التغذية

فوائد زيت كبد الحوت

فوائد زيت كبد الحوت
فوائد زيت كبد الحوت
فوائد زيت كبد الحوت

فوائد زيت كبد الحوت الصحية وأهم استخداماته

تتعدد فوائد زيت كبد الحوت الصحية، فهو أحد أنواع مكملات زيوت السمك لذا فهو يحتوي على نسبة عالية للغاية من أوميجا 3 والتي لها الكثير من الفوائد مثل تقليل الالتهاب وعلاج ارتفاع ضغط الدم، كما يدعم المناعة ويحسن من وظائف المخ ويقلل من حالة الاكتئاب والقلق بفضل مكوناته العالية من الفيتامينات والمعادن والدهون التي تدعم صحة الأعصاب، ومن أهم فوائد زيت كبد الحوت:

 

1. توفير نسبة عالية من فيتاميني د و أ

يتم استخراج معظم أنواع زيت السمك من كبد سمك القد الأطلسي، والذي تم استخدامه لقرون في تخفيف ألم المفاصل وعلاج مرض الكساح وهو المرض التي يؤدي إلى هشاشة عظام الاطافل وتناقص قدرتهم على الحركة، وعلى الرغم من أن زيت كبد الحوت هو مكمل من زيت السمك إلا أنه يختلف عنه إلى حد كبير.

 

حيث يُستخرج زيت السمك العادل من أنسجة الاسماك الزيتية مثل التونة والرنجة والأنشوجة والماكريل، في حين يُستخرج زيت كبد الحوت من كبد القد، ومن المعروف أن كبد الطيور والحيوانات المائية والبرية يحتوي على أكبر قدر من الفيتامينات والمعادن.

 

بالنسبة لكبد الحوت فهو غني للغاية بالفيتامينات التي تذوب في الدهون مثل فيتامينات أ و د مما يمنحها قيمة غذائية عالية، والملعقة الصغيرة الواحدة من زيت كبد الحوت توفر 40 سعرة حرارية و 890 مل من دهون أوميجا3.

 

كما ان 90% من الاحتياجات اليومية من فيتامين أ و 113% من الاحتياجات اليومية لفيتامين د أي أن ملعقة صغيرة يوميا منه توفر احتياجات الجسم من فيتامين أ و د دون الحاجة إلى تناول أي أطعمة إضافية.

 

ويلعب فيتامين أ دورا حيويا في الجسم حيث يحافظ على العينين ويدعم وظائف المخ ويحافظ على صحة الجلد، كما أن فيتامين د مهم للحفاظ على صحة العظام وسهولة امتصاص الكالسيوم.

 

2. علاج الالتهابات من فوائد زيت كبد الحوت

تعتبر الالتهابات من العمليات الطبيعية في الجسم والتي تساعد على مقاومة العدوى وعلاج الجروح، إذ أنها رسالة الجهاز المناعي للتعبير عن وجود شيء خاطئ او عدو يجب محاربته وطرده من الجسم.

 

لكن للأسف يمكن أن تستمر الالتهابات عند مستوى منخفض حتى مع شفاء المرض الأساسي ويُطلق عليه وقتها الالتهاب المزمن وهو ما يؤدي إلى الخمول وتراجع القدرة على الحركة وانخفاض معدل النشاط عموما، كما يزيد من مخاطر أمراض القلب والتعرض إلى ارتفاع ضغط الدم.

 

ولكن الاحماض الدهنية أوميجا3 الموجودة في زيت كبد السمك يمكنها أن تقلل من الالتهابات المزمنة عن طريق السيطرة على البروتينات التي تزيد من الحالة الالتهابية، كما أن فيتامينات أ ود الموجودة في زيت السمك تعتبر من مضادات الأكسدة القوية مما يعالج الالتهابات عن طريق السيطرة على الجذور الحرة.

 

هي الجزئيات الطائرة التي تنتج في الجسم بشكل طبيعي كناتج عن العمليات الحيوية، وتلعب دورا في الاستجابة المناعية، لكن إذا زادت عن الحد وتراكمت فإنها تسحب المغذيات من الخلايا السليمة، كما يمكن أن تتراكم مسببة الأورام والالتهابات.

(مقال متعلّق)  حبوب زيت كبد الحوت

 

ولكن مع التناول اليومي لزيت كبد الحوت فإن تلك الجذور الحرة تبقى في المستويات الصحية لتعزيز الاستجابة المناعية دون أن تتراكم مسببة المزيد من التلف للخلايا وأعضاء الجسم.

 

3. المساهمة في تحسين صحة العظام

يمكن لزيت كبد الحوت أن يلعب دورا كبيرا في الوقاية من الهشاشة وتحسين صحة العظام، حيث يبدأ الإنسان في فقدان كتلة العظام بعد سن الثلاثين، ويزيد هذا في النساء نتيجة بدء أعراض انقطاع الطمث وارتباك الهرمونات.

 

مما يؤدي إلى زيادة الكسور والشروخ والتعرض إلى الكدمات، حيث أن كما ذكرنا فإن فيتامين د متوافر بغزارة في زيت كبد الحوت ومن ثم يقلل من مخاطر فقدان العظام المرتبطة بالتقدم في العمر.

 

حيث يزيد من قدرة الجسم على امتصاص الكالسيوم الموجود في الأطعمة والمكملات الغذائية، ويمكن أن يأكل الإنسان أطعمة غنية بالكالسيوم لكن لا يتستطيع الجسم أن يمتصها من الأمعاء، لكن بفضل فيتامين د فإن كمية الكالسيوم الممتصة تزيد مما يحمي الكبار والاطفال من هشاشة العظام.

 

وفيتامين د يعتبر أكثر ضرورة للأشخاص الذين يعيشون بعيدا عن خط الاستواء فلا يتعرضون إلى أشعة الشمس بدرجة كافية ولا يحصلون على النسبة الكافية من فيتامين د.

 

4. تقليل آلام المفاصل وتحسين أعراض الروماتويد

من فوائد زيت كبد الحوت أيضا فاعليته الكبيرة في الحد من أعراض أمراض المناعة الذاتية والتي تؤدي إلى تلف المفاصل ووجود ألم شديد فيها، ومن المعروف أنه لا يوجد علاج فعال ونهائي الآن للروماتويد، ولكن الكثير من الدراسات أشارت إلى أن زيت كبد الحوت يمكن أن يقلل كثيرا من آلام المفاصل ويعالج التورم والالتهاب ويمنح المريض حياة طبيعية إلى حد كبير.

 

فقد بينت إحدى الدراسات على 43 شخصا أن تناول كبسولة واحدة من زيت كبد الحوت يوميا لمدة 3 أشهر قلل الكثير من اعراض مرض الروماتويد مثل التصلب الصباحي والتورم والألم، مما دفع المرضى في دراسة أخرى إلى تخفيض جرعة الادوية المضادة للالتهابات بنسبة 30%، كما زادت حماية المفاصل من التلف.

 

5. تعزيز صحة العين

يعتبر فقدان البصر من المشاكل الصحية الكبيرة والتي تعتبر في تزايد مستمر نتيجة التلوث والتعرض المستمر إلى الأجهزة التكنولوجية وغيرها، وقد بينت آخر الإحصاءات أن ضعف النظر يؤثر على 285 مليون شخص حول العالم، وتعتبر الجلوكوما والضمور البقعي من أكثر الأشياء التي تؤثر على صحة الجهاز البصري، خصوصا لدى كبار السن والذين يتعرضون له في الكثير من الأحيان بسبب الالتهاب المزمن.

 

وتستطيع الأحماض الدهنية أوميجا 3 وفيتامين أ حماية العيون من الأمراض الناتجة عن الالتهاب، وقد بينت دراسة على الحيوانات أن الأحماض الدهنية أوميجا 3 تقلل من عوامل الخطر المرتبطة بالجلوكوما مثل ضغط العين وتلف الأعصاب.

(مقال متعلّق)  زيت كبد الحوت للاطفال

 

كما أن اعتماد أنظمة غذائية غنية بفيتامين أ أدت إلى تراجع كبير في معدلات فقدان النظر، وعلى الرغم من فوائد فيتامين أ إلا أنه لا يُنصح بتناول جرعات عالية منه إذ يمكن أن يؤدي إلى سمية فيتامين أ.

 

6. التقليل من مخاطر التعرض إلى أمراض القلب

الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية من أكثر فوائد زيت كبد الحوت وأكثرها شهرة، حيث من المعروف أن القلب يحتاج إلى الدهون الصحية للعمل بكفاءة، ومع الكمية الوفيرة من أوميجا3 في زيت كبد الحوت فإن ملعقة واحدة منه تضمن ابتعاد مخاطر أمراض القلب والتي تؤثر على نحو 17 مليون شخص سنويا، ويستطيع زيت كبد الحوت دعم صحة القلب بأكثر من طريقة تتمثل في:

 

  • الحد من الدهون الثلاثية:

حيث أن أوميجا3 يمكن أن تقلل من الدهون الثلاثية الضارة بنسبة من 15-30%.

 

  • خفض ضغط الدم:

بينت الكثير من الدراسات قدرة أوميجا 3 على تخفيض ضغط الدم عن طريق تخفيف نسبة الكوليسترول الضار ومنع الترسبات الدهنية في الشرايين وبالتالي حمايتها من الضيق والتصلب والذي يعتبر السبب الاول لارتفاع ضغط الدم.

 

  • الحماية من الجلطات والسكتة القلبية والدماغية:

من خلال السيطرة على الكوليسترول الضار وزيادة نسبة الكوليسترول الجيد والحفاظ على صحة الشرايين فإن أوميجا 3 تقلل من تكون اللويحات التي تتراكم في الاوعية الدموية وتؤدي إلى الجلطات والسكتة الدماغية.

 

7. تحسين أعراض القلق والاكتئاب من فوائد زيت كبد الحوت

يعتبر القلق والاكتئاب من الأمراض الشائعة والتي تؤثر على 615 مليون شخص على مستوى العالم، وقد ربطت الكثير من الدراسات بين تناول أوميجا3 والتخفيف من الالتهاب الذي يزيد من نسبة الاكتئاب والقلق.

 

كما كشفت الكثير من الدراسات العلاقة الوطيدة بين انخفاض مستويات فيتامين د وكثرة التعرض إلى الاكتئاب، وبمحتوى زيت كبد الحوت من أوميجا 3 وفيتامين د فإنه يحسن كثيرا من وظيفة الأعصاب في المخ حيث تتكون خلايا المخ من 60% من الدهون مما يزيد من تأثير دهون أوميجا3 عليها.

 

كما أن اكتئاب الشتاء المعروف يزيد من ترجيح وجود صلة بين انخفاض فيتامين د والاكتئاب حيث تتناقص أشعة الشمس وبالتالي فيتامين د وتزيد أعراض الاكتئاب حيث يرتبط فيتامين د بمستقبلات الدماغ ويساهم في إطلاق هرمونات تحسين المزاج مثل السيروتونين.

 

8. علاج قرحة المعدة

قرحة المعدة هي عبارة عن ظهور فواصل صغيرة في بطانة المعدة أو الأمعاء الغليظة مما قد يؤدي إلى ألم في الجزء العلوي من البطن وعدم الشعور بالراحة والغثيان، وقرحة المعدة غالبا ما تنتج عن العدوى البكتيرية والتدخين والإفراط في استخدام الأدوية المضادة للالتهابات والمسكنات.

 

كما أن زيادة أحماض المعدة يمكن أن تؤدي إلى القرحة أيضا، وقد أثبتت الكثير من الدراسات الحيوانية أن استخدام زيت كبد الحوت يساهم في علاج القرحة خصوصا في المعدة والأمعاء حتى بجرعات منخفضة، وإن كانت هناك حاجة إلى المزيد من الدراسات بشأن قدرة زيت الحوت على شفاء قرحة المعدة في البشر.

(مقال متعلّق)  حبوب زيت كبد الحوت

 

9. زيادة المناعة

من فوائد زيت كبد الحوت أيضا فاعليته الكبيرة في زيادة مناعة الجسم ومقاومة البكتريا والأمراض المعدية وذلك بفضل مضادات الأكسدة وقدرته على زيادة تدفق الدورة الدموية في الجسم وتكوين الاجسام المضادة، كما يحمي من تكون الأورام السرطانية خصوصا في الثدي.

 

10. دعم وظائف المخ من فوائد زيت كبد الحوت

يستطيع زيت كبد الحوت بفضل أوميجا 3 أن يقلل من آثار الاجهاد على أعصاب المخ وبالتالي زيادة قدرة الشخص على التعامل مع الضغوط وعدم الشعور بالاجهاد لفترات طويلة مما يحسن من وظيفة المخ.

 

كما يقلل من الالتهابات ويعمل على تقوية الأعصاب وتقليل التدهور المعرفي والإصابة بألزهايمر أو الخرف، كما يزيد من قدرة الذاكرة ويساعد الأطفال والشباب على الاستذكار واستيعاب المعلومات بتركيز ودون نسيان.

 

11. فوائد زيت كبد الحوت للحمل

تعتبر الأحماض الدهنية الأساسية ضرورية للغاية لنمو سليم للدماغ أثناء الحمل، ولا يمكن للجسم إنتاج تلك الأحماض الدهنية، بل يجب الحصول عليها من الغذاء الصحي، وقد بينت الدراسات أن الرضع الذين استهلكت أمهاتهم 10 مل من زيت كبد الحوت أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية كان لديهم معدل ذكاء أعلى عند عمر 4 سنوات.

 

كما ارتبط زيت كبد الحوت بتمتع الأجنة بوزن صحي ومناسب عند الولادة. ولكن يجب الحذر من زيادة كمية زيت كبد الحوت حتى لا تزيد مستويات فيتامين أ وتؤدي إلى تسمم الحمل.

 

ومع فوائد زيت كبد الحوت المذهلة هو أيضا سهل الإضافة إلى النظام الغذائي اليومي، فسواء تناوله على شكل كبسولات أو 1-2 ملعقة شاي منه فإن تأثيراته ستكون كبيرة وجيدة حتى على مرضى السكر.

 

لكن لا يُنصح بزيادة الجرعات عن كبسولة واحدة حتى لا تزيد جرعة فيتامين أ وتؤدي إلى التسمم، كما يمكن أن تؤدي زيادته إلى ترقق الدم والتفاعل مع الأدوية المضادة للتخثر.

 

المراجع:

  1. Health Line: 9 Science-Backed Benefits of Cod Liver Oil
السابق
فوائد الحليب للمعدة
التالي
زيت الخروع