كيف اعرف ايام التبويض ؟

كيف اعرف ايام التبويض

كيف اعرف ايام التبويض بعد الدورة

ما هو التبويض

التبويض هو عملية إخراج بويضة ناضجة من المبيض ودفعها إلى قناة فالوب وثم تصبح جاهزة للتخصيب تقريبًا كل شهر تنضج بويضة واحدة في أحد المبايض لدى المرأة وعندما تصل لمرحلة النضوج يتم دفعها عن طريق المبيض إلى قناة فالوب في انتظار التخصيب والدخول للرحم.

 

وبطانة الرحم هيأت نفسها بجعلها أكثر سماكة للاستعداد لاستقبال البويضة الملقحة ولكن إذا لم يحدث حمل تنزف بطانة الرحم وينزف الدم. ونزف هذه البويضة غير الملقحة وجدار الرحم هو وقت الدورة الشهرية.

 

كيف اعرف ايام التبويض

دورة المرأة الشهرية يتم احتسابها بداية من أول يوم في الدورة الشهرية حتى اليوم الأول من دورتها الشهرية الأخرى في الشهر الذي يليه. متوسط دورة المرأة في الوضع الطبيعي يستمر من 23: 32 يومًا ولكن بعض النساء لديهن دورات أقل أو أكثر من هذه المدة.

 

ويمكن حساب التبويض بداية من أول يوم في آخر دورة شهرية أو بحساب 12: 16 يومًا بداية من الدورة الشهرية القادمة. وأغلب النساء تفرز مبايضهن البويضة بداية من اليوم الحادي عشر إلى اليوم الواحد وعشرين من دورتهن بحساب اليوم الأول من دورتهن الشهرية.

 

و هذا ما يسميه الناس بوقت التخصيب لدورة المرأة لكون المباشرة الجنسية في هذا الوقت تزيد من فرص حدوث الحمل ويمكن للتبويض أن يحدث في أيام متعددة خلال دورة المرأة وحتى أنه يمكن له الحدوث في أيام تختلف من شهر لآخر.

 

كيف اعرف ايام التبويض : إلى متى يستمر التبويض؟

يستمر التبويض من 12: 48 ساعة ولكن تظل المرأة في فترة خصوبة حتى 7 أيام أو يمكن أن تصل إلى 10 أيام طبقُا لآخر الدراسات. وذلك يرجع الى كون المني بإمكانه التواجد في الجهاز التناسلي الانثوي حتى خمسة أيام.

 

ووجود البويضة حتى 48 ساعة و من بعدها لا يمكن التلقيح هو ما يسمى بدورة التبويض ولكن إجمالي دورة الخصوبة لدى المرأة هو مجموع مدة وجود البويضة في انتظار التخصيب ومدة انتظار المني للبويضة وهو ما يعرف بنافذة التخصيب. لذلك اذا أرادت المرأة حدوث الحمل فعليها أن تمارس العلاقة الحميمة قبل يوم أو يومين من التبويض.

 

ما هي احتمالات حدوث الحمل قبل و بعد التبويض؟

بعد افتراض أن المرأة تمكنت من تحديد أيام التبويض ما هي احتمالات حدوث الحمل؟ بناءا على آخر الابحاث هذه هي احتماليات حدوث الحمل قبل وبعد التبويض:

 

  • قبل التبويض بخمسة أيام: احتمالية حدوث الحمل من 0.4 حتى 7 بالمئة.

  • قبل التبويض بأربعة أيام: احتمالية حدوث الحمل من 8 حتى 23 بالمئة.

  • قبل التبويض بيومين: من 13 حتى 29 بالمئة.

  • قبل التبويض بيوم: من 21 حتى 34 بالمئة.

  • وقت التبويض: من 8 حتى 33 بالمئة.

  • بعد يوم من التبويض: من 0.8 حتى 11 بالمئة.

  • بعد يومين من التبويض: من 3 حتى 9 بالمئة.

 

(مقال متعلّق)  الفرق بين الخصوبة والتبويض

طبقًا لدراسة واحدة على الاقل هناك احتمالية للمرأة أن تحمل إذا أقامت العلاقة الحميمة قبل 6 او 7 أيام من التبويض. وهي تعتبر احتمالية ضعيفة و لكن من الجيد أن تعرف المرأة ذلك. وبناءًا على ذلك قد تصل أيام نافذة الخصوبة لدى المرأة حتى 10 أيام.

 

كيف أتتبع أيام التبويض؟

بعد أن أجبنا عن سؤال كيف اعرف ايام التبويض يتبقى سؤال كيف أتتبع أيام التبويض. تتبع أيام التبويض المعروف أيضًا بتتبع الخصوبة يعد من أفضل الطرق لتتعرف المرأة على جسدها وخصوبتها.

 

فهو يوفر لها معلومات هامة عن صحتها التناسلية عن طريق مساعدتها في معرفة هل يحدث تبويض أم لا بالإضافة إلى مساعدتها في معرفة وقت حدوث هذا التبويض. وهذه المعلومات بإمكانها المساعدة في اختيار الحمل او تجنبه بوسائل طبيعية.

 

تتبع أيام التبويض من خلال علامتي الخصوبة الرئيسيتين

في أبسط أشكاله يتضمن تتبع الخصوبة ببساطة تسجيل المعلومات المتعلقة بعلامتي الخصوبة الرئيسيتين وهما درجة حرارة الاساسية ومخاط عنق الرحم.

 

درجة حرارة الرئيسية والتي تسمى أيضا درجة حرارة الاستيقاظ هي درجة حرارة جسد المرأة عند راحتها. وقبل حدوث التبويض درجة حرارة الاساسية تصبح منخفضة نسبيا.

 

و لكن عقب حدوث التبويض يبدأ الجسم في افراز هرمون البروجسترون الذي لديه تأثير الدفء على جسد المرأة مسسبًا ارتفاعًا في درجة حرارة الجسم الاساسية.

 

وهذا الانتقال في درجة الحرارة غير ملحوظ وهو دائمًا أقل من 5 دراجات مئوية ولكن تتبع درجة حرارة الاستيقاظ كل يوم خلال الشهر سيمكنك من معرفة متى حدث هذا الانتقال والتحديد على اساس ذلك وقت حدوث التبويض.

 

و لتتبع درجة حرارة الاساسية سوف تحتاج المرأة إلى مقياس درجة حرارة قاعدي سواءا رقمي او زجاجي وورقة لتسجيل النتائج لكن الكثير من النساء تستبدلن ذلك بتطبيقات الخصوبة على الهاتف الجوال مثل Ovagraph والمواقع على الانترنت.

 

افضل النتائج يجب أن تتأكد المرأة من أخذها للدرجات الحرارة اليومية في وقت ثابت كل يوم وهو عقب الاستيقاظ مباشرة وقبل القيام من الفراش.

 

مخاط عنق الرحم من أقوى العلامات أيضًا التي تساعد المرأة في معرفة أيام التبويض خلال الشهر. وهو مخاط يفرزه عنق الرحم و يسمى أيضًا بسائل عنق الرحم. انتاج سائل عنق الرحم ينظمه هرمون الاستروجين لذلك تعتمد كثافة وكمية مخاط عنق الرحم على التغير في افراز هرمون الاستروجين خلال الشهر وخلال الدورة الشهرية.

 

وعقب انتهاء الدورة الشهرية يكون انتاج مخاط عنق الرحم منخفض لذلك تشعر الكثير من النساء بالجفاف ولكن باستمرار الشهر بدأ الاستروجين في التكون تبدأ النساء في رؤية المزيد من مخاط عنق الرحم والذي يتميز بمظهره (الكريمي) الكثيف.

(مقال متعلّق)  كيفية حساب موعد الولادة

 

ثم بمجرد أن يكون التبويض وشيكًا يتدفق الاستروجين مما يتسبب في زيادة كثافة مخاط عنق الرحم ليصبح زلقًا ومتمدًا شبيهًا لبياض البيض ومخاط عنق الرحم هذا الشبيه لبياض البيض يُسمى بمخاط جودة الخصوبة ويلعب دوركبيرا في الخصوبة من خلال كونه علامة على تساعج على التنبؤ بحجوث التبويض وايضا لكونه مادة تحمي المني خلال سفره للاستقرار في الجهاز التناسلي.

 

لذلك اذا كان افراز مخاط عنق الرحم لديك قليل سيكون من الصعب الحمل لان مني الزوج يعتمد على هذا المخاط لتسهيل عملية انتقال سريعة للمني من المهبل إلى قناة فالوب لتخصيب البويضة.

 

و تتبع مخاط عنق الرحم بسيط مثله مثل تتبع درجات حرارة الاساسية فهو يعتمد فقط على تتبع التغييرات في مخاط عنق الرحم على أساس يومي من خلال تفحص السائل يوميا و تسجيل التغييرات الحادثة له من خلال ورقة وقلم أو باستخدام تطبيقات الهاتف الجوال و مواقع الانترنت مثل fertility charting site.

 

تحديد أفضل الايام لممارسة العلاقة الحميمة لحدوث الحمل 

ذكرنا من قبل احتمالية استمرار أيام التبويض حتى 10 أيام ولكن من الواضح أنه إذا أرادت المرأة حدوث الحمل فإن عليها أن تقوم بالعلاقة الحميمة مع زوجها في وقت أقرب إلى وقت حدوث التبويض بقدر الامكان.

 

ووفقًا للدراسات فإن ممارسة العلاقة الحميمة في وقت افراز سائل عنق الرحم الشبيه ببياض البيض هو أفضل الاوقات لممارسة العلاقة الحميمة إذا أرادات المرأة الحمل وفي هذه الدراسة أيضًا ذكر العلماء أن تحديد وقت ممارسة العلاقة الحميمة بغرض الانجاب يمكن أن يسبب توترًا شديدًا لبعض الازواج.

 

فتحديد وقت ممارسة العلاقة الحميمة للأزواج قد ينجح بغرض الحمل ولكن قد يكون موترًا للعلاقة فمن الجيد وضع ذلك في الحسبان ويوجد خيارًا آخر وهو ممارسة العلاقة الحميمة بصفة متكررة وعدم القلق بشأن اليوم المحدد للتبويض، ولكن قد يضع هذا أيضًا المزيد من الضغط على العلاقة وهو ليس خيارًا مفضلاً لاولئك الذين قضوا وقتًا محاولين الانجاب أو يعرفون أنه لديهم مشكلة في الخصوبة.

 

يمكنك التفكير في عدم تعقب أيام التبويض فقط إن كانت المرأة تأخذ أدوية خصوبة وطلب الطبيب ن الزوجين ممارسة العلاقة في يوم محدد أو مجموعة من الايام. من الجيد التذكير بأهمية الاستمتاع بالعلاقة الحميمة مع عدم السماح لتعب ايام التبويض والاحصائيات أن تفسد متعة العلاقة فمن المهم التعرف على ما يناسب الزوجين.

 

فإذا كان الزوجان يمارسون العلاقة الحميمة بشكل متكرر ولم تحمل المرأة بعد عام أو 6 أشهر فمن المرشح الذهاب للطبيب من أجل تقييم الخصوبة وبالطبع إذا كان لدى المرأة علامات محتملة تدل على مشاكل في الخصوبة فليس عليها محاولة أن تنتظر لمدة عام لرؤية الطبيب ولكن عليها رؤيته في أقرب وقت.

(مقال متعلّق)  اكتئاب بعد الولادة

 

كيف أعرف ما إذا كان لدي تبويض أم لا؟

إذا لم يكن لديك تبويض لن يصبح ممارسة العلاقة الحميمة ذي أهمية، ولكن كيف السبيل لمعرفة هل يوجد تبويض أم لا؟ غياب الدورة الشهرية أو عدم انتظامها هو العلامة الاولى الاكثر أهمية التي تدل على أن التبويض لا يحدث أو يحدث بطريقة غير متكررة ومن المحتمل أن يكون لدى المرأة دورة شهرية منتظمة ولكن لا يوجد تبويض ولكن هذا غير شائع.

 

كيف اعرف ايام التبويض : بعض الأساطير حول إمكانية الحمل

 

1. حدوث التبويض في اليوم 14 من الشهر:

يمكن للتبويض أن يحدث في اليوم الرابع عشر من الشهر ولكن يمكنه أيضًا ألا يحدث فالتبويض مبكرًا في اليوم السادس أو السابع مثله مثل التبويض في اليوم التاسع عشر أو العشرين وكلا الموعدين شائع وغير غريب.

 

عند التعلم عن التناسل عند المرأة معظم الناس يتعلمون أن دورة الشهر لدى المرأة هي 28 يومًا في المتوسط ويحدث التبويض في منتصف هذه الدورة ولكنهم لا يلاحظوا أن عددها 28 في المتوسط.

 

فالمرأة ذات الخصوبة الجيدة يمكن أن تكون دورتها قصيرة تصل إلى 21 يومًا أو طويلة تستمر حتى 35 يومًا ولا ضير في ذلك كله. ويوم التبويض يتغير فيصبح مبكرًا أو متأخرًا وذلك بناءًا على مدة دورة المرأة في الشهر.

 

2. المبايض تبدل مع بعضها البعض في انتاج البويضة:

هذا غير صحيح، فجسد المرأة لا يجدول التبويض حتى يبدل عملية التبويض من مبيض لآخر كل شهر التبويض يمكن أن يتغير من مبيض لآخر ولكنه غير ملزم.

 

فمن الشائع لدى النساء أن يكون لديهن مبيض ينتج البويضات أكثر من الآخر والذي قد يكون المبيض الايمن أو الايسر اعتمادًا على العديد من العوامل. وقد يكون هذا مفسرًا لشعور المرأة بالالم في جانب أحد المبايض بشكل متكرر أكثر من المبيض الآخر.

 

3. حتى تحمل المرأة يجب عليها أن تمارس العلاقة الحميمة بعد التبويض:

هذا الفهم الخاطئ يعد شائعًا بين الناس ومن السهل معرفة لماذا يعتقد الناس ذلك. فمن المنطق أن البويضة يجب أن تكون موجودة أولا قبل أن يُفرز مني الزوج منه. ولكن هذا ليس صحيحًا.

 

فكما ذكرنا سابقًا يمكن لمني الزوج أن يتواجد في الجهاز التناسلي للمرأة حتى 6 أيام ويموت بمرور الايام فإذا كلما كانت ممارسة العلاقة الحميمة أقرب للتبويض كان أفضل و لكن ليس من الضروري أن يكون المني في جسد المرأة في لحظة حدوث التبويض.

 

المراجع:

  1. American Pregnancy: Understanding Ovulation
  2. The Bump: Ovulation Symptoms: 7 Signs of Ovulation
error: Content is protected !!

Send this to a friend