الحياة الاجتماعية

كيف اجعل ابني قوي الشخصية

كيف اجعل ابني قوي الشخصية
كيف اجعل ابني قوي الشخصية
كيف اجعل طفلي قوي شخصية

أثناء تربية الأطفال يتم إعدادهم ليصبحوا شيء ما.. فالأسرة غالبا ما تطمح في أن يصبح الأبناء مثالا جيدا للشخصية، وهو ما يدفع الآب أو الأم للبحث عن سؤال كيف اجعل ابني قوي الشخصية، ليتم إعداد الطفل ليكون متزن عقليا وقوي الشخصية لمواجهة تحديات العالم.

 

هؤلاء الآباء على حق، فالطفل قوي الشخصية، سيصبح شابا قادر على حل مشكلات نفسه، والعودة من الفشل إلى النجاح بسهولة، بل له القدرة على التغلب على الصعوبات.

 

ولكي دعونا نكون أكثر اترانا في هذه النقطة، فمن يبحث عن كيف اجعل ابني قوي الشخصية لا بد أن يضع في إعتباره طفولة الولد أو البنت، فلا يأتي ذلك الطموح الجاد في التربية على حساب تمتعهم بطفولتهم.

 

هناك نقطة أخرى، وهي أن الأبناء أقوياء الشخصية لا يعني ذلك أنهم ليس لديهم عواطف أو انفعالات، بل إن الأمر يتعلق فقط بكيفية إدارة الأشخاص للمواقف، وقدرتهم على القيادة وعدم التخاذل والشعور بالضعف في مواقف الحياة فما هي علامات الشخصية القوية الصحيحة؟ وكيفية صقلها لدى ابنائنا؟

 

علينا أولا أن نربي أطفالنا على أن يكونوا مرنين عقليا، بل ولديهم الشجاعة على مواجهة مخاوفهم ومشكلاتهم وعدم التهرب منها، بل والاعتراف دائما بالأخطاء التي قاموا بها، والثقة في إمكاناتهم وقدرتهم على الصول للأهداف، فهكذا يجب أن تكون نظرتنا لسؤال كيف اجعل ابني قوي الشخصية.

 

ولكن هذه ليست الاجابة الكاملة، فعلماء علم النفس التربوي قدموا بعضا من النصائح والطرق اللتي يمكن أن تكون مفيدة لكل أب وأم يبحث عن دليله عن كيف اجعل ابني قوي الشخصية، ومن هذه النصائح ما يلي:

 

كيف اجعل ابني قوي الشخصية

 

1. الاهتمام بكافة قدرات الطفل:

للاسف فإن غالبية الآباء ممن يريدون لأبناءهم أن يصبحوا أقوياء الشخصية، يهتمون فقط بالجانب الانفعالي لهم، في حين يغفلون جوانب أخرى من مهارات وشخصية الطفل.

(مقال متعلّق)  كيف تكتسب شخصية قوية

 

علينا حين نربي أطفالنا على أن يكونوا أقوياء الشخصية، ان نهتم بالجانب الدراسي والمعرفي والرياضي، فكلها جوانب تنمي مهارات الطفل وتجعله أكثر ثقة في قدراته وعلى تحقيق الأهداف التي يطمح إليها.

 

علينا التركيز على تطوير أجسادهم وعقولهم بنفس الطريقة، بل وبتغذيتهم وممارستهم للرياضة وتنمية حبهم للمعرفة، فهذه كلها أمور سوف تجعلهم أقوياء عاطفيا وعقليا، ويشعرون بقبول أنفسهم، ولديهم استعداد لمواجهة مواقف الحياة بشجاعة.

 

2. بيئة مساعدة للطفل:

علينا توفير البيئة التي تؤهل الطفل على أن يكون قوي الشخصية، فالبيئة التي بها الكثير من المشكلات النفسية، والمشكلات الأسرية لا يمكنها أن تنشيء طفل ذو شخصية قوية.

 

وصحيح أن المواقف والصعاب هي ما تجعلنا نتحمل وتجعلما أكثر صلابة، ولكن الأطفال الذين يعانون في صغرهم من الأسرة المفككة أو المشكلات العائلية الدائمة، غالبا كا تجعلهم هذه الأمور مشتتين نفسيا.

 

3. قبول عيوب الطفل وتنميتها:

أطفالنا بشر في المقام الأول، ولا يوجد شخص كامل وخالي من العيوب النفسية والعقلية والجسمية، علينا حتى نضع إطار صحيح لسؤال عن كيف اجعل ابني قوي الشخصية، أن نقبل أطفالنا أولا كما هم، بل ومساعدة أطفالنا على قبول تفردهم عن الآخرين.

 

فكل طفل لديه مجموعة مختلفة من نقاط القوة والضعف أو العيوب، علينا أن نمنح الطفل كل دعمنا وأن نقدم له الدعم الكامل لتنمية تلك العيوب، فالدعم الأبوي مهم في هذه المرحلة، بل وعلينا أن ندفع الطفل لتحويل تلك العيوب أو المميزات لطاقة دفع في شخصيته تشعره بالفخر وبالقوة.

 

4. اسمح لطفلك بالمجازفة:

كن مستعدا للسير على حبل المشدود.. وما نقصده من هذا المثال، أن دفع الطفل في الصفوف الأمامية في المواقف الاجتماعية وعمل تصرفات شخصية مستقلة، هي الاجابة الذهبية لسؤالك كيف اجعل ابني قوي الشخصية.

(مقال متعلّق)  كيف تكون قوي الشخصية

 

امنح طفل المزيد من المسؤولية في الرد على الهاتف، أو التحدث مع الغرباء في حضورتك، أو أن يقود بالرد بنفسه على الاسئلة التي توجه له، أو أن يقرر ما الذي يرتديه أو ماذا يحب أن يأكل، بالإضافة إلى منح طفل المزيد من الخصوصية في حياته. كل هذه العوامل سوف تجعل الطفل يعتاد على الاعتماد على نفسه، وعلى حسن تقديره للأمور، والقدرة على المجازفة المرنة والواقعية.

 

 5. اترك طفلك يرتكب الأخطاء:

في الواقع فضلنا أن نأتي بتلك النقطة في نصائح كيف اجعل ابني قوي الشخصية مباشرة بعد النقطة السابقة، فمن الطبيعي أن يتبادر إلى ذهنك، أنه بترك الطفل يتصرف ويأخذ حريته أنه سيقوم بالعديد من الأخطاء.

 

نعم هذا صحيح.. عليك بالفعل أن تترك طفلك يرتكب بعض الأخطاء، فهو لن يتعلم إلا بهذه الطريقة، عليك أن تتركه يسبح تحت أنظارك، فهو لن يتعلم السباحة وأنت ممسك به على الشاطيء.

 

عليك أن تعلم طفلك أن الأخطاء جزء طبيعي من التعلم، حتى لا يشعر بالخجل من تلك الأخطاء، وعليك في نفس الوقت أن تمنح الطفل الادراك الكامل لفكرة العواقب، وان الأخطاء دائما ما تاتي بسلبيات، والتحدث معه عن كيفية تجنب تكرار تلك الأخطاء.

 

6. ساعده على التعامل مع الإحباط:

إن تركنا الطفل يجازف فهو سيكون عرضة للخطأ كما تحدثنا، وهذه الأخطاء قد تدفع الطفل إلى أن يكون محبطا طوال الوقت، أو متشككا في قدراته وفي نفسه، أو على الأقل يشعر بالإحباط من جدوى المحاولة والعمل على النجاح.

 

عليك أن تدفع الطفل دائما إلى تكرار المحاولة، وأن تجنبه شعور الإحباط او الشعور بالذنب من أنه قد حاول، وهو يأتي أولا بألا تعاقب الطفل على أنه حاول فعل شيء ما وفشل في ذلك، قوة شخصية الطفل ستعتمد على هذه التفاعلات البسيطة معه فعلا.

(مقال متعلّق)  علامات الشخصية القوية

 

7. أن يكون الطفل متوازنا:

غرس الإيجابية والتفاؤل في الطفل أمر مرغوب بلا شك، إلا أن التفكير الغير موضوعي أو الغير واقعي قد يدفع الطفل دائما إلى الطموح بأشياء قد لا يمكنه تحقيقها أبدا، وهكذا نكون قد ارتكبنا خطأ كبير بأننا لم نحمي أطفالنا من الجوانب الواقعية في الحياة.

 

عليك بتشجيع الطفل على التفكير العقلاني في طموحه وفي طريقة حل المشكلات، وأن يفهم الطفل أن ظروف الحياة ليست دائما عادلة أو ليست بالمثالية الكبيرة التي نطمح لها.

 

8. شجع طفلك أن يواجه مخاوفه:

كيف اجعل ابني قوي الشخصية ويواجه مخاوفه ومشكلاته وجها لوجه.. هكذا يكون السؤال صحيحا، فإذا كان طفلك يتجنب أي شيء يضايقه أو مشكلة يواجهها، فكيف سيكون قوي الشخصية إذا؟.

 

علينا أن نمنح الطفل الثقة التي يحتاجها لحل مشكلاته والوقوف أمام مخاوفه بثبات، فسواء كان الطفل يخاف من الظلام، أو يجد رهبة في مقابلة الغرباء فهنا ساعد طفلك على مواجهة تلك المخاوف خطوة بخطوة في كل مرة، بل وعليك تقديم مكافأة للطفل في هذا النجاح.

 

9. أن يعبر عن انفعلاته:

علينا أن نهتم في نهاية طريقنا نحو كيف اجعل ابني قوي الشخصية بالجانب العاطفي من شخصية الطفل، وأن نغرس داخله قيم الصدق والتعاطف، والشعور بالنزاهة بدلا من رغبته بالفوز أو تحقيق الأهداف بأي ثمن كان، وأن يفهم الطفل قيمة اختياراته فالأطفال الذين يفهمون قيمة هذه الاختيارات ومواقفهم سيكون لديهم للآخرين.

 

علينا أن ننشيء أطفالنا أقوياء عقليا، وتشجيعهم على تطوير قوتهم العقلية والمعرفية، وعلى تحديد أهدافهم الشخصية الواقعية من أجل تحسين شعورهم بتقدير الذات، هكذا يصبح اطفالنا أقوياء الشخصية.

 

المراجع:

  1. Very Well Family: 10 Tips for Raising Mentally Strong Kids
  2. A fine parent: How to Raise Kids With Virtually Indestructible Inner Strength
السابق
طريق النجاح
التالي
النجاح في الحياة