فوائد زيت الثوم للشعر

فوائد زيت الثوم للشعر وكيفية استخدامه للوقاية من وعلاج الصلع

تتعدد فوائد زيت الثوم للشعر فهو يساعد على نمو الشعر ومنع تساقطه وحمايته من التلف، كما يحافظ على لونه ويؤخر ظهور علامات الشيب، ويعتبر الثوم من الخضروات التي تنتمي إلى جنس البصل، وقد تمت زراعته في الأصل داخل أسيا الوسطى وإيران.

 

ولكنه موجود الآن في مختلف دول العالم بعد التعرف على المغذيات والعناصر المفيدة فيه حيث يضم خواص مضادة للفطريات والبكتيريا والفيروسات، كما أنه غني بمادة الأليسين والكبريت، كما يحتوي على الفلافونيد والسيلينيوم والحمض الأميني الأرجينين.

 

فوائد الثوم للشعر كما منها الفوائد الصحية المذهلة الكثيره للقلب والعينين والجهاز الهضمي والتنفسي وتقوية المناعة والوقاية من السرطان وغيرها، بالإضافة إلى فوائد جمالية عدة على البشرة والشعر، ومن أهم فوائد زيت الثوم للشعر في ما يلي:

 

1. تعزيز نمو الشعر

من فوائد زيت الثوم للشعر أنه فعال للغاية في نمو وتطويل الشعر، وذلك بفضل الكثير من العناصر الغذائية الموجودة فيه وخصوصا الفيتامينات والمعادن والمغذيات النباتية وغيرها، وخصوصا النحاس والذي يلعب دورا أساسيا في نمو الشعر والتخلص من المواد الضارة في الرأس.

 

كما أنه يساعد في تدفق الدورة الدموية بقوة إلى فروة الرأس ويعمل على فتح المسام مما يخلص فروة الرأس من السموم ويزيد من البصيلات مما يؤدي إلى المزيد من نمو الشعر والوقاية من الصلع، بل والمساهمة في علاجه أيضا، ويمكن تطبيق زيت الثوم على الشعر مرة يوميا على جذور الشعر لتقوية البصيلات وتحفيز النمو.

 

2. مقاومة تساقط الشعر من فوائد زيت الثوم للشعر

زيت الثوم ليس جيدا فقط في تقوية وتعزيز نمو الشعر ولكنه يمنع أيضا تساقطه، وهذا يعود بالدرجة الأولى إلى مركب الأليسين الذي يساعد في وقاية فروة الرأس من السموم ويعمل على تطهير الخلايا.

 

ولاستخدام الثوم لمنع تساقط الشعر يمكن تقطيع شرائح الثوم الطازج وفركها في فروة الرأس مما سيوفر التغذية بعد زيادة تدفق الدورة الدموية بكفاءة، كما يمكن وضع فصوص الثوم في زيت الزيتون لمدة أسبوع ثم استخدام الزيت الناجم في تدليك الشعر لحل مشكلة التساقط.

 

كما أن الثوم غني للغاية بمضادات الأكسدة المختلفة التي تكافح الجذور الحرة وهي المسؤولة عن تلف البشرة والشعر وزيادة علامات تقدم العمر، لكن مضادات الأكسدة تكافح هذه الجذور الحرة وتمنعها من التسبب في الأضرار التأكسدية لجميع خلايا الجسم بما في ذلك الموجودة في بصيلات الشعر وفروة الرأس، وهذا بالتالي يزيد من تغزية الخلايا ويمنعها من التلف والتساقط.

(مقال متعلّق)  فوائد الثوم للشعر

 

ومن الطبيعي أن يفقد الشخص العادة نحو 100 شعرة كل يوم، نتيجة الحركة وتصفيف الشعر وغسيله والعوامل المختلفة، ولكن هناك أسباب أخرى يمكن أن تزيد من تساقط الشعر مثل المخدرات والتعرض إلى المرض كما أن الحمل والولادة تستنزف الكثير من المغذيات في الجسم مما ينعكس سلبا على الشعر، ويميل معظم الرجال إلى فقدان الشعر أو الصلع مع تقدم العمر.

 

كما أن أدوية الاكتئاب ووجود ضغوط شديدة والتعرض إلى المواد الكيميائية ووجود مشاكل هرمونية يمكن أن يزيد من تساقط الشعر ويسبب الكثير من الحرج، لكن زيت الثوم يساعد على علاج الكثير من هذه المشاكل ويمكن أن يخفف من المرض الأصلي الذي أدى إلى تساقط الشعر.

 

فهو لا يغذي فقط بصيلات الشعر ولا فروة الرأس ولكن الجسم كله، لذا يمكن تطبيق زيث الثوم على فروة الرأس بالتزامن مع تناول الثوم صباحا أو مكملات الثوم للحصول على نتيجة رائعة.

 

3. المساعدة في علاج القشرة

تعتبر القشرة من مشاكل الشعر الشائعة لدى ملايين الناس حول العالم، ومع زيادة المستحضرات التي تؤكد قدرتها على التخلص من قشر الرأس إلا أنه يعود من جديد مسببا الازعاج الشديد، كما أن تراكمه على فروة الرأس يمنع الخلايا من التنفس ويزيد من مشاكل الشعر.

 

لكن من فوائد زيت الثوم للشعر أنه يساعد كثيرا في علاج مشكلة قشرة الرأس، حيث لوحظ أن العلاج الطبيعي عموما أكثر فاعلية في التخلص من هذه المشكلة بالمقارنة مع أنواع الشامبو المختلفة والأحماض الكيميائية.

 

وتم التركيز على زيت الثوم لعلاج قشرة الرأس نظرا لخصائصه الفريدة المضادة للبكتيريا والفطريات، بالإضافة إلى محتواه الغني بالكبريت الذي يقلل كثيرا من الدهون في الرأس والتي تعتبر السبب الأول في تراكم القشرة وذلك دون أن يتسبب في جفاف بصيلات الشعر نفسها بسبب المغذيات التي تعمل على تعويض الشعر عن الدهون الضارة.

 

4. منع تكاثر الشعر الأبيض

الشعر الأبيض أو الرمادي من الأشياء المزعجة في مرحلة الشباب والكهولة، حيث يشعر كل من المرأة والرجل بالحرج من وجود الشعر الأبيض الذي يمكن أن يظهر للبعض في أواخر سن الثلاثين مما يمنح الشخص عمرا أكبر من عمره.

 

لكن بتطبيق زيت الثوم على فروة الرأس فإن ظهور الشعر الأبيض أو الرمادي يتأخر كثيرا، ولا يعاني الفرد من مشكلة الشيب المبكر، حيث يمكن لتسخين 3 أو 4 فصوص ثوم مع القليل من زيت جوز الهند والفلفل الأسود الطازج ثم ترك المزيج ليبرد ثم تطبيقه على الشعر لمدة 20 دقيقة ثم شطف بالماء أن يقي الشخص من ملامح الشيب المبكر.

 

وترجع هذه الفائدة الكبرى إلى وجود مضادات الأكسدة في الثوم، ومضادات الأكسدة تساعد في تجديد الخلايا ومنع التصبغ سواء في البشرة أو الشعر مما يحافظ على لون الشعر صحيا دون الحاجة إلى إعادة صبغه وتكبد تكاليف باهظة بالإضافة إلى الآثار الجانبية الخطرة للصبغة.

(مقال متعلّق)  فوائد الثوم للجسم

 

فقد أكد الكثير من العلماء أن الشعر الأبيض يظهر عندما تضعف الخلايا الصباغية في بصيلات الشعر، والتي تفرز مادة الميلانين التي تمنح الشعر لونه المميز، ومع تقدم العمر تضعف خلايا الجسم كلها بما فيها الخلايا الصبغية ويبدأ تلف الحمض النووي ويتراكم بيروكسيد الهيدروجين مما يؤدي إلى اضطراب في إنتاج الميلانين.

 

ويمكن لتناول ملعقة يوميا من زيت الثوم أو تطبيقه مباشرة على فروة الرأس أن يمنح الشخص فوائد مذهلة في الحفاظ على لون شعر صحي ولامع دون علامات الشيب المزعجة، والاستخدام المنتظم لزيت الثوم سيمنع الشيب المبكر ويوفر التغذية اللازمة للشعر ويجعله لامعا وناعما.

 

5. الشعر اللامع

من فوائد زيت الثوم للشعر أيضا أنه يساعد في منحه اللمعان والمظهر الصحي، حيث أن المغذيات والفيتامينات الموجودة في الثوم تقاوم تقصف الشعر وتحافظ على لونه صحيا وليس باهتا.

 

مما يمنح الشخص مظهر رائعا دون الحاجة إلى استخدام الصبحات أو المستحضرات التي تمنح الشعر اللمعان والتي لها آثار جانبية ضارة فينا بعد سواء على نسيج الشعر أو على فروة الرأس والوجه، ويمكن لسحق فصين أو ثلاثة من الثوم ووضعهم على غسول الشعر أن يمنح الشعر المتقصف مظهرا لامعا وصحيا وأكثر نعومة.

 

6. الحماية من التلف من فوائد زيت الثوم للشعر

يتعرض الشعر يوميا إلى الكثير من العوامل التي تتسبب في تلفه مثل مكواة الشعر والمستحضرات الكيميائية وتعرضه إلى التلوث، والعوامل الجوية المختلفة من حرارة الشمس أو برودة الجو والأمطار وغيرها.

 

مما يؤدي إلى تقصف شديد في الشعر ويصير هشاً ومتكسرا وغير قابل للتمشيط مما يجعل صاحبته أمام حل واحد وهو قصه إلى أقل قدر ممكن لسهولة التحكم فيه.

 

ولكن باستخدام زيت الثوم بانتظام بعد غسيل الشعر مع اتباع بعض النصائح الخفيفة مثل عدم تجفيف الشعر بعد الاستحمام وتصفيفه بلطف بفرشاة ناعمة ومرنة يمكن أن يستعيد الشعر حيويته من جديد، حيث يحتاج الشعر إلى الرطوبة وكمية كافية من الزيوت ليتمتع بالمظهر الصحي، ومن أهم أسباب جفاف الشعر:

 

  • المبالغة في غسله مما يقلل من كمية الدهون فيه.

  • استخدام غسول شعر لا يحتوي على مواد دهنية.

  • التجفيف المبالغ فيه سواء بمجفف الشعر أو بالمنشفة.

  • التعرض إلى أشعة الشمس فترة طويلة.

  • المبالغة في استخدام صبغة الشعر.

  • سوء التغذية.

  • بعض الأدوية يمكن أن تزيد من جفاف الشعر.

 

ويستطيع زيت الثوم والثوم النيء أن يعالجا الكثير من هذه المشاكل من أساسها، فالثوم يوفر التغذية الجيدة، ويوفر الحماية من أشعة الشمس، ويجعل الإقبال على الصبغة أقل إذ يساعد في الحفاظ على لون الشعر، لذا يمكن تطبيقه يوميا على فروة الرأس وخصوصا بعد الاستحمام، مع الابتعاد عن مجفف الشعر وسيصير الشعر أكثر نعومة في فترة قياسية.

(مقال متعلّق)  فوائد عصير البصل للشعر وطريقة استعماله

 

7. علاج الشعر الدهني

لا تتوقف فوائد زيت الثوم للشعر على علاج الشعر الجاف والمتقصف فقط، بل يستطيع علاج الشعر الدهني أيضا، حيث تحتوي فروة الرأس بشكل طبيعي على زيت يسمى الزهم، وهو ما يساعد على إبقاء الشعر ناعما.

 

لكن عندما يزيد الزهم عن الحد الطبيعي في الشعر يكون الشعر أكثر دهنية مما يجعله أكثر قابلية لمتصاص الملوثات من الجو وأكثر قابلية لتكوين القشرة وأمراض فروة الرأس وغيرها، ولكن زيت الثوم يساعد على تقليل هذه الدهون وامتصاصها دون الإضرار بنسيج الشعر نفسه.

 

8. فرد الشعر

الشعر المجعد يعتبر مشكلة للكثير من الفتيات، لكن الفيتامينات الموجودة في زيت الثوم تساعد كثيرا على فرد الشعر مع التعرض أقل إلى المجفف أو المكواة مما يقلل من الكثير من مشاكل الشعر الأخرى، كما أن زيت الثوم يوفر طبقة من الحماية على الشعر بعد فرده مما يقلل من تجعده من جديد.

 

9. الحماية من البكتيريا وأمراض فروة الرأس

يمكن لزيت الثوم أن يساهم في علاج الكثير من الأمراض التي تصيب فروة الرأس مثل الثعلبة أو قمل الرأس بالإضافة إلى الصدفية وغيرها من أمراض تصيب فروة الرأس، حيث أن زيت الثوم يحتوي على مضادات التهاب قوية مما يقلل كثيرا من أعراض صدفية الجلد التي تصيب فروة الرأس.

 

كما أنه بتقوية المناعة وتوفير التغذية الجيدة لفروة الرأس يجعل مقاومة الجسم لوجود القمل أكثر قوة، ويجعل تصفيف الشعر أكثر سهولة للتخلص منه، كما يمكن أن يقلل من أعراض الثعلبة.

 

10. علاج طاقية المهد

طاقية المهد عبارة عن بعض الدهون التي تتراكم على رأس الرضيع بمجرد ولادته وتؤدي إلى تكون طبقة على الرأس تشبه الطاقية، وهي من الحالات التي يمكن أن تسبب الخوف للأم والأب.

 

ولكن تطبيق زيت الثوم بعد تخفيفه ودهن رأس الرضيع به والانتظار لمدة 10 دقائق مثلا ثم غسل رأس الرضيع بشامبو لطيف مخصص للأطفال ثم تمشيط الرأس برفق.

 

والمداومة على هذا مرتين في الأسبوع على الأقل وستزول بمفردها، فهي ليست عادة عدوى خطيرة، وحتى لو كانت بسبب جراثيم أو فطريات فإن زيت الثوم قادر على التخلص منها بفضل مضادات الفطريات ومضادات الأكسدة.

 

المراجع:

  1. Good Health All: 12 Wonderful Beauty Benefits of Garlic For Skin And Hair
  2. Natural Food Series: 15 Amazing Benefits Of Garlic Oil
  3. E Times: Home remedies for all your hair problems
  4. Web MD: Hair Problems