كيف اعرف نوع الجنين في البيت (طرق غريبة)

كيف اعرف نوع الجنين في البيت بوسائل طبيعية

يدور سؤال كيف اعرف نوع الجنين في البيت في ذهن الكثير من النساء الحوامل، خصوصا قبل الشهر الخامس، حيث لا تكشف الموجات فوق الصوتية عن نوع الجنين إلا بعد الشهر السادس، وأحيانا يكون وضع الجنين غير ملائم لرؤيته، فيزيد فضول الأم والأب، وليس معنى الرغبة في معرفة نوع الجنين هو عدم الرضاء بنوعه أيا كان ذكر أو أنثى.

 

لكن يمكن لمعرفة نوع الجنين أن تساعد في تهيئة غرفته وملابسه وبقية أشيائه خصوصا إذا كان أول حمل، كما تزيد الرغبة في معرفة جنس الجنين قبل الولادة إذا كانت الأم فوق الـ35 عاما، ومن أهم طرق الإجابة على سؤال كيف اعرف نوع الجنين في البيت كل من:

 

1. نوع الغذاء الذي تشتهيه أكثر

وفقا لهذا الاختبار فإن نوع الغذاء الذي تشتهيه الأم يختلف إذا كانت حاملا في ذكر أو في أنثى، فإذا كانت شهيتها شديدة في الحمضيات والحلوى فهي إذن فإن الجنين غالبا سيكون أنثى، أما إذا كانت تشتهي اللحوم والأطعمة المالحة فإن الثقافة الشعبية ترجح أنها ستكون حاملا في ذكر.

 

ولا توجد دراسات علمية موثقة تربط بين الرغبة الشديدة في تناول طعام معين ونوع الجنين، ولكن هناك دراسة بينت أن النساء الحوامل في ذكر يتناولن الطعام أكثر بـ10% عن الحوامل في الفتيات، وتشير بعض التوقعات إلى دور التستوستيرون في الذكر والذي يؤثر بالتبعية على الأم ويمكن أن يغير من ذوقها قليلا في الطعام.

 

ويفسر الخبراء ظهور هذا الاختبار التقليدي بالتجارب الشخصية، فإذا كانت الأم شديدة الرغبة في الشوكولاتة مثلا وهي حامل في ابنتها وتميل أكثر إلى الوجبات الخفيفة المالحة مع ولدها فإنها تفترض أن الجميع يختبرن نفس المشاعر.

 

ولكن الرغبة في تناول نوع معين من الطعام ترتبط أكثر باحتياجات الأم الغذائية ونقص عناصر معينة في جسمها، فإن اشتهاء الحلوى مثلا يمكن أن يشير إلى نقص المغنسيوم والنحاس.

 

ويمكن لبعض المؤشرات أن تربط بين طريقة تكوين الجنين الأنثى والذكر ومعرفة الحاجات الغذائية المختلفة لكل جنس ومقارنة هذا برغبات الأم، ولكنها لن تكون دقيقة بنسبة كبيرة، حيث لا يختلف الذكر والانثى في التكوين الجسماني بشكل كبير، ويتغير شكل الجسم أكثر بعد انتهاء مرحلة الطفولة وليس قبل هذا في الكثير من الأحيان.

 

2. شكل البطن

تؤكد التوقعات الشعبية أن شكل البطن يمكن أن يجيب على سؤال كيف اعرف نوع الجنين في البيت، حيث أن البطن العالية تجعل التوقعات بالأنثى أكبر، أما البطن المنخفضة فتشير إلى الذكر، ولكن شكل البطن عموما يتأثر بالكثير من الأشياء مثل وضع الطفل وشكل جسم المرأة وقوة قاع الحوض واتساعه، وإن كان أصل هذا الاعتقاد هو الوضع السائد للجنين الذكر والأنثى، ولكنه أيضا غير دقيق علميا.

(مقال متعلّق)  الجدول الصيني للحمل

 

3. اختبار كربونات الصودا أو صودا الخبز

وهو من الاختبارات البسيطة، والتي تستخدمها بعض الامهات للإجابة على سؤال كيف اعرف نوع الجنين في البيت، حيث تضع ملعقتين من صودا الخبز في كوب ثم تتبول فيه، فإذا حدث فوران في الصودا فهي تتوقع ولد، أما إذا لم يكن هناك رد فعل فهي إذن حامل في أنثى.

 

وسر هذا الاختبار يكمن في أن بول الأم يتأثر بالهرمونات في دمها ودم الجنين، فإذا كانت فتاة فسيكون البول أكثر حمضية نظرا لزيادة الأحماض في تكوين المهبل والرحم، وإذا كان ولدا فسيكون أكثر قلوية ويؤدي إلى فوران في صودا الخبز.

 

ولكن من الناحية العملية فإن قلوية أو حمضية بول الأم أثناء الحمل تتأثر بما تتناوله وحجم المعادن التي تم تخزينها في الجنين وغيرها من اعتبارات لا علاقة لها بالجنس.

 

4. ضربات قلب الطفل

قياس ضربات قلب الطفل من أشهر طرق الإجابة على سؤال كيف اعرف نوع الجنين في البيت، وهو يعتمد على أن دقات قلب الفتاة في الرحم تصل إلى 140 نبضة في الدقيقة، بينما يكون الذكر أقل من 140 نبضة، وهذا للأسف عكس ما أثبتته الاختبارات العلمية الحديثة.

 

حيث تبين أن معدل ضربات الذكر يمكن أن يصل إلى 155 ضربة في الدقيقة، بينما الأنثى لا تزيد عن 152 نبضة، وعموما يكون سماع ضربات القلب لحظة سحرية في الحمل، لكن معدل النبضات القليل لا يكون مؤشرا جيدا على الصحة العامة.

 

5. الجدول الصيني للحمل للإجابة على سؤال كيف اعرف نوع الجنين في البيت

وقد تم اللجوء إلى هذا الاختبار على مدار أكثر من 700 عام، وتقول الأساطير أنه تم ابتكار هذا الاختبار في زمن سلالة تشينغ لمساعدة الإمبراطور على إنجاب عدد أكبر من الذكور والتخلص من الإناث.

 

بعض الصينيين يستخدمونها الآن لتحديد نوع الجنين في بداية الحمل والتخلص من الأنثى أيضا خصوصا بعد قرار طفل واحد لكل أسرة، وكان هذا الاختبار سرا امبراطوريا لقرون عدة حتى تم تسريبه إلى أوربا عبر أستاذ نمساوي.

 

وهو يعتمد على عمر الأم وشهر الحمل والتقويم القمري، لذا فهو يتغير كل عام عن الآخر، وتنشر الكثير من المواقع اختبار الجنس الذي يعتمد على البيانات الصينية، وهي تشبه كثيرا الاختبار الصيني التقليدي ولكنه ليس هو نفسه مثلما قد تعتقد الكثير من الأمهات، لذا أيضا لا يجب الاعتماد عليه نهائيا في الكشف عن نوع الجنين.

 

6. الطريقة الرياضية

وفقا لثقافة المايا فإن نوع الجنين يتحدد وفقا لحسابات رياضية، وفيه يتم حسب عمر الأم وقت بداية الحمل والسنة التي حدث فيها الحمل، فإذا كان كلا الرقمين زوجيا أو كليهما فرديا فهي حامل في أنثى، أما إذا كان الآخر فرديا والثاني زوجيا فهي إذن حامل في ذكر وهي بالطبع طريقة تستخدم للمرح فقط وإن كانت بعض الأمهات حصلن على نتائج حقيقية فإن الصدفة تلعب دورا كبيرا في هذا.

(مقال متعلّق)  طرق تحديد نوع الجنين وفعاليتها

 

7. اتجاه حركة الجنين

وهو أحد أنواع الاختبارات الصينية لتحديد نوع الجنين في المنزل، وفي هذا الاختبار على الأم أن تراقب حركة يد الجنين بعد الشهر السابع، فإذا كان دائم الضغط على الجانب الأيسر فهو ولد، أما إذا كان الضغط على الجانب الأيمن فهي فتاة.

 

ويتشابه هذا الاختبار مع اعتقاد شعبي في جنوب أمريكا يؤكد أنه إذا كان التبويض من الجانب الأيسر فهي فتاة، وإذا كان من الجانب الأيمن فهو ذكر، ولكن بالطبع لا توجد وسيلة سهلة لمعرفة المكان الذي خرجت منه البويضة التي تم تلقيحها.

 

كما أن هذا الاعتقاد يتشابه أيضا مع نظرية رمزي التي طورها الدكتور صام رمزي إسماعيل، وذلك لتحديد الجنس بناء على موقع المشيمة، حيث أكد أن زرع المشيمة على الجانب الأيسر يعني توقع فتاة، أما على الجانب الأيمن فتعني توقع ذكر.

 

يتم الكشف عن موقع المشيمة من الأسبوع السادس إلى التاسع عن طريق الموجات فوق الصوتية، وهي نظرية لم تؤيدها اختبارات علمية أخرى، ولكنها تتفق إلى حد كبير مع التصورات الشعبية الصينية.

 

8. سؤال الطفل الصغير

هناك اختبار آخر تلجأ إليه بعض الامهات وهو مراقبة رد فعل طفلها الصغير على الاهتمام بالجنين الذي في بطنها، فإذا كانت الام لديها طفل ذكر بالفعل وأبدى اهتماما ورعاية لما في بطنها فهي حامل في أنثى، أما إذا كان الجنين ذكرا فسينفر منه الطفل الأكبر ولا يهتم به وهذا أيضا وفقا للتصورات الشعبية.

 

9. زرع بعض الذرة

وهي طريقة شيقة ويمكن أن تصلح إلى حد ما في معرفة نوع الجنين، وفيه تزرع الأم بعض بذور الذرة وترويها ببولها يوميا، فإذا كانت الذرة التي تنمو لونها أسود فهي تنتظر ولدا، وإذا كانت الذرة صفراء فيجب أن تتوقع فتاة، وفي كلا الحالتين لا يجب أن تأكل الذرة المزروعة، وهي طريقة تتمتع بالكثير من المرح، خصوصا إذا تدخل زوجك في الموضوع وحاول ري الذرة أيضا، لذا حاولي تخبئته.

 

10. اختبار الشوكة والملعقة

وهو اختبار تكهنات أيضا حيث تطلبي من أحد المقيمين معك في المنزل وضع شوكة أسفل مقعد وملعقة أسفل مقعد آخر دون أن تعلمي أي شي عن مكان الشوكة والملعقة، فإذا جلست الأم الحامل على المقعد الذي أسفله ملعقة فهي تتوقع فتاة، أما إذا اختارت الشوكة فتحتفل بقدوم الولد.

(مقال متعلّق)  متى من الممكن معرفة نوع الجنين

 

11. مراقبة منحنيات الجسم وشكل الوجه

ترجح بعض الثقافات أن التغيرات الجسدية على شكل الأم يمكنها أن تتنبأ ايضا بنوع الجنين، فإذا استدار شكل الوجه ليصبح مثل الساعة فهي تتوقع فتاة، أما إذا لم يحدث تغير على الوجه ولكن حدث بروز واستدارة في الردفين إذن الجنين ذكر.

 

كما أن بعض النساء كبيرات السن يؤكدن أن تضخم أنف الأم يعني حملها في ذكر، اما إذا تحسنت ملامح وجهها وأصبحت أكثر نضارة فهي إذن حامل في أنثى.

 

وهذا الاعتقاد الأخير ربما لا يكون بعيدا جدا عن التفسيرات العلمية، إذ أن زيادة الهرمونات الأنثوية في جسد الأم الحامل في فتاة يمكن بالفعل أن تزيد من نضارة بشرتها، في حين أن هرمونات الذكورة يمكن أن تجعل ملامحها أكبر من المعتاد، وهذا بالطبع لا يسري على الجميع، إذ أن هناك الكثير من الذكور أنوفهم صغيرة أيضا.

 

12. أرجحة خاتم الأم

وهي طريقة غير علمية على الإطلاق ولا يوجد لها أي تفسير، لكن بعض الامهات يلجأن إليها لتمضية وقت مرح، ويتم فيها ربط خاتم بخيط وتثبيته على بطن الأم الحامل، فإذا تأرجح الخاتم في خط مستقيم ذهابا وإيابا تكون حاملا في ذكر، أما إذا كان مسار الخاتم دائريا حتى يثبت فعليها أن تتوقع أنثى.

 

ولا يُعرف على وجه التحديد أصل هذا الاختبار ومدى دقته وما علاقة أرجحة الخاتم بنوع الجنين، ولكن بعض التفسيرات تشير إلى أن شكل البطن يتغير بتغير الجنس، وبالتالي يؤثر هذا على حركة الخاتم، ولكن ليس هناك تفسيرات منطقية لهذا الاختبار وهو فقط للمرح وتمضية وقت مثير.

 

ويمكن أن تختبر بعض الأمهات أكثر من اختبار للوصول إلى نتيجة حقيقية، ولكن غالبا ستكون التوقعات بنسبة 50% في كل مرة، لذا لا يجب الاعتماد عليها بشكل كبير.

 

وعموما فالإجابة على سؤال كيف اعرف نوع الجنين في البيت لا يجب أن يأخذ من الأم قدرا أكبر من حجمه، فيمكنها ببساطة الانتظار حتى الشهر السادس لرؤية نوع الجنين، كما يمكن أن تنتظر حتى الولادة مع تحضير ملابس حيادية تصلح للبنات والأولاد.

 

حيث أن معظم هذه الاختبارات لا لتكون دقيقة تماما، وحتى التي بالموجات فوق الصوتية يمكن أن تفشل أحيانا، لذا لابد من الانتباه لصحة الحمل والجنين والدعاء للرزق بطفل سليم الخلق والخلقة أيا كان جنسه.

 

المراجع:

  1. Mama Natural: Baby Gender Predictors
  2. Baby Center: 15 fun baby gender predictor tests to try
error: Content is protected !!

Send this to a friend