ما هي فوائد الميرمية

فوائد الميرمية للبشرة والشعر والصحة وعلاج الأمراض:

تتعدد فوائد الميرمية لتقوية الشعر والحفاظ على نضارة البشرة، وتدعيم مناعة الجسم عموما، وهي من أقدم النباتات المعروفة في الشرق ودول حوض البحر المتوسط، وقديما استخدمها الصينيون كعملة للمقايضة.

 

وهناك العشرات من أنواع الميرمية ولكن أشهرها الميرمية الزرقاء وهي تستخدم في إنتاج الأدوية، كما توجد الميرمية ثلاثية الفصوص، وهي التي يُصنع منها الشاي الميرمي، كما أن هناك الميرمية العطرية التي تستخدم في صناعة مستحضرات التجميل والعطور:

 

فوائد الميرمية لنضارة البشرة:

الميرمية غنية بالزيوت الأساسية، وتحتوي على الكثير من الفيتامينات المهمة لصحة ونضارة البشرة ومن أهم فوائد الميرمية للجلد:

 

1. مقاومة التجاعيد:

تحافظ الميرمية على الزيوت والمعادن الأساسية في الجسم، مما يعيد للبشرة نضارتها وحيويتها ويؤخر ظهور علامات الشيخوخة من تجاعيد أو بقع بنية أو خطوط رفيعة.

 

كما تساهم في شد البشرة ومنع الترهل، حيث أنها غنية بالمواد المضادة للأكسدة، وفيتامين أ وأيضا الكالسيوم، حيث يجدد كوب واحد من الميرمية الخلايا المفقودة خلال اليوم.

 

2. مقاومة ظهور الحبوب وعلاجها:

الميرمية مفيدة للغاية لأصحاب البشرة الدهنية، حيث تقاوم ظهور الحبوب وتنظم عمل الخلايا الدهنية في البشرة، وذلك سواء بتناولها ساخنة، أو بصنع غسول للوجه منها.

 

وذلك بوضع ملعقة ميرمية في كوب من الماء حجمه 250 ملم، واستمرار غليهما معا على النار لمدة 30 دقيقة، ثم تبريده وغسيل الوجه به صباحا ومساءً.

 

3. علاج التهابات الجلد:

تساعد الميرمية في حماية الجلد من الالتهابات والتعرض للعدوى المختلفة، كما أنها مطهر جيد لبشرة، وتخفف من أعراض الحساسية ومرض الصدفية، وتقلل من حب الشباب والبثور.

 

4. تعطير البشرة:

يمكن وضع غسول الميرمية على البشرة بعد الاستحمام، كما أن بخاخ الميرمية يمنح المكان والملابس والجسم رائحة لا تقاوم.

 

فوائد الميرمية لتقوية الشعر:

الشعر الناعم القوي حلم كل سيدة وفتاة، والميرمية تساعد في الوصول إلى نتائج مبهرة في مجال تقوية الشعر ومنحه مظهرا صحيا وناعما، ومن أهم فوائد الميرمية للشعر:

 

1. منع تساقط الشعر:

تساعد الميرمية في منع سقوط الشعر، وعلاج الصلع، حيث تحتوي على مادة بيتا سيتوستيرول، وهي مادة تعالج الصلع المبكر الذي يعاني منه الذكور، وتقوي من بصيلات الشعر وتمنع سقوطه.

 

ويمكن خلط 3 أو 4 قطرات من زيت الميرمية العطري مع زيوت الروز ماري والنعناع ووضعهم على ملعقة زيت زيتون وتدليك فروة الرأس بهم يوميا صباحا ومساءً.

 

2. منع تقصف الشعر:

تساعد عشبة الميريمة على منحك شعرا لامعا وصحيا وتحارب التقصف وتجعله سهل التسريح، ويمكن تحضير غسول للشعر من شاي الميرمية وذلك بوضع ملعقة كبيرة في كوب من الماء، وغليهم معا على النار، وغسل الشعر به بعد أن يبرد، كما أن هذا الغسول يحمي الشعر من القشرة.

 

3. تساعد على نمو الشعر:

يمكن للميرمية أن تجعل الشعل ينمو من جديد، حيث تعمل على تحسين الدورة الدموية في فروة الرأس، وتغذي بصيلات الشعر بالفيتامينات والمعادن المهمة لنموه بفاعلية.

 

ويمكن تحضير غسول بوضع ملعقة من الروز ماري وملعقة من الميرمية على كوب من الماء وغليهم معا ثم شطف الشعر بالخليط مرة أو مرتين أسبوعيا، وستلاحظين الفرق على الفور حيث يجدد خلايا فروة الرأس ويقوي البصيلات ويمنع انسدادها.

 

4. صبغ الشعر الأشيب:

يمكن للميرمية أن تساعد في إخفاء الشعر الأبيض الذي يظهر مع تقدم العمر، فبمجرد غسيل الشعر بعد الاستحمام، يمكن وضع غسول الميرمية الطازجة على الشعر، حيث ستساهم في منح الشعر الأبيض لونا أغمق، كما ستجعله لامعا وتقاوم الشعر الجاف.

(مقال متعلّق)  الميرمية وفوائدها للدورة الشهرية

 

5. لوسيون أو غسول للشعر:

يمكن استخدام غسول أو لوسيون الميرمية بدلا من (اللوشن) الكيميائي، حيث يمكن غلي كمية متساوية من الميرمية والروز ماري في 2 لتر ماء تقريبا واتركيهم بعد الغلي لمدة 3 دقائق على النار، ثم غطي المزيج واتركيه لمدة 3 ساعات.

 

ثم اغسلي الشعر به، وسيجعلك هذا الغسول تتحكمين تماما في شعرك وتتمتعي بأي تسريحة تريدينها، فسيمنحه الثبات والنعومة واللمعان.

 

فوائد الميرمية الصحية:

الميرمية تقاوم الكثير من الأمراض، وتستخدم في علاج الكثير منها حيث تحتوي على مجموعة مهمة من الفيتامنيات مثل:

 

1. فيتامين أ:

حيث أن 100 غم من أعشاب الميرمية توفر نحو 5900 وحدة من فيتامين أ، وهي تساوي 196% من النسبة التي يحتاجها الإنسان يوميا من هذا الفيتامين.

 

2. فيتامين ج:

الميرمية غنية أيضا بفيتامين سي، مع فوائده المعروفة كمضاد للأكسدة.

 

3. فيتامين ب:

تضم كميات أعلى بكثير من النسبة الموصى بها يوميا، حيث تحتوي على حمض الفوليك والبيردوكسين والريبوفلامين.

 

4. المعادن:

كوب واحد من شاي الميرمية يمد الجسم بالمعادن الضرورية من بوتاسيوم وزنك وكالسيوم ومنجنيز وأيضا الحديد والنحاس.

 

الأمراض التي تقاومها عشبة الميرمية:

هناك مجموعة من الأمراض التي تساهم الميرمية في علاجها والوقاية منها وهي:

 

1. علاج الالتهابات:

كشفت الكثير من الدراسات عن فوائد الميرمية في علاج التهابات الفم والحنجرة والجلد عموما، وهي متوافرة على هيئة مستحضرات طبية وزيوت عطرية.

 

كما يمكن الحصول عليها كأعشاب جافة واستخدامها، في مقاومة التهاب الحلق، حيث يمكن غلي كوب من الماء مع الميرمية وتحليته مع العسل والغرغرة به مرتين يوميا لإزالة التهاب الحلق، وذلك خلال 5 أيام فقط.

 

2. علاج كثرة التعرق:

تساعد الميرمية في إزالة رائحة العرق غير المستحبة وتقلل التعرق بنسبة 50%، وذلك بتناول كوب واحد من الميرمية يوميا، فهي تساعد الجسم على إفراز رائحة عطرة، كما يمكن تدليك الجسم بزيت الميرمية لنتائج رائعة.

 

3. علاج المغص وعسر الهضم:

الميرمية مفيدة في حالات المغص وعُسر الهضم، كما تنشط حركة الأمعاء وتزيد من مناعة الجهاز الهضمي وترفع من كفاءته، كما تطرد الغازات، وتنشط من عمل البنكرياس وتزيد من العصارة الصفراء الهاضمة.

 

4. ألم الأسنان:

ثبتت فاعلية الميرمية في علاج الم الاسنان ، ويمكن استخدامها كغرغرة يومية أو غسيل الأسنان بها، حيث تعالج التهابات اللثة وتقويها وتمنع تساقط الأسنان وتحافظ عليها، كما يمكن تجميدها على هيئة مكعبات ثلجية وتناول واحد منها يوميا، للحفاظ على صحة اللثة والأسنان.

 

5. علاج الحساسية والربو:

يمكن للميرمية أن تقوي من قدرة الجهاز التنفسي عن طريق استنشاق البخار الخاص بها، مما يساعد على توسيع الشعب الهوائية وتجنب النوبات الليلية المزعجة بسبب مرض الربو أو الحساسية، كما تمنع العدوى، وتقلل من المخاط على الرئة.

 

6. الوقاية من السكري:

تقلل الميرمية من مستويات الغلوكوز في الدم، مما يجعلها مهمة في مكافحة مرض السكري والوقاية منه، كما تخفض الكوليسترول الضار.

 

والذي يمكن إذا ارتفعت مستوياته في الجسم أن يصيب المريض بالسكري بمضاعفات قوية، حيث ثبت أن تناول الميرمية 3 مرات يوميا لمدة شهرين يرفع من مستويات الكوليسترول الجيد ويقلل الضار.

 

7. التخفيف من أعراض انقطاع الطمث:

تحافظ الميرمية على توازن هرمون الأستروجين في حالة انقطاع الطمث لدى السيدات وتمنع الهبّات الساخنة التي تعاني منها المرأة في سن اليأس، كما تقلل من التعرق الليلي بعد سن الأربعين.

 

8. تقوية القلب وتوسيع الأوعية الدموية:

تعمل الميرمية على ارتخاء الأوعية الدموية مما يمنع التعرض للسكتات الدماغية والأزمات القلبية.

 

9. الروماتيزم:

تخفف الميرمية من أعراض الروماتيزم حيث تقوي المفاصل وتجدد الخلايا، وتهدئ من تصلب العضلات.

(مقال متعلّق)  فوائد الميرمية للشعر

 

10. مشاكل الكبد:

تقلل الميرمية من الدهون في الجسم مما يحمي الكبد من تراكم الدهون عليه ويزيد من كفاءته.

 

11. مشاكل الكلى:

تغسل الميرمية الجسم من الداخل وتنقيه من السموم مما يخفف الضغط على الكلى ويفتت أي حصوات فيها.

 

12. الوقاية من سرطان الرئة:

أثبتت الدراسات أن الأشخاص الذين يواظبون على تناول الميرمية أقل عرضة لسرطان الرئة بنسبة 50% عن نظرائهم.

 

13. زيادة فرص الحمل:

تعمل الميرمية على تنشيط البويضات لدى السيدات، وتساعد على إزالة تكيسات المبايض مما يُعجل من فرص الحمل، وتستخدمه بعض الناس في الشام للحصول على التوأم.

 

14. تهدئة آثار ضربة الشمس:

ضربة الشمس تأتي نتيجة التعرض الكثير للأشعة فوق البنفسجية، مما يؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة وتهيج الجلد، وهنا يمكن للميرمية أن تقلل من آثار ضربة الشمس وتهدئ الجلد.

 

15. فقر الدم:

يمكن للميرمية أن تقلل من مخاطر فقر الدم حيث تحتوي على نسبة عالية من الحديد والمعادن، كما أنها تحسن من الشهية، وتزيد قدرة الجهاز الهضمي، مما يحسن عملية التمثيل الغذائي، وامتصاص الجسم للعناصر الغذائية الجيدة.

 

16. مسكن للألم:

تعمل الميرمية كمهدئ ومسكن لآلام الجسم عموما، حيث أن لها أثار كبيرة على استرخاء العضلات، وزيادة هرمون السعادة، مما يخفف من الشعور بالألم والإرهاق.

 

17. مقاومة الصداع:

تحتوي الميرمية على مادة كيميائية تقلل من أثار الصداع النصفي، حيث توسع الأوعية الدموية في المخ، وتساعد على المزيد من تدفق الدم إلى خلال الدماغ.

 

فوائد الميرمية من الناحية النفسية:

تتمتع الميرمية بفوائد نفسية أيضا حيث تدعم قوة الجهاو العصبي ومن أهم فوائد الميرمية النفسية:

 

1. تحسين الذاكرة:

الميرمية مفيدة أكثر من القهوة والشاي في تحسين القدرة على التركيز وزيادة الانتباه، ومساعدة الأشخاص الذين يعانون من ألزهايمر.

 

حيث ثبت أنها ترفع من مستويات إنزيم أستيل كولينستراز في المخ، وهو المسؤول عن التركيز في العقل البشري، وهي لها اثار مشابهة لإكليل الجبل في تراجع أعراض الخرف، وتنشيط العقل للقيام بمهامه المختلفة بكفاءة.

 

2. علاج الاكتئاب:

تحسن الميرمية من الحالة المزاجية وترفع من مستويات السيترونين في المخ، وهو المعروف باسم هرمون السعادة، مما يقلل من نوبات الحزن والبكاء ويخفف من أعراض الاكتئاب.

 

فوائد الميرمية من الناحية الروحية:

تستخدم الميرمية في الكثير من الطقوس الدينية والاحتفالات في أميركا، وقد كانت لسنوات كثيرة مشروبا أساسيا في عيد الشكر، وذلك منذ العصور الرومانية القديمة، ويعتقد الكثيرون بوجود فوائد روحية لعشبة الميرمية في إزالة الطاقة السلبية من المكان.

 

وذلك عن طريق حرق بعض الأعشاب ووضعها في الغرفة، لحماية الأطفال، والأثاث الجديد والمنزل، وهي مثل عادة البخور في الشرق، ويستخدمها المغاربة واستخدمها الصينيون أيضا في طرد الطاقة السلبية، وتخفيف حالة الخوف والغضب.

 

وقد أيدت الدراسات الحديثة هذه الطقوس القديمة، إذ أثبتت أن دخان الميرمية يعمل على تنقية الهواء من البكتيريا، كما أن هناك ما يسمى عصا الميرمية، وهي تستخدم للمسح على الأطفال لحمايتهم، وعلى السيارة والأشياء العزيزة على الشخص لحمايتها من الطاقة السلبية.

 

استخدام الميرمية في الطعام:

الميرمية من الأعشاب التي تستخدم على نطاق واسع في الطعام أيضا مثل الروز ماري، وليس فقط كمشروب ساخن، حيث أنها تتمتع بنكهة قوية مما يمنح الطعام مذاقا فريدا ومختلفا ويمكن وضعها مع اللحم البقري أثناء السلق أو في التتبيلة، أو تتبيل الدجاج بها.

 

فهي تقلل الدهون في اللحوم والدجاج وتزيل أي رائحة غير مستحبة فيهما، ويتم استخدامها في إيطاليا في المعجنات مثل البيتزا والمعكرونة أيضا، حيث يتم طحنها جيدا وإضافتها إلى الزبدة مع التقليب، وهي تمنح الكبد المشوي مذاقا لا يقاوم عند التتبيل به.

 

كما يمكن استخدامها في التزيين إذا كانت طازجة مثل البقدونس، كما يمكن وضعها على السلطة أو تناولها كوجبة خفيف، ويمكن وضعها على البيض المقلي أو في الكعك، أو إضافتها إلى نكهة الأيس كريم المنزلي.

(مقال متعلّق)  فوائد الميرمية للبشرة

 

وإذا كان من الصعب عموما العثور على الميرمية كأعشاب طازجة فيمكن الاستعانة بها كأعشاب مجففة أو زراعة القليل منها في المنزل.

 

الأثار الجانبية الضارة لتناول عشبة الميرمية:

مثل أي شيء في الوجود له جانب إيجابي وآخر سلبي، وهناك بعض المحاذير التي يجب الانتباه لها عند استخدام الميرمية سواء عن طريق الفم أو بالدهان على الجلد حيث أن بعض أنواع الميرمية تحتوي على مادة كيميائية يمكن أن تكون سامة غذا استمر تناولها لفترة طويلة.

 

وقد تؤدي إلى الإضرار بالكبد والجهاز العصبي، وهذا يتوقف على الكمية المتناولة يوميا وعلى وقت حصاد النبات، وعلى الحالة الصحية العامة للشخص، ومن أهم أضرار الميرمية:

 

1. بعد الجراحة:

تقلل الميرمية من آثار الأدوية المسكنة للألم بعد الجراحة، حيث أكدت الدراسات أنها تتعارض مع مفعول الإيبوبروفين، كما يمكن أن تزيد من احتمالات العدوى بعد إجراء العملية الجراحية، لذا يجب الامتناع عن تناول الميرمية لمدة أسبوعين على الأقل بعد إجراء العملية الجراحية.

 

2. خطر على الحمل:

يمكن لتناول الميرمية أن يعمل على تنشيط البويضات وزيادة الفرصة في حدوث الحمل، لكن عند حدوث الحمل فعلا يجب الامتناع عنها تماما، لارتفاع مستويات المعادن فيها مما قد يؤذي الجنين.

 

كما أن مادة الثوجون الكيميائية يمكن أن تحفز المبايض لإنتاج دم الحيض مما قد يؤدي إلى الإجهاض، كما يجب تجنب الميرمية عند الرضاعة الطبيعية أيضا، بسبب وجود بعض الآثار السمية للميرمية والتي قد لا يتحملها الرضيع، كما قد تقلل من غفراز الحليب في الثدي.

 

3. انخفاض السكر:

يمكن للمريمية أن تضر مرضى السكر إذا انخفض السكر كثيرا في الدم، مما قد يؤدي إلى غيبوبة، لذا على مريض السكر تعديل جرعة علاجه في حالة تناول الميرمية، وذلك باستشارة الطبيب الخاص به.

 

4. سرطان الثدي:

الميرمية غنية بهرمون الأستروجين الأنثوي والذي يمكن للنسبة العالية منه أن ترفع من مخاطر التعرض إلى سرطان الثدي في حالة وجود حساسية للهرمونات، كما يمكن أن تزيد من مخاطر التعرض إلى سرطان الرحم والأورام الليفية الرحمية.

 

5. ضغط الدم:

ترفع الميرمية الإسبانية من ضغط الدم، لذا فهي خطر على الأشخاص ذوي ضغط الدم المرتفع، لكن باقي أنواع الميرمية أو الكثير منها يخفض من ضغط الدم.

 

6. نوبات الصرع:

تصم الميرمية مادة كيميائية سمامة اسمها ثوجون، وهي قد تزيد من نوبات الصرع للمصابين به.

 

أدوية تتعارض مع نبات الميرمية:

بعض الأدوية التي يأخذها المرضى يمكن أن تتعارض مع الميرمية، حيث تزيد الميرمية آثارها، أو تضعف منها وفقا لنوع هذا الدواء واستخدامه، لذا لابد من استشارة الطبيب قبل تناول الميرمية، حتى تتأكد من عدم تفاعلها مع أدوية مثل:

 

1. علاج السكري:

حيث تخفض الميرمية من السكر في الدم، وكذلك معظم علاجات مرض السكري، مما قد يقلل مستويات السكر إلى درجة الخطورة.

 

2. علاج النوبات:

تقلل الميرمية من فائد علاج نوبات الصرع، حيث أن علاج النوبات يؤثر على المادة الكيميائية، وكذلك الميرمية تحتوي على مواد تؤثر في المخ مما قد يؤدي إلى التعارض بينهما.

 

3. المسكنات:

يمكن لتناول المسكنات مع الميرمية أن يزيد من حالة الخمول والنعاس، خصوصا إذا كانت المسكنات من النوع المهدئ والقوي.

 

المراجع: 

  1. Health Beckon : 20 Amazing Benefits Of Sage Herb For Skin, Hair And Health
  2. Angel Therapy : Why Sage and Smudging Clear Your Energy
  3. Web MD : SAGE
  4. BBC Food : Sage recipes