فترة النفاس في الاسلام

تعريف فترة النفاس في الاسلام

المعنى اللغوي للنفاس هو فراش الطفل وميلاد الطفل ومخاض الولادة. وفي المعنى الاصطلاحي الفقي تُعرف فترة النفاس في الاسلام بأنها الفترة التي يسيل فيها الدم من رحم المرأة أثناء أو بعد الولادة. ولا يعتبر الدم الذي يسيل أثناء المخاض نفاسًا. وتًعرف المرأة ذات النفاس بالنفساء. ويعتبر الدم الذي يسيل من رحم المرأة بعد الاجهاض نفاسًا أيضًا.

 

ولا توجد مدة معينة للنفاس فحتى لو سالت من المرأة نقطة دم واحدة بعد أو أثناء الولادة فهي تعتبر نفساء. وبمجرد دخول وقت حدوث النفاس فأي نقطة دم تسيل من المرأة في خلال 10 أيام بعد الولادة فهي نفساء. فإذا لم ترى المرأة بعد الولادة ثم رأت دم بعدها بتسعة أيام فيظل اعتبار هذا الدم من النفاس.

 

واختلف العلماء في تحديد أطول مدة لفترة النفاس، بعضهم قال أنها قد تصل لأربعين يومًا والبعض قال لستين يومًا وقال بعضهم أنه لا يوجد حد لعدد أيام النفاس ولكن الرأي الغالب هو أن المدة القصوى لعدد أيام النفاس هي أربعون يومًا لما رُوي عن أم سلمة قالت: (كانت النفساء على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، تقعد بعد نفاسها أربعين يوما أو أربعين ليلة…).

 

وقال الترمذي: (اتفق الصحابة و التابعين بالاجماع على أن النفساء لا تصلي لمدة أربعين يومًا إلا إذا رأت الطُهر (أي توقف الدم) قبل نهاية الأربعين يومًا، وعندها عليها أن تغتسل وتعود للصلاة).

 

واتفق معظم العلماء على جواز صلاة المرأة حتى بعد استمرار نزول الدم لأكثر من أربعين يومًا وهذا رأي معظم الفقهاء ومن ضمنهم (سفيان الثوري وابن المبارك وابن الشافعي وأحمد و اسحاق) سنن الترمذي الحديث 139.

(مقال متعلّق)  دم النفاس بعد الاربعين وعلامات النزيف

 

فإذا تعدت أيام النفاس لأربعين يومًا فالمرأة في حكم المستحاضة فلا تتوقف عن الصلاة ولا الصيام إلا إذا وافقت الأيام الأخيرة من الأربعين لدورتها الشهرية وكانت ذات عادة أي تأتيها الدورة الشهرية في موعد ثابت و لها عدد أيام ثابت ففي هذه الحالة يمكن اعتبار هذا الدم من دم الدورة الشهرية.

 

ما سبب دم النفاس؟

عندما تنفصل المشيمة عن الرحم تبدأ الأوعية الدموية التي كانت متصلة بالمشيمة في النزيف في الرحم. وبعد نزول المشيمة يستمر الرحم في التقلص حتى يغلق هذه الأوعية الدموية و بالتالي يقلل من النزف. لذلك يفرز الجسم أثناء الحمل 50% من الدم الزائد على الجسم حتى يستعد لخسارة هذه الكمية من الدماء.

 

لماذا لا تصلي المرأة ولا تصوم أثناء فترة النفاس؟

شرع الله عدم صيام المرأة ولا صلاتها بعد الولادة لسبب رئيسي ألا وهو راحة المرأة وسلامتها وتعافيها من الولادة فجسد المرأة ومستويات الهرمونات لديها وحجم الرحم في هذه المرحلة يعمل على استرجاع حالته قبل الحمل مما يستلزم راحة الأم التامة والنوم الطويل العميق الذي لا يستلزم القيام لكل صلاة. بالإضافة إلى أن فترة النفاس أشبه بوجود دورة شهرية ثقيلة لدى المرأة لا تقوى معها على الصيام ولا الصلاة.

 

ومن الأعراض التي تصيب المرأة التي يلزمها الراحة حتى تتعافى منها:

 

  • نزول تخثرات من الدم في حجم حبة الطماطم.

  • وجود وجع وتورم حول المهبل بسبب التغيرات العديدة وتدفق الدم الذي شهده هذا الجزء من الجسم وينتهي هذا الاحساس من عدم الراحة في المدة بين الاسبوع الرابع إلى الاسبوع السادس ويتناسب طول المدة طرديًا مع صعوبة الولادة.

  • صعوبة في قضاء الحاجة: فالأنسجة حول المثانة ومجرى البول قد تكون متورمة مما يجعل التبول صعبًا في الأسابيع الأولى بالإضافة إلى الامساك الذي قد يرجع سببه إلى مكملات الحديد التي تأخذها المرأة بسبب فقد الدم.

  • التقلصات: يمكن للمرأة أن تصاب ببعض التقلصات الصغيرة لعدة أيام بعد الولادة وهي علامة على تقلص الرحم ورجوعه إلى وضعه الطبيعي.

 

(مقال متعلّق)  متى ينتهي دم النفاس

بالإضافة لاحتمالية اصابة المرأة ببعض الأمراض النفسية التي تأتي بعد الولادة ومنها: اكتئاب ما بعد الولادة واضطراب ما بعد الصدمة وفي حالات نادرة ذهان النفاس.

 

العلاقة الحميمة في فترة النفاس في الاسلام

لا يوجد عدد معين من الأيام يمكن للزوجين أن ينتظراها حتى يمارسوا العلاقة الجنسية في فترة نفاس الزوجة فقد تطهر الزوجة قبل أو بعد الأربعين يومًا. فحينها يمكنها هي وزوجها ممارسة العلاقة الحميمة.

 

وحتى قبل انقضاء فترة النفاس يمكن للزوجين ممارسة أشكال من العلاقة الحميمة فيما عدا الاتصال الجنسي المباشر وهو محرم بإجماع العلماء لقوله تعالى: “وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ ” البقرة/222 أما المباشرة فيما فوق السرة وتحت الركبة بالقبلة أو المعانقة أو اللمس أو اللمس أو غير ذلك هو حلال باتفاق العلماء انظر : شرح مسلم للنووي، والمغني. (1/414)

 

علامات الطهر من الدم في فترة النفاس في الاسلام

يمكن للمرأة أن تطهر من النفاس قبل أو بعد أربعين يومًا وتستطيع توقع طهارتها بحكم العادة إذا وضعت مولودًا من قبل ويمكنها معرفة تطهرها إذا توقف الدم عن النزول أو ظهرت القصة البيضاء التي ذكرتها السيدة عائشة في قولها: (لاَ تَعْجَلْنَ حَتَّى تَرَيْنَ القَصَّةَ البَيْضَاءَ)

 

الغسل من النفاس

النفاس يعتبر من الأشياء التي تستدعي الغسل بعد انتهائها فهو من حالات الحدث الأكبر في الاسلام التي لا يصح للمرأة فيها الصلاة ولا دخول المسجد ولا مس المصحف ولا الطواف حتى تنتهي.

 

فرائض الغسل:

ومن فرائض الغسل التي لا يصح إلا بها:

 

1. النية:

يجب استحضار نية الغسل من النفاس في بداية الغسل والنية محلها القلب فتنوي المرأة في قلبها بدون كلام: نويت الغسل من النفاس.

(مقال متعلّق)  مدة النفاس وأهم التغيرات الحاصلة

 

2. تعميم كامل البدن بالماء مع التأكد من وصول الماء لكل أجزاء الجسم:

بما في ذلك جذور الشعر وداخل الأنف والفم والأذنين والسرة والإبطين. إذا لم يصل الماء لكافة أجزاء الجسم فهو غسل خاطئ يجب تكراره لذلك يجب الحرص على تعميم الجسد بالماء حتى أدق أجزاء الجسم.

 

سنن الغسل

وللغسل سنن عديدة يُثاب فاعلها ولا يأثم تاركها ويظل الغسل صحيحًا ومنها:

 

  • قول: بسم الله الرحمن الرحيم قبل بداية الغسل.

  • غسل اليدين ثلاثًا.

  • غسل الفرج.

  • الوضوء ضوءًا كاملاً.

  • إفاضة الماء على الرأس مع تخليل الشعر وعلى المرأة فك ضفائرها حتى يبلغ الماء كل جزء في الجسم.

  • إفاضة الماء على سائر الجسم بداية يالشق الأيمن ثم الشق الأيسر.

  • التيامن أي البدء باليمين كما قالت السيدة عائشة رضي الله عنها قالت :- كان رسول الله – صلى الله عليه وسلم يحبُّ التيامن في تنعله وفي ترجله وفي طهوره وفي شأنه كله. متفق عليه في طهوره : أي وضوءه وغسله

  • دلك الجسم كله.

  • التثليث في الغسل: أي القيام بكل خطوة ثلاث مرات.

ملاحظات على الغسل

 

  • خلع المجوهرات مثل خواتم الأذن وخواتم الأنف والذقن والحرص على وصول الماء لهذه الأجزاء.

  • إزالة طلاء الأظافر وأحمر الشفاه وأي نوع من أنواع التجميل قبل الغُسل.

  • أثناء الغسل على المرأة غسل الأذن والأنف والسرة والأجزاء الحساسة جيدًا.

 

المراجع:

  1. The Bump: Postpartum Recovery Tips for Treating Your Vagina After Birth
  2. Women Of Islam: Muslim Women Purification and Ghusl Rules
  3. Wikipedia: Postpartum period