فوائد الكركم مع الحليب

فوائد الكركم مع الحليب
فوائد الكركم مع الحليب

انه الحليب الذهبي أو حليب الكركم، وهو احد المشروبات المرطبة المنتشرة في الهند والتي بدأت في نيل شعبية مؤخرا بين الغربيين ايضا بسبب فوائد الكركم مع الحليب العديدة للصحة، ويتم اعداد حليب الكركم من اضافة الكركم الى الحليب البقري او اي حليب اخر من اصل نباتي مثل حليب اللوز ويضاف الى الخليط بعض التوابل الأخرى مثل القرفة والزنجبيل.

 

ومن فوائد الكركم مع الحليب أنه يحفز من عمل جهاز المناعة ويقاوم الأمراض، ومن خلال الفقرات التالية يمكنكم التعرف على المزيد من الفوائد التي يمنحها الحليب الذهبي للجسم والتي دعمتها الأدلة العلمية.

 

فوائد الكركم مع الحليب

 

1. غني بمضادات الأكسدة:

ان المكون الأساسي في الحليب الذهبي هو الكركم وهو نوع من التوابل الشائعة الاستخدام في اسيا وهو الذي يمنح الكاري لونه الأصفر المعروف. ويستخدم الكركم منذ القدم في الأغراض العلاجية في الطب الشعبي الهندي يورفيدا وذلك لما يتمتع به من خواص شفائية ترجع الى التركيزات العالية من مضادات الأكسدة فيه.

 

وتعمل مضادات الأكسدة على حماية الخلايا من الضغط الناتج عن الأيونات أو الشوارد والتي تسبب لها التلف والالتهابات. وتعد مضادات الأكسدة من المركبات الهامة لصحة وسلامة الجسم، واظهرت العديد من الدراسات أن الغذاء الغني بمضادات الأكسدة يمكنه أن يقلل من مخاطر العدوى الميكروبية ومن الأمراض.

 

واغلب وصفات اعداد الحليب الذهبي تتضمن ايضا اضافة القرفة والزنجبيل وكلا التابلين غنيين ايضا بمضادات الأكسدة ولهما الكثير من الفوائد الصحية.

 

2. يقلل من الالتهابات ومن ألم المفاصل:

من فوائد الكركم مع الحليب انه يحتوي على مركبات مضادة للالتهابات ايضا، ويمكن للالتهابات المزمنة أن تلعب دورا هاما في الاصابة ببعض الأمراض والتي تضمن السرطان ومتلازمة الأيض والزهايمر وأمراض القلب، ولذلك فإن الأغذية الغنية بمضادات الالتهابات يمكنها أن تكون مفيدة في تقليل مخاطر الاصابة بهذه الأمراض.

 

واشارت الدراسات الى ان الزنجبيل والقرفة والكركم كلها تحتوي على مركبات فعالة تعمل كمضادات للالتهابات. واشارت دراسات اخرى الى أن هذه المركبات المضادة للالتهابات فعالة بدرجة مساوية لبعض الأدوية العلاجية التي تستخدم في علاج الالتهابات ولكنها لا تتسبب للجسم في حدوث أي اثار جانبية.

 

وهذه الخواص المقاومة للالتهابات يمكنها أن تخفف من الم التهابات العظام والم التهابات المفاصل والم الروماتويد. واشارت دراسة شملت 45 متطوعا من المصابين بالروماتويد الى أن تناول 500 ملليجرام من الكركم يوميا قلل من الم المفاصل بمعدلات تفوق بعض الأدوية المستخدمة في علاج التهابات المفاصل.

 

واشارت دراسة اخرى امتدت لستة اسابيع واجريت على 247 متطوعا من المصابين بالتهابات العظام الى ان مستخلص الزنجبيل قلل من الشعور بالألم لدى المتطوعين وجعلهم يحتاجون الى كميات اقل من المسكنات.

 

3. يعزز من الذاكرة ومن وظائف الدماغ:

من فوائد الكركم مع الحليب انه يعمل على تنشيط الدماغ حيث اظهرت الدراسات ان الكركم تمكن من تحفيز انتاج العوامل التي تزيد من الروابط بين الخلايا العصبية وهو ما يحفز من نمو خلايا الدماغ ومن وظائفه.

(مقال متعلّق)  فوائد التمر والحليب

 

وانخفاض هذه العوامل يرتبط ببعض المشكلات العقلية بما فيها مرض الزهايمر، ويمكن للمكونات الأخرى في الحليب الذهبي ان تعزز من انتاج هذه العوامل أيضا.

 

وبحسب الدراسات فإن العلامة الميزة لمرض الزهايمر هي تراكم نوع محدد من البروتين في الدماغ، واظهرت دراسة أن من فوائد الكركم مع الحليب أحتواءه على القرفة والتي يوجد بها مركبات تمنع تراكم هذا النوع من البروتين. وبالاضافة الى ذلك فإن القرفة يمكنها أن تقلل من مخاطر الصابة بمرض باركنسون وتقلل من اعراض المرض وتحسن من وظائف الدماغ.

 

ويعمل الزنجبيل وهو ايضا احد المكونات التي تضاف الى الحليب الذهبي على تنشيط المخ وتحسن من كفائته ومن الزمن اللازم للتذكر كما أنه يحمي الدماغ من تأثير عوامل التقدم في العمر والتي تتسبب في انخفاض القدرات الذهنية. ويحتاج الأمر الى المزيد من الدراسات لبحث التأثيرات الكاملة للحليب الذهبي على صحة المخ ووظائفه.

 

4. يحسن من الحالة المزاجية:

يعمل الكركم على تحسين الحالة المزاجية وهو يقلل من اعراض الاكتئاب، وفي دراسة اجريت على 60 متطوعا ممن يعانون من الاكتئاب واستمرت لستة اسابيع متتالية تبين أن الكركم كان له تأثيرا مقاوم للاكتئاب حيث تمكن الأشخاص الذين تم اعطائهم الكركم نفس التقدم الذي اظهره الأشخاص الذين تم علاجهم بمضادات الاكتئاب التقليدية.

 

ويمكن ان يعود الاكتئاب في الكثير من الحالات الى انخفاض مستويات العوامل التي تزيد من الوصلات العصبية في الدماغ وهو الأمر الذي يقاومه الكركم حيث انه يحفز من انتاج هذه العوامل ما يعالج مشكلة الاكتئاب ويحسن من الحالة المزاجية.

 

5. يقلل من مخاطر الاصابة بامراض القلب:

تعد امراض القلب السبب الرئيسي للوفيات في مختلف انحاء العالم، ومن فوائد الحليب مع الكركم ان مكوناته من كركم وزنجبيل وقرفة تتمتع بخواص جيدة لصحة القلب والأوعية الدموية.

 

وأشارت دراسة قامت بفحص ومقارنة عشرة دراسات سابقة أن تناول 120 ملليجرام من القرفة كان له اثرا فعالا في تقليل مستويات الكوليستيرول والدهون الثلاثية في الدم وتمكنت القرفة من تقليل مستويات الكوليستيرول الضار بصحة القلب والمعروف بالكوليستيرول المنخفض الكثافة، وزيادة نسبة الكوليسيترول الجيد العالي الكثافة.

 

وفي دراسة اخرى اجريت على 41 متطوعا يعانون من مرض السكر من النوع الثاني تبين ان تناول هؤلاء لكمية من الزنجبيل يوميا في حدود 2 جرام لمدة 12 اسبوع كان له اثرا فعالا في تقليل مخاطر الاصابة بامراض القلب لديهم بنسب تتراوح بين 23% – 28%. وفوق ذلك فإن الكركم يمكنه أن يوسع من الأوعية الدموية ويحسن من صحة الجدر الداخلية لها وهو ما يعزز ايضا من صحة وسلامة القلب.

(مقال متعلّق)  فوائد الكركم للجسم

 

واجريت دراسة اخرى على مجموعة من المتطوعين الذين كانوا على وشك اجراء جراحات في القلب حيث تناول هؤلاء 4 جرام من الكركم يوميا لعدة ايام قليلة قبل الجراحة فانخفض لديهم مخاطر الاصابة بالأزمات القلبية خلال فترة اقامتهم بالمستشفى مقارنة بالمجموعة التي لم تتناول الكركم. ويرجع ذلك الى خواص الكركم المضادة للالتهابات والمضادة للاكسدة والتي تقلل من مخاطر الاصابة بامراض القلب.

 

6. يقلل من مستويات السكر في الدم:

من فوائد الحليب مع الكركم ايضا انه يساعد على تنظيم مستويات السكر في الدم وخاصة ما في هذا الحليب من قرفة وزنجبيل ويمكن لكمية من القرفة تقدر بحوالي 1 – 6 جرام يوميا ان تقلل من مستويات السكر الصائم في الدم بمعدل 29% تقريبا كما انها تقلل من مقاومة الخلايا للانسولين وتجعلها اكثر قدرة على الاستفادة من سكر الدم في انتاج الطاقة.

 

ومقاومة الانسولين هي السبب وراء حدوث مرض السكر من النوع الثاني حيث لا تتمكن الخلايا من التفاعل مع الانسولين ولادخال السكر الموجود في الدم اليها والاستعانة به في انتاج الطاقة اللازمة لعملها ما يجعل السكر يتراكم في الدم وترتفع نسبته.

 

وبالاضافة الى ذلك تعمل القرفة على تقليل امتصاص السكر في الجهاز الهضمي بعد تناول الوجبات وهو ايضا ما يعزز من قدرة الانسان على التحكم في مستويات السكر في الدم وخاصة لدى مرضى السكر.

 

وبالاضافة الى ذلك فإن اضافة الزنجبيل الى النظام الغذائي يمكن ايضا ان يقلل من مستويات السكر الصائم في الدم بمعدل 12% تقريبا. كما أن جرعات صغيرة من الزنجبيل يمكن ان تقلل من نسبة الهيموجلوبين السكري بمعدل 10% تقريبا.

 

وتعتمد هذه النتائج على مجموعة من الدراسات التي تناولت عدد محدود من المرضى وهي في حاجة الى دراسات موسعة اضافية للتاكيد على هذه النتائج. ويفضل عند استخدام الحليب الذهبي لتحسين مستويات السكر في الدم ان يتناول المريض الحليب الذهبي الغير محلى، حيث ان اغلب الوصفات تتضمن اضافة العسل للتحلية او اضافة المولاس.

 

7. يقلل من مخاطر الاصابة بالسرطان:

يعرف السرطان بانه نمو غير منضبط لبعض الخلايا الغير طبيعية، وتشير الدراسات الى ان التوابل الموجودة في الحليب الذهبي يمكن ان تقاوم نشوء الخلايا السرطانية.

 

واظهرت دراسة ان مركب 6- جنجيرول وهو من المركبات الفعالة الموجودة في الزنجبيل الخام بنسب عالية له خواص مقاومة للسرطان. واظهرت دراسات اخرى أن القرفة ايضا تحتوي على بعض المركبات الفعالة التي تقاوم السرطان وتثبط من نمو الخلايا السرطانية.

 

ويمكن للكركم ايضا ان يقتل الخلايا السرطانية ويثبط من نمو الأوعية الدموية المغذية للأورام ما يقلل من نموها ومن قدرتها على الانتشار. وهذه الدراسات كلها اجريت معمليا أو على حيوانات التجارب حيث لا يوجد بعد دراسة اجريت على البشر تدعم هذا التأثير لمكونات الحليب الذهبي على الخلايا السرطانية.

(مقال متعلّق)  فوائد الحليب للمعدة

 

8. يتمتع بخواص مقاومة للميكروبات ويعزز من عمل مناعة الجسم:

يستخدم الحليب الذهبي في الطب الشعبي الهندي في علاج نزلات البرد حيث انه مشهور بقدرته على تحفيز مناعة الجسم. وأظهرت بعض الأبحاث أن الكركم يتمتع بخواص مقاومة للبكتريا والفيروسات والفطريات وهو ما يجعل منه غذاءا جيدا لمقاومة الأمراض المعدية بوجه عام.

 

وفوق ذلك يتمتع الزنجبيل بخواص مقاومة للميكروبات وخاصة الزنجبيل الخام حيث يمكنه ان يقتل بعض انواع البكتريا الممرضة، ويمكن لمستخلص الزنجبيل ان يستخدم في مقاومة بعض انواع الفيروسات الصدرية والتي تعد من اهم عوامل الاصابة بالامراض التنفسية.

 

واشارت دراسة معملية الى قدرة مركب سيناملدهيد الموجود في القرفة على تثبيط نمو البكتريا وهو يقاوم عدوى الجهاز التنفسي ويعالج الالتهابات التنفسية الناتجة عن عدوى فطرية. وتتمتع المركبات الموجودة في الحليب الذهبي بخواص مضادة للأكسدة قوية للغاية وخواص مقاومة للالتهابات كما أنها تعمل على تقوية مناعة الجسم.

 

9. يحسن من الهضم:

يعاني بعض الناس من عسر هضم مزمن، وتتسبب هذه المشكلة في شعورهم بالألم وعدم الارتياح وخاصة في المنطقة العليا من المعدة. ويعد طول الفترة اللازمة لتفريغ المعدة احد اهم اسباب عسر الهضم ومن فوائد الكركم مع الحليب انه يحتوي على الزنجبيل الذي يحفز من افراغ المعدة ويعالج عسر الهضم.

 

وبالاضافة الى ذلك فإن الكركم الموجود في الحليب الذهبي يقلل ايضا من اعراض عسر الهضم ويحسن من عملية هضم الدهون وذلك عبر تحفيز انتاج العصارة الصفراوية بنسبة 62%.

 

واشارت دراسة الى أن الكركم يحسن من عملية الهضم بوجه عام ويقلل من الغازات ومن الاعراض المصاحبة لقرح الجهاز الهضمي والأمراض الالتهابية التي تصيب القناة الهضمية.

 

10. يقوي من العظام:

من فوائد الكركم مع الحليب ايضا احتواءه على الكالسيوم وفيتامين د وكلاهما لازمين لصحة وسلامة العظام وكلاهما موجودين في الحليب ويساعدا على بناء عظام قوية وصلبة.

 

وفي الغذاء الذي ينخفض محتواه من الكالسيوم يضطر الجسم للحصول على الكالسيوم اللازم للعمليات الحيوية من المخزون الموجود في العظام، ما يؤدي مع الوقت الى ضعف العظام وانخفاض كثافتها وسهولة تعرضها للكسر. اما فيتامين د فهو يساعد على تحسين امتصاص الكالسيوم في الجسم وهو ايضا يرتبط انخفاضه بضعف العظام وهشاشتها.

 

المراجع:

  1. Health Line: 10 Benefits of Golden (Turmeric) Milk and How to Make It