التغذية

فوائد الصبار

فوائد الصبار
فوائد الصبار
فوائد الصبار

فوائد الصبار لكل أجهزة الجسم وخسارة الوزن

تتعدد فوائد الصبار، فهو من الخضروات الغنية للغاية بنسبة هائلة من فيتامين ج ومجموعة ب المركب وأيضا الحديد والكالسيوم والبيتا كاروتين والمغنسيوم، بالإضافة إلى الكثير من الأحماض الأمينية والمغذيات النباتية الأخرى.

 

كما أن عدد السعرات الحرارية الموجودة فيه قليل للغاية على الرغم من محتواه الغني بأحماض أوميجا6 الدهنية، لذا يعتبر هذا الطعام الشائك الذي يُذكرك دائما بالصحاري والرمل والشوك هو واحد من أفضل الأطعمة التي يمكن إدراجها في النظام الغذائي اليومي للحصول على جرعة عالية من الفيتامينات والمعادن والألياف.

 

حيث هو يعتبر الغذاء الرئيسي في أمريكا اللاتينية ويُضاف إلى السلطات، ويمكن تناوله مقطعا أو على أو يتم تناوله كـ عصير الصبار، وهو يباع في متاجر الأطعمة الغريبة عادة وغالبا سيكون سعره مرتفعا، ومن أهم فوائد الصبار:

 

1. الحفاظ على صحة القلب

كشفت الكثير من الدراسات قدرة الصبار على تخفيض مستويات الكوليسترول في الدم وهذا بفعل الأحماض الدهنية الصحية فيه من ناحية وبفضل مضادات الأكسدة مثل فيتامين ج والبيتا كاروتين وغيرها، كما يقلل أيضا من ترسب الدهون على الشرايين وهو العامل الذي يقي القلب من الكثير من الأمراض الناجمة عن زيادة الدهون الثلاثية في الدم.

 

حيث أن زيادة مستوياتها يعني ضيق الشرايين أو انسدادها وبالتالي التعرض إلى سكتة قلبية أو جلطة أو سكتة دماغية، كما أن تنقية الأوعية الدموية تسمح بتدفق الدم بسهولة من وإلى القلب والحصول على الأكسجين بشكل جيد من الرئة ويقي أيضا من ارتفاع ضغط الدم.

 

2. المساعدة في فقدان الوزن من فوائد الصباء

الصبار منخفض للغاية في السعرات الحرارية، حيث أن كل كوب عصير مثلا يحتوي على 15 سعرة حرارية فقط، والجميل أن هضم هذا العصير يستهلك من الجسم 100 سعرة حرارية على الأقل نظرا لكثرة الألياف فيه، أي أنه يأخذ طاقة من الجسم أكثر مما يعطيه.

 

هذا عموما شأن الخضروات الورقية والمختلفة إذ أن هضمها يستهلك أكثر من عدد السعرات التي تمد الجسم بها مما يساهم في زيادة عملية التمثيل الغذائي وسرعة حرق الدهون.

 

كما أن الصبار يساعد على قمع الشهية بشكل كبير نظرا لدسامته وكمية المعادن والألياف فيه، أي أن تناول القليل منه أو شرب عصير قبل الوجبات سيزيد من حرق السعرات ويقلل أيضا من الطعام الذي يدخل إلى المعدة فيؤدي إلى فقدان سريع للوزن.

 

3. تحسين عملية الهضم

من فوائد الصبار أيضا قدرته الكبير على حل الكثير من مشاكل الأمعاء والقولون، وقد تم استخدامه لعدة قرون في هذا الأمر، حيث يمكن للهلام الخاص به تشكيل طبقة واقية في القناة الهضمية مما يؤدي إلى تقليل درجات الالتهاب وتهدئة القولون العصبي وعلاج التهاب القولون.

 

كما يمكن أن يساعد أيضا في التخلص من مشكلة الإمساك والانتفاخ والتشنج حيث يعمل على تطهير القولون وحمايته من البكتيريا المسببة للانتفاخ نتيجة مضادات الأكسدة فيه والأحماض الدهنية.

(مقال متعلّق)  فوائد وطريقة استخدام الصبار للوجه

 

4. ضبط مستويات السكري

يحتوي الصبار على واحد من أهم الألياف القابلة للذوبان وهو البكتين وهو له تأثير قوي للغاية على مستويات السكر في الدم، لذا يمكن أن يساعد على تنظيم مستويات الأنسولين والجلوكوز في الجسم ويحمي المريض من الارتفاع والانخافض المفاجئ في نسبة السكر.

 

بالتالي الوقاية من آثار هذا التذبذب سواء بالإضرار بالأوعية الدموية والانسجة عند الارتفاع أو الدخول في غيبوبة عند الانخفاض المفاجئ، كما يستطيع أن يقي من الإصابة بهذا المرض لدى الأشخاص الأكثر عرضة له.

 

5. الوقاية ومكافحة السرطان

ليس فقط فيتامين ج هو العنصر الأساسي هنا في مكافحة تطور الخلايا السرطانية، ولكن من فوائد الصبار أيضا أنه يحتوي على مركب يُطلق عليه اسم بيتاليان وهو من مضادات الأكسدة القوية للغاية ويرتبط بطريقة مباشرة بالقدرة على منع نشاط الخلايا المسرطنة ويمكن أن يوقف الطفرة الخلوية التي تتسبب في الاورام الخبيثة، وباتلاي يقي من مختلف أنواع السرطان.

 

6. علاج ارتفاع ضغط الدم

من فوائد الصبار أيضا احتوائه على نسبة عالية من البوتاسيوم، وهو المعدن المسؤول عن استرخاء الأوعية الدموية وتنقيتها من الدهون مما يقلل من ضغط الدم ويجعله في المستويات الطبيعية، وهذا بدوره يقلل من الضغط على القلب.

 

7. مكافحة الالتهابات من فوائد الصبار

إن أمراض التهاب المفاصل والنقرس والأمعاء الملتهبة وكذلك الصداع وآلام العضلات المزمنة أو المعاناة من مستويات إجهاد شديد كلها علامات تدل على وجود التهابات في الاعصاب وفي أربطة الجسم.

 

يمكن للصبار والعصير المستخلص منه أن يقلل كثيرا من حدة تلك الالتهابات ويعمل كمسكن للألم، وهذا بفضل توافر الكثير من المواد الكيميائية التي تساعد على الحد من الالتهاب بالإضافة إلى مضادات الأكسدة.

 

كما أن دوره في مكافحة الالتهابات يدعم صحة الجهاز البولي والكلى ويقي من التكلس ومن اضطرابات التمثيل الغذائي ويساعد على الشفاء من القرحة.

 

8. الحد من التشنجات في فترة الحيض

يحتوي الصبار على عناصر غذائية مهدئة للتشنج وتعمل على استرخاء العضلات، مما يجعله غذاءً مفيدا للنساء أثناء فترة الحيض وقبلها حيث يقلل من تشنجات الرحم ومن الضغط على أسفل الظهر وبالتالي الوقاية من الكثير من الآلام، كما أن مضادات الأكسدة فيه تمكن من تخفيف القلق والتوتر لدى المرأة في هذه الفترة.

 

9. تقليل مستويات الاجهاد

من فوائد الصبار أنه يحتوي على مواد كيميائية لها تأثير مشابه للكورتيزون وهي يمكن أن تعمل على تهدئة التوتر وتقليل مستويات هرمون الاجهاد في الجسم مما يؤدي إلى زيادة الاسترخاء وبالتالي الحصول على ساعات نوم أفضل وتجديد النشاط عموما.

 

10. تقوية جهاز المناعة وتقليل مستويات العدوى

يساعد الاستهلاك المنتظم للصبار على التخلص من الفيروسات والجراثيم والوقاية منها، وهذا بالتالي يعزز من قوة جهاز المناعة، كما أن ارتفاع مستويات المواد الكيميائية الموجودة في الصبار تجعله فعالا في محاربة البكتيريا والفطريات مما يقلل من الالتهابات ويجعل الشخص يتمتع بصحة افضل بكثير.

(مقال متعلّق)  عصير الصبار

 

11. المساعدة على شفاء الجلد

يمكن لعصير الصبار أن يساعد على شفاء الجلد من الجرب والتقرحات وتقليل ألم الحكة في الصدفية والاكزيما وغيرها، و هذا بفضل الاحماض الدهنية المتوافرة فيه وأيضا نتيجة مضادات الأكسدة مما يمنح الشخص بشرة صحية وناعمة.

 

كما أن أوراق الصبار تتمتع بسمعة طبية عالمية في قدرتها على شفاء الجروح والحروق والكسور أيضا، حيث تمتص الأوراق الألم وتساعد على امتصاص السموم وتنظيف الجروح والحروق ومنع تطورها أو التهابها.

 

12. حماية فروة الرأس وتعزيز نمو الشعر

يتم أستخدام الصبار للشعر بشكل واسع من خلال دوره في دعم نمو وتغذية ونعومة الشعر، حيث أن الهلام أو الألوفيرا المستخلص منه يتمتع بخصائص فردية حتى عن تلك الموجودة في الطبقة الخارجية.

 

حيث أنها غنية للغاية بالفيتامينات والمعادن التي تساعد على تغذية الشعر وتقويته ومنحه اللمعان والقضاء على فطريات الشعر وتجديد الانسجة بسلاسة وإزالة الخلايا الميتة ومنح جلد الرأس الفرصة للتنفس والحصول على المواد الغذائية اللازمة للنمو.

 

13. حماية خلايا المخ

إن تناول الصبار أو شرب العصير المصنوع منه يعزز كثيرا من وظائف المخ بسبب فوائده في مقاومة الالتهاب والتخلص من الجذور الحرة بفضل مضادات الأكسدة، حيث أن الصبار يحتوي على نسبة مهمة من الفلافونيد مما يعيق تراكم الجذور الحرة في الدماغ.

 

بالتالي عملها بشكل سليم والوقاية من الخرف والزهايمر وغيرها من أمراض، كما يحسن من القدرة على النوم ويقلل من القلق ويمكن أن يساعد في الحد من حالة الاكتئاب.

 

14. حماية الكبد

مضادات الأكسدة في الصبار ودورها في تقليل تراكم الجذور الحرة وتخليص الجسم من السموم يدعم صحة الكبد بشكل مباشر ويقلل من الضغط عليه ويزيد من إفراز السموم عبر الجلد والعرق دون المرور على الكبد.

 

15. تقوية العظام

من فوائد الصبار أيضا أنه غني بنسبة مهمة من الكالسيوم وهو أحد المعادن الرئيسية في تكوين العظام والأسنان، ووجوده في الصبار ضروري للغاية لوقف النزيف والحفاظ على الاداء الطبيعي للقلب والعضلات والأعصاب.

 

16. الحفاظ على صحة الغدة الدرقية من فوائد الصبار

يحتوي الصبار على معدن المنجنيز وهو من المعادن المهمة في دعم صحة الغدة الدرقية وهي المسؤولة عن الكثير من العمليات الحيوية في الجسم مثل تنظيم امتصاص الكالسيوم وتنظيم درجة حرارة الجسم وغيرها.

 

أي خلل فيها يمكن أن يُتلف الكثير من أعضاء الجسم ويؤدي إلى وهن العضلات، ولكن يجب الحذر حيث أن نسبة المنجنيز في الصبار أعلى كثيرا من النسبة اليومية الضرورية للإنسان لذا يجب تناوله بكميات محدودة للغاية لتجنب الجرعات المفرطة من هذا المعدن.

 

كيف يمكن الحصول على فوائد الصبار

نبات الصبار من النباتات الشوكية وهي تعتبر نادرة في البلاد العربية، ويمكن شراء العصير من متاجر محددة، كما يمكن محاولة استخلاص العصير والهلام منها على النحو التالي:

(مقال متعلّق)  الصبار للشعر

 

  • إزالة أي أشواك في ورقة الصبار بالسكين أو بالملقط.

  • غلي قدر من الماء ثم وضع ورقات الصبار فيه.

  • ترك الاوراق تغلي لمدة من 3-4 دقائق فقط دون زيادة حتى لا يتم إطلاق العصير في الماء.

  • إزالة أوراق الصبار بعناية من الماء ووضعها في طبق حتى تبرد.

  • إزالة الجزء الأخضر وتقشيره بالسكين وتقطيع القلب إلى مكعبات صغيرة للغاية.

  • إضافة المكعبات إلى الخلاط ووضع برتقال وليمون وجوز هند لتحسين المذاق.

  • مزج المكونات جيدا حتى تمام الاتساق.

  • نضع المزيج في قماش قطني فوق وعاء واسع حتى نقوم بتجفيف الخليط من خلاله.

  • ذلك بالضغط بشدة على لب الصبار الموجود في القماش والحصول على أكبر قدر من العصير.

  • ثم يتم رمي لب الصبار وتبريد العصير وتناوله.

 

ومع فوائد الصبار الكثيرة للجسم والشعر والجلد ايضاً هناك العديد من فوائد الصبار للوجه وغيرها إلا أن تناوله بكثرة يمكن أن يؤدي إلى التعرض إلى بعض الآثار الجانبية مثل الصداع بعد تناول الكحول حيث يزيد من حساسية المعدة.

 

كما أنه يمكن أن يؤدي إلى انخفاض كبير في مستويات السكر لدى مرضى السكري مما يعرضهم إلى حالة من الضعف والوهن والارتباك المعرفي وأيضا الإغماء، كما يمكن أن يؤدي تناول الصبار بكثافة إلى الغثيان والإسهال والتشنج، ويمكن أيضا أن يتفاعل مع بعض أدوية الكلى والكبد والبنكرياس مما يتطلب الحذر من المرضى الذين يتناولون أي أدوية.

 

وهذه الآثار الجانبية تأتي من المادة شديدة المرارة أسفل الورقة الخضراء مباشرة والتي غالبا ما يتم إزالتها مع القشرة، ومن المعروف أن الصبار يُستخرج منه الألوفيرا أو هلام الصبار وهو في المناطق العميقة من الثمرة ويساهم في تعزيز صحة الجلد والبشرة وزيادة المناعة، لكن الحصول عليه يمكن أن يكون شاقا بعض الشيء ويتطلب يد خبير.

 

المراجع:

  1. Organic Facts: Cactus Juice: Benefits, Recipe & Side Effects
  2. Life Hack: 7 Surprising Health Benefits Of Eating Cactus
  3. Stylecraze: 10 Amazing Health Benefits Of Cactus Juice
السابق
فوائد الكاكا
التالي
زيت حبة البركة