فوائد اللوز للحامل

فوائد اللوز للحامل

فوائد اللوز للحامل

فوائد اللوز للحامل ودعم صحة الجنين والحصول على ولادة سهلة

تتعدد فوائد اللوز للحامل، فهو غني بالبروتين وبحمض الفوليك وبالكثير من الأحماض الدهنية الأساسية التي تساهم في تكوين الجهاز العصبي للجنين، كما أنه يحتوي على نسبة من الكالسيوم التي تساعد مع الحليب والزبادي في دعم أقوى للعظام، وسواء تم تناول اللوز في الشكل العادي كمكسرات أو على شكل حليب اللوز فإنه يدعم صحة الحمل بشكل كبير.

 

ورغم ذلك فإن الكثيرين يخشون من تناول المكسرات أثناء الحمل اعتبارا للحساسية من المكسرات وخوفا من أن يكون لدى الجنين حساسية منها، ولكن إذا لم تكن الأم نفسها لديها حساسية من المكسرات فلا داعي إلى القلق.

 

كما أنه إذا علمت أن الوالد لديه تلك الحساسية أو والدته فيمكن تناول حفنة قليلة للغاية ومراقبة رد فعل الجنين، كما يمكن استشارة الطبيب في البداية قبل تناول اللوز خصوصا إذا كان هناك تاريخ من الحساسية لدى العائلة من المكسرات، وهناك الكثير من الأسباب التي تقنعك بتناول اللوز أثناء الحمل لتجنب الكثير من المشاكل.

 

أهم فوائد اللوز للحامل ودعم صحة جنينها

كل 100 جم من اللوز الحلو يحتوي على 580 سعرة حرارية، و21 جم بروتين و22 جم كربوهيدرات، و4 جم سكريات، و270 ملج من الكالسيوم، و4 ملج حديد، و270 ملج مغنسيوم، و480 ملج فوسفور، و1 ملج صوديوم، و3 ملج زنك، و3 ملج نياسين و25 ملج من فيتامين هـ.

 

بالإضافة إلى الريبوبلافين والثيامين وفيتامين ب6 والفولات، مما يعني أن الوجبة منه تحتوي على الكثير من العناصر الغذائية الضرورية لدعم النمو، ومن أهم فوائد اللوز للحامل:

 

1. دعم نمو العضلات والحصول على وزن صحي للجنين:

اللوز يعتبر من المصادر المهمة للغاية للبروتين، وهو من العناصر الغذائية الأساسية المطلوبة أثناء الحمل، فالبروتين هو العنصر الغذائي الأهم في تكوين العضلات الخاصة بالجنين.

 

أيضا في تعويض التالف من عضلات الأم نفسها والمساعدة على زيادة تحمل جسمها للوزن الزائد الناتج عن الحمل وارتفاع نسبة الماء والدم في الجسم، ولكما كانت العضلات أكثر قوة كلما زادت قوة تحملها لأعباء ومتاعب الحمل دون الإصابة بالوهن والإرهاق وممارسة حياتها بشكل طبيعي.

 

كما أن نمو عضلات الجنين وبناء الانسجة مهم لتمتعه بوزن صحي عند الولادة مما يساعده على تحمل أعباء عمليات التنفس والهضم والإخراج وغيرها من عمليات حيوية تستهلك الكثير من الطاقة بالنسبة للجنين الذي كان كل شيء يصله جاهزا عبر المشيمة، فمن دون وزن صحي تتأثر عملياته الحيوية كلها ويمكن أن يحتاج الأمر إلى البقاء في حضَّانة لتكملة مهام الرحم.

 

2. المساعدة على إدارة الوزن:

إن اكتساب الوزن الزائد أثناء الحمل من المشاكل التي تواجه الكثير من النساء، فما بين الشهية الكبيرة للمشروبات السكرية والنشويات وبين دعم صحتها وصحة الجنين بالأطعمة المفيدة تظهر الكثير من الحيرة.

(مقال متعلّق)  غذاء الحامل المناسب لها وللجنين

 

لكن نسبة البروتين المرتفعة في اللوز تساعد على سد الشهية ومنع الإقبال الزائد على السكريات مما يساهم في تقليل نسبة اكتساب الدهون والتي تمثل خطرا كبيرا على صحة الأم والجنين ويمكن أن تؤدي إما إلى ولادة جنين كبير الحجم للغاية وهذا أيضا ليس شيء جيد أو صغير الحجم للغاية.

 

حيث ان الجسم يستغرق الكثير من الوقت لتكسير البروتين مما يُشعر بالشبع لفترة طويلة من الوقت كما أنه منخفض السعرات الحرارية مما يساعد في السيطرة على اكتساب الوزن الزائد.

 

كما أن اللوز يحتوي على نسبة عالية من الألياف وهي أيضا من العناصر الغذائية التي تساهم في السيطرة على الوزن وترطيب الجسم ومنع الجفاف وهي من الأمور المهمة أثناء الحمل.

 

3. رفع مستويات الطاقة:

تتراجع معدلات الطاقة كثيرا لدى الأم الحامل وهذا طبيعي للغاية، مما قد يجعلها تلجأ إلى السكريات أو الكافيين للحصول على الطاقة اللازمة لممارسة مهامها اليومية سواء كانت أم عاملة أو متطلبات المنزل وغيرها.

 

لكن البروتين الموجود في اللوز بدرجة كبيرة بالإضافة إلى نسبة السكريات القليلة القابلة للذوبان تساهم في مد الجسم بقدر كبير من الطاقة فلا تحتاج إلى الكافيين أو السكريات أو على الأقل تزيد قدرتها على مقاومتهم والتقليل منهم إلى أقصى حد ممكن.

 

4. الوقاية من وعلاج الإمساك:

من فوائد اللوز للحامل أنه يستطيع أن يقيها من الإمساك والاضطرابات الهضمية التي تتعرض لها مع نمو حجم الرحم وضغطه على المعدة والأمعاء، إذ تُصاب عادة المرأة الحامل بالإمساء نتيجة تراجع وظيفة المعدة مع ضغط الرحم عليها وتصاب بالإمساك والذي يسبب الألم وصعوبة الاستفادة من المغذيات.

 

كما أن الحموضة وحرقة المعدة أيضا من الأمور المزعجة الشائعة أثناء الحمل والتي يمكن للوز أن يقلل منها نتيجة محتواه العالي من الألياف، والذي يساهم في دعم صحة الجهاز الهضمي وتكسير العناصر الغذائية بكفاءة والمساهمة في حركة أكثر نعومة للأمعاء مما يقلل من ارتجاع أحماض المعدة ويقي من الإمساك ويمكن أن يساهم في علاجه أيضا.

 

كما أن المغنسيوم الموجود في اللوز مهم أيضا لدفع حركة الامعاء والمساعدة في أن تكون أكثر نعومة وسلاسة والتخلص من كل السموم والنفايات الموجودة في المعدة.

 

5. تنمية دماغ الجنين وتنظيم درجة حرارة جسمه:

اللوز يحتوي على أحماض أوميجا 3 الدهنية والتي يتكون المخ من 60% منها، أي أنها مهمة للغاية لدعم وظيفة الجهاز العصبي للجنين وزيادة معدلات الذكاء والنمو وبالتالي التطور، كما أن الدهون مهمة للغاية للجنين خصوصا في الثلث الأخير من الحمل حيث أنها تساهم في تنظيم درجة حرارة جسمه استعدادا للولادة كما أن الدهون مهمة أيضا لوقاية الأجهزة الحيوية من التضرر أثناء الولادة.

(مقال متعلّق)  ما هو الاكل الممنوع للحامل

 

كلما كانت الدهون المكتسبة من النوع الصحي كلما كان ذلك داعما أكبر لصحة القلب والمعدة والكبد وغيرها، لكن الدهون غير الصحية يمكن أيضا أن تنظم درجة حرارة الجسم لكن مع الكثير من المخاطر الصحية الأخرى.

 

كما أن المغنسيوم أيضا يلعب دورا حيويا في تكوين الجهاز العصبي المركزي وزيادة حالة الارتباط بين الأعصاب مما يقلل من الأمراض العصبية في مرحلة الطفولة وعند البلوغ. بالإضافة إلى الريبوبلافين والذي يساهم في تطوير الدماغ أيضا وتحسين التنمية المعرفية للطفل بعد الولادة.

 

6. تحسين الحالة المزاجية من فوائد اللوز للحامل:

اضطراب الهرمونات هو العامل الأكثر وضوحا منذ بداية الحمل وحتى نهايته، فبمجرد استقرار الهرمونات الأنثوية بعد 3 أشهر من الغثيان والقيء والدوخة، تبدأ بعد هذا هرمونات النمو البشري ثم هرمونات إدرار الحليب، وهرمونات الولادة في الظهور.

 

ثم عودة مستويات الهرمونات الأنثوية في التذبذب من جديد، مما يعرض الحامل إلى الكثير من المشاكل النفسية والتي تدخل في بعض الأحيان في مرحلة الاكتئاب والقلق والحالة المزاجية السيئة والحساسية من أقل المواقف.

 

ولكن توافر الأحماض الدهنية في اللوز يحسن كثيرا من الحالة المزاجية، حيث أنها تدعم بشكل مباشر إفراز الناقلات العصبية المسببة للسعادة مثل الدوبامين مما يقلل من الحالة المزاجية السيئة وبالتالي يقلل من التوتر ويزيد من قدرة الأم على تحمل أعباء الحمل.

 

7. الحفاظ على صحة جلد الأم والجنين:

من فوائد اللوز للحامل أيضا أنه غني للغاية بفيتامين هـ وهو العنصر الأساسي في دعم صحة الجلد للأم والجنين، حيث تعاني المرأة أثناء الحمل غالبا من حالة جفاف شديدة للجلد بالإضافة إلى تغير لونه سواء نتيجة اضطراب الهرمونات أو نتيجة امتصاص الجنين للتغذية ومنع جلد الأم منها مما يتسبب في الكثير من المشاكل الجلدية والتي تؤذي الجنين أيضا.

 

كما أن تكوين الجنين للجلد الصحي مهم أيضا في دعم وظائف جسمه كله والحفاظ عليه، إذ أنه هو الغلاف الذي يحمي أنسجة الجنين الهشة، كما أن الحصول على شعر ناعم للطفل يتطلب التغذية السليمة أيضا والتي يوفرها اللوز بكفاءة.

 

كما يحمي شعر الأم من التساقط وهي الحالة الشائعة أيضا أثناء الحمل نتيجة ذهاب كل المغذيات إلى الأعضاء الحيوية والجنين فلا تصل إلى الأطراف أو إلى فروة الرأس، لكن فيتامين هـ يساهم في تجديد الدورة الدموية في الجسم كله ومنها بصيلات الشعر.

 

8. وقاية الجنين من التشوهات والعيوب الخلقية:

من فوائد اللوز للحامل أيضا أن به نسبة مهمة من ب9 أو حمض الفوليك، وهو من العناصر الأساسية في تكوين الجهاز العصبي للجنين والحماية من العيوب والتشوهات الخلقية خصوصا في أول 3 أشهر من الحمل.

(مقال متعلّق)  نظام غذائي للحامل : برنامج للفطور والغداء والعشاء

 

يوصي جميع الأطباء المرأة الحامل ببدء تناول مكملات الفوليك بمجرد معرفة أنها حامل وحتى قبل الذهاب إلى الطبيب المشرف على الحمل، وبتناول اللوز فإن حمض الفوليك يكون بنسب عالية مما يوفر المزيد من الحماية للأم وجنينها ومنع عيوب الأنبوب العصبي.

 

9. تقوية العظام ونمو الأسنان بشكل صحي:

مكملات الكالسيوم أيضا من المكملات الأساسية أثناء الحمل، وهي إذا زادت عن نسبة معينة يمكن أن تتسبب في الإمساك والكثير من الاضطرابات الهضمية، لكن اللوز يحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم مما يدعم صحة عظام الأم.

 

هو العامل المهم في دعم صحة الجنين أيضا، حيث أن الجنين إذا لم يجد من غذاء الأن الكمية الكافية من الكالسيوم لبناء العظام وتشكيل الأسنان فإنه يبدأ في تكسير الكالسيوم من جسم الأم.

 

مما قد يؤدي إلى الهشاشة والتعرض إلى الكسور بالإضافة إلى الإعياء التام من أقل مجهود بدني، كما أن هذا الامتصاص أيضا قد لا يضمن حصول الجنين على كل احتياجاته، لذا فالأم في حاجة إلى المزيد من الكالسيوم حتى تستطيع العظام حمل وزنها الزائد وأيضا توفير الكمية المناسبة منه للجنين لدعم نمو صحي.

ولكن يجب التأكد أيضا من توافر نسبة معقولة من فيتامين د للمساعدة على امتصاص الكالسيوم ومن الأفضل الحصول عليه من أشعة الشمس المباشرة والأطعمة الغنية بفيتامين د.

 

10. الوقاية من العدوى من فوائد اللوز للحامل:

اللوز غني للغاية بالكثير من مضادات الأكسدة مثل الريبوبلافين وفيتامين هـ وغيرها مما يدعم صحة الجهاز المناعي ويقي من عدوى الجهاز التنفسي والأمعاء وهو الأمر الأكثر أهمية للأم الحامل حيث أن تعرضها لأي عدوى يعرضها هي وجنينها إلى الخطر مع صعوبة تناول أي مسكنات أو مضادات حيوية أثناء الحمل مما يوجب زيادة عوامل الوقاية من الجراثيم والفيروسات.

 

ويمكن الحصول على فوائد اللوز للحامل من تناول أوقية واحدة أو 30 جم بمعدل ثلث كوب تقريبا أو 25 حبة لوز وفقا لتوصيات منظمة الصحة العالمية، ومن الأفضل تناولهم في وجبة الإفطار أو في الوجبة الخفيفة التي قبل الغداء.

 

لا يجب على الإطلاق المبالغة في تناول اللوز عن الكمية الموصة بها عالميا تجنبا للآثار الجانبية المتمثلة في زيادة الوزن ومشاكل الهضم وغيرها، كما يُفضل تناوله نيئا وغير مالح تجنبا لارتفاع نسبة الصوديوم والتي تؤدي إلى تسمم الحمل مع ارتفاع ضغط الدم.

 

المراجع:

  1. Positive Health Wellness: 10 Health Benefits of Almonds During Pregnancy
  2. Mom Junction: 8 Health Benefits Of Raw And Soaked Almonds During Pregnancy
error: Content is protected !!

Send this to a friend