كيس الصفن : ما هو وما هي وظائفه

ما هو كيس الصفن و ما هي وظائفه

كيس الصفن هو جزء من الجهاز التناسلي الذكري، وهو أشبه بكيس من الجلد المعلق بين الساقين في الجزء الأمامي من الحوض، ومكانه تحديدا إلى جانب الفخذين من أعلى أسفل القضيب مباشرة، ويحتوي كيس الصفن على الخصيتين.

 

اللتين هما عبارة عن غدد بيضاوية مسؤولة عن إنتاج الحيوانات المنوية وتخزينها لحين الشعور بالاستثارة الجنسية وإطلاقها إلى القضيب، كما أن الخصية مسؤولة عن إنتاج الكثير من الهرمونات والتي منها هرمون التستوستيرون.

 

ما أهمية كيس الصفن في الوظيفة الجنسية للرجل؟

يتدلى كيس الصفن إلى خارج الجسم لأنه يحتاج إلى درجة حرارة أقل من باقي الجسم للحفاظ على سلامة الحيوانات المنوية وسهولة انتاجها، حيث تساعد الانسجة الصفنية على حماية الهياكل الموجودة في الخصيتين.

 

بما يؤدي إلى إتمام مهمة إنتاج الحيوانات المنوية بكفاءة إلى جانب الهرمونات الأساسية للوظيفة الجنسية وتحقيق الرغبة وما يؤدي بعد ذلك من عملية انتصاب وإتمام للعلاقة الحميمة.

 

كما أن كيس الصفن مسؤول عن حماية الخصيتين نفسيهمها من أي أضرار أو إصابات مباشرة، كما يحمي الأوعية الدموية الرئيسية والأنابيب التي تنقل الحيوانات المنوية من الخصية إلى القضيب لتحقيق القذف.

 

أهم الأعضاء الموجودة في كيس الصفن

كيس الصفن هو كيس من الجلد مقسم على جزئين يتصل بالعجان، والذي يبدو كأنه خط في منتصف كيس الصفن، وكل جانب من جانبي كيس الصفن يتكون عادة من كل من:

 

1. الخصية:

وتنتج كل خصية مجموعة من الهرمونات والتي اهمها هرمون التستوستيرون وذلك بمساعدة أجزاء من الدماغ مثل الغدة النخامية، كما تحتوي الخصية على نبيبات وخلايا تنتج الحيوانات المنوية والسائل المنوي حتى يتم نقل الحيوانات المنوية من الخصية إلى البربخ بأمان في السائل المنوي.

 

2. البربخ من مكونات كيس الصفن:

هناك بربخ موجود على رأس كل خصية، وهو عبارة عن أنبوب ملفوف بإحكام لتخزين الحيوانات المنوية التي يتم إنتاجها في كل خصية حتى تنضج تماما، وعادة يستغرق نضج الحيوانات المنوية في البربخ من 60-80 يوما، كما أن البربخ يمتص سائلا إضافيا تقوم الخصية بإفرازه للمساهمة في تحريك الحيوانات المنوية عبر الجهاز التناسلي الذكري والأنثوي ببساطة حتى يتم الوصول إلى البويضة وتخصيبها بأمان.

 

3. الحبل المنوي:

يحتوي كل حبل منوي على أوعية دموية وأعصاب واوعية ليمفاوية وأيضا أنبوب يُطلق عليه اسم الأسهر، وهذا الأنبوب هو الذي يُحرك الحيوانات المنوية من البربخ وينقله إلى القنوات القذفية في القضيب، أما الأوعية الدموية فهي تحافظ على إمدادات الدم إلى الخصية والأسهر وأيضا إلى العضلات المشمرة.

 

4. العضلة المشمرة:

وهي إحدى العضلات الرئيسية في كيس الصفن، وتحيط كل عضلة مشمرة بواحدة من الخصيتين وحبلها المنوي، وهي تساعد في تحريك الخصية تجاه الجسم وإبعادها عنه للحفاظ على درجة الحرارة الملائمة لإنتاج الحيوانات المنوية والحفاظ عليها من التلف، وهي السبب الرئيسي في تحرك كيس الصفن تجاه الجسم عند برودة الجو طلبا للدفء، وابتعاده عن الجسم إذا ارتفعت درجة حرارة الجسم طلبا للبرودة.

 

وكل هذه المكونات محاطة بجدار هو كيس الصفن وهذا الجدار أيضا يتكون من عضلات ملساء يُطق عليها اسم عضلة دارتو اللفافة، وهذه العضلات تساعد إلى جوار عضلة المشمرة على توسيع أو شد وتضييق جلد كيس الصفن خلال تحركه إلى أعلى أو نزوله إلى أسفل.

(مقال متعلّق)  عملية دوالي الخصية

 

حالات مرضية تؤثر سلبا على كيس الصفن

هناك حالات مرضية يمكن أن تؤثر في وظيفة كيس الصفن وتصيب بعض مكوناته بالخلل مما يؤثر سلبا على الصحة الجنسية للرجل، ومن أهم هذه الحالات:

 

1. الفتق الإربي:

من الحالات المرضية التي تؤثر على كفاءة كيس الصفن هي الفتق الإربي، وهي حالة تحدث عندما يدخل جزء من الأمعاء الدقيقة إلى كيس الصفن وذلك من اختراق فتحة في جدار البطن، وبعض أنواع الفتق الإربي يقوم باتباع مسار الحبل المنوي الموجود في كيس الصفن، وبعض الأنواع الاخرى تبقى خارج الكيس، وتشمل أهم أعراض الفتق الإربي في:

 

  • الشعور بانتفاخ وتورم حول منطقة العانة فيشعر المريض بألم فيها وإحساس كبير بالحرقان.

  • وجود شعور غير مريح في الفخذ مع ألم عند السعال أو الضحك أو عند الانحناء.

  • الشعور بثقل حول منطقة الفخذ.

  • اتساع ملحوظ في كيس الصفن نفسه.

 

وبعض أنواع الفتق الإربي يمكن ان تكون شديدة الخطورة على الحياة إذا تم تركها دون علاج، ويمكن أن يحتاج المريض إلى جراحة لإصلاح الفتح وإعادة الامعاء الدقيقة ومنع موت أنسجة كيس الصفن والخصية نتيجة نقص تدفق الدم إليها، وهي الحالة التي يمكن أن تصيب الرجل بالعقم أو تراجع القدرة الجنسية والعجز.

 

2. القيلة المائية:

يصاب الرجل بالقيلة المائية عندما تتراكم السوائل الزائدة في التجاويف الموجودة حول إحدى الخصيتين، ويمكن أن تحدث هذه الحالة عند الولادة، ولكنها أيضا يمكن أن تكون نتيجة التعرض إلى الإلتهاب أو الإصابة المباشرة في الخصيتين، وتشمل أهم أعراض القيلة كل من:

 

  • وجود ألم شديد في كيس الصفن.

  • الشعور بثقل في كيس الصفن.

  • وجو انتفاخ في الصفن يصير ملحوظا أكثر بالتدريج.

 

ولا تتطلب القيلة المائية عادة التدخل الطبي للعلاج ما لم تكن الحالة كبيرة أو شديدة الإيلام، حيث تزول في العادة من تلقاء نفسها وباتباع الراحة والحفاظ على المنطقة التناسلية، إلا أنها في بعض الأحيان تكون شديدة الخطورة وترتبط بالألم الشديد ويمكن أن يحتاج الأمر إلى التدخل الجراحي للحصول على الراحة.

 

3. دوالي الخصية:

وهذه الحالة عبارة عن انتفاخ ملحوظ في أوردة كيس الصفن، وهي غالبا لا تسبب أي أعراض ملحوظة، ولكن إذا ارتبط ظهورها بعلامات معينة فهي غالبا ستكون في الآتي:

 

  • الشعور بألم في الصفن وزيادته سوءا يوما بعد يوم فلا يهدأ بالتدريج.

  • انحسار حالة الألم قليلا عند الاستلقاء على الظهر.

  • تحول شكل كيس الصفن إلى شكل أقرب إلى الديدان.

 

ويمكن أن يعاني الرجل من دوالي الخصية طوال حياته دون الشكوى من أي اعراض ودون الحاجة إلى أي علاج، ورغم ذلك فإن هذا المرض يمكن أن يؤدي إلى العقم وانكماش الخصية وبالتالي العجز الجنسي أو التأثير على وظيفة القضيب، لذا لا ينبغي عدم  إهمال الحالة ومناقشة الطبيب في عوامل الخطورة وكيفية الوقاية منها وكيفية علاج دوالي الخصية.

 

4. القيلة المنوية:

وهي حالة يتكون فيها كيس منوي ناتج عن تكون كيس مملوء بالسوائل في البربخ، وأكياس القيلة المنوية ليست سرطانية، ولا تتسبب في أي مخاطر على الحياة عادة، ولكنها يمكن أن تؤدي إلى شعور المريض بالألم الشديد وعدم الراحة خصوصا إذا كان حجمها كبيرا، ويمكن أن يحتاج علاج هذه الحالة إلى عملية جراحية لإزالة الكيس المنوي والتخلص من الألم.

 

5. التواء الخصية:

والتواء الخصية وصف لحالة مرضضية تدور فيها الخصية داخل كيس الصفن، وهذا يؤدي إلى التواء الحبل المنوي أيضا مما يتسبب في قطع إمدادات الدماء عن الخصية والتأثير على وظيفة الأعصاب وإعاقة نقل الحيوانات المنوية من الخصية إلى البربخ ومن ثم القضيب مما يهدد الرجل بالعقم.

(مقال متعلّق)  دوالي الخصية : اسباب واعراض وعلاج

 

يعتبر التواء الخصية حالة طبية خطيرة تستدعي التدخل الطبي العاجل للسيطرة على الوضع ومعرفة أسبابه لتلافي حدوثه في الخصية الأخرى، ومن أهم أعراض التواء الخصية:

 

  • وجود تورم وألم شديد في كيس الصفن.

  • تورم شديد في الخصية.

  • المعاناة من ألم في أسفل البطن.

  • الشعور بالغثيان والقيء.

  • يشعر مريض التواء الخصية بأن الخصية ليست في مكانها الصحيح وأنها أعلى من المعدل الطبيعي أو خارج مكانها.

  • تكرار الحاجة إلى التبول أكثر من المعتاد.

 

كما أن هناك عوامل يمكن أن تزيد من خطورة التعرض إلى التواء الخصية تتمثل في:

 

  • وجود إصابة أو حادثة مباشرة أثرت على كيس الصفن.

  • ممارسة الرياضة العنيفة لفترة طويلة للغاية وفي ظروف مناخية غير ملائمة.

  • أن تكون هناك حرية حركة للخصية في كيس الصفن نتيجة خلل وراثي.

 

والتواء الخصية عموما يحدث بشكل أكبر لدى الأطفال الصغار والمراهقين وأيضا الشباب صغير السن، ويمكن للطبيب أن يقوم بعلاج الحالة مؤقتا عن طريق إعادة وضع الخصية في مكانها الصحيح يدويا، ولكن إذا تكرر الأمر أكثر من مرة فيمكن أن يوصي الطبيب بضرورة إجراء عملية جراحية لإصلاح الوضع بشكل دائم، وهذه العملية تكون أكثر فاعلية في حالة إجرائها خلال 12 ساعة من بداية ظهور الأعراض.

 

6. التهاب البربخ:

يحدث التهاب البربخ عندما تصاب منطقة البربخ بالعدوى أو الالتهاب، وهي غالبا حالة تنتج عن أحد الأمراض المنقولة جنسيا مثل الكلاميديا أو السيلان، وتتضمن أهم أعراض التهاب البربخ كل من:

 

  • ألم في الخصية مع رقة أو تورم في الصفن.

  • الشعور بدفء وإحمرار في كيس الصفن.

  • نزول إفرازات غير عادية من القضيب.

  • تكرار التبول.

  • الشعور بحرقان شديد أثناء التبول مع عدم الراحة بعد الانتهاء من التبول.

  • ملاحظة مني دموي.

  • المعاناة من الحمى أو ارتفاع درجة الحرارة.

 

7. التهاب الخصية:

يشير التهاب الخصية إلى وجود عدوى أو التهاب، وهي غالبا مثل التهاب البربخ تكون ناتجة أيضا عن لاإصابة بعدوى بأحد الأمراض المنقولة جنسيا، كما أن هناك أمراض أخرى يمكن أن تؤدي إلى التهاب الخصية مثل السل والفطريات والنكاف والطفيليات، وذلك إلى الكثير من الأمراض الأخرى التي تتسبب في التهاب أي عضو من أعضاء الجسم. وتتمثل أهم الاعراض الناتجة عن وجود التهاب في الخصية في:

 

  • الشعور بألم في الخصية المصابة مع نعومة شديدة فيها.

  • انتفاخ في الخصية المصابة.

  • الشعور بالحمى وارتفاع درجة الحرارة.

  • القيء والغثيان.

  • الشعور بالإرهاق الشديد وعدم القدرة على تناول الطعام.

 

وهذه الأعراض كلها ردود فعل طبيعية من الجسم لمقاومة الفيروسات والبكتيريا و أن ينبه العقل لوجود شيء غير سليم يجب مقاومته، ويعتمد علاج التهاب الخصية على السبب الرئيسي الذي أدى لهذه الحالة.

 

يمكن للموجات فوق الصوتية على كيس الصفن والخصيتين أن تساعد في تشخيص الحالة وسبب المرض كما تساهم أيضا في معرفة مدى تطور الحالة، حيث أن التهاب الخصية الشديد يمكن أن يحتاج إلى دخول المستشفى، كما يمكن اللجوء إلى الجراحة.

 

8. سرطان الخصية:

ويحدث سرطان الخصية نتيجة وجود تكاثر في الخلايا بشكل غير طبيعي داخل نسيج إحدى الخصيتين أو كليهما، وسرطان الخصية يبدأ عادة في الخلايا المسؤولة عن إنتاج الحيوانات المنوية، ولا يعتبر السبب الحقيقي للإصابة بسرطان الخصية واضحا إلى حد كبير.

 

فوفقا لجمعية السرطان الامريكية فإن سرطان الخصية هو السرطان الأكثر انتشارا بين الذكور الذين تتراوح أعمارهم بين 15 إلى 44 سنة، وتتمثل أهم أعراض سرطان الخصية في:

 

  • الشعور بنتوء في الخصية المصابة أو الخصيتين.

  • الشعور بثقل شديد في كيس الصفن.

  • تراكم السوائل بشدة في كيس الصفن وتضخمه.

  • الشعور بألم في الخصية.

  • المعاناة من آلام في البطن وفي الظهر.

  • وجود تورم أو تضخم في أنسجة الثدي مما يؤدي إلى ظاهرة التثدي في الرجل

 

(مقال متعلّق)  الم في الخصية اليسرى

ويعتمد العلاج ونجاحه على مدى انتشار السرطان، وفي الكثير من الاحيان يمكن أن يضطر الطبيب إلى إزالة الخصية المصابة إذا كان منتشرا في واحدة فقط، على اعتبار أن الأخرى يمكن أن تحافظ على الوظيفة الجنسية للرجل.

 

لكن في حالة انتشار السرطان في الخصيتين فيمكن اللجوء إلى العلاج الكيميائي أو الإشعاعي، والذي يمكن أيضا أن يؤثرا على جودة إنتاج الحيوانات المنوية، لذا يمكن غالبا اللجوء إلأى زراعة الخلايا الجذعية للتخلص من السرطان وفي الوقت نفسه عدم التأثير على القدرة الجنسية للرجل أو حفظ التأثيرات في أضيق الحدود.

 

كيف يمكن العناية بكيس الصفن؟

إن الحفاظ على كيس الصفن سهل وممكن بخطوات بسيطة للغاية خصوصا أن بعض العادات الخاطئة تؤثر تأثيرا مباشرا عليه دون أن يدرك الرجل خطورة ما يفعله، ومن أهم طرق الحفاظ على كيس الصفن ووقايته من الأمراض:

 

1. الحفاظ على درجة حرارة كيس الصفن:

يجب أن يكون كيس الصفن باردا أو غير ساخن، لذا فإن من الخطورة الشديدة وضع جهاز الكمبيوتر المحمول على الفخذين أثناء العمل أو مشاهدة الفيديوهات أو غيرها من أنشطة، إذ أن درجة الحرارة الناجمة عن جهاز الكمبيوتر ستعمل على تسخين الفخذين وكيس الصفن، لذا يجب وضع الجهاز على المنضدة وليس على الساقين ولو لفترة قليلة.

 

2. عدم وضع الهاتف المحمول بالقرب من كيس الصفن:

إن انتشار الهواتف المحمولة يعتبر الخطر الأكبر على خصوبة الرجل، وهذا يظهر في تزايد معدلات العجز الجنسي بين الشباب على مستوى العالم، إذ أن وضع الهاتف المحمول في الجيب الأمامي يؤثر بشدة على جودة الحيوانات المنوية.

 

كما يمكن أن تؤدي إلى زيادة مخاطر التعرض إلى السرطان نتيجة تأثير الإشعاع على الخصية، لذا يمكن وضع الهاتف المحمول في الجيب الخلفي أو ما هو أفضل أن يمون في حقيبة نمسكها في اليد بعيدا تماما عن الجسم.

 

3. الحصول على قسط كاف من النوم:

يؤثر الاجهاد على جودة كيس الصفن والخصيتين في إنتاج الحيوانات المنوية نتيجة زيادة هرمون الاجهاد، لذا للحفاظ على كفاءة كيس الصفن لابد من الحصول على من 6-8 ساعات نوم يوميا.

 

4. الفحص الذاتي:

يمكن للرجل ان يعتني بكيس الصفن من خلال الفحص الذاتي للأعضاء التناسلية شهريا من خلال لف الخصية الموجودة في كيس الصفن بأصابعه ومراقبة وجود تورم أو ألم مع عدم إهمال أي التهاب أو سخونة أو إحمرار.

 

5. الاستحمام بانتظام والعناية الشخصية:

الحفاظ على النظافة الشخصية مهم للعناية بكيس الصفن والمنطقة التناسلية كلها ويقلل من الالتهابات الجلدية، ويجب تجفيف القضيب وكيس الصفن جيدا بعد الاستحمام حتى لا تؤدي الرطوبة إلى نمو الفطريات المزعجة كما يجب اعتماد طريقة تقليم شعر العانة بدلا من حلاقته تماما يكون أفضل حتى لا تتسبب منتجات إزالة الشعر أو شفرة الحلاقة في التهاب وحساسية الجلد أو الصدمة أو العدوى.

 

6. ارتداء ملابس مريحة:

يجب اختيار الملابس الداخلية الفضفاضة والمريحة للإبقاء على كيس الصفن باردا، كما يفضل أن تكون الملابس قطنية لامتصاص العرق، كما يجب الامتناع تماما عن ارتداء الجينز الضيق والذي يعوق وصول الدم إلى كيس الصفن وبالتالي يمكن أن يؤدي إلى ضمور الخصية.

 

المراجع:

  1. Health Line: Scrotum Overview
  2. Health 24: How to take care of your testicles