر شديدة على الحمل.

  • عليك ابلاغ طبيبك على الفور في حالة الشعور بأي من اعراض الاجهاض كالنزيف والتقلصات في البطن.

  • تجنبي العدوى الميكروبية مثل عدوى السالمونيلا التي تنتقل عبر الغذاء الغير مطهي مثل البيض والدجاج.

  • احرصي على الذهاب الى مواعيد متابعة الحمل بانتظام.

  • تابعي حركة الجنين فإذا شعرتِ أنها أقل من المعتاد استشيري طبيبك.

 

المراجع:

  1. Web MD: Pregnancy and Miscarriage
  2. Good To Know: Early signs and symptoms of a miscarriage – all you need to know
error: Content is protected !!

Send this to a friend