ما هي أهم فوائد اليقطين

تتعدد فوائد اليقطين المذهلة بدءًا من تقوية النظر وتحسين الرؤية إلى الوقاية من السرطان، وتحسين القدرة الجنسية للرجال، وتمنع آلام المفاصل، ويحسن من النوم ليلا، كما يرفع من الحالة المزاجية بالإضافة إلى فوائد كثيرة أخرى.

 

ويضم الـ100 غرام من اليقطين حوالي 91 غرامًا من الماء، 7 غرامات فقط من الكربوهيدرات، و0.1 غرام دهون، وهذا الـ100 غرام من اليقطين أو قرع العسل يمكن أن يلبي 170% من حاجات الجسم اليومية لفيتامين أ، كما أن بذوره نفسها مفيدة جدا للصحة عموما،

 

فوائد اليقطين

ومن أهم فوائد اليقطين :

 

1. المساعدة في خسارة الوزن:

يعاني الكثيرون من محاولات فاشلة لإنقاص الوزن مع اتباع الحمية الغذائية والرياضة، فلا يفقدون إلا غرامات قليلة من الوزن، لكن من فوائد اليقطين أنه يسرع من عملية فقدان الوزن، فلا تحتاج إلا إلى إضافته إلى النظام الغذائي يوميا وستشعر بالفرق السريع.

 

إذ أن اليقطين غني جدا بالألياف، ويزيد من الشعور بالشبع لفترة تمتد إلى ساعات كثيرة، حيث أن 91% من مكوناته عبارة عن ماء، مما يساعد في الحفاظ على رطوبة الجسم وزيادة حرق السعرات الحرارية، وهو الشيء الضروري لإنقاص الوزن كما أن عصير اليقطين بعد القيام بالتمارين يساعدك على تعويض البوتاسيوم الذي فقدته أثناء التدريبات الرياضية دون أن تضطر لتناول عصائر مرتفعة السعرات الحرارية.

 

ويكفي كوب واحد من اليقطين يضم 1.7 غرام من البذور و 3غرامات من ثمار اليقطين المهروسة، و7 غرامات من بعض اليقطين المعلب يوميا ليساعدك في فقدان الوزن، ويمكن رش بعض القرفة على اليقطين لمنحه مذاقا حلوا، أو وضع بعض اللوز، كما يمكن صنع بعض الفطائر منه لتناولها بين الوجبات بأمان دون القلق من رفع السعرات الحرارية.

 

2. تعزيز المناعة:

يعاني الكثيرين من استمرار الإصابة بنزلات البرد والأنفلونزا وضعف المناعة عموما، لكن بدلا من الأدوية والمضادات الحيوية والمسكنات وتأثيراتها الجانبية السلبية يمكن تناول كوب واحد فقط من اليقطين لمد الجسم بنحو 20% من حاجاته لفيتامين سي، حيث يكافح اليقطين الالتهابات ويعمل على تقوية العظام.

 

كما يرفع من المناعة بسبب الكمية الوفيرة من فيتامين أ، كما أنه يحتوي على حمض الفوليك والريبوفلافين وأيضا المنجنيز، وهي كلها عناصر ضرورية لجهاز مناعة قوي يمكنه مكافحة الأمراض، ويمكن تناول حساء اليقطين أثناء الغصابة بالبرد لدمج فوائد المشروب الساخن مع الفيتامينات الموجودة فيه.

 

3. تقوية النظر وتحسين قدرة العين:

فيتامين أ الموجود بكثافة في اليقطين هو الفيتامين الأساسي لتقوية النظر، والتمتع بقدرة إبصار حادة دون الشعور بزغللة أو ضبابية في الرؤية، حتى لو كانت الإضاءة خافتة، كما أنه يحتوي على مركبات كيميائية تقي من التعرض إلى إعتام عدسة العين.

 

كما تحمي من أمراض العيون الأخرى مثل الالتهابات وتلف الشبكية وغيرها، كما أنه يحسن من تدفق الدم إلى كل أنحاء الجسم ومنها العيون مما يزيد من الأكسجين الذي يصل إلى العين ويرفع من كفاءتها.

 

4. الحفاظ على صحة القلب:

من فوائد اليقطين الرائعة أهميته لقلب قوي وسليم، وذلك بفضل الكمية الوفيرة من الألياف التي في اليقطين بالإضافة إلى الفيتامينات والمعادن والبوتاسيوم، حيث أن الألياف تساعد على حماية القلب من الأمراض من خلال تنقية الأوعية الدموية من الشوائب، أما البوتاسيوم فهو يقي من خطر التعرض إلى السكتات الدماغية ويقلل من خطورتها.

 

كما أن القرع أو اليقطين غني أيضا بالمنغنسيوم، وهو من المعادن المهمة لصحة القلب، حيث يساعد على ضخ الدم بقوة أكبر في الأوردة، وبالتالي يحد من خطر التعرض إلى الأزمات القلبية، كما أنه يخفض من الكوليسترول الضار في الجسم، ويساعد على حرق الدهون.

 

5. الوقاية من السرطان:

بفضل لونه البرتقالي الدال على وجود كمية وفيرة من البيتا كاروتين يساعد اليقطين على الوقاية من السرطان، حيث أن البيتا كاروتين يتحول إلى فيتامين أ في جسم الإنسان مما يعزز من المناعة، كما أنه غني بالزنك.

 

وقد أثبتت الكثير من الدراسات أن البيتا كاروتين والزنك من أكثر المعادن التي تقي من السرطان وخصوصا في البروستاتا والرئة، كما أن كمية الألياف الموجودة به تحمي من خطر سرطان القولون أيضا، حيث تمنع تكون أي أورام من خلال الحفاظ على حركة الأمعاء المنتظمة.

 

6. مفيد لمرضى السكري:

كشفت بعض الدراسات أن اليقطين يساعد في خفض نسبة الغلوكوز في الدم، وتحسين القدرة على إفراز الأنسولين، وبالتالي تحسين حالة مرضى السكر، إلا أن هذا الأمر لا يزال يخضع للكثير من التجارب، لكن عموما يحتاج مريض السكر إلى نظام غذائي غني بالألياف والفيتامينات وخالٍ من السكريات واليقطين يوفر هذا وأكثر منه.

 

ويزيد من نسبة الشبع فلا يحتاج المريض إلى تناول السكريات التي ترفع نسبة الغلوكوز، لكن يجب على المريض مراقبة مستوى السكر بعد تناول اليقطين، فإذا وجد بعض الانخفاض عليه أن يستشير الطبيب بشأن تقليل جرعة العلاج، حتى لا يتعرض إلى نقص في مستويات السكر.

 

7. الوقاية من التجاعيد:

يساعد اليقطين على الحفاظ على شباب البشرة وحمايتها من عوامل البيئة وآثار العمر التي تضر بها، وتؤدي إلى الخطوط والبقع، حيث أن النسبة الكبيرة من الماء في اليقطين تحافظ على رطوبة الجسم والجلد، كما أنه غني بالبيتا كاروتين الذي يساهم في زيادة إفراز الكولاجين.

 

وبالتالي منح البشرة نضارة ونعومة لا تقاوم، كما أن فيتامين أ يحمي البشرة من الجفاف، في حين أن فيتامين ج يحافظ عليها من الأمراض والالتهابات، بالإضافة إلى فوائد اليقطين الأخرى من مد البشرة بالمعادن الضرورية، حيث يتأثر الجلد عموما بأي نقص في الفيتامينات والمعادن.

 

8. تحسين المزاج:

من فوائد اليقطين التي لا ينتبه إليها الكثيرون قدرته على مكافحة الأمراض النفسية وتحسين المزاج، حيث أنه يحتوي على كمية وفيرة من التريبتوفان، وهو واحد من الأحماض الأمينية التي تدخل في تشكيل السيروتونين وتحسن من قدرة الجسم على إفرازه بوفرة.

 

وهو أحد الناقلات العصبية المهمة في المخ، حيث كشفت الأبحاث أن أي نقص في السيروتونين يمكن أن يسبب الكثير من الحالات النفسية مثل القلق والاكتئاب، ولكن زيادة وجوده تحسِّن المزاج وتمنح الفرد طاقة إيجابية تجعله يقاوم المشاكل التي يتعرض لها بإيجابية دون أن تؤثر كثيرا على نفسيته.

 

9. تحسين القدرة على النوم:

نقص عدد ساعات النوم من أمراض العصر الحديث، بسبب زيادة المتغيرات وانتشار التكنولوجيا التي تزيد من القلق وتقلص عدد ساعات النوم، لكن اليقطين بما أنه غني بالتريبتوفان يزيد من قدرة الجسم على إنتاج السيروتونين، وهو عامل مهم في تهدئة واسترخاء الأعصاب، والشعور بالنعاس سريعا.

 

والتمتع بعدد ساعات نوم كثيرة دون قلق في منتصف الليل، مما يزيد من النشاط صباحا، ويعزز من المناعة والمزاج، حيث أن نقص عدد ساعات النوم تصيب الإنسان بالإضطراب وحدة المزاج وتجعله أكثر عصبية، فلا يستطيع تأدية مهامه بنشاط، فيلجأ إلى المنبهات التي تعيق قدرته على النوم مساءً ويدخل في دائرة مفرغة من تناول المنبهات وعدم القدرة على النوم.

 

10. تعزيز القدرة الجنسية للرجال:

اليقطين غني بالزنك، والذي يؤدي أي نقص فيه إلى ضعف في القدرة على الانتصاب، كما أثبتت الكثير من الدراسات أن القرع يرفع من مستويات هرمون الذكورة أو التستوستيرون، مما يزيد من الرغبة الجنسية لدى الرجال، ويمكن تناول فطائر القرع للمساعدة في مد الجسم بالعناصر الغذائية الضرورية لحياة جنسية رائعة وسعادة زوجية.

 

11. علاج الالتهابات:

يساعد فيتامين أ الموجود بكفاءة في اليقطين على علاج التهابات الجسم المختلفة، والوقاية من ألم المفاصل، كما يمكن استخدام زيت بذور اليقطين لتدليك المفاصل للحصول على فوائد فورية، بالإضافة إلى إدخاله في النظام الغذائي اليومي.

 

12. الحفاظ على الكلى والوقاية من حصوات المثانة:

أكدت إحدى الدراسات أن مضغ بعض بذور اليقطين يوميا يقي من خطورة تكون الحصوات في المثانة، وزيادة إدرار البول، كما أنه غني بالبوتاسيم الذي يعزز صحة الكلى ويجعلها أكثر قدرة على طرد السموم من الجسم، والتقليل من خطر تكون الحصوات التي تصيب الكلى بالضرر.

 

13. تحسين حالة المرأة بعد سن اليأس:

يمكن لليقطين أن يقلل من الآثار السلبية لانقطاع الطمث عند المرأة بعد سن اليأس، حيث تعاني وقتها من المزاج السيئ ومن التهاب المفاصل، ونقص الرؤية وهشاشة العظام وغيرها من آثار، يمكن أن يعكسها تناول كوب واحد يوميا من اليقطين، كما يقلل من الهبات الساخنة، كما أنه يوفر مذاقا حلوا سواء بمضغ البذور أو وضعه في الفطائر.

 

14. تحسين الخصوبة وزيادة إمكانية الحمل:

يزيد اليقطين من الخصوبة لدى المرأة، مما يرفع من احتمالات حدوث الحمل، حيث أنه غني بفيتامين أ، والزنك وأيضا الحديد، وهي كلها عوامل تزيد من قوة الرحم، وتحسن من قدرة المبيضين، وتقلل من التكيس وتمنع الدهون التي تعيق الحمل.

 

15. مكافحة الربو:

يحتاج مريض الربو إلى غذاء مدعم بالفيتامينات لتقوية الجهاز التنفسي وزيادة المناعة، وهذا ما يوفره اليقطين، حيث أنه غني بالمغنسيوم الذي يساعد على تنقية الشعب الهوائية والتقليل من هجمات الربو المزعجة وزيادة القدرة على التنفس بشكل جيد خصوصا خلال ساعات الليل.

 

16. علاج ضغط الدم المرتفع:

يلعب اليقطين دورا مهما في خفض ضغط الدم بسبب كمية البوتاسيوم الكبيرة فيه، كما يساعد الجسم على التخلص من الأملاح ومن الصوديوم الذي يسبب ارتفاعا في ضغط الدم، كما أنه يقي من الكوليسترول وينقي الدم، مما يقلل من خطر ضيق الشرايين والإصابة بارتفاع في ضغط الدم.

 

17. إمداد الجسم بالطاقة:

يحتاج الإنسان يوميا إلى مكملات غذائية تعينه على أداء مهامه بكفاءة والحفاظ على طاقته دون أضرار، ومن فوائد اليقطين المذهلة أنه يمنح الجسد قدر كبير من الطاقة لتدعيم القيام بالمهام اليومية، دون خطر زيادة السكريات أو الدهون في النظام الغذائي، مما يساعد الشخص على اتباع نظام غذائي صحي دون الحاجة إلى اللجوء للسكريات.

 

18. تقوية العظام:

تقوية العظام من الفوائد الخفية لليقطين، حيث أنه يحتوي على نسبة كبيرة من المغنسيوم الذي يساعد من امتصاص الكالسيوم وبالتالي بناء العظام والحفاظ على قوتها والوقاية من هشاشة العظام، ويمكن لربع كوب واحد من اليقطين أن يمد الجسم بـ50% من حاجاته اليومية للمغنسيوم.

 

19. تحسين قدرة الجهاز الهضمي:

أي فواكه غنية بالألياف تحمي الجهاز الهضمي من الأمراض وتحسن من كفاءته وتساعد على حركة منتظمة للأمعاء، واليقطين عبارة عن كمية رائعة من الألياف والماء، لذا فإن تناوله يوميا أو على الأقل 3 مرات أسبوعيا وتناول نصف كوب فقط في كل مرة يحافظ على الجهاز الهضمي ويمنع التسبب في مشاكل الإمساك أو الإسهال وغيرها، مما يتيح للمرء صحة أفضل عموما.

 

المراجع:

  1. Cure Joy: 13 Proven Benefits Of Pumpkin For The Healthy Eater
  2. Dr. Health Benefits: 25 Health Benefits of Pumpkin for Fertility