فوائد زيت الحلبة

فوائد زيت الحلبة

فوائد زيت الحلبة

فوائد زيت الحلبة للهضم وتحسين القدرة الجنسية وخسارة الوزن

تتعدد فوائد زيت الحلبة في دعم كل وظائف الجسم، والحفاظ على جمال البشرة والشعر ودعم خسارة الوزن، ولقد تم استخدام الحلبة وزيت الحلبة على مدى قرون عدة في الكثير من الأغراض الطبية والتجميلية فهو يدخل في صناعة الكثير من مستحضرات التجميل باهظة الثمن، وقد ثبتت فاعلية زيت الحلبة في تهدئة الالتهابات ودعم صحة الجلد والشعر وسد الشهية وتقوية الرغبة الجنسية وغيرها من فوائد.

 

العناصر الغذائية في زيت الحلبة

يحتوي زيت الحلبة على كمية مهمة من الأحماض الأمينية المختلفة مثل حمض جاما لينوليك وحمض البالمتيك، وحمض الباليتوليك واللينوليك والأوليك والأركيد وغيرها.

 

تعتبر الحلبة من عائلة البازلاء وغنية للغاية بالبروتين والألياف والحديد والنحاس والمغنسيوم والفوسفور وفيتامين ب6 وغيرها، وللزيت الكثير من الاستخدامات سواء كإضافته إلى الطعام أو وضعه على القليل من الحليب أو الماء مرة صباحا وأخرى مساءً لتعزيز الهضم وزيادة القوة الجنسية ومقاومة الدهون وخسارة الوزن.

 

فوائد زيت الحلبة

يعتبر زيت الحلبة من نوعية الزيوت التي تستخدم أكثر في العلاج بالروائح، حيث يتكون من الكثير من المركبات المتطايرة، وهذا لا يعني عدم إمكانية تناوله، لكن المقصود أن استنشاقه أيضا سيؤدي إلى الكثير من المزايا التي يجب تجربتها لزيادة جودة الحياة، ومن أهم فوائد زيت الحلبة:

 

1. ترطيب البشرة وعلاج حب الشباب:

من فوائد زيت الحلبة المهمة قدرته على منح البشرة الترطيب الطبيعي الذي تحتاج إليه خصوصا مع فصل الشتاء والجفاف الذي يعاني منه الجلد، حيث أن زيت الحلبة يحتوي على مضادات أكسدة طبيعية مما يساعد في تهدئة الإحمرار وشفاء تهيج المسام.

 

وينصح خبراء التجميل بخلط ملعقة صغيرة من زيت الحلبة على ملعقة أو اثنين من الزبادي وتطبيقها على الوجه والمناطق الجفة من الجسم وتركها لمدة من 15-30 دقيقة ثم شطف الوجه بالماء ثم بماء الورد وتجنب الصابون لأنه يحتوي على مواد كيميائية تزيد من تهيج البشرة، كما يمكن تجربة صابون الحلبة وهو طبيعي تماما ويغذي البشرة أيضا.

 

كما يساهم زيت الحلبة في امتصاص الدهون والملوثات الزائدة من الجلد والتي تتسبب بشكل رئيسي في زيادة حبوب الشباب وزيادة العلامات الناجمة عنها، لكن زيت الحلبة يعمل على شد البشرة وتطهيرها من الملوثات وهذا بفضل مضادات الأكسدة القوية وخصائصه في تقليل الالتهاب.

 

2. تأخير علامات الشيخوخة من فوائد زيت الحلبة:

زيت الحلبة يستطيع إغلاق المسام الكبيرة والتي تجعل الشخص يبدو أكبر من عمره الحقيقي، حيث تزيد هذه المسام من تكوين الخطوط الدقيقة وتساعد على بروز التجاعيد بسرعة أكبر، ولكن تطبيق زيت الحلبة على الوجه مرة أو مرتين أسبوعيا يوفر الرطوبة الكبيرة لتلك التجاعيد والخطوط البيضاء ويقلل منها ويدعم مظهر الجلد الصحي.

(مقال متعلّق)  منافع الحلبة

 

وهذا بفضل مضادات الأكسدة المهمة في الحلبة والاحماض الأمينية المتنوعة التي تغذي البشرة وتمنحها الدهون اللازمة للعناية بها ومقاومة الكثير من المشاكل مثل حبوب الشباب والبهتان وغيرها، وإذا كنت تعانين من ظهور البقع فإن خبراء التجميل ينصحون بتطبيق زيت الحلبة يوميا على تلك لابقع حتى تزول تماما.

 

3. الحفاظ على لون الشعر من الشيب:

لا يمكن الهروب من الشيب إلى الأبد، لكنك تلاحظ بالتأكيد ظهور الشعر الأبيض لدى بعض الشباب في الثلاثين من العمر، وفي الوقت نفسه تلاحظ احتفاظ الشعر بلونه الطبيعي لدى شخص في الخمسين من العمر.

 

وهذا ناتج في جزء منه عن عوامل وراثية، ولكن لا يمكن إنكار أهمية التغذية أيضا في الحفاظ على لون الشعر وعلى مظهره الطبيعي واللامع والمتألق.

 

ويمكن لزيت الحلبة سواء تم تناوله عن طريق الفم أو تم تطبيقه على الشعر أن يزيد من إنتاج الميلانين في بصيلات الشعر ويحافظ على اللون لأطول فترة ممكنة فلا تبدو كهلا وأنت في الثلاثين من العمر.

 

4. الحفاظ على الشعر من التساقط من فوائد زيت الحلبة:

زيت الحلبة غني للغاية بكل من الكالسيوم والمغنسيوم والحديد وأيضا فيتامينات ب12 وب6، ويعتقد خبراء التجميل والتغذية أن لهذه الفيتامينات دورا أساسيا في زيادة كثافة الشعر والحفاظ عليه من التساقط سواء نتيجة دور الحديد في تعزيز تدفق الدورة الدموية ووصول المغذيات إلى فروة الرأس، كما أن الفيتامينات الأخرى تلعب دور مضادات الأكسدة التي تقي فروة الرأس من الأمراض والالتهابات التي تزيد من تساقط الشعر وتلفه.

 

كما أن الاحماض الأساسية في زيت الحلبة تعمل على تعزيز نمو الشعر ايضا وليس فقط تجنب تساقطه وذلك من خلال دعم إنتاج الكولاجين سواء في فروة الرأس أو بصيلات الشعر وهو ما يعمل على الحفاظ على خصلة الشعر سليمة وصحية ويزيد من اللمعان والنعومة.

 

ويمكن استخدام زيت الحلبة كمكيف للشعر من خلال تدفئته قليلا ووضعه على الشعر المبلل وعلى فروة الرأس والتدليك لمدة 5 دقائق وتركه حتى الصباح وغسله بالشامبو العادي، كما يمكن تدليك فروة الرأس به عند تمشيط الشعر.

 

5. زيادة الرغبة الجنسية لدى الرجال من فوائد زيت الحلبة:

عند المعاناة من ضعف الانتصاب وتراجع الرغبة الجنسية فإن زيت الحلبة يمكن أن يوفر العلاج السريع والفعال لتلك المشكلة التي تهدد استقرار الحياة الأسرية.

 

حيث يساهم زيت الحلبة في علاج الفتق وزيادة القدرة على الانتصاب وأيضا حل مشكلة الصلع وغيرها من المشاكل التي يمكن أن تؤرق حياة الرجل، وفي حين أنه في الغالب يُنصح باستشارة الطبيب قبل استخدام أي علاجات طبيعية أو مكملات غذائية للضعف الجنسي، إلا أن الحلبة وزيت الحلبة أثبتا فاعلية كبيرة في هذا المجال عن غيرها من العناصر الطبيعية الأخرى.

(مقال متعلّق)  أضرار الحلبة

 

ففي دراسة عن العلاج النباتي على 60 رجلا تتراوح أعمارهم بين 25-52 سنة تم تقسيمهم غلى مجموعتين وحصلت الأولى على 600 ملج يوميا من زيت الحلبة لمدة 6 أسابيع، وحصلت الأخرى على علاج بديل، وبعد انتهاء مدة الدراسة لاحظ الباحثون التأثير القوي لزيت الحلبة على الإثارة الجنسية وزيادة الطاقة والقدرة على التحمل.

 

بالإضافة إلى الحفاظ على مستويات التستوستيرون طبيعية للغاية، وهذا ليس ناجما فقط عن مضادات الأكسدة والأحماض الأمينية في زيت الحلبة، ولكنه ناجم ايضا عن وجود الزنك فيها، وهو العنصر الذي يلعب دورا مهما في دعم كفاءة الخصيتين والبروستاتا ويساهم في تنظيم الهرمونات وزيادة الرغبة الجنسية وعلاج العقم.

 

6. تعزيز تدفق حليب الثدي عند الرضاعة الطبيعية:

من العادات التقليدية الشائعة بعد الولادة إعداد مشروب ساخن من الحلبة والسمن للمرأة بعد الولادة حتى يساعدها على الاستشفاء من آلام المخاض وأيضا زيادة مخزونها من الحليب لتغذية الرضيع، ويمكن إذا كان هذا المشروب ثقيلا أو دسما للغاية أن يتم استبداله بزيت الحلبة.

 

فهو خالٍ من السعرات الحرارية، ولكنه مليء بنفس المغذيات الموجودة في مسحوق الحلبة وأكثر أيضا وبتركيزات عالية للغاية، وخصوصا عنصري الجلاكاكتوز والجلاكتاجوج وهي المواد التي تساعد في زيادة عدد غدد الثدي التي تفرز الحليب وتدعم من قوتها وهذا في أقل من 24 ساعة من تناولها.

 

كما يساعد زيت الحلبة أيضا على تكبير الثدي من خلال زيادة الهرمونات والغدد الأنثوية وتوسيع المسام لتمتلئ بالدهون مما يزيد من حجم الثدي وهي المشكلة التي تؤرق الكثير من النساء وتجعلهن يلجأن إلى العمليات الجراحية الخطرة أو إلى الكريمات التي لها آثار جانبية خطيرة، لكن زيت الحلبة يمكنه زيادة مقياس الثدي دون أي آثار جانبية فقط بتطبيقه يوميا لفترة شهرين أو ثلاثة وستكون النتائج مذهلة.

 

12. حماية الكلى من السموم:

يمكن لزيت الحلبة أيضا حماية الكلى من الكثير من الأمراض مثل الحصوات والفشل الكلوي وغيرها، حيث يستطيع تخليص الجسم من السموم وإخراجها مع الفضلات، كما يحسن من عمل البنكرياس ويقلل من تراكم المخلفات في الكلى.

 

7.  المساعدة في منع وعلاج اضطرابات الأكل:

يمكن لزيت الحلبة ليس فقط إضافة نكهة قوية إلى الطعام ولكنه أيضا يساعد في زيادة الشهية مما يقلل من أعراض سوء التغذية خصوصا من حيث الإقبال على الأغذية الصحية، كما تتغير سرعة التمثيل الغذائي.

 

ويتم علاج الكثير من مشاكل الغدد الصماء عند إضافة الحلبة، وفي حالات فقدان الشهية العصبي فإن المركز الطبي لجامعة ميريلاند يوصي بتناول من 250-500 ملج من زيت الحلبة 3 مرات يوميا، ولكنه غير آمن للأطفال.

(مقال متعلّق)  فوائد بذور الحلبة

 

8. المساعدة على إنقاص الوزن:

يساعد زيت الحلبة على المزيد من حرق الدهون وزيادة سرعة عملية التمثيل الغدائي نتيجة مضادات الأكسدة والاحماض الأمينية الموجودة والتي تعزز من بناء العضلات ومن امتصاص السكر في الدم، فهو وإن كان له تاثيرات على زيادة الشهية إلا أن ذلك لا يتعدى السيطرة على فقدان الشهية التام، ولكنه لا يزيد من الشراهة في تناول الطعام.

 

9. تحسين القدرة على الأداء البدني وممارسة الرياضة:

من فوائد زيت الحلبة أيضا أنه غني للغاية بعناصر تساعد على امتصاص الكرياتين وهو العنصر الفعال في زيادة القوة وبناء العضلات وزيادة المقاومة عند ممارسة التمارين الرياضية، وهو الأمر الذي يزيد من المنافسة ويساعد في خسارة الوزن وتجديد الدورة الدموية والحفاظ على صحة القلب. بمعنى أن مستخلص أو زيت الحلبة يكون له تأثير مضاعف على فائدة الكرياتين، لذا تعتبر الحلبة من الطعام المفضل للرياضيين.

 

10. السيطرة على أعراض مرض السكري من فوائد زيت الحلبة:

يمكن لملعقة من زيت الحلبة على قليل من المائ صباحا أو قبل الوجبة الرئيسية أن تقلل من مستويات السكر في الدم وتعمل على ضبطه وفقا للمستويات الطبيعية، كما أن استهلاك البذور المنقوعة في الماء أيضا زاد من حساسية الأنسولين في الجسم وقلل من الالتهابات والأعراض المزعجة التي يعاني منها مريض السكر من التهاب المفاصل والاعصاب وغيرها.

 

ومع فوائد زيت الحلبة المذهلة للجسم والشعر والبشرة إلا أن له أيضا بعض الآثار الجانبية عند تناوله عن طريق الفم، حيث يمكن للكميات الكبيرة منه أن تتسبب في الانتفاخ والغازات والإسهال أيضا مما يجعله علاجا فعالا للإمساك.

 

كما يجب عند تطبيقه على الجلد استخدامه على جزء صغير في البداية ومراقبة رد الفعل تجنبا لتهيج البشرة، كما أن زيت الحلبة يمكن استخدامه للحث على الولادة لذا يجب تجنبه في حالة الحمل سواء في الدباية أو في المنتصف حيث يمكن أن يزيد من تقلصات الرحم ومن خطورة التعرض إلى الاجهاض أو النزيف.

 

وبالنسبة إلى التفاعلات مع الأدوية فيمكن لزيت الحلبة بالفعل التفاعل مع الأدوية التي تزيد من سيولة الدم وتزيد من تاثيرها وبالتالي التسبب في نزيف مفرط للأشخاص الذين يتناولون زيت الحلبة مع تلك الأدوية، لذا يجب استشارة الطبيب في البداية قبل تناول زيت الحلبة مع أي أدوية.

 

المراجع:

  1. Natural Healthy Concepts: 6 Beauty Benefits of Fenugreek Oil
  2. Dr. Axe: 8 Fenugreek Benefits, Including for the Gut, Lungs & More
  3. Lybrate: Benefits Of Fenugreek Oil And Its Side Effects
error: Content is protected !!

Send this to a friend