الرياضة و الصحة

ما فوائد اللياقة البدنية ؟

فوائد اللياقة البدنية :

لا تتوقف فوائد اللياقة البدنية على خفض الوزن ومكافحة السِمنة، حيث تشير الأبحاث إلى أن النشاط البدني المنتظم يساعد في تقليل خطر الإصابة بالكثير من الأمراض أو التعرض لحالات صحية حرجة، كما يحسِّن نظام الحياة عموما.

 

فوائد اللياقة البدنية للصحة:

يحمي النشاط البدني من الكثير من الأمراض ومنها:

 

1. امراض القلب والسكتة الدماغية:

يمكن أن يساعد النشاط البدني اليومي في الوقاية من أمراض القلب والسكتة الدماغية عن طريق تقوية عضلة القلب، وخفض ضغط الدم، ورفع مستويات الكوليسترول الصحي أو البروتين الدهني عالي الكثافة.

 

كما يخفض من مستويات الكوليسترول السيء، ويُحسٍّن عملية تدفق الدمّ، ويزيد قدرة القلب على العمل، مما يقلل فرص الإصابة بضيق الشرايين.

 

2. ضغط الدم المرتفع:

الوقاية من ضغط الدم المرتفع واحدة من فوائد اللياقة البدنية والحفاظ على النشاط اليومي، حيث يقلل الدهون في الجسم والتي ترتبط بارتفاع ضغط الدم.

 

3. السكري:

يساعد النشاط البدني على الوقاية من مرض السكري وضبط مستويات السكر في الدم من خلال تقليل نسبة الدهون في الجسم.

 

4. البدانة:

اللياقة البدنية ضد البدانة، فلا يمكن أن يعاني شخص يمارس نشاطا رياضيا يوميا وبانتظام من البدانة، حيث تبني التمارين الرياضية الكتلة العضلية وتحافظ عليها وتمنع تحولها إلى دهون.

 

كما تحسن قدرة الجسم على حرق السعرات الحرارية، خصوصا عندما يجتمع النشاط البدني مع التغذية الصحية السليمة، حيث يتم السيطرة على الوزن ومنع البدانة والتي تتسبب في الكثير من الأمراض.

 

5. آلام الظهر:

تساهم التمارين واللياقة البدنية في زيادة قوة العضلات، وبالتالي رفع القدرة على التحمل، وتليين المفاصل ويكون الجسم أكثر مرونة، فلا يتعرض لآلم في الظهر عند أي مجهود.

(مقال متعلّق)  تمارين اللياقة البدنية

 

6. هشاشة العظام:

مقاومة هشاشة العظام من فوائد اللياقة البدنية التي لا يعرفها الكثيرون، حيث أن التمرينات المنتظمة تساعد على إعادة تكوين العظام، ويمنع الكثير من أشكال فقد العظام المرتبطة بالشيخوخة.

 

7. الشيخوخة:

أثبتت الدراسات أن ممارسة المشي والجري والتمارين الرياضية يؤجل ظهور الشيخوخة، ويساعد على تحسين حالة كبار السن.

 

فوائد اللياقة البدنية النفسية :

لا تساعد التمارين الرياضية في الحفاظ على الحالة الصحية فقط ، ولكن تحسن أيضا من القدرات العقلية، وهذا يجب أن يزيد دوافعك للتخلي عن الأريكة وبدء ممارسة النشاط البدني ومن أهم فوائد اللياقة البدنية من الناحية النفسية:

 

1. احترام الذات:

تساعدك التمارين الرياضية على احترام الذات، وتحسين المزاج وكيفية إدارة الوقت والتغلب على الإجهاد، وتطوير الطريقة التي تنظر بها إلى نفسك، والتي ينظر بها الآخرون إليك، كما تخفض من مستويات الاكتئاب والقلق.

 

2. تحسين القدرات العقلية:

ممارسة الرياضة ترفع مستويات السيروتونين في الدماغ، مما يؤدي إلى تحسين القدرة على التفكير، والرؤية الواضحة، مما يجعلك تنتج المزيد في يومك ولا تشعر أن الوقت ضاع منك هباءً دون إنجاز.

 

حيث يؤكد د. تود أستورينو الأستاذ مساعد في علم الحركة في جامعة ولاية كاليفورنيا أن الأشخاص النشيطين والمنتظمين في ممارسة الرياضة أكثر إنتاجية في العمل وبشكل أكثر دقة.

 

3. تقليل الشعور بالإجهاد:

تساعد الرياضة على التغلب على حالة الإرهاق البدني والذهني، مما يجعلك أقل توترا في حياتك عموما وفي عملك خصوصا، حيث أن التماري الرياضية تعمل على تحسين المزاج والوصول بالشخص إلى حالة من الاسترخاء الإيجابي.

 

4. الإيجابية:

تساعد الرياضة في أن تجعلك أكثر إيجابية، حيث تفرز هرمون الإندروفين في مجرى الدم، وتكون أكثر نشاطا على مدار يومك، ويؤكد د. أستورينو أن الرياضة يمكن أن تغير اليوم كله وتجعلك أكثر قدرة على ممارسة أنشطتك اليومية، سواء في العمل أو التسوق أو رعاية الأطفال وغيرها.

 

5. المساعدة في النوم العميق:

النوم العميق من أهم الأشياء التي تحسن المزاج، ويساعد النشاط البدني على النوم الجيد، خصوصا إذا تم بذله خلال ساعات النهار وليس قبل النوم بفترة قليلة، كما يحسن من أداء الجهاز التنفسي ويمنع (الشخير) أثناء النوم، مما يجعل شريكك في الغرفة أكثر سعادة وأقل توترا من جهتك.

(مقال متعلّق)  تمارين اللياقة البدنية للمبتدئين

 

فوائد اللياقة البدنية من الناحية الاجتماعية:

تتعدد فوائد اللياقة البدنية من الناحية الاجتماعية أيضا:

 

1. المشاركة:

فأنت عندما تكون أقل توترا ستتقبل أي مفاجآت في العمل بصدر رحب، كما ستساهم بإيجابية أكثر مع من حولك مما يجعلهم راضون عن أدائك وتكتسب المزيد من الأصدقاء، فيمكنك أن تلعب مع أولادك أو أصدقائك أكثر، أو تمارس أنشطة متنوعة مع زوجتك، مما يحسن من حياتك الاجتماعية.

 

2. بناء العلاقات:

بناء الصداقات الجديدة، والحفاظ على علاقتك بشريكة حياتك من فوائد اللياقة البدنية، حيث أن النشاط البدني المشترك يزيد قوة العلاقة، مثل تناول الغداء معا، كما أن ممارسة الرياضة تكون أكثر متعة عندما تمارس مع شخص آخر على وفاق معك.

 

فيمكن التمشية مع زوجتك بعد العشاء أو في الصباح الباكر كما أن برامج فقدان الوزن تحتاج بالضرورة إلى الدعم الاجتماعي، خصوصا إذا كانت طويلة الأمد.

 

3. تعزيز الحياة الجنسية:

إذا كنت فقدت الرغبة الجنسية مع زوجتك، أو تشعري بعدم الرغبة في الممارسة المنتظمة للعلاقة الحميمة، فإن الرياضة بانتظام ستعيد الرغبة الجنسية من جديد، حيث أنها ترفع مستويات الطاقة وتحسٍّن من الحالة المزاجية.

 

وتساعد على تدفق الدم جيدا إلى كل أعضاء الجسم ومنها الأعضاء التناسلية، وتزيد القدرة على ممارسة العلاقة الحميمة دون تعب أو إرهاق مما يساهم في التمتع بحياة زوجية أفضل.

 

محاذير النشاط البدني:

هناك أشياء لابد من مراعاتها قبل ممارسة النشاط البدني للمرة الأولى أو بعد فترة انقطاع، فصحيح أن النشاط البدني يفيد الصحة عموما لكن يجب ممارسته بشكل صحيح حتى لا تضر بصحتك ومن أهم خطوات ممارسة النشاط البدني:

 

1. استشارة طبيبك:

أو شخص متخصص في اللياقة عن أهم التمارين اليومية لك.

(مقال متعلّق)  رفع اللياقة البدنية في اسبوع

 

2. تصميم برنامج لياقة بدنية خاص بك:

أو ابتاع برنامج مخصص لشخص في نفس ظروفك المرضية والسنة والصحية عموما.

 

3. تجهيز المعدات المناسبة لحالتك ووضع لياقتك البدنية:

فلات تبدأ مثلا برفع 100 كغم أثقال، بل يمكن البدء بـ10 كغم مثلا، حتى تعتاد عضلاتك بالتدريج على النشاط البدني، فلا تفاجئها بمجهود زائد عن الحد من المرة الأولى، بل يجب التدريج في المجهود حتى تستطيع الاستمرار ولا تتوقف من الإرهاق.

 

4. تحديد مستوى لياقتك البدنية:

وعموما هناك تمارين مخصصة للمبتدئين، كما أن المرأة الحامل، أو من تعاني من أمراض في المفاصل أو أمراض في القلب ربما لا تصلح لهم الرياضات العنيفة، فلابد من تحديد مستوى لياقتك قبل بدء التمرين، حتى تختار المناسب لحالتك.

 

نصائح قبل البدء في التمرين بانتظام:

 

1. إيجاد الوقت الملائم للانتظام

لابد من انتقاء الوقت المناسب خلال يومك لممارسة التمارين لتستفيد منها، فلا تكون قبل النوم مباشرة مثلا، ويتحجج الكثيرون بالوقت لعدم ممارسة الرياضة، لكن كل شخص لديه 10 دقائق يوميا لنط الحبل أو الجري في المكان.

 

وممكن أن تركن سيارتك بعيدا قليلا عن مكان عملك وتتمشى 10 دقائق إلى هناك، حيث أن الممارسة القليلة المنتظمة أفضل من الانقطاع، فليس من الضروري أن يكون النشاط البدني لمدة ساعة يوميا.

 

2. تحديد الهدف من اللياقة البدنية:

وذلك حتى يكون الدافع أمامك باستمرار ويساعدك على مواصلة التمرين، فسواء خسارة الوزن أو تعزيز الصحة النفسية والجسدية أو غيرها من أهداف للياقة البدنية لابد أن تكون واضحة أمامك.

 

المراجع: 

  1. Medicine net : Health Benefits Of Physical Activity
  2. Web MD : Top 10 Fitness Facts
  3. Better Health : Exercise programs

 

السابق
تمارين حرق الدهون (19 تمرين متخصص)
التالي
8 فيتامينات مفيدة للشعر