الصحة الجنسية

ماهي البروستات

ماهي البروستات
ماهي البروستات وامراضها

ماهي البروستات وكيفية عملها داخل الجسم

جميع الرجال تقريبا يعرفون وجود عضو في أجسامهم يسمى البروستاتا، ولكن القليل فقط يعرفون ماهي البروستات وأين تقع تحديدا وما هي وظيفتها، وأيضا ما المشكلات والأمراض التي قد تصيب البروستاتا وتسبب مشكلات صحية حقيقية للرجل. لذلك سنعرض عليك في هذا المقال كل ما تحتاج معرفته عن ماهي البروستات لزيادة معلوماتك وحصيلتك المعرفية عن جسمك وكيفية العناية بصحتك.

 

ماهي البروستات وما هي وظيفتها؟

البروستاتا هي غدة متوسطة الحجم في حجم حبة الجوز تقريبا، وهي جزء من الجهاز التناسلي عند الرجل فقط ولا توجد عند المرأة، وتقع البروستاتا أسفل المثانة مباشرة وتحيط بمجرى البول، ومجرى البول هو الأنبوب الرفيع الذي يخرج منه البول من المثانة وينتهي بفتحة مجرى البول والتي يخرج منها البول للخارج، بحيث يمر مجرى البول من منتصف غدة البروستاتا، والتي تقع أعلى القضيب وأمام المستقيم.

 

أهم وظائف البروستاتا

تقوم غدة البروستاتا بالعديد من الوظائف الهامة من أهمها:

 

1. إنتاج السائل المنوي:

تقوم غدة البروستاتا بإفراز سائل يقوم بحماية الحيوانات المنوية عندما تسبح فيه وتعيش فيه خارج الجسم وتتغذى عليه لتبقى على قيد الحياة ، ويخرج السائل من غدة البروستاتا عندما يقوم الرجل بعملية القذف، عندها تقوم غدة البروستاتا بالانقباض بقوة ليخرج منها السائل والذي ينطلق في مجرى البول ويختلط بالحيوانات المنوية في الطريق مكونا ما يسمى بالسائل المنوي.

 

2. التحكم في عملية التبول:

يعتمد تحكم الرجل في عملية التبول بشكل كبير على غدة البروستاتا، حيث أنها تقع عند بداية قناة مجرى البول وتُحكم غلق المجرى عبر الآلاف من الألياف العضلية الصغيرة التي تحيط بمجرى البول وحول البروستاتا نفسها.

 

3. الفصل بين البول والسائل المنوي

تقوم غدة البروستاتا عند عملية القذف بالانقباض مما يقوم بغلق قناة مجرى البول من الأعلى ليمنع خروج البول مع السائل المنوي أو ارتداد السائل المنوي إلى المثانة، مما يساعد أيضا على زيادة الضغط داخل القضيب وتصبح قوة وسرعة عملية القذف أعلى.

 

كيف يتكون السائل المنوي بمساعدة البروستاتا

قبل عملية القذف تقوم الخصيتين بالانقباض ليندفع منها ملايين الحيوانات المنوية داخل أنابيب رفيعة تسمى الأوعية الناقلة، وتستقر داخل ما يسمى بالحويصلة المنوية وتبقى مستعدة للخروج في أي وقت.

 

عند حدوث عملية القذف تنقبض الحويصلة المنوية وغدة البروستاتا معًا ليخرج السائل من البروستاتا والحيوانات المنوية من الحويصلة المنوية ويلتقوا معًا مكونين السائل المنوي الذي يخرج من الفتحة الموجودة في نهاية القضيب.

 

مكونات ووظيفة سائل البروستاتا

سائل البروستاتا هو سائل أبيض لبني، ويمثل ما يقارب من 30% من السائل الذي يخرج عند القذف، والـ 70% المتبقية تكون من الحيوانات المنوية والسائل الموجود في الأوعية الناقلة، ويقوم السائل المنوي بحماية الحيوانات المنوية والحمض النووي الموجود بداخلها.

 

حيث يقوم بمساعدتها على أن تعيش لأطول مدة ممكنة، عن طريق تغذيتها ومنحها حرية الحركة عن طريق السباحة فيه، كما يحتوي على الكثير من العناصر الهامة ومنها بعض الإنزيمات والزنك وحمض الستريك.

 

1. إنزيمات البروستاتا:

ومن أهم إنزيمات البروستاتا ما يسمى بالمستضد الخاص بالبروستاتا وهو ما يساعد على جعل السائل المنوي الكثيف أكثر سيولة بعد عملية القذف، ليسهل سباحة الحيوانات المنوية في السائل مما يساعدها ويزيد فرص نجاحها في الوصول إلى البويضة وتخصيبها.

(مقال متعلّق)  علاج البروستاتا

 

وعلى الرغم من أن سائل البروستاتا يميل إلى الحمضية، إلا أن باقي مكونات السائل المنوي تكون قلوية، مما يجعل السائل المنوي في النهاية يميل للقلوية، ويهدف هذا لمعادلة حموضة المهبل مما يجعله بيئة متعادلة تقريبا لا تميل إلى الحمضية ولا القلوية.

 

مما يسمح للحيوانات المنوية بالحياة ولا تقتلها حموضة المهبل ولكي تعمل البروستاتا بكفاءة، فيجب أن تتوفر الهرمونات الذكورية مثل التيستوستيرون، والدايهيدروتيستوستيرون.

 

تركيب غدة البروستاتا

تحاط غدة البروستاتا بنسيج ضام والذي يحتوي على الكثير من الأنسجة العضلية، والتي تشكل ما يشبه الكبسولة حول الغدة، مما يجعل ملمسها عند الفحص مثل الكرة المطاطية، ويقسم العلماء غدة البروستاتا إلى أربعة مناطق والتي تحيط بمجرى البول مثل طبقات البصلة، ويكون ترتيبها كأتي من الخارج للداخل:

 

  • المنطقة الأمامية العضلية الليفية: وهي طبقة مكونة من أنسجة عضلية وليفية، وهي جزء من الكبسولة.

  • المنطقة الطرفية: وتقع غالبا في الجزء الخلفي من الغدة، وهو الجزء الذي يتواجد فيه معظم النسيج الغدي.

  • المنطقة المركزية: وهي المنطقة التي تحيط بقنوات القذف، وتكون تقريبا ربع الكتلة الكلية للبروستاتا.

  • المنطقة الانتقالية: وهو أصغر جزء من البروستاتا والذي يحيط بمجرى البول، وهو الجزء الوحيد في غدة البروستاتا والذي يستمر في النمو مدى الحياة.

 

المشكلات الصحية البسيطة التي قد تصيب البروستاتا

مثل باقي أعضاء الجسم، قد يصيب غدة البروستاتا بعض المشكلات الصحية والتي تحتاج لتدخل طبي ومنها:

 

1. تضخم البروستاتا:

نظرا لأن المنطقة الانتقالية في البروستاتا تستمر في النمو مدى الحياة، فببلوغ الرجل سن الأربعين، تكون غدة البروستاتا قد ازداد حجمها من حجم حبة الجوز إلى حجم قد يصل إلى حجم ثمرة المشمش تقريبا، وببلوغ سن الستين قد يصل حجمها إلى حجم الليمونة.

 

ونظرا لأن هذا الجزء من غدة البروستاتا هو الذي يحيط بممر مجرى البول، فتضخم غدة البروستاتا قد يسبب اعتصار لمجرى البول، مما قد يجعل الرجل يعاني بعض الصعوبة عند عملية التبول، وعادة تبدأ هذه المشكلة في الظهور بداية من سن الخمسين وأكبر، ولكنها قد تبدأ في أعمار أصغر.

 

خطورة تضخم البروستاتا

إذا كنت تواجه مثل هذا العرض وذهبت للطبيب وشخصك بالإصابة بتضخم حميد في البروستاتا فلا داعي للفزع فهذا أمر محتمل وليس خطيرا، وبالطبع هذا المرض لا علاقة له بالأورام السرطانية.

 

ويعتبر تضخم البروستاتا من أكثر المشاكل الصحية الشائعة والتي يمكن أن تواجه الرجل، والتي لا يمكن تجنبها، وتزداد احتمالات تعرضك لمشاكل تضخم البروستاتا كلما تقدمت في العمر أو كان في عائلتك تاريخ لحالات تضخم بروستاتا سابقة.

 

حيث يصاب 8 من كل 10 رجال بتضخم في البروستاتا، ووجد أن 90% من الرجال بعمر 85 أو أكثر مصابين بتضخم واضح في البروستاتا. كما أن 30% من الرجال لديهم أعراض تضخم بروستاتا.

 

2. التهاب البروستاتا:

هو إصابة غدة البروستاتا بالالتهاب نتيجة تعرضها لعدوى، مما يحتاج إلى علاجها بالمضادات الحيوية مثل أي التهاب آخر يتعرض له أيًا من أعضاء الجسم وهو مرض مؤقت يزول بزوال الالتهاب.

 

سرطان البروستاتا

يعتبر سرطان البروستاتا هو أكثر أنواع السرطان شيوعا بين الرجال في العالم، والذي يمكن أن يكون قابلا للشفاء إذا تم اكتشاف الإصابة به في مرحلة مبكرة. لذلك يعتبر الكشف الدوري هو الوسيلة الأفضل لاكتشاف سرطان البروستاتا في بداياته قبل أن ينتشر ويغزو باقي أعضاء الجسم. كما يجب الحذر من أعراض سرطان البروستاتا وإذا ظهر ولو عرض واحد فيجب التوجه فورا إلى الطبيب.

 

كيف يحدث سرطان البروستاتا؟

يبدأ سرطان البروستاتا غالبا في الخلايا الغدية من البروستاتا، ويكون على شكل تغيرات بسيطة للغاية في حجم وشكل خلايا غدة البروستاتا، وتحدث هذه التغيرات ببطء شديد ولا تظهر أية أعراض في هذه المرحلة.

(مقال متعلّق)  ما هي اسباب التهاب البروستاتا

 

ما يقارب من 50% من الرجال فوق سن الخمسين عامًا تحدث لديهم هذه التغيرات البسيطة في الخلايا، ولكنها لا يجب أن تسترعي الانتباه مادام معدلها قليلا. أما إذا أصبح معدلها مرتفعا فيجب الانتباه لها لأنها قد تعتبر مرحلة ما قبل السرطان.

 

ويمكن علاج سرطان البروستاتا بنجاح في أغلب الحالات طالما تم تشخيصه قبل أن ينتشر في أي من أعضاء الجسم، لكن إذا حدث الانتشار يصبح خطيرًا، نظرا لأنه غالبا ما ينتشر للعظام مباشرة.

 

مراحل سرطان البروستاتا

يتم حساب مرحلة سرطان البروستاتا تبعًا لحجم الورم السرطاني ومدى انتشاره في البروستاتا ومدى انتقاله للأعضاء المجاورة حيث تبدأ المراحل من المرحلة صفر، وهي وجود السرطان بحجم صغير جدا ومحدود داخل غدة البروستاتا، حتى يصل إلى المرحلة الرابعة والتي يكون فيها السرطان منتشرا في كل غدة البروستاتا وغزا كل جزء فيها وانتقل إلى مناطق وأعضاء بعيدة.

 

اعراض سرطان البروستاتا الأولية

في العادة لا تظهر أي أعراض في المرحلة المبكرة من المرض، لذلك يعتبر الكشف الدوري كل بضعة أشهر هو أفضل وسيلة للاكتشاف المبكر للمرض، ولكن بعد فترة تبدأ الأعراض في الظهور والتي قد تشمل الأتي:

 

  • وجود رغبة ملحة ومتعجلة للتبول المتكرر خاصة أثناء الليل.

  • وجود صعوبة في بدء عملية التبول وأيضا صعوبة في الاستمرار في التبول.

  • رؤية آثار دم في البول.

  • الشعور بألم عند التبول، وأحيانا عند القذف.

  • وجود صعوبة في انتصاب القضيب أو الحفاظ على القضيب منتصبًا لفترة.

 

أعراض سرطان البروستاتا في المراحل المتقدمة

أما في الحالات المتقدمة من سرطان البروستاتا والتي يحدث فيها انتقال للسرطان إلى أعضاء أخرى فقد تظهر بعض الأعراض الآتية:

 

  • الشعور بآلام في العظام مثل: العمود الفقري والحوض وعظم الفخذ والضلوع.

  • حدوث كسور في العظام.

  • إذا وصل السرطان للعمود الفقري فقد يسبب ضغطًا على الحبل الشوكي مما قد يؤدي إلى حدوث؛ ضعف بالساقين، وفقدان التحكم في المثانة والمستقيم، ممن يؤدي للإصابة بالتبول والتبرز اللاإرادي.

 

تشخيص وفحوصات سرطان البروستاتا

إذا شعر المريض بأي من الأعراض السابقة أو اكتشف ارتفاع في معدلات المستضد الخاص بالبروستاتا، فعليه التوجه للطبيب فورا، والذي سيقوم بإجراء الفحص الجسدي وأخذ التاريخ الطبي للمريض والتاريخ العائلي، وطلب الفحوصات الضرورية والتي قد تشمل:

 

1. الفحص الإصبعي للمستقيم:

هذا إجراء طبي بسيط والذي يقوم الطبيب نفسه بإجرائه، عن طريق ارتداء قفاز وإدخال إصبع واحد من فتحة الشرج إلى داخل المستقيم لتحسس البروستاتا، ويتم هذا الفحص نظرا لأن البروستاتا هي عضو داخلي في جسم الرجل ولا يمكن رؤيته بالعين من الخارج.

 

لكنه في نفس الوقت يقع أمام المستقيم مباشرة مما يمكن للطبيب تحسسه عبر وضع إصبعه داخل الشرج للكشف عن وجود تضخم أو تغير في الشكل مثل التعرجات وغيرها.

 

2. إجراء التحاليل الحيوية الرقمية:

والتي تتم على الدم أو البول أو أحد أنسجة الجسم للكشف عن المواد الكيميائية التي تفرزها الخلايا السرطانية إذا أظهرت الفحوصات السابقة نتائج غير طبيعية، عندها يجب استكمال الفحوصات وإجراء بعض الفحوصات الأخرى والتي يمكن أن تشمل:

 

  • فحص البول للبحث عن جين (PCA3) والذي يتواجد فقط في الخلايا السرطانية للبروستاتا.

  • إجراء فحص بالموجات فوق الصوتية على البروستاتا عبر المستقيم، والتي ستمنح صورا واضحة للجزء المصاب.

  • سحب عينة من البروستاتا، ويكون ذلك عن طريق أخذ عدد من 12 إلى 14 عينة صغيرة من كل أنحاء غدة البروستاتا وفحصهم تحت المجهر.

 

وستساعد هذه الفحوصات السابقة على تحديد مرحلة السرطان ومدى انتشاره ونوع العلاج المناسب له ولتتبع أي انتقال أو انتشار للسرطان فقد يطلب الطبيب إجراء أشعة مقطعية أو رنين مغناطيسي على العظام.

 

(مقال متعلّق)  علاج البروستاتا بالاعشاب

علاج سرطان البروستاتا

يختلف علاج سرطان البروستاتا في الحالات المبكرة عن الحالات المتقدمة.

 

1. علاج سرطان البروستاتا في مراحله المبكرة

إذا كان حجم الورم السرطاني صغيرا وموضعيا ومنحصرا في مكانه، فغالبا سيتم علاجه عبر إتباع واحد من العلاجات الطبية الآتية:

 

  • الانتظار مع المتابعة الدقيقة:

في المراحل المبكرة للغاية، حيث أن الآثار الجانبية للعلاج قد تفوق أحيانا الاحتياج لعلاج هذا الورم السرطاني الصغير بطيء النمو، فيتم متابعة إجراء فحص معدلات المستضد الخاص البروستاتا بانتظام لمتابعة نمو الورم.

 

  • استئصال كامل وجذري للبروستاتا:

يتم إجراء جراحة لاستئصال البروستاتا بالكامل، ويبقى المريض في المستشفى مدة 10 أيام كاملة ويأخذ مدة 3 أشهر كاملة للنقاهة بعدها. كما يمكن إجراء جراحة استئصال البروستاتا بواسطة المنظار والتي تقل فيها مدة الإقامة في المستشفى وفترة النقاهة أيضا.

 

  • العلاج الكثيب (العلاج عن قرب):

يتم إجراء هذا النوع من العلاج عن طريق زراعة بذور إشعاعية داخل البروستاتا والتي تبث جرعات إشعاعية علاجية موجهة داخل البروستاتا.

 

  • العلاج الإشعاعي المطابق:

وهي عبارة عن مجموعة من الحزم الإشعاعية والتي تتلاقى وتتداخل عند العضو المطلوب علاجه مشكلة شكل يتطابق مع العضو نفسه، مما يقلل تعرض الأنسجة السليمة للإشعاع القوي.

 

  • العلاج الإشعاعي المعدل الكثافة:

ويتم في هذا العلاج استخدام مجموعة مختلفة من حزم الأشعة ذات الكثافة المختلفة، وهو الشكل المتقدم أكثر من العلاج الإشعاعي المطابق في الحالات المبكرة من سرطان البروستاتا يمكن أن يأخذ المريض مزيج من العلاج الإشعاعي والعلاج الهرموني لمدة من 4 إلى 6 أشهر ويختلف علاج كل شخص تبعا لحالته، لذلك يستلزم الأمر مناقشة المريض حالته الصحية مع كلا من طبيب الأورام وطبيب المسالك البولية.

 

2. علاج سرطان البروستاتا في مراحله المتقدمة:

يكون مرض سرطان البروستاتا المتقدم عادة أكثر شراسة، ومنتشر في الكثير من أنحاء الجسم. لذلك يتبع معه إجراءات طبية أكثر قوة وتشمل:

 

  • العلاج الكيميائي: 

عادة ما ينصح به، نظرا لأنه قادر على قتل الخلايا السرطانية في كل أنحاء الجسم في نفس الوقت.

 

  • العلاج المقلل للأندروجين:

وهو ما يسمى بعلاج قمع الأندروجين، وهو علاج هرموني يضعف تأثير الأندروجين في الجسم. والأندروجين هو مجموعة هرمونات ذكورية يمكنها تحفيز نمو السرطان، ويمكن لهذا العلاج إبطاء نمو السرطان وقد يستطيع أن يوقف نموه تماما عبر الحد من معدلات الأندروجين. وسيحتاج المريض بعدها إلى علاج هرموني طويل الأمد.

 

أما فيما يخص إجراء الاستئصال الإشعاعي للسرطان فهو لا يعتبر خيارا جيدا في حالات سرطان البروستاتا المتقدم، حيث أنه غير قادر على علاج السرطان الذي انتشر في أنحاء الجسم المختلفة.

 

تأثير سرطان البروستاتا على القدرة الإنجابية

نظرا لأن البروستاتا جزء هام من الجهاز التناسلي للرجل، فإن استئصالها سيؤثر بالطبع على إنتاج السائل المنوي وعلى القدرة الإنجابية كما أن العلاج الإشعاعي لحالات سرطان البروستاتا يضعف القدرة على إنجاب الأطفال، نظرا لأنه يقتل الحيوانات المنوية نفسها ويقلل جدا من كمية السائل المنوي مما يجعله لا يستطيع الحركة والوصول للبويضة.

 

أما العلاج الهرموني فإنه يضعف هرمونات الذكورة جدا مما يقلل من قدرات الخصيتين على الإنتاج لذلك إذا كان مريض سرطان البروستاتا يرغب في أن ينجب الأطفال، فعليه التحدث مع طبيب العقم لمناقشة فرصه للحفاظ على قدراته الإنجابية، مثل حفظ كمية سليمة من السائل المنوي في البنوك المخصصة لذلك، أو أخذ بعض الحيوانات المنوية مباشرة من الخصية وإجراء التلقيح الصناعي المجهري.

 

المراجع:

  1. Medical News Today: What is the prostate gland
  2. Web MD: Picture of the Prostate
  3. Metro: What is a prostate and what does it do
السابق
سن اليأس والحمل
التالي
متى يتوقف دم النفاس الطبيعي