فوائد ورق الزيتون

فوائد ورق الزيتون

فوائد ورق الزيتون

فوائد ورق الزيتون في تحسين وظائف المخ وحماية القلب

تتعدد فوائد ورق الزيتون، وهي من العناصر التي تم استخدامها للمرة الأولى في مصر الفرعونية وكانت وقتها رمزا للقوة السماوية، ويمكن استخدامها كأعشاب أو مسحوق.

 

وتحتوي على الكثير من مضادات الأكسدة ومضادات الالتهابات والمضادات الحيوية وتقلل من الكوليسترول وتسيطر على سكر الدم. وقد بينت الكثير من الدراسات الخصائص الطبية القوية للغاية في الزيتون عموما وفي أوراقه خصوصا لدعم صحة القلب والجهاز المناعي وزيادة الطاقة.

 

وفي القرن الـ19 تم استخدام ورق الزيتون للسيطرة على الحمى، كما يتم استخدامه لعلاج الملاريا، كما أن مركب الأولوروبيان في الزيتون يجذب الانتباه بشدة منذ اوائل القرن العشرين وهذا بسبب خصائصه المضادة للفيروسات والبكتيريا والفطريات، كما ثبتت فاعليته في تقليل معدلات نمو الأورام بعد 12 يوما فقط من استهلاكه.

 

فوائد ورق الزيتون

شجرة الزيتون دائمة الخضرة وتنتشر في دول البحر المتوسط وآسيا وأفريقيا وهي من الأشجار القصيرة ولها زهور صغيرة، ويعتقد الباحثون أن عمر شجرة الزيتون يعود إلى أكثر من 7 آلاف سنة، كما أنها من الاطعمة التي ورد ذكرها في القرآن وآثارها الصحية لا جدال فيها، ومن أهم فوائد ورق الزيتون:

 

1. علاج ارتفاع ضغط الدم:

من أهم فوائد ورق الزيتون قدرته على إرخاء الأوعية الدموية والشرايين، وهو ما يساهم بقوة في ضبط ضغط الدم المرتفع والسيطرة عليه، وهو المرض الذي يؤثر مباشرة على صحة القلب ويتسبب في الكثير من قصور الأعضاء المختلفة سواء في الأطراف أو الكبد أو الكلى نتيجة تناقص معدلات وصول الدم بكفاءة إلى تلك الأعضاء.

 

وقد بينت دراسة عام 2011 أن تناول مغلي أو مستخلص ورق الزيتون مرتين يوميا لمدة 8 أسابيع كان له تأثير اكبر على مرضى الضغط المرتفع أكثر من أحد الأدوية العلاجية الشهيرة وهذا كان على ضغط الدم الانبساطي والانقباضي وهذا دون أعراض هذا الدواء الجانبية من دوخة وفقدان لحاسة التذوق والسعال الجاف.

 

2. تحسين صحة القلب والأوعية الدموية:

تم استخدام أوراق الزيتون لقرون عدة في دعم وظيفة القلب والأوعية الدموية، حيث تبين أن الجرعات العالية من تلك الأوراق تقلل من مستويات ثلاثي الجليسريد أو الكوليسترول السيء، كما أن الجليكوزيد والهيدروكسي أويتروسول الموجودين بكثافة كبيرة في أوراق الزيتون ارتبطا بالحد من أمراض القلب التاجية وبعض أنواع السرطان.

 

ففي دراسة في أستراليا على الفئران التي تتغذى على أطعمة مرتفعة الدهون والكربوهيدرات لمدة 16 أسبوعا أن المجموعة التي تناولت أوراق الزيتون تضاءل لديها معدلات ترسب الدهون في الكبد والبطن وانخفاض ترسب الكولاجين في القلب والكبد وتضاءلت علامات الاجهاد التأكسدي.

 

ولم يكن هذا حالة المجموعة الأرى التي لم يدخل ورق الزيتون في نظامها الغذائي، وأعلنت هذه الدراسة أن ورق الزيتون يقلل من تأثير الضغط القلبي الوعائي والالتهابات المزمنة.

(مقال متعلّق)  استخدامات ورق الزيتون وفوائده

 

3. إدارة مرض السكري:

السكري من الأمراض المزمنة التي تنتشر بشكل كبير في العصر الحديث خصوصا مع ارتفاع معدلات الاجهاد التأكسدي والإصابة بالالتهابات المختلفة سواء نتيجة النظام الغذائي الخاطئ أو نتيجة الملوثات الموجودة في الهواء والطعام والمواد الكيميائية وغيرها.

 

وفي إحدى الدراسات التي أجريت في اليونان تبين التأثير المباشر لورق الزيتون على تكوين مركبات ضارة تعتبر هي العامل الأقوى في تطور مرض السكري وارتفاع خطورة الإصابة به وتدهور مستوياته لدى المريض به بالفعل، بالإضافة إلى الإصابة بالكثير من الأمراض الأخرى.

 

كما أن أوراق الزيتون تحتوي على مركبات تسيطر على فرط السكر في الدم وتتحكم في مستويات الجلوكوز، كما يلعب البوليفينول الموجود بكثافة كبيرة في أوراق الزيتون دورا مهما وحيويا للغاية في تأخير إطلاق السكر الموجود في الطعام وتخفيض نسبته في الددم مما يمنح البنكرياس فرصة أكبر لإفراز الأنسولين ببطء والسيطرة على السكر.

 

لكن الإطلاق المفاجئ للجلوكوز يجعله يترسب في الدم قبل بدء الأنسولين في ممارسة وظيفته، وقد قامت أوراق الزيتون بتخفيض فوري لمستويات الجلوكوز في دم مجموعة من المتطوعين بعد تناولهم للنشا.

 

4. تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان:

من فوائد ورق الزيتون المهمة قدرته على الحد من مخاطر الإصابة بالسرطان لأنه قادر على إيقاف العملية الوعائية والتي تحفز من نمو الأورام، وهذه الفائدة لتلك الاوراق ناجمة بشكل أساسي عن توافر مركب الأوليوروبين والذي له تأثيرات مضادة للأكسدة ويمنع تكاثر وهجرة الخلايا السرطانية المتقدمة.

 

وقد بينت دراسة عام 2009 أن مستخلص ورق الزيتون له قدرة قوية على التقليل من مخاطر الأكسدة وتمنع السرطان واستنساخ الخلايا البطانية، كما أنها تُبطئ نمو الخلايا الهرمونية المرتبطة بسرطان الثدي وسطران المثانة وسرطان المخ.

 

5. تحسين وظيفة الدماغ من فوائد ورق الزيتون:

أظهرت الدراسات أن مادة الاوليوروبين في ورق الزيتون لها الكثير من التأثيرات الإيجابية على وظائف المخ وهذا المركب يعتبر أحد المكونات الأساسية في الزيتون وأوراق الزيتون وهو يقلل كثيرا من الاضطرابات المرتبطة بالعمر مثل الخرف وألزهايمر وغيرها.

 

وقد ربطت الدراسات بين الجذور الحرة وتراكمها في خلايا الدماغ وبين تطور مرض ألزهايمر، وبما أو ورق الزيتون غني للغاية بالكثير من مضادات الأكسدة فإنه يساعد في تخليص الجسم من تراكم الجذور الحرة ويقلل منها غلى أدنى مستوى وتخلص الجسم من السموم وبالتالي تعمل على الحفاظ على صحة الاعصاب وخلايا المخ من فقدان الذاكرة والخرف.

 

6. علاج التهاب المفاصل:

من فوائد ورق الزيتون أيضا قدرته على علاج التهاب المفاصل وهو المرض الذي يؤدي غلى تورم شديد مع ألم متوسط إلى كبير في مفاصل اليدين ويمكن أن يُعيق الحركة، والسبب الرئيسي في هذا التورم هو الالتهاب.

(مقال متعلّق)  استخدامات ورق الزيتون وفوائده

 

ولكن ورق الزيتون به الكثير من المركبات التي تقاوم الالتهاب وتقلل من الشعور بالألم، ويمكن الحصول على راحة كبيرة من تناول مغلي ورق الزيتون أو غلي بعض الأوراق وتبريد الماء الناتج منه ونقع اليدين أو المنطقة المصابة فيه من 15 إلى 30 دقيقة يوميا.

 

وتعتبر هشاشة العظام أحد أكثر أنواع التهاب المفاصل شيوعا، ويحدث هذا عندما يرتد الغضروف الموجود بين العظام والمفصل وهذا يسمح للعظام بالاحتكاك مع بعضها البعض دون حماية مباشرة من الغضروف.

 

وقد بينت الدراسات القدرة المذهلة لورق الزيتون في تقليل الألم المزمن المرتبط بالتهاب المفاصل حيث يخفض من إنتاج السيتوكينات والإنزيمات والتي تعتبر من علامات الالتهاب.

 

7. القضاء على البكتيريا والفطريات:

تستطيع أوراق الزيتون أيضا القضاء على الكثير من أنواع العدوى ومنها عدوى المبيضات والتهاب السحايا والالتهاب الرئوي والتهاب الكبد والسيلان والسل والقوباء والملاريا، كما أنها بمثابة علاج طبيعي ناجح للغاية لعدوى الأذن والتهاب الأسنان والمسالك البولية أيضا.

 

فقد بينت دراسة عام 2003 أن ورق الزيتون والماء الناتج عنه والمستخلص المستمد منه له قدرات كبيرة مضادة للميكروبات والبكتيريا والفطريات، حيث قتلت جميع أنواع البكتيريا التي تم اختارها بما في ذلك التي تتسبب في التهايات الجلد والأظافر والشعر، وقتلت خلايا البكتيريا القولونية الضارة.

 

8. تقوية المناعة:

تحتوي أوراق الزيتون أيضا على خصائص مضادة للفيروسات مما يحعلها فعالة للغاية في القضاء على نزلات البرد والوقاية من فيروسات الأنفلونزا المتنوعة وكذلك أنواع الفيروسات الخطيرة التي تتسبب في التهاب الجهاز التنفسي.

 

حيث أن المركبات الموجودة في تلك الأوراق تعمل على تدمير الكائنات الحية التي تهاجم الجسم وتعيق تكاثرها وتبطئ من تأثيرها على الجسم، كما أو ورق زيت الزيتون استطاع عكس تأثيرات فيروس نقص المناعة البشرية وقلل من تقدمه.

 

9. الحفاظ على صحة الجلد:

من فوائد ورق زيت الزيتون التي تنتشر عالميا بشكل كبير قدرتها على الحفاظ على خلايا الجلد وشدها وتنعيمها ومقاومة البكتيريا والفطريات التي تصيب الجلد بالكثير من الأمراض، كما تقلل من آثار الشيخوخة والتقدم في العمر وهذا ناجم عن تأثير مضادات الأكسدة في ورق الزيتون والذي يمنع تلف الخلايا الناتج عن الجذور الحرة ويساعد في تجديد التالف منها.

 

كما يساعد في الحد من التأكسد والذي يزيد من البقع البنية ومن الخطوط البيضاء المصاحبة للتقدم في العمر، كما يمكنها حماية البشرة من أضرار الأشعة فوق البنفسجية الضارة والتي قد تؤدي إلى الإصابة بسرطان الجلد عند التعرض لها لفترات طويلة.

 

لكن سواء تم تناول شاي ورق الزيتون عن طريق الفم أو دهنه على البشرة مساءً فإنه يزيد من توفير الحماية للجلد من الملوثات والعناصر الضارة المختلفة.

(مقال متعلّق)  استخدامات ورق الزيتون وفوائده

 

10. المساعدة في خسارة الوزن:

كما أن زيت الزيتون غني بالأحماض الدهنية غير المشبعة فإن أوراق زيت الزيتون أيضا تحتوي على الكثير من الأحماض الدهنية التي تعمل على تقليل الكوليسترول في الجسم وتقلل بالتالي من ترسب الدهون وتعمل علىحرقها أولا بأول.

 

كما أنها يمكنها سد الشهية وتقليل الرغبة في تناول الطعام، وذلك بتناول كوب من شاي ورق الزيتون قبل الطعام بنصف ساعة حيث أن المركبات النباتية تعمل على السيطرة على الجوع وتحسن من عملية الهضم فلا يشعر الإنسان بالجوع السريع ويفقد الوزن دون الشعور بالحرمان.

 

كيف يمكن الحصول على فوائد ورق الزيتون؟

في العادة يتم الحصول على فوائد ورق الزيتون من مستخلص الاوراق وليس من الأوراق نفسها حيث يباع في الكثير من المتاجر الصحية ويمكن إضافة القطرات منه على الماء أو على الجسم ويمكن تخفيفه بأحد الزيوت الناقلة مثل زيت جوز الهند.

 

كما يمكن شراء أوراق الزيتون المجففة من محلات العطارة، وإذا كنت تستطيع الوصول إلى شجرة زيتون فيمكن قطف بعض الأوراق وغسلها جيدا بالماء ثم وضعها في الفرن على درجة حرارة 150 درجة مئوية أو أقل حتى تجف تماما.

 

ثم يتم سحقها وإضافة ملعقة كبيرة منها إلى كوب من الماء المغلي وتركها لتنقع فيه لمدة 10 دقائق على الأقل، فليس من المفضل غلي ورق الزيتون ثم تناول الكوب بعد تصفية الاوراق، وإذا كان طعمه مر للغاية يمكن إضافة ملعقة من عسل النحل أو الليمون.

 

ورغم فوائد ورق الزيتون المذهلة إلا أنه يجب أيضا اتباع بعض المحاذير خصوصا عند تناولها عن طريق الفم، إذ بالنسبة للمراة الحامل فإن الدراسات قليلة بشأن تأثير مركبات الزيتون على الحامل، وإن كان المغذيات الموجودة فيه مفيدة بشدة للجنين، لذا يمكن تناوله ولكن بعد استشارة الطبيب.

 

كما أن ورق زيت الزيتون يمكن أن يتفاعل مع أدوية ارتفاع ضغط الدم ويتسبب في انخفاض مفاجئ لضغط الدم وبالتالي الإصابة بالدوخة أو الإغماء، كما على من يتناول ادوية السكري الحرص أيضا من مغلي ورق الزيتون.

 

وايضاً عدم تقليل جرعات الدواء إلا بعد استشارة الطبيب ومعرفة أثر الاوراق على الحالة الصحية العامة ومستوى السكر في الدم، كما أن ورق الزيتون يمكن أن يتداخل مع بعض مرققات الدم مثل الوارفارين لذا لابد ايضا من استشارة الطبيب لمن يتناول تلك الأدوية.

 

المراجع:

  1. Dr. Axe: Olive Leaf Benefits for Cardiovascular Health & Brain Function
  2. Life extension: Unexpected Benefits of Olive Leaf Extract
  3. Health Line: How will olive leaf extract benefit you

مواضيع ذات صلة ب : فوائد ورق الزيتون

استخدامات ورق الزيتون وفوائده استخدامات ورق الزيتون وفوائده
error: Content is protected !!

Send this to a friend