المرأة و الحمل

فيتامين د للرضع و الجرعات حسب عمر الطفل

فيتامين د للرضع

عرف فيتامين د لسنوات عديدة باسم فيتامين العظام ويرجع ذلك الى أهميته الحيوية في الحفاظ على عظام قوية وصلبة، ولكن الأبحاث الحديثة أظهرت منافع أخرى عديدة لهذا الفيتامين تختص بالنمو والصحة العامة.

 

وتنصح الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال الأمهات اللاتي يرضعن أطفالهن طبيعيا باعطائهم كميات محسوبة من فيتامين د للرضع وذلك لتأثيراته على النمو وقدرته على حماية الجسم من بعض الأمراض وتعزيز الصحة العامة في المراحل المتقدمة من العمر، ومازالت الأبحاث جارية في الوقت الحالي حول أهمية هذا الفيتامين لصحة القلب والجلد والجهاز المناعي ولحماية الجسم من الاصابة بمرض السكر.

 

وبسبب النتائج التي أسفرت عنها بعض الدراسات الحديثة والتي تؤكد أهمية فيتامين د وأهمية اعطاء فيتامين د للرضع تنصح وزارة الزراعة الأمريكية برفع الحصة اليومية من فيتامين د للفرد الى 400 وحدة دولية يوميا للأطفال منذ الولادة وحتى عمر سنة تقريبا.

 

و 600 وحدة دولية يوميا للأطفال من عمر سنة الى ثلاثة عشرة سنة وتقدر أعداد الأشخاص الذين يعانون من نقص في فيتامين د بحوالي مليار شخص في مختلف أنحاء العالم وهو من الحالات الأكثر شيوعا.

 

كيف يعمل فيتامين د

فيتامين د من انواع الفيتامينات التي تذوب في الدهون ما يعني أنه يتم امتصاصه من الأمعاء الدقيقة أثناء ذوبانه في الدهون الموجودة بها وهو بعكس الفيتامينات التي تذوب في الماء يمكن للجسم تخزين جزء منه.

 

وفيتامين د هو نوع فريد من الفيتامينات حيث يسلك في بعض الأحيان سلوك الهرمونات ما جعل بعض الباحثين يعتبروه نوع من الهرمونات الأولية، وذلك بسبب تركيبه الفريد ووظائفه الفريدة ويوجد في الجسم البشري العديد من الخلايا التي تحمل مستقبلات لفيتامين د يمكن عبرها استخدامه بطرق عديدة وتترك أثارا واسعة على الصحة العامة.

 

والوظيفة الأكثر وضوحا وأهمية لفيتامين د والتي تم توثيقها هي مساعدة الكالسيوم على التمثيل داخل النسيج العظمي ما يساعد على تقوية وحماية ونمو العظام بشكل سليم.

 

بعض الوظائف التي اظهرتها الدراسات الحديثة لفيتامين د

 

  • يؤثر فيتامين د على انتاج الأنسولين والتمثيل الغذائي للسكر في الدم وهو الأمر الذي يتعلق بمرض السكر.
  • يعمل على تحسين الدورة الدموية ما يفيد في صحة القلب والأوعية الدموية ويحمي من الأمراض القلبية.
  • صحة العقل بما فيها حمايته من الاكتئاب وبعض المشكلات العقلية الأخرى.
  • دعم جهاز المناعة لمساعدة الجسم على مكافحة الأمراض المعدية بكفاءة عالية.
(مقال متعلّق)  اين يوجد فيتامين (د) بكثره

 

كيف تحصل على الحاجة اليومية من فيتامين د للرضع

يتخلق فيتامين د في الجلد بعد التعرض لأشعة الشمس وهي عملية تحدث بسرعة كبيرة حيث يكفي تعريض الرضيع لأشعة الشمس الصباحية لدقائق قليلة ليقوم الجسم بتصنيع حاجته من فيتامين د ولكن وبسبب خوف الكثير من الأمهات من تعريض الأطفال لأشعة الشمس المباشرة وخاصة في الأعمار الصغيرة يعاني الكثير من الأطفال من نقص في هذا الفيتامين الهام.

 

وعلى الجانب الأخر فإن حليب الرضاعة وحده لا يكفي لاعطاء الرضيع حاجته من فيتامين د وخاصة اذا كان يرضع رضاعة طبيعية حيث أن حليب الأم يفتقر الى هذا الفيتامين الهام، بينما يتم تدعيم بعض أنواع الحليب الصناعي بفيتامين د. ويتواجد فيتامين د (مصادر فيتامين د) بنسب صغيرة في الأسماك الدهنية مثل السالمون والماكريل والتونة، كما يتواجد أيضا بنسب قليلة في الكبد والأجبان وبياض البيض.

 

ورصدت وزارة الزراعة الأمريكية تصاعد كبير في اعداد الأطفال الذين يعانون من نقص في فيتامين د منذ عام 2012 منها حالات نقص حادة في هذا الفيتامين ولذلك وإذا كانت الأم ترفض تعريض الرضيع لأشعة الشمس فعليها اعطاء طفلها مكملات غذائية تحتوي على فيتامين د للرضع أو تعطيه الحليب المدعم بالفيتامين في حالة كانت ترضعه رضاعة صناعية.

 

ويحتوي كوب الحليب الصناعي على 100 وحدة دولية من فيتامين د ما يعني أن على الأم اعطاء طفلها مقدار أربعة أكواب يوميا من هذا الحليب ليحصل على الجرعة الموصى بها من الفيتامين واللازمة لنموه العظمي والحفاظ على صحته، وتوصي وزارة الزراعة ألأمريكية باعطاء الطفل الذي يعتمد على الرضاعة الطبيعية مكمل غذائي يحتوي على الفيتامين منذ اليوم الأول للولادة.

 

ويتواجد فيتامين د للرضع في صورة نقط سائلة ويمكن شرائها من الصيدليات بدون وصفة طبية، وهي جيدة للغاية بالنسب للأطفال الرضع حيث يمكن للجسم التعامل معها بسهولة وتناولها وابتلاعها بسهولة أيضا ويمكن للأم الحديث مع طبيب الأطفال بشأن الجرعات اللازمة من فيتامين د للرضع لتتأكد من حصول طفلها على كفايته من هذا الفيتامين الضروري للنمو.

 

الجرعات الموصى بها من فيتامين د للرضع

تعتمد الجرعة الموصى بها من فيتامين د للرضع على ما اذا كانت الأم ترضعه رضاعة طبيعية أو تستخدم الحليب الصناعي من أجل هذا الغرض، حيث أن الحليب الصناعي عادة ما يكون مدعما بفتامين د وفيما يلي ارشادات الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال حول النسب المطلوب اعطاءها من فيتامين د للرضع :

 

1. في حالة الرضاعة الطبيعية وكذلك في حالة الرضاعة المختلطة:

اعطي طفلك 400 وحدة دولية يوميا من فيتامين د في صورته السائلة المخصصة لتغذية الرضع ويمكنك البدء في اعطاء الطفل هذا الفيتامين في نفس يوم ولادته.

 

وفي حالة كانت الأم ترضع طفلها رضاعة مختلطة طبيعية وصناعية، يمكنها الاعتماد على فيتامين د الموجود في الحليب الصناعي على أن يتناول الطفل حوالي لتر من هذا الحليب يوميا منذ اليوم الأول للولادة وحتى يبلغ عام من العمر.

(مقال متعلّق)  فوائد فيتامين سنتروم للرجال

 

إذا لم تتمكن الأم من اعطاء طفلها لترا كاملا يوميا من الحليب الصناعي المدعم بفيتامين د عليها اعطاء طفلها مكمل غذائي يحتوي على فيتامين د في صورته السائلة ويمكنها أن تبدأ في اعطاءه هذا المكمل الغذائي بعد الولادة بعدة أيام وحتى يتمكن من شرب لتر يوميا من الحليب المدعم بالفيتامين.

 

في حالة اعطاء الطفل فيتامين د عن طريق النقط السائلة، عليك التأكد من عدم تجاوز الجرعات اليومية الموصوفة للطفل واقرأي التعليمات المكتوبة في النشرة الداخلية للمكمل الغذائي بعانية شديدة واستخدمي فقط الجزء الخاص بالتنقيط الموجود مع العلبة حيث ان كل علبه بها جزء معياري يخرج كميات محددة من السائل لاعطاء الجرعات المطلوبة بدقة.

 

وعلى الرغم من أن حليب الأم يوفر أفضل قيمة غذائية للرضيع الا أنه لا يوفر له حاجته من فيتامين د ولذلك فعلى الأم التي ترضع طفلها طبيعيا أن تعطيه مكمل غذائي يحتوي على فيتامين د حيث يساعد فيتامين د الجسم على امتصاص الكالسيوم والفسفور.

 

يمكن لفيتامين د أن يسبب لين العظام وهو يؤثر على نمو الطفل وخاصة اذا ما حدث في السن الصغيرة كما سيؤثر على قدرات الطفل على الحركة والزحف والمشي ولأن التعرض للشمس يعتبر أهم مصدر لحصول الجسم على حاجته من فيتامين د وهو أمر غير مستحب للطفل الحديث الولادة فعلى الأم اختيار مكمل غذائي مناسب يحتوي على فيتامين د لاعطاءه للطفل.

 

مخاطر وزيادة جرعات فيتامين د للرضع عن الحد الموصى به

تناول جرعات مضبوطة من فيتامين د يمكنها أ، تعزز من مناعة الجسم وتحميه من الأمراض مثل هشاشة العظام والسرطان وأظهرت دراسات حديثة أن عدد الأشخاص الذين يتعرضون للتسمم بسبب تناول كميات كبيرة من فيتامين د هي اعداد قليلة لا تزيد عن 37 شخص في كل 20 الف شخص ويعني التسمم بفيتامين د أن نسبة الفيتامين قد ارتفعت في الدم لأكثر من 100 نانوجرام لكل ملليليتر.

 

ويعاني المصاب بالتسمم من فيتامين د من أعراض غثيان وقيء ونسيان وصعوبات في الحديث وبعض الأعراض الأخرى ولأن فيتامين د يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم من الغذاء الذي يتناوله الانسان فإن زيادة فيتامين الى مستوى السمية يمكنه ان يرفع كثيرا من نسبة الكالسيوم في الدم مسببا الأعراض التالية:

 

  • متاعب هضمية مثل القيء وألم المعدة والغثيان

  • تعب ودوخة وارتباك

  • عطش زائد

  • تبول متكرر

 

كما يمكن لتناول كميات كبيرة أن تؤثر على صحة العظام وذلك لأن ارتفاع مستويات فيتامين د في الدم يصاحبها انخفاض في مستويات فيتامين ك2 والضروري أيضا لترسيب الكالسيوم في العظام ولذلك لحماية الجسم من الاصابة بهشاشة العظام وفقدان الكتلة العظمية فعلى كل شخص التأكد من تناوله الكميات الموصى بها من فيتامين د بلا زيادة ولا نقصان.

(مقال متعلّق)  فوائد فيتامين د للشعر وكيفية الحصول عليه

 

ومن المضاعفات الخطيرة ايضا لتناول كميات كبيرة من فيتامين د هو تسببه في تلف الكلية حيث تم رصد حالات نقلت الى المستشفى بسبب ارتفاع كبير في مستويات الكالسيوم في الدم بعد تناول جرعات كبيرة من فيتامين د عن طريق الحقن بحسب وصفة طبية.

 

عوامل خطورة قد تسبب نقص فيتامين د 

يعد نقص فيتامين د من الحالات الشائعة للغاية بين الناس ويصاب به حوالي مليار شخص حول العالم، وتعد أهم عوامل الخطر التي قد تسبب نقص فيتامين د هي:

 

  • البشرة الداكنة

  • التقدم في العمر

  • زيادة الوزن أو السمنة

  • قلة تناول الأسماك والألبان

  • العيش في المناطق التي لا تنتشر فيها أشعة الشمس

  • استخدام الواقي من الشمس بصورة مستمرة عند الخروج من المنزل

  • البقاء في المنزل

 

أعراض نقص فيتامين د 

 

  • الاصابة بالأمراض المعدية بصورة متكررة حيث يسبب نقص فيتامين د ضعفا في جهاز المناعة.

  • الشعور بالتعب والارهاق المستمر

  • الآم العظام والظهر حيث انه يؤثر بشكل مباشر على صحة العظام ويساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم.

  • الاصابة بالاكتئاب

  • صعوبة التئام الجروح حيث يساعد فيتامني د الجسم على انتاج مركبات تسرع من شفاء الجلد وتجدد خلايا البشرة

  • فقدان الكتلة العظمية والسيدات اللاتي تعانين من هشاشة العظام لم يناولن حاجتهن من فيتامين د.

  • فقدان الشعر حيث يرتبط هذا العرض لدى النساء بنقص فيتامين د.

  • الآم العضلات أيضا من أعراض نقص فيتامين د الشائعة.

 

نصائح حول اعطاء فيتامين د للرضع

فيتامين د هو من الفيتامينات الضرورية والهامة لصحة الجسم ولذلك فعلى الأم ان تتأكد من أن رضيعها ينال حاجته بدون زيادة أو نقصان من هذا الفيتامين و على الأم أن تتأكد من اعطاء طفلها عدد النقاط الصحيح بالكميات الموصى بها من الفيتامين والتي لا تتعدى 400 وحدة دولية يوميا للطفل وحتى عمر سنة.

 

على الأم التأكد من أنها تستخدم نوع من المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين د معتمد من وزارة الصحة وموافق عليه وأن تتأكد من الجرعة الموصوفة والتعليمات الخاصة باعطاءها للرضيع.

 

إذا كانت الأم تعطي رضيعها مكملات غذائية تحتوي على فيتامين د وشعرت أن هناك أعراض تدل على زيادة الجرعة الخاصة بهذا الفيتامين فعليها التوجه الى طبيب الأطفال للتأكد من سلامة الطفل.

 

المراجع:

  1. Bundoo: Do children need supplements
  2. Health Line: 8 Signs and Symptoms of Vitamin D Deficiency
  3. Mayo Clinic: Does my baby need a vitamin D supplement
السابق
الرضاعة الصناعية و انواع الحليب المستخدم
التالي
ما هي مصادر فيتامين b3