الصحة الجنسية

فترة الخصوبة

فترة الخصوبة
فترة الخصوبة

فترة الخصوبة وأهم سماتها والعوامل المؤثر فيها وكيف يمكن اختبارها

فترة الخصوبة هي الفترة التي يستطيع فيها الإنسان أن يتولى مهمة الإنجاب سواء بالتخصيب في حالة الذكر أو الحمل والولادة في حالة الأنثى، وهي عادة تمتد من وقت البلوغ حتى منتصف الأربعينات في حالة المرأة.

 

يمكن أن تصل إلى عمر الستين عاما في حالة الرجل، مع وجود فروق فردية واردة مثل أن تستطيع امرأة الانجاب وهي في عمر الخمسين أو يستطيع الرجل تلقيح البويضة وهو في عمر الثمانين، ولكنها حالات فردية تؤكد القاعدة ولا تنفيها.

 

وبالنسبة للرجل فإنه يستطيع تلقيح البويضة الانثوية في أي وقت طالما يتمتع بالفحولة اللازمة وجودة الحيوانات المنوية، ولكن بالنسبة للمرأة فإن هناك 5 أيام فقط شهريا يمكنها من خلالها تحقيق الإنجاب وهي الأيام التي يتم فيها إطلاق البويضة من المبيضين وهي تستمر في قناة فالوب من 12-24 ساعة.

 

لكن الـ5 أيام ناجمة من إمكان بقاء الحيوانات المنوية في قناة فالوب والرحم لمدة من 3-5 أيام، أي أنها يمكن أن تنتظر البويضة قبل النزول من المبيض وتتلقاها فور النزول، أو يمكن الالتقاء معها بعد خروجها من المبيض بساعات قليلة.

 

كلما كان عدد الحيوانات المنوية وفيرا في قناة فالوب كلما زادت احتمالية الحمل، ولكما كانت خصوبة المرأة قوية ودورتها الشهرية منتظمة وهرموناتها دون خلل زادت إمكانية توقع أكثر فترات الخصوبة في الشهر والتي يتم فيها إطلاق البويضة ويكون الرحم مهيئا لاستقبال الحيوانات المنوية والبويضة المخصبة والتي تكون في حالة الخصوبة القوية بدءا من اليوم الـ11 -21 من أول يوم للطمث.

 

سمات فترة الخصوبة لدى النساء

تتميز فترة الخصوبة بالكثير من السمات لدى الإناث ويمكن من خلالها التنبؤ بإمكان قدرة المرأة على تحقيق الحمل والإنجاب دون مساعدات خارجية، ويمكن للصفات الوراثية أن تتدخل في تلك السمات، كما يمكن أيضا لأسلوب الحياة والعادات الغذائية أو التعرض إلى حادثة أن تؤثر على فترة الخصوبة.

 

تولد المرأة بكل البويضات التي تستمر معها طوال حياتها، ويبلغ عددها من مليون إلى 2 مليون بويضة، ولكن يتم إطلاق من 300-400 ألف فقط بمعدل بويضة كل شهر، ويمكن لعدد البويضات أن يؤثر في الخصوبة وأيضا الكثير من العوامل الأخرى ومن أهم سمات فترة الخصوبة لدى المرأة:

 

1. انتظام الدورة الشهرية:

الدورة الشهرية هي أهم علامات البلوغ لدى المرأة والتي يسبقها تغيرات في شكل الجسم والثديين، وكلما كانت منتظمة كل شهر في نفس الموعد فهذا يدل على تمتعها بالخصوبة.

 

الدورة الشهرية عادة تأتي كل 25-35 يوما وهذا يفرق من كل امرأة وأخرى، ولكن لا تتغير الدورة إلا في حالات نادرة للغاية، بمعنى أنها لا تأتي مرة بعد 25 يوما وأخرى بعد 35 يوما، فانتظامها كل شهر يدل على أن الأمور بخير.

 

2. المعاناة من أعراض الطمث من سمات الخصوبة:

على الرغم من أن الصداع وألم الظهر والتشنجات وألم الذدي تسبب الأذى الكبير لكل امرأة تتعرض لها في فترة الطمث إلا أنها دليل على وجود تغيرات أيضية وهذا يعني تمتعها بالخصوبة.

 

3. التأثير في الدورة الشهرية للنساء من حولك:

المرأة شديدة الخصوبة تُطلق فيرمونات يمكن أن تؤثر إيجابا على النساء من حولها، كما تزيد جاذبيتها الجنسية بالنسبة إلى الرجال نتيجة التقاط تلك الفيرمونات لتكون بمثابة ملكة الخصوبة.

(مقال متعلّق)  الفرق بين الخصوبة والتبويض

 

4. الإفرازات البيضاء الشفافة الغزيرة من علامات فترة الخصوبة:

تكون المرأة في أكثر فترات خصوبتها في منتصف الدورة الشهرية أي بعد 11-21 يوما من أول يوم لنزول دم الحيض، وهي في هذا الوقت تلاحظ كمية كبيرة من الإفرازات المهبلية الشفافة دون رائحة، وهي ما تعمل على تسهيل نقل الحيوانات المنوية خلال عنق الرحم قبل حدوث الحمل، لذا فإن المرأة التي ترى هذه الافرازات باستمرار تتمتع بإنتاج جيد للاستروجين وغدة عنق الرحم لديها تعمل بكفاءة.

 

5. كمية الدماء المتوسطة:

إن الدم الغزير للغاية في فترة الطمث أو القليل للغاية يدل على مشاكل في الخصوبة، لكن الدم المتوسط دليل على أن بطانة الرحم جيدة وتسقط كل شهر مع الحيض، والدم المتوسط تكون المرأة معه في حاجة إلى التغيير 3 أو 4 مرات في أول يومين، ثم مرتين خلال آخر 3 أيام.

 

6. انضباط الهرمونات:

إذا كنت تعانين من الهبات الساخنة والتعرق الليلي فهذا دليل على خلل في الهرمونات والتي تؤثر كثيرا على فترة الخصوبة، ومن الطبيعي أن ترتفع حرارة الجسم قليلا في فترة التبويض أو في منتصف الدورة الشهرية، لكن غير هذا يعني وجود خلل في الخصوبة.

 

7. سلامة الحوض:

مثلما أن التقلصات وألم الثدي يُشير إلى خصوبة قوية فإن الألم الشديد في الحوض أو الحيض الثقيل يمكن أن يكون ناتجا على بطانة رحم سميكة للغاية أو تكيس المبايض أو العدوى وغيرها من اضطرابات تؤثر على قناة فالوب والمبيضين وبالتالي تتسبب في ألم في الحوض.

 

8. نمو الثديين بشكل طبيعي:

إن الثدي الكبير والممتلئ دليل على خصوبة جيدة أيضا، حيث يتأثر نمو الثديين بكفاءة الهرمونات وكلما زادت الخصوبة فبالتالي يزيد إنتاج الهرمونات وينمو الثديين بشكل أكبر، وهذا لا يعني أن المرأة ذات الثدي الصغير لن تستطيع الحمل، ولكننا هنا نتحدث عن علامات الخصوبة القوية.

 

ويمكن للمرأة ذات الخصوبة المرتفعة أن تحمل حتى مع استخدام وسائل منع الحمل أو تنظيم النسل، لذا إذا كنت تتعاملين مع كل العلامات السابقة أو بعضها وترغبين في تحديد النسل فيجب أن يكون الحذر مضاعفا مع استخدام الواقي الذكري وتجنب فترات الخصوبة الشديدة.

 

علامات تدل على وجود خلل في فترة الخصوبة لدى النساء

من أهم تلك العلامات بالإضافة إلى عدم انتظام الدورة الشهرية والحيض الثقيل وألم الحوض يمكن لتلك العلامات أن تشير إلى خلل في الخصوبة ومنها:

 

1. المعاناة من أعراض تقلب الهرمونات:

حيث ستلاحظ المرأة مشاكل في الجلد من حبوب وتقشير وجفاف، بالإضافة إلى انخفاض الرغبة الجنسية ونمو شعر الوجه، ويكون شعر الرأس خفيفا مع زيادة الوزن.

 

2. المعاناة من الألم عند ممارسة الجنس:

يمكن أن تكون العلاقة الحميمة مؤلمة في البداية وهذا أمر طبيعي، لكن إذا استمر الألم لفترة طويلة فهذا يدل على وجود مشاكل في الهرمونات أو التهاب بطانة الرحم أو غيرها من حالات تؤثر سلبا على الخصوبة.

 

سمات فترة الخصوبة لدى الرجال

فترة الخصوبة لدى الرجل تعني توافر الحيوانات المنوية بكمية مناسبة وبصحة جيدة دون تشوهات، ومن أهم علامات خصوبة الرجل:

 

1. القذف الرمادي الفاتح أو الأبيض:

السائل المنوي طبيعته بيضاء اللون أو رمادي فاتح، ولكن اللون الأصفر أو الأخضر أو وجود رقاقات يدل على وجود عدوى تؤثر على قوة الحيوانات المنوية وعددها، كما أن اللون الاحمر أو البني يشير إلى وجود دم وهذا أيضا مصدر قلق.

 

2. ارتفاع الرغبة الجنسية:

حيث أن أي خلل في هرمون التستوستيرون يقلل من الحيوانات المنوية وبالتالي من الخصوبة ويقل الدافع الجنسي، ويمكن أن يتمتع الرجل برغبة جنسية قوية وحيوانات منوية صحية ورغم ذلك لا يستطيع الإنجاب لوجود عوائق أخرى مثل انسداد في القضيب أو حالة صحية أخرى.

(مقال متعلّق)  عدد الحيوانات الطبيعي عند الرجل

 

علامات تدل على وجود مشاكل في فترة الخصوبة لدى الرجل

إن علامات عدم الخصوبة لدى الرجل أكثر بكثير من علامات الخصوبة وتتمثل في:

 

1. تغيرات في الرغبة الجنسية:

إذا كنت تشعر فجأة برغبة جنسية عنيفة ثم فتور تام لفترة طويلة فهذا يعني مشاكل في الخصوبة نتيجة اضطراب الهرمونات.

 

2. وجود ألم أو تورم في الخصية:

يمكن للكثير من الأمراض أو العدوى أو حتى ارتداء الملابس الضيقة أن يؤثر على الخصية وهي معمل إنتاج الحيوانات المنوية مما يؤدي إلى العقم.

 

3. مشاكل الانتصاب:

ترتبط القدرة على الانتصاب والحفاظ عليه بمستوى الهرمونات، وكلما كانت منتظمة زادت قدرة الرجل على تحقيق الانتصاب لفترة طويلة ومن ثم تخصيب البويضة.

 

4. مشاكل في القذف:

القذف السريع أو القليل يدل أيضا على وجود مشكلة في خصوبة الرجل، كما قد يشير إلى خلل في وظيفة الأعضاء التناسلية.

 

5. صغر حجم الخصية وثباتها:

حيث أن الخصية هي التي تحتوي على الحيوانات المنوية وهي عادة تكون متحركة ولينة وليست صلبة وتظهر عادة من القضيب، لكن عندما تكون صغيرة وغير مرئية وبها صلابة فيجب وقتها استشارة الطبيب.

 

اختبارات كفاءة فترة الخصوبة لدى المرأة

إذا لم تتعرفي مع العلامات السابقة على مدى خصوبتك أو لم تتعرفي على السبب في عدم الحمل فيمكن لأحد هذه الاختبارات أن يكون مفيدا لضمان صحة المبيضين وقناة فالوب والرحم:

 

1. اختبار أنبوجرام:

وهي سلسلة من الأشعة السينية للرحم وقنوات فالوب وهي تؤخذ بعد أن يقوم الطبيب بحقن صبغة سائلة في المهبل، ويمكن حقن مياه مالحة وهواء واستخدام الموجات فوق الصوتية، وهذا يفيد في معرفة ما إذا كانت قناة فالوب مسدودة أم أن هناك أي عيوب في الرحم.

 

2. الموجات فوق الصوتية:

حيث يضع الطبيب (عصا) عن الموجات فوق الصوتية في المهبل لتكون قريبة للغاية من أعضاء الحوض، وهذا لرؤية صورة الرحم والمبيضين والتأكد من خلوهما من المشاكل.

 

3. تصوير الرحم:

ويتم عن طريق وضع أنبوب رقيق ومرن مع كاميرا في نهايته ليمر عبر عنق الرحم.

 

4. منظار البطن:

حيث يقوم الطبيب بعمل فتحتات صغيرة في البطن وإدخال بعض الأدوات بما فيها الكاميرا وذلك للتحقق من الحوض كله ومعرفة مدى وجود التهابات في بطانة الرحم وهو مرض يؤثر على كفاءة الرحم.

 

5. فحص الدم:

للتحقق من مستوى الهرمون المنبه للجريب الذي يحمل البويضة ويعني ارتفاع نسبته أن الخصوبة منخفضة لدى المرأة لأنه في الأصل هرمون ذكري له وظيفة محددة. كما يتم التحقق من مستوى هرمون (بي) وهو يكون منخفضا في حالة مشاكل الخصوبة.

 

6. اختبار مخاط عنق الرحم:

وهذا يتم بعمل خزعة من بطانة الرحم بعد ممارسة العلاقة الحميمة للتأكد من أن سائل الرحم لا يدمر الحيوانات المنوية.

 

اختبارات كفاءة فترة الخصوبة لدى الرجل

 

1. تحليل الحيوانات المنوية والسائل المنوي:

حيث يقوم الطبيب بأخذ عينة من السائل المنوي واختبار خصائصها وحركتها وعددها، وكلما كان العدد وفيرا والحركة طبيعية كلما زادت الخصوبة، ولكن هناك الكثير من الرجال القادرين على تلقيح البويضة وتحقيق الإنجاب مع عدد حيوانات منوية قليل، كما أن 15% من الرجال الذين يعانون من العقم لديهم سائل منوي طبيعي.

 

2. الاختبار البدني:

وهذا للتأكد من عدم وجود دوالي الخصية أو تشكيلات أوردة غير طبيعية أو أي حالة صحية تؤثر على الانتصاب وعلى القذف.

 

3. تقييم الهرمونات:

وهذا لمعرفة نسبة التستوستيرون والهرمونات الأخرى التي تتحكم في إنتاج الحيوانات المنوية، ومع ذلك فلا تعتبر الهرمونات من المشاكل الرئيسية لدى 97% من الرجال الذين يعانون من العقم.

 

4. الاختبارات الجينية:

حيث يمكن تحديد سبب الخلل في الحيوانات المنوية أو كفاءة الأعضاء التناسلية.

 

5. الأجسام المضادة للحيوانات المنوية:

حيث ينتج بعض الرجال أجسام غير طبيعية تهاجم الحيوانات المنوية في طريقها إلى البويضة ما يقلل من فرص التخصيب والحصول على الحمل.

(مقال متعلّق)  زيادة نسبة الخصوبة عند الرجل

 

طرق طبيعية لزيادة فترة الخصوبة لدى الرجال والنساء

يمكن زيادة معدلات فترة الخصوبة لتكون لفترة أطول وتكون مرتفعة في نسبتها أيضا لدى كل من الرجال والنساء بواحد أو أكثر من الطرق الآتية:

 

1. تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة:

حيث تحافظ على جودة الحيوانات المنوية والبويضات وتمنع تلف الخلايا وهي موجودة بكفاءة في الخضروات والفواكه وخصوصا الغنية بفيتامينات هـ و ج وحمض الفوليك والبيتا كاروتين واللوتين.

 

2. تناول وجبة إفطار كبيرة وتجاهل العشاء:

يجب أن تكون وجبة الإفطار غنية بكل أنواع المغذيات من فيتامينات ومعادن وبروتين لتحسين التأثيرات الهرمونية وتقليل مستويات الأنسولين والذي يؤثر على الخصوبة، وفي وجبة العشاء يمكن الاكتفاء بثمرة فاكهة وكوب من الزبادي لتجنب زيادة الوزن.

 

3. الدهون المشبعة:

وهي مثل اوميجا 3 وأوميجا 6 حيث تزيد من الرغبة الجنسية ومن انتظام الهرمونات كما تقلل من تأثير الدهون غير الصحية وتقلل نسبتها في الجسم.

 

4. الفيتامينات المتنوعة:

بيَّنت الدراسات أن الرجال والنساء الذي يتناولون مكملات الفيتامين أقل عرضة إلى العقم وهذا لا يعني الاستغناء عن الأطعمة الأساسية، ولكنها ستعوِّض أي نقص في النظام الغذائي وتزيد من كفاءة الحالة الصحية.

 

5. الاسترخاء:

تقليل مستويات التوتر مهم للصحة الجنسية وزيادة فترة الخصوبة، حيث يؤثر الاكتئاب والقلق والاجهاد على 30% من النساء، كما يقلل من الرغبة الجنسية للرجال، لذا يجب الحصول على ساعات نوم كافية وتقليل الكافيين والاكتفاء به صباحا فقط وبمعدل لا يزيد عن 300 ملج يوميا لتأثيره على الخصوبة.

 

كما أن تناول الأعشاب الطبيعية مثل جذور ماكا والقرفة والزنجبيل تساهم في تحسين تدفق الدورة الدموية في الجسم وزيادة الرغبة الجنسية والتقليل من مشاكل الخصوبة.

 

أشياء تؤثر سلبا على جودة فترة الخصوبة

كما ذكرنا يمكن للجينات أن تكون من الأسباب الرئيسية في تحديد عدد البويضات التي تولد بها المرأة أو عدد الحيوانات المنوية لدى الرجل وكفاءة الجهاز التناسلي وغيرها، ولكن هناك الكثير من الظروف الأخرى التي تؤثر على الخصوبة ومنها:

 

1. البدانة:

حيث أن تراكم الدهون يؤثر كثيرا على المنطقة التناسلية وعلى كفاءة إنتاج الهرومونات لدى كل من الرجل والمرأة.

 

2. الإجهاد:

حيث تتأثر الهرمونات الأنثوية والذكرية أيضا بكمية الاجهاد التي يتعرض لها الشخص وكلما زادت مستويات الكورتيزول تراجعت مستوى الهرمونات الجنسية وانخفضت معدلات الخصوبة.

 

3. التدخين والكحول والمخدرات:

حيث تزيد هذه المواد الكيميائية من خلل عمل الأجهزة التناسلية وأجهزة الجسم كله وتقلل من فرص الحصول على حمل صحي وتؤي إلى تراجع معدلات فترة الخصوبة.

 

4. الأطعمة المصنعة:

حيث أنها تزيد من كمية الدهون في الجسم وبها الكثير من المواد الكيميائية التي تتراكم في الشرايين وتعيق وصول الدم بكفاءة إلى الأعضاء التناسلية. كما أن ارتداء الملابس الضيقة وعدم ممارسة النشاط البدني والتعرض إلى حوادث أو إصابات أو الالتهابات المزمنة يمكن أيضا أن يؤدي إلى تراجع معدلات الخصوبة.

 

وفي النهاية فإن فترة الخصوبة تعتبر من أكثر الفترات نشاطا وحيوية وإنتاجية لدى الإنسان ويمكن بالقليل من العادات الصحية أن يتم المحافظة عليها لأطول فترة ممكنة وتجنب الأمراض والإصابات التي تؤثر سلبا عليها، كما أن أي تغيرات فيها يمكن معالجته سريعا في البداية.

 

المراجع:

  1. Bustle: 11 Signs You Might Be Super Fertile, Because Your Body Can Tell You A Lot
  2. Health Line: 5 Common Signs of Infertility in Men and Women
  3. Smart Parents: 8 signs that prove your sperm is healthy
  4. Web MD: Fertility Tests for Men
السابق
تحليل البول للحامل
التالي
اسباب الدوالي