التغذية

فوائد حليب الماعز

فوائد حليب الماعز
فوائد حليب الماعز

على الرغم من أن حليب الماعز قد لا يحظى بشعبية كبيرة في بعض مناطق العالم، إلا أن شائع للغاية في الكثير من البلدان الأخرى، نظرا لأنه يمنح قائمة كبيرة من فوائد حليب الماعز، حتى أن الزعيم الهندي الشهير (غاندي) كان من محبيه.

 

وتأتي فوائد حليب الماعز نظرا لأنه يحتوي على العديد من المغذيات والعناصر المفيدة للجسم، خاصة وأنه غني بالبروتين والكالسيوم والمغنيسيوم والفوسفور والبوتاسيوم، هذا بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من الفيتامينات، مثل فيتامين أ وفيتامين ج وفيتامينB2 .

 

فوائد حليب الماعز

 

1. جيد لصحة قلبك:

نبدأ فوائد حليب الماعز بواحدة من الفوائد التي تهم صحتك القلبية، خاصة وأنه يحتوي على كميات كبيرة من المغنيسيوم، والذي سيعمل على انتظام ضربات القلب.

 

كذلك هذه الفائدة ستعود على منع حدوث جلطات الدم، ويمنع زيادة مستويات الكوليسترول في الدم، كما أن المغنيسيوم يتفاعل مع فيتامين د في توفير أفضل حماية لقلبك.

 

كذلك فإن حليب الماعز يحتوي على أحماض دهنية مفيدة ربما حتى أكثر من حليب البقر، وهي الأحماض التي تعمل على خفض مستويات الكوليسترول في الدمن وتعمل على الوقاية من أمراض الشريان التاجي، جنبا إلى جنب مع الحفاظ على مستويات الكولسترول الجيد المفيدة لصحتك.

 

لكن في نفس الوقت من الضروري الانتباه إلى أن حليب الماعز يحتوي على الدهون المشبعة، والتي قد يكون لها بعض الآثار الجانبية على صحتك، لذا فمن الأفضل استشارة طبيبك قبل تناول كميات كبيرة من حليب الماعز.

 

هذه الفائدة كذلك ستهم بشكل خاص من يعانون من ارتفاع ضغط الدم، فصحة القلب والشرايين والأوعية الدموية، ستعمل على تقليل مستويات ضغط الدم المرتفع.

 

2. يقاوم الالتهابات:

تشير الدراسات الطبية إلى أن حليب الماعز يمكن استخدامه كمكل غذائي طبيعي لعلاج الالتهابات، حيث أنه يمنحك استجابات مناعية فطرية، مما سيعمل في النهاية على مقاومة أنواع من الالتهابات.

 

هذه الخصائص المضادة للالتهابات في حليب الماعز، تعد إلى أنه يحتوي على مركب يسمى أوليجوسشياردس والتي يمكن أن تساعد في علاج مرض التهابات الأمعاء.

 

كما أن محتوى حليب الماعز من فيتامين ج سيعمل على تقوية جهاز مناعتك، وسيحفز من عمل الاجسام المضادة، مما سيزيد من الوقاية من الأمراض، خاصة نزلات البرد والانلفلونزا.

 

3. يقوي العظام:

نظرا لأنه يحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم، فإن من فوائد حليب الماعز أنه يعمل على تقوية العظام، بل ويحتوي كذلك على نسبة أعلى من الكالسيوم من التي يحتوي عليها حليب الأبقار. المميز أيضا في حليب الماعز أنه غني بمحتواه من فيتامين د، وهو ما يزيد من كثافة العظان وبالتالي من قوتها، ويعمل عل الوقاية من هشاشة العظام.

(مقال متعلّق)  فوائد الحليب للبشرة

 

كما أثبتت الدراسات الطبية ان حليب الماعز يمكن أن يكون عامل حماية وعلاج لمن يعانون من امراض العظام الأخرى مثل التهاب المفاصل الروماتويدي، وللحالات التي تعاني من ضعف العظام، بسبب نقص الحديد.

 

4. يصلح للرضع:

هناك العديد من المحاذير من استخدام حليب الأبقار للأطفل في الرضاعة، خاصة وأنه يحتوي على مواد يمكن أن تسبب الحساسية للأطفال في هذا العمر، إلا أن من فوائد حليب الماعز أنه يحتوي على مادة الكازين بيتا والتي تجعله الأقرب إلى لبن الأم الطبيعي.

 

يعد حليب الماعز الاقل في التسبب في الحساسية للأطفال الرضع، ويمكن اعتباره بديل طبيعي للرضاعة الطبيعية، إلا أنه من الضروري استشارة الطبيب قبل تقديمه للرضع.

 

فقد يعاني طفلك من حساسية من حليب الماعز، وقد يوصي لطبيب بعمل أختبار للطفل للتعرف إن كان يعاني من الحساسية لأحد مكونات حليب الماعز أم لا قبل الاعتماد عليه.

 

5. يفيد لفقدان الوزن:

كذلك من فوائد حليب الماعز أنه يفيد من يريدون إنقاص الوزن وذلك لأنه غني بالبروتين والكالسيوم، وهي العناصر التي ترتبط بفقدان الوزن بطريقة صحية.

 

إن كنت تريد الحصول على حمية غذائية صحية تحتوي على مغذيات كبديل لما تفقده في الوجبات، يمكنك تضمين حليب الماعز كبديل للحليب العادي حيث أنه سيوفر المزيد من الطاقة ويعمل على تحسين مناعتك، وعدم شعورك بالضعف خلال الحمية.

 

6. سهل الهضم:

هناك ميزة رائعة في حليب الماعز، وهو أن الحبوب الدهنية فيه هي أصغر حجما، وهو ما يجعله أسهل في الهضم على المعدة، على عكس ما يحدث في الناحية الأخرى مع حليب الأبقار.

 

عند وصول حليب الماعز إلى المعدة فإنه يعمل على التخثر بطريقة أكثر سهولة من حليب البقر، مما يعمل على تقليل التهيج والشعور بعدم الراحة الذي تشعر به عند شرب الألبان الأخرى ويمكنك تجربة حليب الماعز إن كنت تعاني من صعوبة هضم حليب الأابقار، أو أنواع أخرى من الألبان.

 

7. يعمل على  تحمل اللاكتوز:

كذلك فإن حليب الماعز يعتبر أقل في اللاكتوز، وهي من فوائد حليب الماعز وبشكل خاص لمن يعانون من الحساسية وعدم تحمل اللاكتوز، وهو ما يحرمهم تماما من شرب الألبان أو تناول منتجاتها. كما أن حليب الماعز سريع وسهل الهضم بالنسبة لهولاء الاشخاص الذين يعانون من حساسية المعدة أو المعدة الحساسة.

 

8. أفضل من حليب البقر:

أثناء استعراضنا للنقاط السابقة في قائمة فوائد حليب الماعز، مررنا بالعديد من الفوائد التي تميزه عن حليب الأبقار، بشكل عام. خاصة وأن حليب الماعز أفضل بكثير من حليب الأبقار من حيث الهضم، لذا فهو خيار صحيح للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي.

 

كذلك فإن حليب الماعز يعد أفضل وأكثر أمانا من حليب البقر، حيث يمنع حليب الماعز ردود الفعل التحسسية، إلا أن هذا لا يمنع حدوث مشكلات تحسسية لمن يعانون من حساسية تجاه حليب الماعز نفسه.

(مقال متعلّق)  فوائد الحليب الساخن

 

9. يحسن صحة الدماغ:

كذلك فلإن من فوائد حليب الماعز أنه يعمل على تحسين صحة الدماغ، حيث أظهرت الدراسات الطبية أن الدهون في حليب الماعز يمكن أن يقلل من الشعور بالقلق.

 

كما يحتوي حليب الماعز على حمض يسمي حمض الينوليك، وهو المعروف بقدرته على تعزيز نمو الدماغ، فهو سيفيد الاطفال بشكل خاص، خاصة في مرحلة النمو ما بعد الرضاعة الطبيعية.

 

10. أفضل للحوامل:

حتى الآن فإن الأبحاث الطبية تشير إلى أن حليب الماعز جيد بشكل خاص لتناوله أثناء فترة الحمل، ولا توجد منه أضرار معروفة، خاصة أنه يفيد الحوامل اللاتي تعاني من مشكلات في الهضم والمعدة بسبب الحمل. مع ملاحظة استخدام حليب الماعز المبستر وليس اللبن الخام.

 

11. الوقاية من فقر الدم:

يتمتع حليب الماعز بكونه غني بقائمة كبيرة من المعادن المفيدة لصحة الجسم، ومنها الحديد، بل وأنه كذلك يعزز من امتصاص الحديد، مما سيعمل في النهاية على الوقاية من فقر الدم ونقص الهيموجلوبين في الدم. ويكنك الاعتماد على حليب الماعز مع العديد من الأطعمة الأخرى مثل الخضروات الورقية مثل السبانخ في زيادة محتوى الحديد في نظامك الغذائي.

 

12. يعالج الحموضة:

يعمل حليب الماعز على توازن مستويات الحموضة في الجسم، ويعود السبب في ذلك أن حليب الماعز قلوي. مما يفيد من يعانون من حموضة المعدة بشكل خاص.

 

13. يفيد صحة الجلد:

كذلك فإن من فوائد حليب الماعز أنه يعزز من صحة جلدك، خاصة وأنه غني بالأحماض الدهنية الأساسية والدهون الثلاثية، مما يجعله رائعا لصحة البشرة.

 

حليب الماعز لا يعمل على تهيج الجلد، كما أنه غني بفيتامين أ، وهو من الفيتامينات الأساسية للبشرة، أما عن ثالث عنصر يفيد البشرة في حليب الماعز وهو حمض اللاكتيك والذي يعمل بدوره على ترطيب البشرة ونضارتها.

 

يمكنك استخدام حليب الماعز المخفف لترتطيب البشرة بقطعة من القطن، ومسح مناطق من الوجه به، فهو سيعمل على تحسين صحة بشرتك. كما يمكنك استشارة الطبيب حول أنواع الصابون التي تحتوي على حليب الماعز، فهذا النوع من الصابون سيقلل حاجتك إلى استخدام المرطب.

 

كذلك الصابون الذي يحتوي على حليب الماعز يمكنه المساعدة في تخفيف أعراض أمراض جلدية أخرى مثل مرض الأكزيما، خاصة عند تطبيقه على المناطق المصابة.

 

14. يفيد الشعر:

صحة شعرك واحدة من أهم الأمور التي قد تهم خاصة مع التعرض للعديد من الملوثات من حولنا، وهنا تأتي فوائد حليب الماعز للشعر كونه يعمل على جعل شعرك متوازنا، حيث يمكنك شطف شعرك بحليب الماعز المخفف مما سيحسن من صحة شعرك.

(مقال متعلّق)  فوائد التمر والحليب

 

كذلك يمكنك استشارة الطبيب حول استخدام أنواع الشامبو التي تحتوي على حليب الماعز، بدلا من الشامبو العادي الذي يحتوي على مواد كميائية مضرة.

 

15. غني بالبروتين:

نصل إلى الفائدة الأخيرة من فوائد حليب الماعز معنا في هذه القائمة، وهي تهم بشكل كبير مرحلة النمو، فالأطفال والمراهقين في هذه المرحلة في حاجة كبيرة إلى البروتين لبناء الجسم.

 

كذلك فإن حليب الماعز سيكون مفيد بشكل خاص الرياضيين في الصالات الرياضية ولاعبي كمال الاجسام في كونه يمد الجسم بالبروتين، اللازم لبناء العضلات وقوة الأعصاب، وهو ما يغنيهم كذلك عن المكملات الغذائية الأخرى.

 

كما أن احتواء حليب الماعز لكميات كبيرة من الفيتامينات والمعادن والقليل من الدهون وزيادة صحة القلب، كلها تعمل في النهاية على زيادة الصحة الجنسية، إلا أن تلك الفائدة من فوائد حليب الماعز لا تزال تحت الدراسة.

 

ملاحظات هامة حول حليب الماعز

بعد أن تعرفنا على فوائد حليب الماعز، هناك بعض الاسئلة الشائعة حول تناول هذا الحليب، وفي هذه المقالة سنستعرض بعضا منها:

 

هل يمكن شرب حليب الماعز الخام؟

الحليب الخام الغير مبستر قد يكون أكثر عرضة للبكتيريا الضارة، وهو ما قد يسبب مشكلات عند شربه على المعدة.

 

هل يمكن استخدام حليب الماعز إن كنت تعاني من حساسية حليب البقر؟

نعم.. فهناك اختلاف بين مكونات حليب الأبقار والعناصر التي قد تتسبب في الحساسية عن حليب الماعز، كذلك يمكنك عمل اختبار للحساسية من حليب الماعز، بتناول القليل منه، وملاحظة أعراض هضمية على المعدة.

 

ما هي الآثار الجانبية لحليب الماعز؟

الدراسات الحديثة لم تلاحظ أعراض قوية وواضحة من أضرار حليب الماعز، إلا أنه على الرغم من ذلك هناك بعض المحاذير من تناوله والتي يمكن أن تتسبب في حدوث آثار جانبية ومنها:

 

  • لا ينصح بإعطاء حليب الماعز للرضع فورا عند التوقف عن الرضاعة.

  • لا ينصح بتناول حليب الماعز لكبار السن.

  • قد لا يفضل الكثيرين النكهة المختلفة والمميزة لحليب الماعز، والتي تختلف بطبيعة الحال عن حليب الأبقار

  • قد يكون حليب الماعز أغلى ثمنا بشكل كبير من حليب الأبقار

  • يحتوي حليب الماعز على كميات كبيرة من الدهون المشبعة، والتي لها العديد من الأضرار الصحية.

 

المراجع:

  1. Lybrate: Benefits Of Goat Milk And Its Side Effects
  2. Stylecraze: 13 Proven Benefits Of Goat Milk To Boost Your Health
السابق
 فوائد البوملي
التالي
اعراض المياه البيضاء والزرقاء