فوائد الكزبرة الخضراء

فوائد الكزبرة الخضراء

فوائد الكزبرة الخضراء

أهم فوائد الكزبرة الخضراء لدعم صحة الجسم وتقوية القلب

تتعدد فوائد الكزبرة الخضراء لدعم صحة القلب وإنقاص الوزن وتحسين عملية الهضم وتقليل الالتهابات، وهي من الخضروات المعروفة على مستوى العالم ويعود أصلها إلى جنوب أوروبا والبحر الأبيض المتوسط، وتعتبر من أقدم البهارات المستخدمة في العالم حيث ظهرت منذ 7 آلاف سنة على الأقل.

 

يُطلق عليها في بعض المناطق اسم البقدونس الصيني، وهي تحتوي على مضادات للميكروبات والبكتيريا ومضادات للالتهابات وهي غنية للغاية بالألياف وتحتوي على الحديد والمغنسيوم والكالسيوم والفوسفور وأيضا فيتامينات ج و ك و أ والبوتاسيوم والفولات ونسبة من البروتين.

 

فوائد الكزبرة الخضراء

تنخفض نسبة الدهون للغاية في الكزبرة الخضراء ومع تعبئتها بالكثير من الفيتامينات والمعادن يجعل إضافتها إلى النظام الغذائي اليومي له الكثير من الفوائد ومنها:

 

1. تخليص الجسم من المعادن الثقيلة:

تحتوي الكثير من الأطعمة على نسب متفاوتة من الزنريخ والكادميوم والألومنيوم والزئبق والرصاص وغيرها سواء نتيجة التلوث أو المبيدات الحشرية وغيرها، وإذا بقيت في أنسجة الجسم لفترة طويلة وتراكمت ستؤدي إلى أمراض القلب والاختلالات الهرمونية والتوتر العصبي والعقم وغيرها.

 

لكن تناول الكزبرة الخضراء يؤدي إلى ربط هذه المعادن السامة بعضها ببعض وتخفيف نسبتها من الأنسجة وبالتالي تسهيل إخراجها من الجسم سواء عن طريق القولون أو عن طريق العرق.

 

وقد بينت إحدى الدراسات أن الكزبرة الخضراء تحمي بشكل كبير من الاجهاد التأكسدي الناتج عن زيادة كمية الرصاص في الدم، وأقرت دراسة أخرى بفاعلية الكبزرة في تسريع عملية تخلص الجسم من السموم والمعادن الضارة.

 

قد أقرّ بحث آخر بوجود علاقة بين المضادات الحيوية والمعادن الثقيلة حيث تزيد المضادات الحيوية من تراكم المعادن السامة وتحميها من الخروج مما يؤدي إلى الإصابة بالعدوى، وربما هذا سر ارتباط تناول المضادات الحيوية بإفراط بمرض السرطان.

 

فطالما أنها تحمي المعادن الثقيلة والتي تزيد من تلف الخلايا وتؤدي إلى الاورام فإذن بالفعل يجب الحد بشكل كبير من المضادات الحيوية وتناولها في أقل فترة زمنية ممكنة.

 

2. الحماية من الاجهاد التأكسدي:

ارتبط الاجهاد التأكسدي بمجموعة واسعة للغاية من الأمراض مثل القلب وألزهايمر والسرطان والسكري والتهاب المفاصل والتنكس البقعي في شبكية العين وغيرها، ومن فوائد الكزبرة الخضراء أنها غنية للغاية بالفلافونيد والكثير من مضادات الأكسدة الأخرى التي تحمي الجسم من الجذور الحرة، وهي الجزيئات الناجمة عن العمليات الحيوية في الجسم والتي تنطلق مع استهلاك الطاقة.

 

هي ضرورية لتعزيز الاستجابة المناعية إذا ظلت في نسب محدودة، لكن تكاثرها يؤدي إلى سحب التغذية من الخلايا السليمة ومنع تجددها، كما يمكن أن تتراكم في الأنسجة والأوعية الدموية مسببة الكثير من الأمراض، لذا الكزبرة الخضراء يمكن أن تكافح مجموعة هائلة من الأمراض المرتبطة بالاجهاد التأكسدي.

(مقال متعلّق)  فوائد الكزبره

 

3. تقليل مستويات القلق وتحسين القدرة على النوم من فوائد الكزبرة الخضراء:

يمكن لأوراق وسيقان الكزبرة الخضراء أن تحسن كثيرا من دورة النوم بشكل طبيعي وتهدئ من الأعصاب، حيث تحتوي على آثار مسكِّنة طبيعية، وقد بينت دراسة حديثة تم نشرها في المجلة الهندية لعلم الصيدلة أن الجرعات العالية من مستخلص الكزبرة تنتج نفس المستويات من مضادات القلق المشابهة لتأثير بعض الادوية مثل الديازيبام، ولكن دون آثار جانبية لهذه الأدوية مثل الهلوسة والارتباك والإثارة والعدوان ومشاكل الذاكرة ووهن العضلات وغيرها.

 

4. تقليل مستويات السكر في الدم:

من فوائد الكزبرة الخضراء أيضا قدرة سيقانها وأوراقها على تقليل مستويات السكر في الدم والحفاظ على توازن الجلوكوز، ويعتقد الكثير من الباحثين قدرتها في علاج مرض السكري، وهي يمكن غضافتها إلى طبق السلطة الخضراء أو تجفيفها وإضافتها إلى أنواع الحساء والعصائر.

 

5. حماية القلب من فوائد الكزبرة الخضراء:

أكدت جمعية القلب الأمريكية أهمية النظام الغذائي الذي يحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم في السيطرة على ارتفاع ضغط الدم، حيث أن البوتاسيوم يقلل من تأثير الصوديوم في الجسم.

 

ارتفاع ضغط الدم يزيد من خطر الإصابة بقصور في القلب ومرض القلب الإقفاري وتكثيف عضلات القلب، حيث أن الضغط المرتفع يرتبط بضيق الشرايين وعدم وصول الدم بشكل صحيح إلى الجسم مما يدفع القلب إلى العمل بشكل أكبر لتعويض هذا النقص فيشعر بالاجهاد السريع.

 

وبالإضافة إلى خفض ضغط الدم تساهم الكزبرة الخضراء في الحد من تراكم الكوليسترول في الشرايين مما يحمي من تصلبها ومن أمراض القلب المختلفة، كما تقلل من الدهون الثلاثية في الأنسجة، ويساعد محتواها من البوليفينول على منع الاجهاد التأكسدي المرتبط بشكل كبير بأمراض القلب واحتشاء عضلة القلب.

 

6. علاج والوقاية من التهابات المسالك البولية:

غالبا ما تصاب المسالك البولية بالالتهاب نتيجة التعرض إلى بكتيريا الإيكولاي أو النشاط الجنسي أو نتيجة أسباب وراثية أو بسبب مرض السكري، ويمكن لمركبات الكزبرة المضادة للبكتيريا أن تحافظ بفاعلية على سلامة المسالك البولية وتطهرها من البكتيريا غير الصحية نتيجة زيادة نسبة القلوية في الجهاز البولي، كما يمكن للكزبرة أن تخفف من الألم عند التبول الناتج عن التهاب المثانة والإحليل.

 

وكل المطلوب للحصول على هذه الفائدة هو وضع بعض أوراق وسيقان الكزبرة في الخلاط مع القليل من الماء وتناوله صباحا على معدة خاوية، كما يمكن لنقع ملعقة واحدة من بذور الكزبرة من المساء حتى الصباح في كوبين من الماء وتناولهما صباحا أن يخفف كثيرا من الازعاج المرتبط بحالة التهاب البول وتسريع عملية الشفاء.

(مقال متعلّق)  فوائد الكزبره

 

7. تهدئة اضطرابات الجهاز الهضمي:

تم استخدام الكزبرة الخضراء على مدى آلاف السنين في جميع أنحاء العالم للتخفيف من الغثيان ومنع الغازات وعلاج الانتفاخ وأيضا في تقليل حالة عسر الهضم وحرقة المعدة، بالإضافة إلى التخلص من تشنجات المعدة.

 

حيث تحتوي الكزبرة الخضراء على إنزيمات هاضمة تساعد في سرعة تفتيت الطعام، لذا إضافتها إلى الاطعمة صعبة الهضم يخفف كثيرا من تأثيراتها المزعجة على الجهاز الهضمي.

 

وهي يمكن إضافتها إلى أطباق الكاري الساخنة وأطباق المعكرونة التايلاندية الحارة فكلها تصبح أشهى كثيرا مع لمسة الكبزرة المفرومة ومنع حرقة المعدة بعد تناول الوجبات الحارة، لذا إذا كنت تعاني من الانتفاخ والغازات بعد الطعام فجرَّب أوراق الكزبرة الخضراء على ثمرة طماطم أو مضغها بمفردها أو تناولها على شكل عصير وستتحسن الأعراض المزعجة إلى حد كبير.

 

8. الحماية من التسمم الغذائي:

من فوائد الكزبرة الخضراء للجسم ليس فقط تخليصه من السموم والمعادن الثقيلة ولكن أيضا حمايته من العدوى ومن التسمم، حيث أن خصائص الكزبرة المضادة للبكتيريا والميكروبات.

 

كما توفر الحماية ضد الكثير من الامراض التي تتسبب فيها المياه والأطعمة الملوثة والتي تؤدي إلى كل من التسمم الغذائي والدوسنتاريا والسلمونيلا والكوليرا وأيضا الليستريا، وقد أيدت الكثير من الأبحاث المنشورة قدرة الكزبرة الخضراء في الوقاية من تلك الاوبئة.

 

9. تنظيم الحيض والتقليل من الآلم:

انتظام الدورة الشهرية عملية مهمة للغاية لصحة المرأة عموما والإنجابية خصوصا، حيث أن أي اضطراب بها يزيد من مستويات التوتر من آلام الظهر والبطن واضطرابات المزاج وغيرها.

 

تساعد الكزبرة على دعم وظيفة الطمث الصحي وهذا من خلال دورها في تنظيم عمل الغدد الصماء والهرمونات التي تلعب دورا رئيسيا في تنظيم الدورة الشهرية لدى المرأة فتأتي بشكل منتظم دون اضطرابات أو تأخير أو تقديم، كما تحد الكزبرة الخضراء من الانتفاخ والتشنجات التي تصاحب الطمث وتتسبب في الكثير من الازعاج.

 

كما أن الدورة الشهرية عادة تتأثر بأي توتر عصبي أو نفسي أو اضطراب النوم، ويمكن للكزبرة الخضراء الحد من التأثيرات النفسية التي تعمل على حدوث اضطراب في مواعيد الدورة الشهرية والعمل على انتظامها.

 

10. علاج الالتهابات العصبية والوقاية منها:

ترتبط الكثير من الأمراض بالالتهابات المزمنة وذلك مثل ألزهايمر وباركنسون ومرض التصلب العصبي المتعدد وأيضا بعض أورام المخ، وقد كشفت دراسة حديثة أن الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكركم والفلفل والزنجبيل والثوم والقرفة والكزبرة ساعدت كثيرا في منع والوقاية من الالتهابات المزمنة والتي تصيب الإنسان بالكثير من الأمراض الخطيرة.

 

كما بينت التجارب انخفاض الانحلال العصبي والأمراض العصبية لدى الاشخاص الذين يعتمدون في نظامهم الغذائي على الأطعمة السابقة كما تعزز الكزبرة من الوظائف المعرفية وتزيد من قوة الذاكرة وتزيد من النشاط العقلي سواء للأطفال أو البالغين أو أيضا لكبار السن.

(مقال متعلّق)  فوائد الكزبره

 

11. الحماية ضد سرطان القولون:

يمكن للكزبرة الخضراء أن تحمي الإنسان من سرطان القولون بسبب فاعليتها الشديدة في تقليل نسبة الكوليسترول في الجسم، كما تزيد من مستويات إفراز مركبات الستيرول والصفراء، وهي المركبات التي تقلل من مستويات السمية في القولون، وبالتالي تقلل من الإصابة بمرض السرطان.

 

كما يمكنها الحماية من بعض أنواع السرطان الأخرى بسبب مضادات الأكسدة ومنع تلف الخلايا ومقاومة الالتهابات، مما يجعلها ضرورة قصوى لمرضى السرطان لمكافحة نمو المرض، وايضا بالنسبة لمن لديهم تاريخ عائلي من هذا المرض وإمكانية الإصابة به.

 

12. علاج مشاكل الجلد من فوائد الكزبرة الخضراء:

يمكن استخدام الكزبرة الخضراء بكفاءة سواء عن طريق تناولها أو تطبيقها موضعيا لتهدئة الكثير من المشاكل التي يتعرض لها الجلد سواء لدغ النحل أو التعرض الزائد إلى أشعة الشمس الضارة أو لمس اللبلاب السام.

 

حيث أن الكزبرة تحتوي على مضادات هستامين طبيعية مما يجعلها فعالة في تهدئة جهاز المناعة ضد مسببات الحساسية فتقل الأعراض الالتهابية المرتبطة بالاستجابة المناعية ضد لدغ الحشرات أو وجود ميكروبات.

 

يمكن إعداد عصير من الكزبرة وخلطها بالقليل من زيت جوز الهند وتطبيقها موضعيا للتقليل من أعراض الحساسية وتهدئة حروق الشمس ثم شرب المقدار الباقي من العصير.

 

13. المساعدة في خسارة الوزن:

وفقا لطب الأيورفيدا فإن أوراق وبذور الكزبرة قادرة على تقليل مستويات الدهون في الدم، وهذا بفضل الستيرويدات الموجودة في البذور والأوراق والتي تعمل على منع امتصاص الكولسترول الموجود في الطعام.

 

بالتالي حتى الطعام الذي يحتوي على الدهون فإن الجسم لا يمتصه ويُخرجه سريعا مع الفضلات ويلجأ بالتالي إلى الدهون المخزنة لتفتيتها والحصول على الطاقة، وهذا يقلل من اكتساب الوزن ويساعد أيضا على مكافحة البدانة خصوصا مع اتباع نظام غذائي صحي.

 

ومع فوائد الكزبرة للجسم وعدم احتمال تسببها في أي آثار جانبية إلا أنه إذا كان الشخص يعاني من الحساسية من الينسون أو الكراوية أو الشبت أو الشمر فغالبا سيعاني من حساسية الكزبرة أيضا.

 

كما أن دورها في خفض مستويات السكر في الدم يمكن أن يؤدي إلى انخفاض حاد لدى مرضى السكر لذا يجب عليهم مراقبة سكر الدم بانتظام واستشارة الطبيب في تخفيض الجرعة، ونفس الأمر لمرضى ضغط الدم المرتفع، ولكن غير هذا تعتبر آمنة تماما خصوصا مع شهرتها في الحد من الانتفاخ.

 

المراجع:

  1. Dr. Axe: 12 Cilantro Benefits, Nutrition & Recipes
  2. Stylecraze: 10 Health Benefits Of Cilantro + Recipes And Risks

مواضيع ذات صلة ب : فوائد الكزبرة الخضراء

فوائد الكزبره فوائد الكزبره
error: Content is protected !!

Send this to a friend