فوائد الكركم للجسم

فوائد الكركم للجسم
فوائد الكركم للجسم

فوائد الكركم للجسم وتحسين الحالة المزاجية والعقلية

فوائد الكركم للجسم متعددة بشكل لا يصدق واستخداماته شاملة للغاية حيث يمتلئ بالكثير من العناصر والمواد الغذائية الفعالة من فيتامينات ومعادن وألياف ويعتبر عنصر الكركمين هو الاكثر نشاطا وفاعلية في الكركم وهو الذي يمنحه قدراته الفائقة في الاستشافء والوقاية.

 

يرى الكثيرون أن الكركم والذي يعتبر أحد التوابل الهندية الرئيسية يعتبر أقوى عشب على وجه الأرض، وهذا يضع الكركم على رأس قائمة أكثر الأعشاب الطبية المستخدمة في كل المجالات الطبية جنبا إلى جنب مع الثوم والزنجبيل والقرفة.

 

والكركم يُستخرج من نبات كركم لونجا الذي ينمو في الهند ودول جنوب شرق آسيا ويأتي لونه الأصفر المميز من جذر هذا النبات، وهو له تأثيرات جانبية قليلة للغاية تكاد لا تذكر بالمقارنة بالكثير من الأدوية، ومن أهم فوائد الكركم للجسم في ما يلي:

 

1. منع وإبطاء الجلطات الدموية

تمثل جلطات الدم مصدر قلق كبير للكثير من الناس، حيث تتكون الجلطات من خلال عملية يُطلق عليها اسم تجمع الصفائح الدموية أي تتركز الصفائح الدموية أو البلازما في منطقة واحدة وتتجلط وتسد مجرى الاوعية الدموية وتصيب الشخص بالجلطة في تلك المنطقة.

 

وقد أثبتت كل الدراسات المختبرية والحيوانية قدرة الكركم على تقليل حالات تجمع صفائح الدم، حيث يقوم الكركمين بتعديل عملية داخلية تعرف باسم التخليق الحيوي للثرموبوكسانات والذي يتكون من 4 جزيئات مختلفة داخل الجسم وهي التي تشارك في عملية الالتهاب الطبيعي، ولكن الكركم له خصائص مضادة للتخثر ويؤثر على هذه الجزيئات ويمنع من انتشارها وبالتالي تقليل الجلطات.

 

وقد بينت الدراسات على الحيوانات أن الكركم يمكن ان يكون العلاج الفعال للأشخاص الذين يعانون من تخثر الاوعية الدموية ويحتاجون في الوقت نفسه إلى علاج للالتهابات.

 

2. التقليل من أعراض الاكتئاب

من فوائد الكركم للجسم أيضا قدرته على التقليل من أعراض الاكتئاب وذلك من خلال الطريقة التي يؤثر بها الكركم على وظيفة الناقل العصبي أو الهرمونات حيث يزيد من عامل التغذية العصبي المشتق من الدماغ.

 

تم التطبيق على 60 متطوعا مصابا باضطراب اكتئابي كبير وتم تقسيمهم إلى 3 مجموعات واحدة تعالج بالكركم والثانية بالفلوكستين والثالثة بمزيج من الاثنين، وقد بينت النتائج أن المرضى يستجيبون إلى الكركم بنفس طريقة الاستجابة إلى الدواء وأن المزج بينهما لمدة 6 أسابيع أعطى نتيجة أعلى قليلا.

(مقال متعلّق)  اضرار الكركم

 

ووفقا لهذه التجربة فإن الكركم يعتبر مفيدا للغاية لمن يعانون من الاكتئاب الخفيف، لكن لم تتم مقارنة الكركم مع أي من مضادات الاكتئاب القوي، خصوصا أن الكثير من أدوية الاكتئاب تمنح نسبة شفاء لا تتعدى 10-20% لذا يمكن للكركم منح المريض نفس النتيجة تقريبا دون تأثيرات جانبية.

 

3. مكافحة الالتهاب من فوائد الكركم للجسم

يمكن القول أن أقوى جانب في الكركم هو قدرته الكبيرة في السيطرة على الالتهاب، وترتبط الكثير من الأمراض الشائعة في العالم اليوم بالالتهاب بدءا من السرطان إلى التهاب القولون التقرحي إلى التهاب المفاصل والكوليسترول المرتفع والألم المزمن، وقد بينت دراسة مقارنة بين الكركم والاسبرين والأيبوبروفين أن الكركم أكثر فاعلية منهما معا.

 

كما بينت دراسة أخرى تأثير الكركم على ألزهايمر وإن كانت لا تزال النتائج تحتاج إلى المزيد من التأكيد، حيث بينت التجربة قدرة الكركم على عكس تأثير السمية العصبية وهي المسؤولة عن تطوير ألزهايمر، لذا تعتبر الأمور مبشرة بقدرة الكركمين على تحسين الصحة الادراكية والالتهاب العام.

 

4. تعزيز صحة الجلد

من فوائد الكركم للجسم أيضا فاعليته الكبيرة في تحسين البشرة والجلد وتسريع التئام الجروح وتهدئة المسام وتقليل حب الشباب والسيطرة على الندوب، كما يقلل من الالتهاب الناتج عن الصدفية، كما بينت إحدى الدراسات التجريبية على 814 مشاركا قدرة الكركم على علاج 97% من حالات الجرب في خلال 3-15 يوما.

 

لذا يمكن تجربة قناع الكركم على الوجه مرة أو مرتين أسبوعيا لعلاج البشرة المجهدة وحب الشباب، لكن يجب الحرص من الاعراض التحسسية، لذا يمكن تجربته على منطقة صغيرة من الجلد وغسله بعد 20 دقيقة والانتظار 48 ساعة والتأكد من عدم وجود أي رد فعل قبل وضعه على الوجه.

 

5. التفوق على أدوية علاج التهاب المفاصل

يُعرف الكركمين بخصائصه المضادة للالتهاب والألم، وفي دراسة أجريت على 45 مريض التهاب مفاصل روماتويدي للمقارنة بين أثر الكركم وأثر دواء ديكلوفيناك الصوديوم وتم تقسيم المرضى إلى 3 مجموعات، الأولى تعالج بالكركم فقط والثانية بالديكلوفيناك فقط والثالثة بمزيج بين الاثنين.

 

قد تبين التحسن الأقوى للمجموعة التي تعالج بالكركم فقط خصوصا أنه ليس له أي آثار جانبية عكس الدواء الذي يؤدي إلى تطوير الأمعاء المتسربة والإصابة بمرض القلب، كما تم إجراء أكثر من 8 دراسات أخرى أكدت أن مستخلص الكركم الذي يوفر 1000مجم في اليوم من الكركمين يعالج التهاب المفاص بكفاءة، وفي حين أنه قد لا يمكن الشفاء تماما من التهاب المفاصل إلا أن نتائج الكركم كانت أقوى من الدواء.

 

6. علاج أو منع بعض أنواع السرطان

من فوائد الكركم للجسم أيضا ارتباطه بعكس أثر بعض أنواع السرطان في الجسم، حيث كانت العلاقة بين الكركم والسرطان من أكثر الموضوعات البحثية التي حظيت بالدراسة، وبينت عدد من الدراسات على الخلايا السرطانية أن الكركمين له تأثيرات مضادة لنمو السرطان وتطوره، وتم تأكيد قدرته على قتل الخلايا السرطانية ومنع المزيد من النمو، ويظهر تأثيره بصورة كبيرة على سرطان الثدي والأمعاء والمعدة وسرطان الجلد.

(مقال متعلّق)  فوائد الكركم للتخسيس

 

وقد بينت دراسة عام 2017 أن الكركمين قادر على اختراق المقاومة الكيميائية الموجودة في الغدة الكظرية للقناة البنكرياسية وهو شكل من أشكال سرطان البنكرياس، حيث أن الاطباء كثيرا ما يواجهون تحديا متمثلا في استجابة المرضى لنوع من العلاج الكيميائي ثم يبدأ السرطان في تطوير المقاومة للعلاج، ولكن يبدو أن الكركمين يُعيد استجابة الخلايا السرطانية للأدوية من جديد ولكن السبب المباشر لهذا لا يزال غامضا.

 

7. إدارة السكري من فوائد الكركم للجسم

يمكن للكركم أن يساعد أيضا في السيطرة على مرض السكري، فوفقا لدراسة أجريت عام 2009 تبين أثر الكركمين في تقليل مستويات الجلوكوز في الدم، وبينت الدراسة أن الكركمين فعال بأكثر من 400 مرة من الميتفورين وهو أحد أشهر أدوية علاج السكري لتحفيز بروتين كيناز النشط.

 

حيث هو المسؤول عن تثبيط تكون الدهون في الكبد وكلما كان نشطا كلما قل مستوى الكويسترول وهو ما يعتبر هدفا علاجيا لمرضى السكري، ويتألف هذا البروتين النشط من 3 بروتينات ويستطيع الكركم التأثير في أحدها بنسبة 100 ألف مرة أكثر من الدواء.

 

كما يرتبط دور الكركم في مكافحة السكري بقدرته على تقليل الالتهاب الناتج عن السكري وايضا تقليل تلف الاعصاب المعروف باسم الاعتلال العصبي السكري والذي يسبب أعراض خطيرة في جميع أنجاء الجسم ويمكن أن يسبب العمى، كما يحمي الكركم الكليتين من تلف اعتلال الكلية السكري.

 

8. السيطرة على البدانة

بينت دراسة عام 2009 أن الكركم يمكن أن يساعد في الحد من انتشار ونمو الخلايا الدهنية وبالتالي منع تراكم الدهون وإخراجها من الجسم أولا بأول، كما بينت الدراسة أن خواص الكركمين المضادة للالتهاب كانت فعالة في التقليل من آثار البدانة الصحية على الجسم وبتقليل الالتهاب زادت استجابة الجسم لحرق السعرات الحرارية وزيادة مستوى الطاقة وبالتالي التخلص من الدهون.

 

9. علاج التهاب الأمعاء ومرض القولون التقرحي

من فوائد الكركم للجسم أيضا قدرته الكبيرة على التحكم في التهاب القولون التقرحي خصوصا بالمقارنة مع دواء الميسالازين الذي يوصف كثيرا لعلاج هذه الحالة، وكان المرضى الذي يتناولون الدواء أكثر عرضة للإصابة بتقلص أو التهاي القولون التقرحي بنسبة 4 أضعاف عن من يتناولون الكركم فقط وذلك بعد 6 أشهر من الدراسة.

 

كما بينت دراسة أخرى تأثير الكركم على مرض كرون، وأنه يمكن أن يحقق تحسنا ملحوظا في خلال شهرين فقط، كما يقلل الكركم من أعراض الألم ودعم نمو البكتيريا الجيدة أو الكركمين.

 

10. الحفاظ على صحة القلب من فوائد الكركم للجسم

يعاني الكثير من الناس من الاجهاد التأكسدي وهو الأمر الذي يدمر الأوعية الدموية ويتسبب في تلف الشرايين ويبدأ الكوليسترول في التراكم لمحاولة إصلاح المناطق المتضررة مما يؤدي إلى ارتفاع الكوليسترول الضار في الدم.

(مقال متعلّق)  فوائد الكركم مع الحليب

 

تسبب الكثير من أدوية تقليل مستوى الكوليسترول ضررا في الكلى والكبد كما أنها لا تستطيع تخفيض مستوى الكوليسترول إلى الحدود الآمنة حيث أنها لا تعالج السبب الرئيسي وهو الاجهاد التأكسدي الناتج عن الالتهاب وارتفاع مستويات السكر في الدم.

 

وقد أصبح الأطباء مؤخرا يصفون البدائل الطبيعية مثل زيت السمك والكركم بدلا من أدوية تخفيض الكوليسترول، وقد بينت دراسة قدرة الكركم الكبيرة في الحد من الاجهاد التأكسدي ومقاومة الالتهاب وخفض نسبة الكوليسترول الضار في الجسم.

 

11. من فوائد الكركم للجسم أنه مسكن طبيعي للألم

يعتبر واحد من أكثر فوائد الكركم المقبولة بالإجماع على مستوى العلماء هو قدرته على تقليل وإدارة الألم، حيث ينشط الكركم إفراز الأفيون في الدماغ بشكل طبيعي مما يقلل من استجابة الجسم للألم، وهو ما يقلل الألم عند الجروح ويساعد في التئامها، كما يقلل من ألم الأسنان واللثة وغيرها من آلام مزعجة يمكن التخفيف منها بتناول نصف ملعقة من الكركم على كوب من الماء.

 

12. إزالة سموم الجسم والحفاظ على الكبد

يعمل الكركم كمنقي ومطهر للجسم وهو ما يفيد بشدة صحة الكبد والكليتين ويمنع تكون الحصوات والتليف، حيث أن الغنسان يتعرض يوميا إلى مجموعة من الملوثات والمواد الكيميائية التي تزيد من الالتهابات ومن خطورة التعرض إلى السرطان، ولكن الكركم يساعد الكبد في عملية التخلص من السموم بالإضافة إلى أن مضادات الأكسدة الموجودة فيه تساعد على تجديد الخلايا ومنعها من التلف الناتج عن التعرض إلى السموم.

 

ومع فوائد الكركم للجسم إلا أنه يجب الحذر منه للنساء الحوامل كما أنه يزيد من تدفق الطمث ويمكن أن يتسبب في الاسهال وانخفاض ضغط الدم والغثيان، وعادة ما تكون هذه الآثار نتيجة الاستخدام المبالغ فيه للكركم وليس عند تناول الجرعات الموصى بها، كما يجب التوقف عن الكركم قبل إجراء أي عملية جراحية بنحو أسبوعين لزيادة خطر النزيف.

 

والكركم غني بفتامين ج وهـ و البوتاسيوم والمغنسيوم والمنجنيز والحديد أيضا مما يجعله مفيدا في مد الجسم بالكثير من العناصر الغذائية، ولكن في كل الأحوال لا يجب أن تزيد كمية الكركم اليومية عن ملعقة طعام أو 7 جرامات من مسحوق الكركم يمكن تقسيمها على اليوم كله، ويمكن البدء بنصف ملعقة قبل كل وجبة أو على طبق السلطة ومراقبة رد فعل الجسم والزيادة تدريجيا إلى ملعقة كبيرة يوميا.

 

المراجع:

  1. Dr. Axe: 12 Turmeric Benefits — Boosting Mental, Skin & Joint Health
  2. Health Line: 10 Proven Health Benefits of Turmeric and Curcumin