كمية الحليب الصناعي للطفل الرضيع

كمية الحليب الصناعي للطفل الرضيع

تحديد كمية الحليب الصناعي للطفل الرضيع

تحديد كمية الحليب الصناعي للطفل الرضيع تعتمد على الكثير من العوامل منها عمر الطفل ووزنه عند الولادة ومدى الزيادة في الوزن وأيضا إشارات الجوع التي يُبديها الطفل أو الشعور بالشبع ومدى تطوره العقلي والحركي عموما، وبشكل عام فإن الطفل يأكل عندما يجوع ويتوقف عندما يشعر بالامتلاء والشبع.

 

لكن الاطفال الذين يرضعون الحليب الصناعي يميلون إلى أن يكونوا أكثر وزنا من الأطفال الذين يرضعون من الثدي نظرا للمجهود الأكبر الذي يبذله الطفل من المص من الثدي، كما أن شهية الأطفال تختلف من وقت إلى آخر ومن طفل إلى آخر، لذا سيكون هناك عادة الكثير من القلق بشأن كمية الحليب الصناعي للطفل الرضيع وهل هي مناسبة لعمره أم لا.

 

كمية الحليب الصناعي للطفل الرضيع

يمكن أن يبدو الأمر معقدا إلى حد كبير، ولكن في معظم الأحوال وإذا كان الطفل يعتمد على الحليب فقط بشكل حصري خلال أول 4 أو 6 أشهر من العمر فلا يجب منحه أكثر من 32 أونصة من الحليب يوميا أو 900 ملج من الحليب.

 

سيقل الأمر بالتدريج إذا تم إدخال الأطعمة الأخرى إليه مثل الفواكه والخضروات والأرز وغيرها وإذا كان الرضيع يحصل على مزيج من حليب الثدي والحليب الصناعي فيجب التحدث مع الطبيب في الكمية المناسبة يوميا من الحليب الصناعي.

 

تحديد كمية الحليب الصناعي للطفل الرضيع وفقا لوزنه

في الأشهر الأربعة الأولى أو حتى الشهر السادس لا يأكل الطفل الرضيع اي شيء سوى الحليب، لذا إذا كان يتناول الحليب الصناعي فيجب تقديم 2.5 أوقية من الحليب لكل رطل من وزن الجسم كل يوم أي حوالي 90 ملج لكل كيلو جرام من وزنه.

 

فعلي سبيل المثال إذا كان الوزن 6 أرطال أو 3 كجم فستكون كمية الحليب الصناعي للطفل الرضيع حوالي 15 أونصة يوميا أو 450 ملج من الحليب، وإذا كان وزنه 5 كجم فسوف يحصل على 750 ملج.

(مقال متعلّق)  اسباب رفض الطفل للرضاعة الصناعية

 

يجب الحذر من أن هذه الأرقام ليست قواعد صارمة ولكنها يمكن أن تمنحك مؤشرا لمتوسط تناول الطفل للحليب وإن نقص قليلا أو زاد قليلا فلا توجد مشكلة، كما يمكن في بعض الأيام أن يحصل على الجرعة كلها وبعض الأيام لا يأكل أكثر من نصفها وفقا لحالته الصحية ووجود إمساك أو غسهال او غيرها من عوامل.

 

كمية الحليب الصناعي للطفل الرضيع وفقا لإشارات الجوع

يمكن لقراءة إشارات الجوع للطفل الرضيع أن تساهم في تحديد كمية الحيب التي يحتاجها جسمه للنمو والتطور ومن أهم هذه العلامات:

 

1. بكاء الطفل حديث الولادة:

يعتبر البكاء بالنسبة للطفل حديث الولادة علامة متأخرة على الجوع، ولكن العلامات الأولية تتمثل في مص الشفتين وضمهما وتحريك الرأس ناحيتك بجرد لمس جانب الفم ووضع يده في فمه، وهنا يكون جائعا، لذا يمكن وضع 50 ملج من الحليب الصناعي ومنحها للطفل، فإذا توقفت تلك العلامات وتوقف البكاء وأصبح أكثر هدوءا فهذا دليل على الشبع، أما إذا لم تتوقف تلك العلامات فيمكن وضع 50 ملج أخرى.

 

2. علامات تغيير الشهية:

تحدث للرضيع طفرات نمو سريعة وتكون الطفرة الأولى عادة بعد 10 أو 14 يوما من الولادة وعند بلوغ 3 أسابيع من العمر وبعد إتمام 6 أسابيع ثم 3 أشهر ثم 6 أشهر.

 

في هذه الطفرات تتغير شهية الطفل وتلاحظين أنه يطلب الطعام أكثر من المعتاد ثم يستقر الأمر عدة أيام على نفس المعدل ثم تتغير شهيته من جديد، كما يمكن أن تؤدي طفرات النمو وكثرة تعرض الطفل إلى المثيرات الخارجية إلى تراجع شهيته وليس زيادتها.

 

3. علامات الرغبة في تناول المزيد:

يمكن بين تلك الطفرات أن تتغير شهية الطفل الرضيع أيضا، فمثلا إذا كان استقر على 100 ملج في الوجبة الواحدة يمكن في أيام بعد أن يأكلها يريد المزيد وسيكون الدليل على ذلك أنه ينهي الزجاجة بسرعة اكبر ويبدأ في النظر حوله لطلب المزيد، وهنا يمكن إضافة 50 ملج من الحليب ومنحها له حتى يحصل على الرضا والسعادة ويتوقف عن البحث عن الطعام.

(مقال متعلّق)  ما هو رجيم الرضاعة ؟ وكيفية تطبيقه

 

4. علامات الإفراط في الطعام:

يمكن للطفل أيضا أن يبالغ في تناول الطعام إذا كان شارد الذهن أو حدث إجبار من الأم أو كان نصف نائم مما يجعله يتقيأ ما تناوله من طعام، كما أن ألم البطن بعد الرضاعة يمكن ان يكون من علامات زيادة كمية الحليب الصناعي للطفل الرضيع وإذا كان عصبيا أو متوترا ويضغط بقدميه على بطنه فهذا يدل على ألم في بطنه.

 

5. البكاء ليس دائما دليل على الجوع

يمكن أن يبكي الطفل الرضيع لأسباب مختلفة غير الجوع مثل أن تكون حفاظته مبتلة أو يشعر بالبرد أو بالسخونة أو يريد ببساطة أن يكون إلى جوار والدته.

 

تحديد كمية الحليب الصناعي للطفل الرضيع وفقا لعمره

يتدخل عمر الطفل الرضيع أيضا في تحديد كمية الطعام أو الحليب المناسبة له، ويدخل فيها ايضا هل يتناول الحليب الصناعي فقط أو حليب الثدي معه أو الأطعمة الإضافية.

 

1. الأسبوع الأول من عمر الطفل:

يجب تغذية الطفل الرضيع في الأسبوع الأول بمجرد أن يطلب، ويمكن وضع كميات صغيرة لا تتعدى 50 ملج في كل مرة أو 2 أونصة حتى تتعلم الأم الكمية المناسبة، ويمكن أن يأكل الرضيع خلال أول أسبوعين كل ساعتين أو 3 ساعات على الأكثر.

 

2. الشهر الأول:

عندما يكبر الطفل قليلا ويصل إلى الشهر الأول ستزيد كمية الحليب في كل زجاجة وينخفض عدد الزجاجات اليومية التي يحتاج لها حيث تكبر معدته وتتحمل كمية طعام أكبر، فيحصل عادة على 5 أو 6 زجاجات يوميا وكل زجاجة تحتوي على 4 أونصة أو 120 ملج.

 

بإتمامه 6 أشهر من العمر سيحصل على 4 زجاجات أو 5 على الأكثر وحجم كل واحدة من 6- 8 أونصات أو من 160 – 220 ملج وفقا لوزنه وحالته الصحية وغيرها من عوامل، ومن المرجح أن يحافظ على تلك الكمية حتى يبلغ عامه الأول من العمر خصوصا مع إدخل الطعام الآخر والذي يمده ببعض العناصر الغذائية لتلبية حاجاته اليومية.

(مقال متعلّق)  طريقة الرضاعة الصناعية الصحيحة

 

علامات تشير إلى النجاح في تحديد كمية الحليب الصناعي للطفل الرضيع

إذا كان الرضيع يحصل على كفايته من الحليب سيكتسب الوزن بثبات وبمعدل نصف كيلو جرام تقريبا شهريا ويبلل من 5 إلى 6 حفاظات في اليوم، أما إذا كان الطفل يحصل على كمية أكبر من حاجته فسيكون وزنه زائدا عن المعدل الطبيعي ويعاني من الانتفاخ والتهيج واضطرابات النوم والكثير من التجشؤ.

 

ونفس الحال إذا كان يعاني من نقص التغذية، فسينخفض وزنه كثيرا وسيعاني أيضا من اضطرابات النوم والخمول وانخفاض درجة الحرارة ومعدل ضربات القلب ستكون بطيئة.

 

ويمكن للإرشادات على عبوة الحليب مساعدة الأم على تحديد كمية الحليب الصناعي للطفل الرضيع، لكنها تكون في العادة أكبر بكثير مما يتناوله الطفل بالفعل، لذا لا يجب على الإطلاق إجبار الطفل على تناول المزيد بعد أن يكون امتلأ أو رفض الزجاجة حتى لا يتقيأ أو يحدث له عسر هضم أو يرفض الطعام بعد ذلك، لذا فاحتياجات الطفل وزيادة وزنه أو نقصانه وتطوره عموما هي المؤشر الوحيد على كمية الحليب المناسبة له.

 

المراجع:

  1. Baby Center: How much formula your baby needs
  2. Kids Spot: The dangers of overfeeding your bottle-fed baby
error: Content is protected !!

Send this to a friend