التغذية

فوائد الجوز

فوائد الجوز
فوائد الجوز
فوائد الجوز

فوائد الجوز للقلب وتحسين الحالة المزاجية ودعم الحمل الصحي

تتعدد فوائد الجوز لكل أجهزة الجسم، فهو من أكثر أنواع المكسرات المفيدة، حيث يحتوي على تركيزات عالية من الاحماض الدهنية أوميجا 3 وأوميجا 6، وهي العناصر الفعالة في الوقاية من امراض القلب ومنع الاضطرابات المعرفية وتقليل معدلات الاكتئاب، كما أنه غني بالمنجنيز والنحاس والمغنسيوم والفوسفور وفيتامين ب6 وحمض الفوليك والثيامين.

 

والأوقية الواحدة من الجوز أو حوالي 30 جم أو 14 حبة تحتوي على 187 سعرة حرارية وهي توفر وجبة مشبعة للغاية لفترة طويلة وتركيب الجوز من الداخل يشبه كثيرا المخ البشري وهذا ليس مجرد مصادفة إذ أنه يمثل غذاءً حقيقيا لمخ الإنسان ودعم وظائف الدماغ، كما يمكنه إدارة الوزن وتقليل حجم الوجبات التي يستهلكها الفرد، ومن أهم فوائد الجوز للمخ والجسم:

 

1. التقليل من حدة الاكتئاب والوقاية منه

من أول وأهم فوائد الجوز احتوائه على نسبة عالية للغاية من أوميجا 3، وهو الحمض الدهني الذي يدعم من وظيفة الدماغ على أكثر من مستوى، وقد أثبتت الكثير من الأدلة العلمية أن انخفاض مستويات أوميجا3 ترتبط بالاكتئاب والكثير من الاضطرابات المعرفية والسلوكية الأخرى.

 

وسر فائدة الجوز في هذه الناحية أن الدهون الأساسية الموجودة فيه تعمل مباشرة على تكوين الأغشية الخارجية الموجودة في الخلايا وبالتالي تساهم في وظيفة الهرمونات او النواقل العصبية.

 

معنى كلمة مباشرة أنها لا تحتاج إلى التحول إلى مركبات أخرى أو تثبيط أي عناصر في الجسم، حيث أن المخ يتكون من 60% من الدهون لذا أوميجا 3 وأوميجا 6 يدعمان مباشرة تكوين أنسجة المخ.

 

كما أن دهون أوميجا 3 تعمل على تشكيل البطانة الخارجية السائلة والناعمة الموجودة في خلايا الدماغ مما يزيد من قدرتها على التواصل مع بعضها البعض، وهو الامر البالغ الأهمية في السماح بإفراز أكبر لهرمونات السعادة مثل الدوبامين والسيروتونين وزيادة حركتها.

 

من دون الأنواع الصحيحة من الدهون في النظام الغذائي اليومي تتراجع وظيفة الناقل العصبي وبالتالي يشعر الشخص بالمزيد من مشاعر القلق والاجهاد المزمن والتقلبات المزاجية والارهاق وأيضا الاكتئاب.

 

2. مقاومة أمراض الشيخوخة العقلية

إن التقدم في السن يؤثر على كل وظائف الجسم وأهمها المخ، ولكن الجوز يعتبر من الأطعمة الخارقة التي تبطئ تأثير الشيخوخة وتقلل من تلف خلايا الدماغ ودعم الذاكرة وتحسين القدرة على التفكير. وقد ربطت الكثير من الدراسات بين حالات الاكتئاب نتيجة نقص أوميجا 3 وبين انتشار مستوى الانخفاض المعرفي بين السكان وبالتالي تزايد حالات الزهامير والخرف وضعف الذاكرة المزمن وغيرها.

 

وقد قام باحثون من قسم الكيمياء الحيوية والاعصاب في جامعة كراتشي بتقييم أثار تناول جرعة منتظمة من الجوز على التعلم وتحسين الذاكرة ووجدوا تحسن كبير في هذا الأمر، كما ارتبط أيضا بانخفاض كمية الطعام المتناولة دون وجود أي آثار سلبية على النمو الطبيعي والحماية من تلف الأعصاب وزيادة كفاءة عملية التمثيل الغذائي.

 

3. تحسين صحة القلب من فوائد الجوز

بينت الكثير من الدراسات أن تناول جرعة منتظمة من الجوز لا تقل عن 5 حبات يوميا ارتبط مباشرة بالسيطرة على أمراض القلب وتحسين صحة الاوعية الدموية من خلال الحفاظ عليها دون أي ترسبات وتنقيتها باستمرار وبالتالي تحسين تدفق الدورة الدموية عبر كل الجسم والحفاظ على التوازن بين مستويات الكوليسترول الجيد والسيء وتخفيض التعرض إلى الالتهابات التي تسبب الكثير من الأمراض.

 

وقد أظهرت دراسة عام 2012 أن استهلاك الجوز له آثار مهمة على خفض مخاطر المتلازمة الأيضية وهي التي تعتبر مقدمة لأمراض السكري والقلب والأوعية الدموية، فمع تناول 56 جم من الجوز يوميا تحسنت بطانة الاوعية الدموية والمؤشرات الحيوية الأخرى في مجموعة من البالغين الذين يعانون من البدانة، كما تحسنت السيطرة على الأنسولين وزادت حساسية الجسم له.

 

4. مكافحة السرطان

من فوائد الجوز أنه غني للغاية بمضادات الأكسدة مثل مادة البوليفينول مما يحسن كثيرا من وظائف المناعة وهذا باتالي يحمي من تشكل الخلايا السرطانية الناجمة عن تراكم الجذور الحرة.

 

في عام 2013 أكد باحثون من جامعة تكساس أن الحمية المعتمدة على الجوز قلل من نمو وتطور خلايا سرطان البروستاتا فكان الورم في الحالات التي تناولت الجوز أقل بمقدار الربع من الحالات التي لم تتناوله.

 

كما ثبتت فاعلية الجوز في منع تطور أنواع سرطان أخرى مثل سرطان الثدي والقولون والمستقيم، كما أن بعض جراثيم وبكتيريا الأمعاء تستطيع أن تحول مادة البوليفينول الموجود في الجوز إلى هرمون يوريولينز وهو يتمتع بخصائص مضادة للالتهابات في الأمعاء.

 

الذي يساعد في مكافحة تكون الأورام، كما أن هذا المركب يتمتع بخصائص شبيهة بالهرمونات مما يجعله يقلل من خطورة أنواع السرطان المرتبطة بالهرمونات مثل البروستاتا والثدي.

 

5. المساعدة في خسارة الوزن

تتعدد فوائد الجوز في إنقاص الوزن والحفاظ على الرشاقة، حيث يساهم بالكثير من الطرق في حرق السعرات الحرارية وتجنب تخزين الدهون، ومن أهم تلك الطرق:

 

  • منع ترسب الدهون الضارة:

رغم أن الجوز غني بالدهون إلا أنها النوع المفيد والصحي من الدهون والذي لا يترسب في الجسم بل يتم حرقه وتحويله إلى طاقة، وهذا بالتالي يساعد في حرق الدهون غير الصحية والمساعدة في فقدان كيلوجرامات من الوزن الزائد.

 

  • سد الشهية:

يساعد الجوز على التخفيف كثيرا من وطأة الجوع حيث أنه غني بالمعادن والفيتامينات، ويمكن لحفنة قليلة منه قبل الوجبة الرئيسية بنصف ساعة أن تقلل من تناول الطعام إلى النصف، وتقليل الرغبة في تناول السكريات والكربوهيدرات وهي العناصر التي تزيد من نسبة السكر في الدم والذي يتحول إلى دهون.

 

  • حرق الدهون:

يحتوي الجوز على مركبات تحرق الدهون وخصوصا في منطقة البطن، حيث أن غني بالأحماض الدهنية والبروتينات أيضا، وكلاهما يساعدان على زيادة الشعور بالشبع.

 

  • تنظيم مستوى السكر في الدم:

إن ما يجعل الإنسان يكتسب المزيد من الوزن ويشعر بالجوع هو تراجع مستويات السكر في الدم وبالتالي الإقبال على وجبات خفيفة غنية بالسعرات الحرارية، لكن تناول ربع كوب من الجوز في اليوم سواء مرة واحدة أو مقسم على أكثر من مرة يزيد من توازن السكر في الدم.

 

يقلل من الرغبة في تناول الوجبات الخفيفة، ويساعد في تنظيم الانسولين وزيادة حساسية الجسم له والاستجابة سريعا لعملية حرق الجلوكوز وتحويله إلى طاقة بدلا من تخزينه.

 

  • تحسين الحالة المزاجية:

ارتبطت الشراهة في تناول الطعام كثيرا بنوبات الغضب واضطراب المزاج مما يجعل الشخص يرغب في المزيد من الكربوهيدرات، وبمساعدة الجوز في تحسين الصحة العقلية وتقليل التقلبات المزاجية تزيد السيطرة على الشهية العصبية.

 

كما يساهم في الحصول على ساعات نوم مريحة وبالتالي تقليل الاجهاد حيث أن تراجع مستويات النوم يزيد من الاقبال على الكربوهيدرات التي تزيد الوزن.

 

6. الحفاظ على صحة الحمل

يحتوي الجوز على الكثير من الفيتامينات والمعادن مثل البروتين والألياف والكالسيوم والمغنسيوم والفوسفور والبوتاسيوم وغيرها، لذا يمكن للقليل منه دعم صحة الكامل والوقاية من أمراض السكري وارتفاع ضغط الدم وتعزيز حالة الشبع وأيضا مدها بسعرات حرارية إضافية تحتاج إليها في مد الجنين بالعناصر الصحية الغذائية.

 

كما أن المنجنيز في الجوز يعتبر من المعادن الأساسية في النمو وسرعة التئام الجروح وفي تطور الدماغ مما يساعد في الوقاية من تشوهات الانبوب العصبي وتنمية المخ والعضات.

 

7. مفيد للأطفال

من فوائد الجوز أنه من المكسرات الآمنة تماما للاطفال وتساعد في زيادة تركيزهم والتقليل من فرط الحركة وقلة الانتباه والمساعدة على الاستذكار الجيد وتعزيز الذاكرة والتركيز.

 

8. الحفاظ على أمعاء صحية

يعتبر واحد من أكثر العناصر النشطة في الجوز هو مركَّب الجاجلون وهو يساعد في تثبيط بعض أنواع الانزميات اللازمة لعملية التمثيل الغذائي، وهو شيديد السمية بالنسبة إلى الكثير من الطفيليات والآفات مما يجعل الجوز يساهم في طرد الديديان الطفيلية من المعدة والجسم وخصوصا الدودة الشريطية والسعفة وغيرها من ديدان الأمعاء.

 

كما أن الجوز من ناحية أخرى يساهم بقوة في تغذية البكتيريا المفيدة في الجسم، حيث أشارت الكثير من الدراسات إلى أن البكتيريا الصحية ضرورية لتعزيز الهضم وسرعة الاستفادة من العناصر الغذائية في الطعام.

 

كلما تمنحها أغذية صحية تتغذى عليها زادت نسبتها وقاومت البكتيريا الضارة والجراثيم، وهذه البكتيريا المفيدة تشمل أيضا البكتيريا التي تنتج الزبدة وهي نوع من أنواع الدهون التي تغذي الأمعاء وتعزز من حالتها الصحية.

 

9. الحفاظ على صحة الجلد

تعتبر التانينات الموجودة في الجوز ذات تأثير قابض مما يجعلها تستخدم في شد البشرة وتخفيف التهيج وتقليل الاحمرار، وهي يمكن أن تعالج الاكزيما وحب الشباب والصدفية والثآليل الفيروسية وغيرها.

 

10. علاج السكري والوقاية من الإصابة به

بينت الكثير من الدراسات أن ارتباط الجوز بالسيطرة على مرض السكري هو بسبب دوره في إنقاص الوزن، حيث أن الوزن الزائد يرفع مخاطر الإصابة بمرض السكري وتطور أعراضه.

 

لكن مع ذلك فإن الكثير من التجارب أوصت بجود علاقة قوية بين الجوز والسيطرة على الجلوكوز في الدم بصرف النظر عن تقليل البدانة، حيث أنه في دراسة أجريت على 100 مريض بالسكري من النوع 2 استهلك ملعقة واحدة فقط من زيت الجوز يوميا لمدة 3 أشهر انخفضت نسبة السكر لديهم بقدار 8%، وهذا دون تأثير على الوزن.

 

11. علاج والوقاية من ارتفاع ضغط الدم

يعتبر ضغط الدم المرتفع أحد الحالات الصحية ذات الخطورة الشديدة على القلب والتي تعرض إلى الأزمات القلبية والسكتات الدماغية، وقد بينت بعض الدراسات أن تناول الجوز ساهم بفاعلية في خفض ضغط الدم بما في ذلك عند التعرض إلى الاجهاد وهذا مع إضافة أوقية واحدة أو 30 جم فقط من الجوز إلى النظام الغذائي اليومي.

 

12. تعزيز صحة العظام

الجوز غني أيضا بحمض دهني أساسي يُسمى ألفا ليولينيك وقد ارتبط هو ومركباته بالعظام القوية والصحية وهذا بفضل مساعدته للجسم والعظام على امتصاص الكالسيوم كما يخفض من التهابات العظام ويحافظ عليها لفترة أطول كثيرا دون التعرض إلى الهشاشة أو الانحناء والكسور.

 

ومع فوائد الجوز المذهلة إلا أنه يجب تخزينه جيدا حيث أنه سريع التلف ويكون عرضة لنمو نوع من الفطريات المسببة لزيادة الأفلاتوكسينات وهي مواد مسرطنة لا يجب على الإطلاق استهلاكها بكميات كبيرة، لذا إذا وجدت العفن على ثمرة الجوز فلابد من التخلص منها دون غسلها أو تنظيفها.

 

كما أن الجوز مثل بقية المكسرات فقير إلى حد كبير في المواد الغذائية الأخرى ويمكن أن يكون صعب الهضم، لذا يمكن نقعه من المساء إلى الصباح ورمي المياه، حتى تكون سهلة الهضم، ولا يجب تناول أكثر من 10 حبات يوميا في أي حال من الأحوال إلا إذا نصح الطبيب بخلاف ذلك.

 

المراجع:

  1. Dr. Axe: Walnuts Nutrition Helps Both Your Heart & Mood
  2. Health Line: 13 Proven Health Benefits of Walnuts
  3. Stylecraze: 12 Incredible Benefits Of Eating Walnuts
السابق
اوميغا 3 للاطفال
التالي
فوائد الدراق