الحياة و العائلة

كيفية التعامل مع الاطفال

كيفية التعامل مع الاطفال العنيفين

يحتاج العديد من الآباء إلى التسلّح بالمعرفة قبل أن يستقبل طفلاً، و ذلك لأن كيفية التعامل مع الاطفال ليس بأمرٍ من الممكن أن يُستهان به وإنما على العكس, فإن الأطفال لابد معاملتهم معاملة تربوية صحيحة مبنية على اسس متينة و علمية و منهجية بذات الوقت.

 

ومعرفة كيفية التعامل مع الاطفال ذوي المشاكل الشائعة مثل العناد أو الإهمال أو الخجل أو غيره حتى لا يشبَوا على عادات وتصرفات خاطئة تستمر معهم طيلة حياتهم.

 

في هذا المقال سنحاول مساعدة كل شخصين مُقبلين على استقبال أطفال أو حتى الآباء الذين يواجهون بعض المشاكل في التعامل مع أطفالهم و وضع اسس و ثواعد في كيفية التعامل مع الاطفال .

 

نصائح عامة في كيفية التعامل مع الاطفال :

 

1. احترم طفلك:

ربما يكون بعضكم قد سمع عن هذا من قبل و لكن ينقص التعرف على كيفية احترام الطفل، إليكم بعض الأفكار التي تساعدكم على فهم هذا بشكل أكبر:

 

– على الآباء تشجيع أطفالهم دائماً:

ومؤازرتهم بشتى الطرق ,ذلك يؤثر بشكل فعال جداً على احترام الطفل لذاته وتقديره لها.

 

– حاول دائماً إظهار العاطفة لطفلك بطرق متعددة:

وذلك عن طريق الاتصال الجسدي مع طفلك بالأحضان والتقبيل لأن هذا يشعر الطفل بالأمان ويبني بينك وبين طفلك علاقة حب و ثقة متينة.

 

– حاول أن تبتعد عن أطفالك في أوقات غضبك:

وعدم صب غضبك و إحباطاتك عليهم في شكل الصياح و رفع صوتك عليهم، لأن ذلك يُشعر الطفل بعدم الاحترام كما أنه يجعله يهاب الحديث معك.

 

– لا تقمع أحلام طفلك:

مهما بدت ساذجة أو كبيرة وصعبة التحقيق، استمع إليه دائماً وناقشه في أفكاره و أحلامه.

 

– لا أحد معصوم من الخطأ و لا حتى الأطفال:

حاول ألَا توبخ طفلك أو لومه على فعل خاطئ قام به, بل ناقشه في الأسباب و الحلول وحاول أن توَصل له الرسالة بشكل لا يجرحه فجرح نفسية الطفل تسحق شخصيته.

 

– مهما كنت مشغولاً، حاول أن تجد وقتاً لطفلك:

حتى و لو أقل من ساعة للعب مع طفلك والتحدث معه و الاستماع إليه، فهو يريد دائماً منك أن تثبت له أنه مهم أيضاً.

 

– عندما يتحدث إليك طفلك كن مستمعاً جيداً:

انظر في عينيه وأشعره أنك مهتم واترك أي شئ جانباً في هذه اللحظة.

 

2- عامل طفلك كفرد مستقل:

لابد أن يستوعب الآباء أن الأطفال أشخاص مستقلين بذواتهم وأنهم من المفترض ألا يكونوا مجرد تابعين لهم أو لغيرهم، كما يجب على الآباء المقارنة بين الطفل وأخيه أو أخته لأن كل طفل فريد عند الآخر وكل طفل لديه المهارات والتصرفات الخاصة به.

 

وعند مقارنة الأطفال ببعضهم البعض يشعر الطفل بالتقليل من ذاته وعدم الثقة بالنفس و يشرع هو الآخر في المقارنه بأخيه ما يُشعره بالإحباط و النقص ما يسبب له مشاكل نفسيه.

 

وفي نفس السياق فإنه من غير المقبول أن تنحاز لإحد أطفالك على حساب طفل آخر لأن ذلك سيشعر طفلك بالغيره من أخوه و ربما يكرهه ويسبب له مشاكل نفسيه ربما تكون أكثر.

(مقال متعلّق)  كيفية التعامل مع الطفل الكذاب

 

احرص دائماً على أن يشعر الطفل بالاستقلالية من خلال تخصيص جزء من المنزل خاص به وبأغراضة وكتبه وحتى ألعابه.

 

3. اجعل طفلك يحب ذاته:

هناك بعض التعليمات أو الأفعال التي تساعد على تقدير الطفل لذاته و حبه لها و هو الأمر الهام بل الضروري لبناء شخصية سليمة وقوية وهي:

 

– تكلم مع طفلك بشكل إيجابي و بطريقة حواريه.

 

– أقرأ مع طفلك أو مع أسرتك كأب و أم وأبناء بصوت عالي وناقشوا الكتاب.

 

– عندما يصدر من طفلك فعل إيجابي أكد دائماً على أن هذا الشئ جيد وأنه مسئول.

 

– علم أطفالك تحمل المسئولية عن طريق إعطائهم بعض المهام وجعلهم ينفذونها.

 

– اخلق له فرصة اكتشاف هواياته عن طريق جعله يجرب العديد من الأنشطة كالرياضة.

 

– ناقش طفلك واجعله يعبر عن مشاعره بشكل يومي دون مقاطعته.

 

– اجعل طفلك يفخر باسمه وبأفكاره وبعمله وتصرفاته الإيجابيه.

 

– أكد دائماً على تقديرك للمجهود الذي يبذله حتى لو لم يكن على مستوى توقعاتك.

 

– جاوب بصدق على الأسئلة التي يُلقيها طفلك عليك أولاً بأول وفي الحال إذا أمكن، وإن لم تستطع إجابة سؤال ما، ابحث عليه مع طفلك ولا تخجل من عدم معرفتك بالإجابة.

 

– اصطحب طفلك معك عندما تقوم بشراء شئ ما أو عمل إحدى المهام، واجعله يشارك في القرارات الخاصة بذلك.

 

– اصنع مجلداً للتذكارات خاصاً بالمهام أو الأشياء التي أنجزها طفلك أو شارك في إنجازها، وراجعها معه كل حين.

 

– ذكر طفلك دائماً بالصفات التي تجعله فريداً عن غيره.

 

ولكن تبقى مشكلة العديد من الآباء والمدرسين هي وجود بعض المشاكل المعينة لدى بعض الأطفال التي تحتاج إلى معاملة خاصة، سنسرد لكم بعض من المشاكل الشائعة التي تواجه الآباء و عادة ما يجدوا صعوبة في التعامل معها وإيجاد حلول مناسبة لها.

 

مشاكل شائعة عند الاطفال و كيفية التعامل معها: 

 

1. كيفية التعامل مع الاطفال الذين لديهم مشكلة الكذب:

أفضل طريقة تعلم بها أطفالك الصدق هي أن تكون صادقاً معهم وألا تستخف بعقولهم أو بذكائهم. على سبيل المثال لا تقل أن تعرف شيئاً أو معلومة بينما أنت لا تعرفها.

 

ولا تقم بإلقاء مثل هذه الجمل على مسامع طفلك (لا تقل لوالدك أننا أحضرنا الحلوى اليوم) على سبيل المثال، اجعل طفلك يشعر أنك صادقاً مع نفسك ومع الآخرين ومعه بالطبع.

 

طريقة أخرى لتقوية قيمة الصدق عند الأطفال عن طريق عدم المبالغة في رد فعل عند اكتشاف أن طفلك يكذب، ساعد طفلك على إيجاد طريقة لقول الصدق.

 

على سبيل المثال إذا اكتشفت أن طفلك يكذب حاول أن تبقى هادئاً ثم اخبر طفلك أنك ستترك له دقيقة ليفكر إن كان ما يقول هو كل الحقيقة وأنك تريد أن تسمع الحقيقة حتى إذا لم تعجبك فإنك لن تصيح به، وإن قال طفلك الحقيقة أكد على أنك تقدر تماماً ذلك وحاول الوصول لحل معه.

(مقال متعلّق)  طرق عقاب الطفل فى المراحل العمرية المختلفة

 

2. كيفية التعامل مع الاطفال الذين لديهم مشكلة العناد:

العناد من المشاكل المنتشرة لدى العديد من الأطفال، وأسبابها عديدة فالبعض يعتقد أن الطفل العنيد يتمتع باستقلاليه شديدة، أما البعض الآخر فيعتقد أنه يسعى لأن يسمعه أحد أو يهتم لأمره، إليكم بعض النصائح للتعامل مع هذه المشكلة ومحاولة حلها:

 

– استمع لطفلك قبل أن تناقشه:

الطفل العنيد هو بالطبع طفل يُحب أن يسمعه الآخرين و أن يهتموا برأيه، وطريقة المحاورة هي من الطرق الفعالة لدى الطفل العنيد، استمع إليه أولاً ثم ناقشه واتركه يجيب.

 

ولا تستخدم أسلوب عدائي أو عنيف في محاورة الطفل العنيد حتى لا يزداد عنداً و إنما حاوره بهدوء وحاول أن تتقرب منه بالطرق المثالية بالنسبة لشخصيته.

 

– لا تجبر طفلك على فعل شئ:

إجبار الطفل على فعل شيئاً ما هو من أكبر اسباب العناد عند الأطفال، لذا لا تجبر طفلك أبداً على تناول طعام معين أو النوم في وقت معين بل تناقش معه.

 

على سبيل المثال إذا أصر طفلك على البقاء لمشاهدة التلفاز بينما وقت نومه قد مر، اجلس بجواره واجعله يشعر أن ما يشاهده ممتع حقاً، ثم ابدأ بمناقشته بهدوء حينها فقط يمكن أن يقبل المناقشه.

 

– أعطي لطفلك خيارات:

هذه واحدة من أهم النصائح التي لابد أن يتبعها الآباء الذين لديهم طفل عنيد، كما ذكرنا فإن الطفل لا يحب أن يجبره أحد على فعل شئ وأنهم يحبون فعل الأشياء او اتخاذ القرارات بأنفسهم.

 

على سبيل المثال إذا كان معاد نوم طفلك عند الساعه التاسعة والطفل لا يريد النوم يمكن أن تعطيه هذا الخيار (هل تريد أن تقرأ هذا الكتاب أم ذاك؟)، وإذا أخبرك طفلك ثانية أنه لن ينام حاول أن تبقى هادئاً وأن تجيب عليه بالآتي ” ولكن هذا لم يكن بين الخيارات التي ذكرت”.

 

وإذا أصر الطفل على عدم النوم، حافظ على هدوئك أيضاً وأخبر الطفل بالخيارات ثانياً وثالثاً حتى يُسلم ولكن يُنصح دائماً بعدم إعطاء الطفل خيارات كثيرة جداً فمثلا لا تجعله يختار ما يريد ارتدائه من بين ملابسه كلها وإنما حاول أن تقلص الخيارات إلى خيارين أو ثلاثه فقط.

 

– ابقى هادئاً:

حاول دائماً على المحافظة على هدوئك عند التعامل مع الطفل العنيد لأن الصياح والصوت العالي لا يجني إلا مزيداً من العند، لذا يمكنك القيام بأي من الأنشطة التي تساعدك على أن تبقى مسترخي وهادئ دائماً.

 

– احترم طفلك:

اشعر طفلك دائماً باحترامه لذاته واعطيه مساحته الشخصية، يمكنك الرجوع إلى أول المقالة لتتعرف أكثر على كيفية احترام الطفل واحترام استقلاليته.

 

– شارك طفلك:

بدلاً من إلقاء كلمات مثل (أنا أريدك أن تفعل كذا ..) عليك إلقاء كلمات مثل (هيا بنا نفعل كذا أو) على سبيل المثال، لأن طفلك دائماً يريد الشعور بالمشاركة والمساواة معك.

 

يمكنك مشاركة طفلك في القيام ببعض الأنشطة وقم بوضع وقتاً مخصصاً لإنهاء هذا النشاط واجعل ذلك يأخذ شكلاً تنافسياً ما بينك وبينه، عادة ما تنجح هذه الطريقة خصوصاً إذا أردت تحجيم الوقت الذي يقوم فيه طفلك باللعب. وقم بتذكير طفلك دائماً أنكم تلعبون سوياً لأن تريد أن يصبحوا أصدقاء.

(مقال متعلّق)  كيف اتعامل مع الطفل العنيد

 

3- كيفية التعامل مع الاطفال سيئة السلوك:

يعاني الكثير من الآباء والمدرسين من سوء سلوك الأطفال وسوء تصرفاتهم ما يشعرهم بالعجز على السيطرة عليهم، فيما يلي بعضاً من الاستراتيجيات للتعامل مع تلك الحالات:

 

– أعد توجيه الطفل إلى نشاط آخر:

إذا قابلت سوء تصرف من أحد الأطفال هذا قد يكون سببه هو الشعور بالفراغ من قبل الطفل أو الشعور بأن يريد أن يلفت الانتباه وأفضل ما يمكنك القيام به هو إعادة توجيه الطفل وجعله يقوم بنشاط مختلف ومناقشته في ذلك، وحاول أن يكون هذا الشئ محبب لدى الطفل.

 

– استخدام العواقب المنطقية:

لا تقسو كثيراً على الطفل ولكن استخدم عواقب منطقية على سبيل المثال إذا قام الطفل بإلقاء الطعام على الأرض فاجعله يقوم بتنظيف الأرض وتكون هذه عاقبه كافيه، مثال آخر إذا قام الطفل بإيذاء أحد زملائه أثناء اللعب اجعل الطفل يلعب بعيداً عن باقي زملائه لفترة قصيرة وهكذا.

 

التعامل مع الأطفال الذين لديهم مشكلة السرقة:

لماذا يسرق الطفل؟ عليك بتتبع الأسباب التي تدفع الطفل للسرقة و التعامل مع الحالة بكل عقلانية و ذكاء, اليك بعض التوجيهات بما يخص التعامل مع الطفل السارق:

 

1.  اظهر الاستنكار أو الرفض:

لهذا التصرف مع عدم المبالغه أو الصياح في طفلك.

 

2. قم بمناقشة طفلك بهدوء:

إذا تكرر هذا التصرف قم بمناقشة طفلك بهدوء تمام في الأسباب والحلول دون أن تجرحه أو تُحرجه، واجعل الأمر يأخذ شكل المناقشه.

 

3. لابد أن تجعل طفلك يقدم تعويض:

مثل أن يقوم بإرجاع الشئ الذي سرقه إلى مكانه أو أن يقدم تعويضاً مادياً.

 

4. استشر طبيب نفسي:

إذا تكرر الفعل لعدد كبير من المرات أو إذا تزامن مع عدد آخر من سوء السلوك لابد أن تستشير طبيب نفسي.

 

نتمنى أن نكون قد قدمنا لكم بعض المعلومات عن كيفية التعامل مع الاطفال بشكل عام وكيفية التعامل مع الاطفال في بعض الحالات الشائعة بشكل خاص.

 

المراجع: 

  1. Mom Junction : Ten Ways To Deal With A Stubborn Child
  2. Caring for kids : When your child misbehaves: Tips for positive discipline
  3. Family Education : why kids steal — and what to do about it
السابق
ما هي فوائد الكراوية ؟
التالي
اعراض الربو