التغذية

فوائد القهوة التركية

فوائد القهوة التركية
فوائد القهوة التركية

فوائد القهوة التركية في زيادة الطاقة ومقاومة الأمراض وتحسين القدرة المعرفية

تتعدد فوائد القهوة التركية لزيادة الطاقة ومقاومة الكثير من الأمراض، والقهوة التركية تشير إلى طريقة إعداد مختلفة للبن ومنتشرة في دول الشرق الأوسط وأوروبا، حيث أنها تكون مصنوعة من خلال الجمع بين حبوب البن المطحونة جيدا ثم إضافة القليل من الماء ونسبة معقولة من السكر، ولا يتم غليها بل تكون إلى درجة أقرب إلى الغليان وتكون بوجه سميك.

 

ويتم تخمير القهوة التركية تقليديا في وعاء يسمى سيزف، ويمكن لأي وعاء صغير أن يؤدي المهمة، وبعد تكوين الوجه الرغوي السميك على القهوة يتم توزيعها في أكواب صغيرة أو فناجين، ويسقط مسحوق طحن القهوة في قاع الكأس ويتم تناول الجزء المتبقي.

 

ويعتمد الكثيرون في كل بلاد العالم على القهوة لبدء اليوم والشعور بالطاقة، وتعتبر القهوة التركية من أقوى مشروبات البن كما تتمتع بنكهة مميزة، وطريقة إعداد الهوة دون تصفية تزيد من تركيز مادة الكافيين بدرجة أعلى كثيرا من الطرق الأخرى للقهوة، مما يجعل لها تأثيرات أقوى، كما يمكن إضافة نكهات عليها مثل البندق والشوكولاتة والتوابل، ويمكن تناولها مع التمر أو من دون سكر.

 

فوائد القهوة التركية

يعشق الشرقيون عادة المشروبات القوية، وتعتبر القهوة التركية أحد تلك المشروبات الغنية والتي تمنح نتيجة فورية بمجرد تناولها، ويمكن أن يتم إضافة الحليب إليها إذا كانت النكهة قوية للغاية، إلا أن تناولها دون إضافات هو الأكثر انتشارا، ومن أهم فوائد القهوة التركية:

 

1. مضادات الأكسدة:

الكثير من خبراء الصحة يعتبرون القهوة عموما والمركّزة خصوصا من المتع المذنبة أو التي تؤذي الجسم، لكن الكثير من الدراسات الحديثة بيَّنت أن القهوة من المشروبات الطبيعية المضادة للشيخوخة.

 

نتيجة مضادات الأكسدة المتوافرة بها بنسبة أكبر بكثير من الكاكاو وبعض أشكال أوراق الشاي، وبالنسبة للكثير من الناس يمكن لكوب من القهوة التركية أن يوفر حوالي 70% من مضادات الاكسدة المطلوبة يوميا لمكافحة عمل الجذور الحرة والعناية بالبشرة وبوظائف المخ ومنع الجذور الحرة من التراكم في الانسجة الحية.

 

ويعتبر حمض الكلوروجينيك وحمض الكافيين من مضادات الأكسدة الرئيسية التي تمنح القهوة فائدتها في هذا المجال، ورغم أن طريقة إعداد القهوة التركية تقلل من مستويات حمض الكلوروجينيك بدرجة كبيرة إلا أن حمض الكافيين يحتفظ بمستوياته بالإضافة إلى البوليفينو والذي يزيد من درجة مناعة الجسم نتيجة مقاومة الجذور الحرة.

 

2. مضادة للالتهابات:

الكافيين الموجود بتركيز مرتفع في القهوة التركية يقلل من الاجهاد التأكسدي نتيجة قدرته على تحفيز المستقبلات والأجزاء الدهنية التي تساعد في حماية الجسم من الخلايا الخبيثة، كما يزيد من تأثير الإنزيمات الطاردة للسموم، وهذا يعني أن القهوة يمكن أن تفيد في الوقاية من السرطان، والالتهابات المزمنة التي تؤدي إلى أمراض السكري والبدانة ومقاومة التهاب المفاصل والعضلات وغيرها.

(مقال متعلّق)  فوائد واضرار القهوة

 

3. تحسين صحة القلب والأوعية الدموية من فوائد القهوة التركية:

ارتبطت مضادات الأكسدة الموجودة في القهوة عموما بتقليل مستوى الكوليسترول والدهون الثلاثية، ولكن من ناحية أخرى فإن الكافيين ارتبط بارتفاع ضغط الدم وهو العامل الذي يضيق من الشرايين وقد يضر بالقلب، لذلك يمكن تناول القهوة منزوعة الكافيين للاستفادة من مضادات الأكسدة أو الاكتفاء بكوب واحد فقط يوميا.

 

حيث بينت التجارب ارتباط استهلاك القهوة بانخفاض معدل الوفيات بسبب أمراض القلب وتقليل مخاطر السكتة الدماغية وقصور القلب كما تعمل على تنظيم ضربات القلب.

 

4. المساعدة في تعزيز وظائف الدماغ والوقاية من الانحدار المعرفي:

من فوائد القهوة التركية أيضا أنها تساعد في الوقاية من الامراض التنكسية التي تصيب كبار السن مثل مرض باركنسون وألزهايمر وغيرها كما تزيد من التركيز وتعزز من الذاكرة، كما يمكن أن تقي من الاكتئاب لدى بعض الناس، وهذا يعود إلى قدرة الكافين على تقليل مستويات البروتين الشاذ في الدماغ أو أبيتا، وهو العنصر الذي يُطوَر من مرض الخرف وألزهايمر.

 

ويعتقد الباحثون أن تأثير القهوة على الدماغ يعود إلى الكافيين نفسه وليس إلى مستقبلات الكافيين وهذا يعني أن القهوة منزوعة الكافيين لن تكون مفيدة في تعزيز وظيفة المخ، فسواء قدرة الكافيين على تقليل مستويات بروتين أبيتا أو قدرة مضادات الأكسدة على الوقاية من الالتهاب والاجهاد التأكسدي فإن كل التجارب العلمية وغير العلمية تؤكد تأثر القهوة على تحسين وظائف المخ وتحسين التركيز.

 

5. تعزيز القدرة على الاداء الرياضي:

الكافيين في القهوة من المنشطات الطبيعية والمسموح بها على المستوى العالمي، ويمكن أن تعزز الأداء الرياضي وترفع من درجات المنافسة، ولكن هذا لا يعني استهلاكها بكميات كبيرة حتى لا تؤثر على جودة النوم وبالتالي الإصابة بحالة من تراجع النشاط وانخفاض الطاقة والتوتر الزائد.

 

حيث أن نسبة السكر الطفيفة في القهوة التركية هي ما يحتاجه الرياضيين لزيادة تحفيز العضلات قبل ممارسة التدريبات الرياضية والنشاط البدني، كما أن الكافيين يعمل على تحسين قدرة الأكسجين على الوصول إلى الخلايا بشكل مباشر ويزيد من الطاقة عموما.

 

6. الوقاية من ومكافحة السكري:

من فوائد القهوة التركية أنها تعتبر من أفضل المشروبات لتقليل مستويات السكر في الدم، حيث تتمتع بعلاقة عكسية مع مستويات السكر والأنسولين ويمكن أن تقلل من معدلات السكر في الدم لمرضى السكري 2، وقد بينت دراسات أن المستوى الفعال من القهوة للسكري يشمل تناول 6 أكواب، ولكن هذا له الكثير من المخاطر الأخرى، لذا يمكن الاكتفاء بكوبين يوميا في حالة عدم ارتباط السكري بارتفاع ضغط الدم.

(مقال متعلّق)  فوائد القهوة للبشرة

 

كما أن حمض الكلوروجينيك من مضادات الاكسدة القوية والذي يقلل من امتصاص الجلوكوز من الأطعمة السكرية أو الغنية بالكربوهيدرات، وهذا بالتالي يُبطئ من إطلاق السكر في مجرى الدم بعد تناول الوجبة ويمنع مقاومة الأنسولين.

 

7. حماية صحة الكبد:

ربطت الكثير من الدراسات بين تناول القهوة وبين انخفاض مخاطر تليف الكبد وسرطان الكبد ومرض الكبد الدهني وغيرها من الكثير من المشاكل التي تصيب الكبد بالأذى، كما بينت التجارب أن المواظبين على القهوة اختبروا تلف في الكبد بشكل أقل من نظرائهم غير المنتظمين على القهوة، كما تحمي القهوة من مرض الكحول الكبدي بنسبة 20%، وهذا يعود في البداية إلى مضادات الأكسدة ومضادات الالتهابات.

 

كما أن القهوة منزوعة الكافيين تقلل من خطر التهاب الأقنية الصفراوية، وهو أحد الأمراض النادرة التي تؤثر على القنوات الصفراوية، كما يمكن أن تخفض من مستويات إنزيمات الكبد والتي تتسبب في التليف والتصلب.

 

8.  الوقاية من الحصوات المرارية من فوائد القهوة التركية:

إن الحصوات المرارية عبارة عن قطع صللبة تتكون في المرارة وهي تقع أسفل الكبد مباشرة، وإذا قامت الحصوات بإغلاق القناة الصفراوية فإنها تؤدي إلى ألم هائل.

 

يمكن لهذه الحصوات أن تتشكل نتيجة النظام الغذائي المرتفع في نسبة الكوليسترول وهو ما يمكن أن يؤدي إلى تليف الكبد، لكن القهوة التركية يمكن أن تقلل كثيرا من الكوليسترول، ومنع حصوات المرارة والعمل على تفتيتها.

 

9. زيادة الرغبة الجنسية:

بينت دراسة في جامعة كاليفورنيا أن تناول القهوة له تأثير على الجلوبيولين الموجود في هرمون الجنس، وهو البوتين الذي يتحكم في تنشيط مستويات كل من التستوستيرون والأستروجين أي الهرمونات الذكورية والأنثوية.

 

هو ما يرفع من مستوياتهم ويزيد من الرغبة الجنسية، وهذا نتيجة الكافيين في القهوة وأيضا مضادات الأكسدة، ويدخل الكافيين بالفعل في تركيب الكثير من المكملات الغذائية التي تساعد على علاج العجز الجنسي وزيادة الاستجابة الجنسية.

 

10. رفع مستويات الطاقة:

لا تزيد القهوة التركية من مستويات النشاط البدني فقط بل ترفع من مستويات الطاقة عموما، حيث أن الكافيين من المنبهات القوية والتي يتم امتصاصها في مجرى الدم ثم ينتقل إلى الدماغ ويعمل على حجب الأدينوزين العصبي، وهو ناقل عصبي مثبط للجهاز العصبي المركزي أي يقلل من الإثارة ويزيد الرغبة في النوم.

 

لكن الكافيين يحد من عمله ويقلل من مستويات الأدينوزين في الدماغ والتي تزيد كل ساعة يكون المرء مستيقظا فيها مما يشعره بالنعاس والرغبة في النوم. كما تحسن القهوة من سرعة رد الفعل والتفاعل مع المشاكل والمهمات مما يزيد من القدرة على حلها بكفاءة.

 

11. علاج الاكتئاب والوقاية منه:

من فوائد القهوة التركية أنها تحتوي على مستويات أعلى من الكافيين من غيرها من أنواع القهوة، ويساهم الكافيين بقوة في زيادة مستويات الدوبامين في مجرى الدم، وهو الناقل العصبي المسؤول عن الحركة والإدراك والذاكرة، كما أنه يلعب دورا مهما للغاية في الشعور بالمتعة وزيادة السعادة، وهذا ما يجعل القهوة مفيدة في محاربة الاكتئاب.

(مقال متعلّق)  القهوة الخضراء

 

وقد بينت دراسة في جامعة هارفارد أن النساء اللاتي تناولن القهوة بانتظام تراجعت لديهم فرص تطوير الاكتئاب بنسبة 20%، كما أكدت دراسة أخرى أن الكافيين قلل من التفكير في الانتحار بنسبة 53%، حيث تساعد في تحسين نوعية الحياة وزيادة مستويات هرمون السعادة.

 

12. خسارة الوزن وحرق الدهون:

القهوة التركية تقمع الشهية بدرجة أعلى كثيرا من أي نوع آخر من أنواع القهوة، كما تعزز من الهضم ومن التمثيل الغذائي للدهون وهذا يساعد في خسارة الوزن الزائد، بالإضافة إلى أن حمض الكلوروجينيك يقلل من امتصاص الجلوكوز في الدم وبالتالي يزيد من لجوء الجسم إلى الدهون المخزنة لحرقها والحصول على الجلوكوز الضروري لتوليد الطاقة والحفاظ على وظائف الجسم المختلفة.

 

كما أنها تزيد من القدرة على التحمل ومقاومة الكسل وزيادة مستوى النشاط وهذا يزيد من مستويات الأكسجين في العضلات وبالتالي المزيد من حرق الدهون، كما تقلل من تقلصات العضلات الناجمة عن ممارسة الرياضة مما يقي الشخص من النفور من الرياضة نتيجة الشد العضلي وتقلل من الألم بعد التمارين الرياضية.

 

ومع فوائد القهوة التركية المذهلة إلا أن الكثير من الأطباء لا ينصحون بأكثر من فنجان واحد يوميا أو اثنين على أقصى تقدير، إذ تحتوي على نسبة كافيين أعلى من منتجات القهوة الأخرى مثل النسكافيه مثلا.

 

يمكن للكافيين أن يزيد من حالة القلق واضطرابات النوم لتأثيرها الكبير على الهرمونات أو الناقلات العصبية التي تتحكم في الإشارات العصبية والعضلات، كما أن بعض الأشخاص أكثر حساسية للكافيين من غيرهم مما يتوجب عليهم عدم الإفراط في القهوة عموما والتركية خصوصا.

 

إذا كان المسموح عالميا بالقهوة العادية حتى 500 ملج يوميا، فإن الكمية تقل إلى النصف في القهوة التركية أي 250 ملج، كما على المرأة الحامل الابتعاد عنها قدر الإمكان إلا في حالة الضرورة القصوى حيث ترتبط بمخاطر الولادة قبل الأوان أو انخفاض وزن الجنين وبالتالي التأثير سلبا على نموه.

 

المراجع:

  1. Health Line: 5 Reasons to Try Turkish Coffee
  2. Vegan Kitchen: 10 Top Health Benefits of Coffee
  3. Dr. Axe: Coffee Nutrition Facts — Good for the Brain, Heart & Liver
السابق
فوائد زيت القرفة
التالي
علاج فقر الدم الحاد