فوائد زيت القرنفل

فوائد زيت القرنفل

فوائد زيت القرنفل

فوائد زيت القرنفل ودوره في تحسين الهضم وحماية الأسنان

تتعدد فوائد زيت القرنفل، وهو إن كان مشهورا بعلاجه للكثير من مشاكل الأسنان إلا أن استخداماته لا تعد ولا تحصى، حيث يعمل على تحسين الدورة الدموية وبالتالي الشعور بالمزيد من الدفء في فصل الشتاء والقضاء على حبوب الشباب وعلاج الالتهابات كما أنه مضاد قوي للميكروبات ويلعب دورا فعالا في تقوية المناعة.

 

وتعتبر جزيرة زنجبار والتي تعتبر جزء من تنزانيا هي أكبر منتج للقرنفل في العالم وكان السكان الأصليون في إندونيسيا ومدغشقر أول من استخدمه تقريبا وهو يُستخلص من براعم زهور وردية، وهو يمكن زراعته في جميع أنحاء العالم وليس فقط المناطق المدارية وتحتل الزيوت الأساسية فيه نسبة من 14-20%، ومن أهم فوائد زيت القرنفل:

 

1. تعزيز صحة الجلد وعلاج حب الشباب

أكدت الكثير من الدراسات قدرة زيت القرنفل على التخلص من كل الخلايا والأغشية الحيوية لنوع من البكتيريا هو الذي ارتبط علميا مع ظهور حب الشباب.

 

لعلاج أي أثر له في الوجه حيث يتم وضع 3 قطرات من زيت القرنفل على ملعقتين من العسل الطبيعي ومزجهما معا وتطبيق الخليط على الوجه لمدة 15 دقيقة ثم غسل الوجه كالمعتاد، كما يمكن تناول الخليط مرة أو مرتين في اليوم للقضاء على البكتيريا من داخل الجسم أيضا.

 

2. مكافحة المبيضات

من فوائد زيت القرنفل المذهلة ومن أسباب شهرته قدرته على مكافحة المبيضات، وهي من أكثر الأمراض التي يصاب بها سكان أمريكا نتيجة نظامهم الغذائي عالي الحموضة والسكر، وقد بينت إحدى الدراسات أن زيت القرنفل فعال مثل دواء نيستاتين وهو أحد الأدوية التي توصف للسيطرة على عدوى الخميرة الفموية أو القلاع لكن له الكثير من التأثيرات الجانبية.

 

كما يستطيع زيت القرنفل القضاء على الطفيليات المعوية، ويمكن تناول ملعقة منه يوميا على مدار أسبوعين وذلك تحت إشراف الطبيب أو خبير تغذية، مع تناول أطعمة غنية بالبروبيوتيك ومكملات البروبيوتيك والحد من السكر والحبوب المصنعة.

 

3. توفير إغاثة فورية من ألم الأسنان من فوائد زيت القرنفل

يدخل القرنفل في تصنيع الكثير من أنواع معجون الاسنان ومنتجات الغرغرة والعناية بالفم واللثة، وقد تم توثيق استخدام القنرفل لعلاج الاسنان على المستوى العالمي منذ عام 1640 ليتم استخدامه في الأمور الطبية بشكل رسمي، كما استخدمه الصينيون لأكثر من 2000 سنة في هذا الغرض.

 

وهو يخفف الكثير من الألم وعدم الراحة المرتبطة بالكثير من اضطرابات الاسنان، حيث أثبتت التجارب أن له تأثير مماثل للبنزوكائين وهو عامل موضعي ينتشر استخدامه قبل الحقن بالإبرة.

 

كما بينت بعض الدراسات أن زيت القرنفل له تأثيرات بعيدة المدى حيث لاحظت إحدى الدراسات الحديثة في الهند قدرة القرنفل على إزالة كلس الأسنان وإعادة التمعدن مما يحمي من التآكل، وكان نجاحه في هذه المهمة أكثر من الفلورايد والأوجينول.

 

لذا يمكن لاستخدام منتجات معتمدة على القرنفل أو تخفيف زيت القرنفل والغرغرة به، أو تدليكه على اللثة والأسنان مرة أو مرتين أسبوعيا أن يحمي من التسوس ومن التهابات اللثة ويوفر راحة للفم.

 

ويمكن لزيت القرنفل المخفف للغاية بمقدار قطرة واحدة على نصف كوب من الماء تخفيف آلام التسنين لدى الأطفال الرضع، لكن يجب أن يكون مخففا للغاية ومن الأفضل تجربته على منطقة خارجية من جسم الرضيع قبل استخدامه على اللثة ومراقبة رد فعل الجلد.

 

4 زيت القرنفل غني بمضادات الأكسدة

يحتوي زيت القرنفل على مضادات الأكسدة بنسبة 30 مرة ضعف أكثر من العنب البري، ومضادات الأكسدة ضرورية لصحة الجسم حيث تعكس تأثير الجذور الحرة التي تتراكم في الخلايا مع العمليات الحيوية المختلفة في الجسم من تنفس وهضم وحركة وغيرها.

 

هذه الجذور الحرة تلعب دورا في تعزيز الاستجابة المناعية للجسم، لكن إذا زادت عن مستويات معينة فإنها تتراكم في الخلايا وتؤدي إلى تناقص وصول التغذية إلى أنسجة الجسم كما يمكن أن تتجمع معا مكونة الأورام الحميدة والسرطانية.

 

لذا فتناول زيت القرنفل يمكن أن يحمي من زيادة مستويات الجذور الحرة في الدم والعضلات ويقلل بالتالي من التعرض إلى خطر السرطان والشيخوخة المبكرة وغيرها، ويُعرف زيت القرنفل بالعشب الوقائي النهائي وقد تم استخدامه في الكثير من خلطات الزيوت الأساسية.

 

كما أن دور زيت القرنفل في مقاومة السرطان يعود أيضا إلى حمض الألينوليك والذي يعتبر احد المكونات الحيوية النشطة في زيت القرنفل والذي يلعب دورا فعالا في السيطرة على الأورام في مراحها الأولية، ويمكن استخدامه أيضا للحد من نمو الأورام التي تشكلت بالفعل، مما يجعل القرنفل أحد العلاجات الواعدة للشفاء من السرطان.

 

5. تعزيز الهضم وعلاج القرحة

من فوائد زيت القرنفل أيضا قدرته على علاج الكثير من الشكاوى الشائعة والمتعلقة بالجهاز الهضمي بما في ذلك عسر الهضم ودوار الحركة والانتفاخ وتراكم الغازات، وقد بينت الابحاث أن زيت القرنفل يمكن أن يحسن كثيرا من أعراض قرحة الجهاز الهضمي.

 

حيث يقضي على البكتيريا والجراثيم التي تتسبب في القرحة ويعزز من إنتاج المخاط في الأمعاء وهو ما يحمي بطانة الجهاز الهضمي ويمنع التآكل الذي يؤدي إلى التهاب في المعدة والمعاناة من ألم القرحة.

 

6. تقوية المناعة

يمكن لزيت القرنفل أن يزيد من الاستجابة المناعية ضد الأمراض ويقلل من تعرض الجسم لها ويزيد من قدرة الجسم على مقاومتها وذلك بأمثر من طريقة ومنها:

 

زيت القرنفل يستطيع هزيمة كل من البكتيريا سالبة وموجبة الجرام ويقضي على الخميرة أيضا، خصوصا أن البكتيريا سالبة الجرام غالبا ما تكون مقاومة للمضادات الحيوية ويصعب الشفاء منها.

 

قد بيّن العلماء أن أكثر أنواع البكتيريا حساسية للقرنفل هي الإيكولاي، كما يسيطر بشدة على البكتيريا المسببة لحب الشباب وأيضا التي تسبب الالتهاب الرئوي.

 

يمكن لتناول زيت القرنفل خلال موسم البرد وانتشار الأنفلونزا أن يقلل من التعرض لهما ويرفع من قدرة الجسم على مقاومة الفيروسات والبكتيريا.

 

7. تعزيز صحة القلب وخفض ضغط الدم من فوائد زيت القرنفل

بينت أبحاث نُشرت عام 2015 قدرة الأوجينول الموجود في زيت القرنفل على توسيع الاوعية الدموية الرئيسية في الجسم مما يجعله مفيدا للغاية في السيطرة على ارتفاع ضغط الدم.

 

كما عمدت دراسة اخرى إلى عزل مركب نشط آخر في القرنفل يدعة أسيتيل أويجنول وهو مثبط قوي للصفائح الدموية الموجودة في خلايا الدم البشري، مما يعني قدرة زيت القرنفل على منع تكتل الصفائح الدموية.

 

التي قد تؤدي إلى انسداد الشرايين والتعرض إلى الجلطات، ومن المعروف أن زيت القرنفل مذيب دم طبيعي لدرجة أنه لا يُنصح به على الإطلاق مع أدوية مذيبات الدم أو قبل إجراء الجراحة لتجنب مخاطر النزيف.

 

8. وقاية الكبد من الالتهابات

من فوائد زيت القرنفل أيضا فاعليته الكبيرة في دعم والحفاظ على صحة الكبد من الأمراض المختلفة، حيث تم التعرف على زيت القرنفل منذ قرون كمضاد للالتهابات التي تصيب أنسجة الكبد وخلايا الجسم، ولكن من ناحية أخرى لا يجب المبالغة في تناول زيت القرنفل حيث أنه مثله مثل الزيوت الأساسية الأخرى يكون مركزا للغاية والقليل منه يمكن أن يمنح الجسم نتائج قوية.

 

9. تعزيز الرغبة الجنسية

يعتبر زيت القرنفل منشط جنسي قوي، حيث أن وضع قطرتين أو 3 منهم على كوب من الماء الدافئ وتناوله مرة أو مرتين يوميا يمكن أن يزيد من تدفق الدورة الدموية إلى الاعضاء التناسلية ويمنع القذف المبكر ويزيد من الرغبة الجنسية.

 

10. تطهير الجروح

يمكن استخدام زيت القرنفل ايضا كمطهر للجروح والجرب والقضاء على الالتهابات الفطرية، كما يمكن استخدامه للتخفيف من الألم والحرقان بعد لدغ الحشرات، ويجب التأكيد على استخدامه في شكل مخفف للغاية واختبار رد فعل الجسم على منطقة صغيرة ثم وضعه على المناطق المصابة.

 

11. التقليل من الغثيان

زيت القرنفل مفيد للغاية في الحد من الغثيان والسيطرة على الرغبة في القيء، وسواء تم تخفيفه واستنشاقه أو تم تناوله مخففا فإن النتيجة تكون فعالة للغاية، كما أن وضعه على الوسائد ليلا يساهم في السيطرة على الغثيان سواء نتيجة دوار البحر أو للمرأة الحامل حيث يمكنها استنشاقه بأمان.

 

12. الحد من الاجهاد

إن زيت القرنفل يساعد على مد الجسم بطاقة إضافية حيث يزيد من الاحترار ويُنعش الحواس على الفور مما يزيد الإرهاق الذهني أو البدني بمجرد استنشاقه أو تناول قطرتين منه على كوب من الماء الدافئ.

 

كما أن طبيعته المضادة للالتهابات تقلل من التهاب الأعصاب والعضلات وتزيد من الطاقة والقدرة على العمل، كما يمكن لإضافة بعض الزيوت الأساسية الأخرى إلى القرنفل والتدليك به أو يخفف كثيرا من حدة التوتر.

 

13. علاج الصداع

يحتوي زيت القرنفل على الكثير من مركبات الفلافونيد وهو من العناصر القوية المضادة للالتهابات، مما يؤدي إلى تخفيف توتر الأوعية الدموية التي تزيد من حدة الصداع، ويمكن مزج قطرات من زيت القرنفل على ملعقة من الملح وتدليك الجبهة بها للتخفيف من ألم الصداع.

 

14. تسكين الألم

إن فوائد زيت القرنفل في تسكين الألم مصدر انبهار أيضا للكثيرين من مستخدميه، وسواء تخفيف ألم الأسنان أو تخفيف ألم العضلات، فإن التدليك بزيت القرنفل يساهم في تحسين قدرة المريض على التحرك وتقليل الشعور بالألم، ويمكن تجربته على المفاصل الملتهبة والعضلات التي تتعرض إلى الشد والإرهاق.

 

15. علاج مشاكل الجهاز التنفسي

يمكن استخدام زيت القرنفل بكافءة لتطهير الممر الأنفي، حيث يساعد في تقوية الجيوب الانفية وإزالة المخاط وتحسين القدرة على التنفس وعلاج السعال، كما يمكن أن يكون فعالا للغاية في علاج الربو والتهاب الشعب الهوائية والتخفيف من حدة أعراض مرض السل الرئوي.

 

16. السيطرة على مرض السكري

من فوائد زيت القرنفل أيضا قدرته الكبيرة على تنظيم مستويات الأنسولين والجلوكوز في الدم بشكل أفضل مما يقلل من انخفاض وارتفاع نسبة السكر في الدم لدى المرضى بداء السكري، وهذا نتيجة تركيز مركب الفينول فيه حيث يوجد هذا المركب بوفرة في القرنفل بشكل أعلى من أي نباتات توابل أخرى.

 

كما يمكن استخدام زيت القرنفل في علاج التهابات الشعر بإضافته إلى زيوت أخرى وتدليك فروة الرأس به، كما يمكن لوضع قطرات منه على الفراش أن يطرد الحشرات ويساعد على النوم الجيد.

 

ومع فوائد زيت القرنفل المذهلة إلا أنه لا يجب تناوله داخليا لمدة تزيد عن اسبوعين كما يُفضل أن يكون مخففا قدر الإمكان، وفي حالة تطبيقه موضعيا يمكن مزجه بزيت جوز الهند حتى لا يؤدي إلى تهيج البشرة.

 

لا يجب استخدامه للاطفال اقل من عامين، وفي الوقت نفسه على الحامل والمرضع استشارة الطبيب قبل أي استخدام لزيت القرنفل، مع ضرورة تناول مكملات البروبيوتيك مرتين يوميا للاستفادة من العناصر الغذائية الموجودة فيه.

 

المراجع:

  1. Dr. Axe: Clove Oil Uses + 9 Health Benefits
error: Content is protected !!

Send this to a friend