التغذية

فوائد الثوم للجسم

فوائد الثوم للجسم

فوائد الثوم للجسم

الثوم، من النباتات العشبية التي عرف منذ الآف السنين بخواصه العلاجية، لذلك اطلق عليه البعض (قاهر الأمراض)، وعلى الرغم من رائحته النفاذه والتي لا يفضلها الكثيرين، إلا أنه يعد أحد أذرع الطب الهندي والصيني الذي لا يمكن الاستغناء عنه.

 

حتى أصبح يصنع منه العديد من الأدوية والعقاقير الدوائية من خلال هذا التقرير، سنتعرف سوياً على القمية الغذائية الموجودة في فصوص الثوم، وأهم فوائد الثوم على الريق الصحية والعلاجية له، فقط من خلال السطور التالية:

 

أهم فوائد الثوم للجسم

وفقاً لنتائج العديد من الدراسات العلمية، يعد الثوم بمثابة صيدلة متنقلة، تحمل معها العديد من الفوائد الصحية والجمالية للجسم، ومن أهم فوائد الثوم للجسم ما يلي:

 

1. ضبط واستقرار معدل ضغط الدم من فوائد الثوم للجسم:

حيث أثبتت العديد من الدراسات العلمية، أن فصوص الثوم من أهم العلاجات الطبيعية، التي تساعد على خفض ضغط الدم، و استقراره عند معدله الطبيعي ، وذلك بفضل احتوائه على عنصر الكبريت النشط، والذي يمتلك القدرة على خفض ضغط الدم في الجسم بمقدار 10 مللي متر زئبقي عند الضغط الإنقباضي و8 مللي متر زئبقي عند الضغط الإنبساطي.

 

2. من فوائد الثوم للجسم أنه يساعد على خفض الكوليسترول في الدم:

حيث أكدت إحدى الدراسات العلمية الحديثة، على أن تناول الثوم بشكل يومي سواء في صورته الطازجة أو المجفف منه، يساعد في خفض نسبة الكوليسترول الضار LDL في الجسم بنسبة 10%، كما أنه يساعد الجسم على إفراز الكوليسترول الجيد HDL بشكل مستمر.

 

3. يحمي من امراض القلب والأوعية الدموية:

بفضل إحتوائه على العديد من المركبات، التي تساعد على خفض نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم، كما أنها تحد من تراكم الصفائح الدموية في الجسم، يعد الثوم من أهم الأطعمة التي تحمي من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

 

كما أثبتت أحد الأبحاث العلمية، أن الثوم يساعد على توسيع الأوعية الدموية، كما أنه يقي من الإصابة بتصلب الشرايين، فضلاً عن أنه يحمي من الإصابة بالأزمات القلبية الوعائية والأعراض التي تنتج عنها.

 

الجرعة المناسبة من الثوم للوقاية من أمراض القلب:

حيث أوضحت الأبحاث العلمية أن تناول 1 – 2 فص من الثوم النئ في الصباح يساعد على تحسين صحة القلب والشرايين، كما أنه يقي من الإصابة بالأزمات القلبية.

 

4. تحسين وتقوية صحة العظام من فوائد الثوم للجسم:

من أهم فوائد الثوم للجسم أنه يساعد على تحسين وتقوية صحة العظام في الجسم، كما أنه يعمل على تقوية العضلات والوقاية من الخشونة والآلم الحادة التي تصيب المفاصل مع التقدم بالعمر، بذلك بفضل إحتوائه على العديد من العناصر الغذائية الضرورية للعظام مثل الكاليسيوم والمغنسيوم والمنغنيز وغيرهم.

 

فضلاً عن إحتوائه على العديد من المركبات الأخرى، التي تساعد على الحد من إفراز أنزيم ثنائي كبريتيد الديلليل، والذي يؤدي إلى تلف العظام وتآكلها عند إفرازه بكثرة في الجسم.

 

الجرعة المناسبة من الثوم لتحسين العظام:

حيث أكد المتخصصون على أن تناول 2 -3 فص من الثوم بشكل يومي، يساعد بشكل كبير في تقوية العظام وزيادة كثافتها، بالإضافة إلى تقوية العضلات والحماية من الآلم وإلتهابات المفاصل.

 

5. يحسن صحة الجهاز الهضمي ويحمي من الأمراض المعوية:

ومن أهم فوائد الثوم للجسم أنه يعمل على تحسين وتعزيز صحة الجهاز الهضمي في الجسم، وبفضل إحتوائه على العديد من المركبات والمواد المطهرة والمضادة للبكتيريا الضارة والجراثيم، يعد الثوم من أفضل العلاجات التي تساعد في علاج الأمراض المعوية، وتحمي من الإصابة بها فضلاً عن أنه يساعد على تنشيط إنزيمات الكلى والكبد، ويساعد على تحسين أدائهما والتخلص من السموم المتراكمه بهم.

(مقال متعلّق)  اضرار الثوم

 

الجرعة المناسبة من الثوم للتخلص من الإلتهابات والأمراض المعوية:

ينصح المتخصصون الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الجهاز الهضمي والإلتهابات المعوية في الجسم، بتناول فص واحد من الثوم على الأقل بشكل يومي، قبل تناول الإفطارمع كوب من الماء الدافئ أو البارد.

 

6. من فوائد الثوم للجسم أنه يساعد على تنظيم نسبة السكر في الدم:

إذا كنت تعاني من ارتفاع نسبة السكر في الدم، فالحل يكمن في ذاك الفص الصغير من نبات الثوم، هكذا وصف أحد المتخصصون فوائد الثوم لمرض السكري حيث أكدت الدراسات على أنه يمتلك العديد من الخواص، التي تساعد على تنشيط خلايا البنكرياس وإفراز مادة الأنسولين بشكل طبيعي.

 

مما يساعد على خفض نسبة السكر في الدم دون الحاجة إلى تناول العقاقير أو الأدوية الخافضة للسكر، ولكن يشترط للحصول على هذه الفوائد أن تكون فصوص الثوم طازجة وغير مطهوة.

 

الجرعة المناسبة من الثوم لخفض نسبة السكر في الدم:

ينصح المتخصصون بتناول من 3-4 فصوص من الثوم بشكل يومي، مما يساعد على خفض نسبة السكر في الدم، كما أنه يقي من الإصابة بالسمنة.

 

7. الثوم يحمي من التجلطات والسكتات الدماغية:

حيث أكدت الدراسات العلمية، على أن من فوائد الثوم للجسم أنه يحمي من الإصابة بالتجلطات القلبية والسكتات الدماغية، لما يمتلكه من خواص تساعد على زيادة سيولة الدم في الشرايين، كما أنه يحافظ على مستوى ضغط الدم عند معدله الطبيعي ، مما يحمي من الإصابة بالتجلطات والسكتات الدماغية.

 

الجرعة المناسبة من الثوم للحماية من الجلطات والسكتات الدماغية:

حيث أوصت إحدى الدراسات بتناول من 3-5 فصوص من الثوم بشكل يومي، للحماية من الإصابة بالتجلطات والسكتات الدماغية التي تصيب الإنسان.

 

8. من فوائد الثوم للجسم أنه يقي من الإصابة بالسرطان:

بفضل إحتوائه على مركب الدياليسول سلفيد، يعد الثوم من أهم الأطعمة التي تحمي من الإجهاد التأكسدي في الخلايا، مما يقي من الإصابة بأنواع عديد من السرطانات، بالإضافة إلى إحتوائه على عنصر السيلينوم، المعروف بخواصه التي تكافح تكون الخلايا السرطانية في الجسم، كما أنه يمنع تمحور الحمض النووي، بالتالي يمنع من تكون الأورام في الجسم.

 

جاء ذلك وفقاً لنتائج إحدى الدراسات الصينية، والتي أشارت إلى أن تناول الثوم بشكل يومي، يقلل من خطر تكون الأورام بنسبة 33%، بالإضافة إلى أنه يحد من الإصابة بمرض سرطان المعدة بنسبة 52% وهذه النتائج تفوق نتائج العلاج التقليدي.

 

الجرعة المناسبة من الثوم للوقاية من السرطان:

حيث أوضحت الدراسات أن تناول 3 فصوص من الثوم بشكل يومي، يقلل من خطر الإصابة بأنواع عديدة من السرطانات مثل سرطان المعدة والقولون وسرطان المعدة والبورستاتا والرحم والمبياض والرئتين وغيرهم.

 

9. من فوائد الثوم للجسم أنه يعزز ويقوي الجهاز المناعي:

بفضل إحتوائه على العديد من المغذيات النباتية ومضادات الأكسدة، يعد الثوم من أهم الاطعمة التي تساعد على طرد السموم من الجسم، كما أنه يقلل من الإجهاد التأكسدي للخلايا في الجسم كما أثبتت إحدى الدراسات العلمية الأخرى، أن تناول النوم بشكل منتظم يزيد من معدل إفراز الجسم للخلايا المناعية، مما يعمل على تقوية وتعزيز الجهاز المناعي في الجسم.

(مقال متعلّق)  لائحة فوائد الثوم

 

الجرعة المناسبة من الثوم لتعزيز وتقوية الجهاز المناعي للجسم:

حيث أكدت الدراسات العلمية، على أن تناول 1- 2 فص من الثوم بشكل يومي، يعمل على تعزيز وتقوية الجهاز المناعي في الجسم.

 

10. من فوائد الثوم أنه يحمي من تسمم المعادن:

على الرغم من إحتواء الثوم على نسبة كبيرة من المعادن، إلا أنه يحمي من الإصابة، ما يطلق علية تسمم المعادن، وذلك عن طريق تخليص الجسم من المعادن والسموم المتراكمه به، عن تقليل من نسبة من الكادميوم في الجسم، والذي يؤدي إلى حدوث هذا الأمر.

 

الجرعة المناسبة من الثوم للحد من الإصابة بتسمم المعادن:

ينصح المتخصصون بتناول من 2- 4 من فصوص الثوم المخلل أو الطازج، مما يساعد الجسم على التخلص من السموم المتراكمه به، كما أنه يحمي من الإصابة بـ (تسمم المعادن).

 

11. من فوائد الثوم للجسم أنه يحمي من الإصابة بمرض السكر:

حيث اثبتت إحدى الدراسات الهندية، أن تناول فصوص الثوم الطازج بشكل يومي، يحمي من الإصابة بمرض السكري، وخاصة من النوع الأول والثاني، وذلك عن طريق التقليل من الحد من نسبة الجلوكوز في الدم، ويجعل الجسم أكثر حساسية لمادة الأنسولين، مما يقي من الإصابة بمرض السكري.

 

الجرعة المناسبة من الثوم للوقاية من الإصابة بمرض السكري:

حيث أوضحت الدراسات أن تناول من 2-3 فصوص من الثوم الطازج، يحمي من الإصابة بمرض السكري من النوع الأول والثاني.

 

12. الثوم يعالج الالتهابات الجهاز التناسلي:

ومن أهم فوائد الثوم للجسم أيضاً، أنه يساعد في علاج الإلتهابات البكتيريه التي تصيب الجهاز التناسلي، كما أنه يعمل على الحد من نمو هذه البكتيريا، وبالتالي فهو يحمي من وصول الإلتهابات والبكتيريا إلى الكلى والمسالك البولية في الجسم.

 

الجرعة المناسبة من الثوم للحد من الالتهابات البكتيرية:

لمكافحة هذا النوع من البكتيريا والإلتهابات، ينصح المتخصصون بتناول من 3-5 فصوص من الثوم بشكل يومي، ويساعد هذا الأمر أيضاً في الحماية من الإلتهابات المسالك البولية وإلتهابات الكلى.

 

12. الثوم علاج فعال للربو ونزلات البرد:

حيث أكدت الدراسات على أن الثوم من أهم الأطعمة، التي تحد من الأعراض التي تنتج عن الإصابة بالربو وإلتهابات الجهاز التنفسي، كما أنه يساعد في التخلص من الأعراض الناتجة عن الإصابة بنزلات البرد، ويعالج الحساسية المرتبطة بالربو وعلاج نزلات البرد.

 

الجرعة المناسبة من الثوم للحد من اعراض البرد واعراض الربو:

حيث أثبتت الدراسات أن تناول 1-3 فص من الثوم بشكل يومي ، يحمي من الإصابة بنزلات البرد وإلتهابات الجهاز التنفسي وأعراض الحساسية التي تلازم الإصابة بنوبات الربو.

 

أهم الفيتامينات الموجودة في الثوم

 

1. حمض الفوليك:

حيث يحتوي الفص الواحد من الثوم على حوالي 3 ميكروجرام من حمض الفوليك، وهذه الكمية تعادل حوالي 1% من الاحتياج اليومي للجسم من هذا الفيتامين.

 

2. النياسين:

وهو من أهم الفيتامينيات الضرورية لتقليل الكروليسترول الضار في الدم والحفاظ على صحة القلب، اذ يحتوي الفص الواحد من الثوم على حوالي 0,7 مللي جرام من هذا الفيتامين، وهو ما يعادل حوالي 4% من الإحتياج اليومي للجسم من هذا الفيتامين.

 

3. حمض البانتوثنيك:

إذ يحتوي الفص الواحد من الثوم على حوالي 0,596 مللي جرام من هذا الفيتامين، وهو ما يعادل 12% من الإحتياج اليومي له.

(مقال متعلّق)  فوائد الثوم على الريق

 

4. الربيوفلافين:

وهو الاسم العلمي لفيتامين B2 ، واذ يحتوي الفص الواحد من الثوم على حوالي 0,110 مللي جرام من هذا الفيتامين، وهذه الكمية تعادل حوالي 8% من الإحتياج اليومي للجسم من هذا الفيتامين.

 

5. الثيامين:

وهو الاسم العلمي لفيتامين B1، حيث تحتوي الحبة الواحدة من الثوم على حوالي 0,200 مللي جرام من هذا الفيتامين، وهذه الكمية تعادل حوالي 17% من الإحتياج اليومي له.

 

6. فيتامين A:

حيث يتضمن الفص الواحد من الثوم على حوالي 9 وحدات دولية من الثوم، والتي تعادل 1% من الاحتياج اليومي له.

 

7. فيتامين سي:

حيث يعد الثوم من أغنى الأطعمة التي تحتوي على هذا الفيتامن، إذ يتضمن الفص الواحد من الثوم على 31,2 مللي جرام من فيتامين سي، وهذه الكمية تعادل حوالي 52% من الإحتياج اليومي للجسم من هذا الفيتامين.

 

8. فيتامين K:

إذ يحتوي الفص الواحد من الثوم على حوالي 1,7 ميكروجرام من فيتامين K ، وهو ما يعادل حوالي 1,5 % من الإحتياج اليومي للجسم من هذا الفيتامين.

 

أهم المعادن التي يحتوي عليها الثوم

كما وصفه أحد المتخصصين، فيعد الفص الواحد من الثوم بمثابة (كنز) المعادن الضرورية للجسم، ومن أهم هذه المعادن ما يلي:

 

1. الكالسيوم:

حيث يعد الثوم من أغنى الأطعمة بعنصر الكالسيوم، إذ يحتوي الفص الواحد من الثوم على حوالي 181 مللي جرام من عنصر الكالسيوم، وهو ما يعادل حوالي 18% من الاحتياج اليومي للجسم من هذا الفيتامين.

 

2. النحاس:

كما يحتوي الثوم على كميات جيدة من عنصر النحاس، إذ يتضمن الفص الواحد من الثوم على حوالي 0,299 مللي جرام من هذا النحاس، وهذه الكمية تعادل حوالي 33% من الإحتياج اليومي له.

 

3. الحديد:

إذ يحتوي الفص الواحد من الثوم على حوالي 1,70 مللي جرام من الحديد، وهذه الكمية تعادل حوالي 21% من الإحتياج اليوم للجسم من هذا الفيتامين.

 

4. المغنسيوم:

كما يحتوي على نسبة جيدة من عنصر المغنسيوم، وحيث يتضمن الفص الواحد من الثوم على حوالي 25 مللي جرام من هذا العنصر، وهو ما يعادل حوالي 6% من الإحتياج اليومي له.

 

5. المنغنيز:

ويعد الثوم من أغنى الأطعمة بعنصر المنغنيز، حيث يحتوي الفص الواحد منه على حوالي 1,67 من المنغنيز، وهذه الكمية تعادل حوالي 73% من الإحتياج اليومي له.

 

6. الفوسفور:

وهو من المعادن المتوفرة بكثرة في الثوم، إذ تحتوي الحبة الواحدة من الثوم على حوالي 153 مللي جرام ، وهذه الكمية تعادل حوالي 22% من الإحتياج اليومي للجسم من هذا العنصر.

 

7. السيلينيوم:

وهو من الفيتامينات التي تتوافر بنسبة جيدة في الثوم، إذ يحتوي الفص الواحد منه على حوالي 14,2 ميكروغرام من السيلينوم، وهذه الكمية تعادل حوالي 26% من الإحتياح اليومي له.

 

8. الزنك:

من الفيتامينات الهامة التي تتواجد في الثوم، إذ تحتوي الحبة الواحدة منه على حوالي 1,60 مللي جرام من الزنك، وهذه الكمية تعادل حوالي 10,5% من الاحتياح اليومي لها.

 

المراجع:

  1. NDTV Food: 7 Surprising Health Benefits Of Garlic
  2. Stylecraze: 31 Amazing Benefits Of Garlic For Skin, Hair And Health
  3. Health Line: 11 Proven Health Benefits of Garlic
السابق
اعراض مرض الايدز عند الرجال
التالي
فوائد الكيوي للتخسيس