فاكهة القشطة

فاكهة القشطة

فاكهة القشطة

فاكهة القشطة وفوائدها وكيف يمكن تقشيرها وتناولها وطريقة تخزينها

فاكهة القشطة من الفواكه التي تشتهر كثيرا بطعمها الشهي واللذيذ، كما تتمتع بالكثير من المزايا الصحية المذهلة حيث توفر كمية كبيرة من الألياف وتحتوي على نسبة عالية من فيتامين ج كما أن سعراتها الحرارية قليلة للغاية، والقشطة فاكهة استوائية الأصل وتُزرع في الأمريكتين وهي شائكة من الخارج وصلبة إلى حد ما ولكن لها شكل ومذاق كريمي من الداخل ونكهة قوية.

 

هي تتراوح في أحجامها بحيث يمكن أن تكون الثمرة في حجم البرتقال، ويمكن أن تزن الواحدة 2 كجم وهي تؤكل في شكلها الطازج في أغلب الأحيان وتعتبر من الفواكه النادرة ومرتفعة الثمن إلى حد كبير، وخصوصا في منطقة البحر الأبيض المتوسط حيث لا تُزرع إطلاقا في تلك المنطقة.

 

ويحتوي كل 100 جم من القشطة على 66 سعرة حرارية وجرام واحد من البروتين و34% من الاحتياجات اليومية من فيتامين ج و8% من الاحتياجات اليومية من البوتاسيوم كما تمد الجسم بـ5% من احتياجاته من المغنسيوم والثيامين، كما تضم أيضا نسب صغيرة من الحديد والريبوبلافين والنياسين والفولات.

 

ويتم استخدام كل أجزائها تقريبا في الأغراض الطبية بما في ذلك الأوراق والثمار والسيقان والبذور، وهي يمكن استخدامها في الطبخ وتطبيقها على الجلد، وسنتعرف معا على فاكهة القشطة وفوائدها واستخداماتها وهل هناك مخاطر من تناولها بكميات كبيرة أم أنها آمنة تماما.

 

فوائد فاكهة القشطة

كشفت مجموعة من الدراسات وجود فوائد مذهلة لفاكهة القشطة بدءا من مكافحة الالتهاب حتى مقاومة السرطان، ومن أهم فوائد فاكهة القشطة:

 

1. مقاومة السرطان:

تعتبر فاكهة القشطة من الفواكه الواعدة في مكافحة الخلايا السرطانية وإبطاء نموها، حيث أنها غنية للغاية بمضادات الأكسدة وهي المركبات التي تساعد في تقليل أثر الجذور الحرة وتمنع تراكمها في الجسم والذي إذا حدث فإنه يُتلف الخلايا السليمة، كما يمكن لتراكم الجذور الحرة أن يجعلها تتراكم في الأنسجة وتتحول إلى أورام حميدة أو سرطانية تسحب التغذية من الخلايا السليمة.

 

كما أن أوراق فاكهة القشطة تقتل الخلايا السرطانية من خلال منع إنتاج الأدينوسين ثلاثي الفوسفات وهو نوع من المركبات التي تمد الخلايا بالطاقة والتي تكون موجودة في رابطة كيميائية محددة إذا تم إطلاقها فإنها تستخدم لتعزيز نشاط آخر في الخلايا غير النشاط الطبيعي مما قد يؤدي إلى انقسامها وتحولها إلى خلايا سرطانية.

 

كما بينت الدراسات فاعلية القشطة في قتل نوع معين من السرطان وهو سرطان البنكرياس، حيث أن الخلايا السرطانية تحتوي على نسبة كبيرة من الجلوكوز ويمكن بمساعدة فاكهة القشطة أن يقل امتصاص الخلايا للجلوكوز مما يزيد من صعوبة نموها وتكاثرها وبالتالي تدمير الأورام السرطانية أو على الأقل الحد من نموها.

 

2. الحفاظ على صحة العينين:

إن هذه الفائدة من فوائد فاكهة القشطة مرتبطة أيضا بكمية مضادات الأكسدة الوفيرة في هذه الفاكهة الاستوائية، حيث تحتوي على القلويات والصابونين والتيربينويد والفلافونيد واللاكتونات والتانينات والفينول.

 

قد بينت دراسة على أمراض العيون المرتبطة بالتقدم في العمر أن مضادات الأكسدة مفيدة في هذا المجال خصوصا مع استهلاك مجموعات من فيتامين ج وفيتامين هـ والبيتا كاروتين والزنك، حيث يؤدي هذا المزيج إلى خفض مخاطر التنكس البقعي بنسبة 25% وهو المرض الذي يُصيب شبكية العين ويؤدي إلى وجود بقع بنية أمان عين الشخص مما يعيق الرؤية ويمكن أن يؤدي إلى العمى.

 

3. مكافحة الالتهابات والميكروبات:

تتمتع أوراق فاكهة القشطة بقدرة كبيرة على مكافحة الكثير من أنواع الميكروبات مما يجعلها مفيدة للغاية في علاج أنماط كثيرة من الالتهابات التي تسببها البكتيريا المعوية والطفيليات.

 

مما قد يؤدي إلى إصابة الإنسان بالإسهال والحمى والقيء وغيرها من أعراض مرتبطة بوجود حالة صحية في المعدة والأمعاء، كما يمكن لفاكهة القشطة أيضا أن تتعامل مع داء اللشمانيات وهو الذي ينتقل عن طريق لدغة البرغوث الرملي فتقلل من الاحمرار والحكة وتعالج القوباء والتقيؤ.

(مقال متعلّق)  فوائد القشطة

 

4. علاج جذور الأسنان:

بينت دراسة على مقتطفات من أوراق فاكهة القشطة أنها يمكن أن تقتل الميكروبات كما ذكرنا، مما يجعلها فعالة للغاية في ري قنوات جذور الأسنان منع انتقال العدوى البكتيرية إلى الدم.

 

هي فعالة للغاية مثل بعض المواد الكيميائية المستخدمة في هذه العملية مثل هيبوكلوريت الصوديوم والذي هو يعتبر شكل من أشكال تبييض الأسنان، ولكن له الكثير من المخاطر الصحية، لذا يمكن استخدام القشطة في علاج التهاب الاسنان دون التعرض إلى أي مخاطر.

 

5. تعزيز المناعة من فوائد فاكهة القشطة

القشطة من الفواكه الغنية للغاية بفيتامين ج وهو من مضادات الاكسدة القوية والذي يلعب دورا مهما للغاية في زيادة مناعة الجسم وبالتالي تقليل التعرض إلى العدوى مثل الأنفلونزا والبكتيريا وغيرها وتزيد من المقاومة ضد الأجسام الغريبة.

 

كما تقلل من أيام المرض الناتجة عن الإصابة بأي عدوى، وقد بينت الكثير من الدراسات أن تناقص مستويات فيتامين ج اليومية ارتبط بكثرة التعرض إلى الأمراض الالتهابية والعدوى.

 

6. دعم صحة القلب:

فاكهة القشطة غنية للغاية بالصوديوم والبوتاسيوم، وهو ما يساعد بقوة في تنظيم مستويات ضغط الدم وضبط ضربات القلب، كما ثبت أن استهلاك القشطة يقلل من مستويات الكوليسترول السيء ويزيد من مستوى الكوليسترول الجيد.

 

مما يقي من تراكم الدهون الثلاثية في الشرايين وبالتالي زيادة التعرض إلى الجلطات الدماغية والسكتات القلبية، ولكن تطهير الشرايين يساعد في الحفاظ على مرونتها ويسمح بتدفق الدم بشكل اسهل خلالها مما يوفر المغذيات والأكسجين إلى الرئة والقلب وبقية الجسم ويحافظ على الصحة عموما.

 

7. الحفاظ على صحة الدماغ:

من الفوائد المذهلة لفاكهة القشطة والتي تجعل من الضروري تناولها بانتظام هي أهميتها الكبيرة في تعزيز صحة المخ وحمياة الدماغ من الالتهابات، حيث أنها مصدر جيد للغاية لمجموعة فيتامينات ب المركب وخصوصا ب6 أو ما يُطلق عليه البيريدوكسين وهو ما يتحكم في مستويات الجابا الكيميائية العصبية في الدماغ.

 

فإذا كانت هذه المستويات مرتفعة فإنها تهدئ من التهيج وتقلل من الاكتئاب ويمكن أن تعالج الصداع، كما أن فيتامين ب6 يحمي من مرض باركنسون ويخفف من التوتر، ويمكن لـ100 جرام من فاكهة القشطة أن يمد الجسم بـ20% من احتياجاته اليومية من ب6.

 

8. الوقاية من هشاشة العظام:

تحتوي فاكهة القشطة على نسبة مهمة من الكالسيوم أيضا والذي يقي من هشاشة العظام ويحافظ على صحة الأسنان، بالغضافة إلى وجود كمية متنوعة من المعادن مثل البوتاسيوم والمغنسيوم والحديد والمنجنيز وكلها مهمة للحفاظ على صحة العظام.

 

9. الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي:

تحتوي فاكهة القشطة على كمية رائعة من الألياف والتي تعمل على تحسين حركة الأمعاء وتوفير المزيد من الماء في المعدة مما يسهل هضم الطعام، كما أن دورها في الوقاية من البكتيريا المعوية يساعد في علاج الإسهال، بالإضافة إلى قدرتها على تحسين أعراض القولون العصبي نتيجة تأثيرها الجيد على الأعصاب ومنع التوتر مما يقلل من ارتباك المعدة ويسهل من عملية الهضم.

 

10. الحفاظ على صحة الجلد:

إن محتوى فاكهة القشطة المرتفع من فيتامين ج يجعلها مصدرا مهما للغاية لتكوين الكولاجين، حيث يساهم فيتامين سي مع فيتامينات هـ و ك في الحافظ على الجلد من التجاعيد ومن الالتهابات الناجمة عن التعرض إلى أشعة الشمس الضارة، كما يقلل من تكوين البقع على الجلد.

 

كما أن مضادات الاكسدة الأخرى في القشطة تساهم بفاعلية في تقليل الجذور الحرة في الجسم كله وفي الجلد أيضا وهو الأكثر تأثرا بزيادة هذه الجذور إذ تظهر على هيئة سموم على الجلد في شكل حب الشباب والبثور والتجاعيد والبشرة الباهتة وغيرها، ولكن تنقية الجسم من الداخل من هذه السموم يعود بالنفع السريع على الجلد من الخارج.

(مقال متعلّق)  فوائد القشطة

 

11. الحفاظ على صحة الشعر:

تزيد شكوى الكثيرين والكثيرات في السنوات الاخيرة من تساقط الشعر والتلف والجفاف نتيجة نقص المغذيات وكثرة التعرض إلى التلوث وعوامل التجفيف مما يتلف الشعر ويُضعفه، ولكن محتوى فاكهة القشطة من المعادن يجعلها مغذية للغاية للشعر، كما أن وجود فيتامين سي يؤدي إلى منع تلف مادة الكولاجين وإعادة تكونها من جديد مما يحمي بصيلات الشعر من التلف ويجعلها أكثر قوة ولمعانا.

 

كما أن مضادات الالتهابات فيها تساعد في منع الكثير من الأمراض التي يصيب فروة الرأس مثل القمل والاكزيما والصدفية وغيرها، ويمكن الحصول على هذه الفوائد سواء بتناولها، أو سواء بمزجها بعناصر أخرى مثل العسل والليمون والقرفة وغيرها وتطبيقها على الشعر.

 

كما أن بذور هذه الفاكهة إذا تم نقعها وكسرها وإزالة القلب منها يمكن أن تعزز من نمو شعر صحي وناعم ولامع، ويوجد هناك زيت بذور فاكهة القشطة وهو يوفر الإنزيم النحاسي المفيد الذي يؤدي إلى الحفاظ على لون الشعر ومنع ظهور وتكاثر الشعر الأبيض مبكرا، وذلك بدعم إنتاج مادة الميلانين في فروة الرأس من خلال تدليكه بشكل أسبوعي، ولكنه غير مناسب للأطفال لاحتمال نسبة السميّة في البذور.

 

12. تخفيف ألم المفاصل:

من فوائد فاكهة القشطة المتفق عليها قدرتها على مقاومة الالتهابات وتقليل الآلام المرتبطة بها، مما أدى بالبعض إلى تجربتها في تخفيف ألم التهاب المفاصل، وقد نجحت بالفعل لدى بعض المرضى سواء بتناولها أو بتدليك جزء منها على مفاصل اليد والساقين.

 

13. علاج أمراض متعددة:

كون هذه الفاكهة غنية بكل هذه العناصر، فإن فوائد فاكهة القشطة تمتد لتشمل علاجات لأمراض أخرى متعددة، فهي تعمل على علاج مرض السكري والتخلص من تقلصات المعدة وعلاج للإمساك ومشكلات الأمعاء.

 

ومن الأمراض الأخرى التي تحد فاكهة القشطة من تأثيرها مرض السكري، وعلاج لفقر الدم ونقص عنصر الحديد في الدم، بالإضافة إلى السيطرة على ضغط الدم والسيطرة عليه في المستويات الآمنة، لكن يرجى استشارة الطبيب في حالة تناولك لعقاقير خاصة بضغط الدم حتى لا يحدث تداخل مع الأثر الطبي.

 

14. فاكهة غنية بالمعادن:

الألياف وفتامين ج ومضادات الأكسدة على الرغم من أنها احتلت صدارة المشهد في فوائد فاكهة القشطة، إلا أنه كذلك هناك بعض العناصر والفيتامينات الأخرى التي تحتوي عليها هذه الفاكهة ومنها البوتاسيوم الذي يحمي القلب ويعمل على ضبط ضرباته. هذا بالإضافة إلى أن هناك معادن أخرى في فاكهة القشطة مثل المغنيسيوم والصوديوم ووكميات أخرى من الزنك والمنجنيز.

 

كيف يمكن أكل فاكهة القشطة؟

عادة ما يتم تناول ثمرة فاكهة القشطة الناضجة عن طريق تقطيعها إلى نصفين ثم استخدام الملعقة في تناولها، كما يمكن تقطيعها إلى شرائح وتناولها مثل الأناناس، ويمكن الحصول على القلب وهرسه وإضافته إلى المثلجات أو الآيس كريم.

 

هي لها طعم شهي بين الموز والأناناس، كما يمكن إعداد الحلوى منها والكسترد ويمكن قليها مثل الخضروات، كما يمكن تجفيف الأوارق وإعداد شاي منها له الكثير من الفوائد.

 

كيف يمكن تخزين فاكهة القشطة؟

فاكهة القشطة سريعة التلف مثل الموز ولا يمكن تخزينها في درجة حرارة الغرفة لوقت طويل ولا يمكن أيضا تخزينها طويلا في الثلاجة، لذا من الافضل أن تؤكل فور شرائها، وإذا أرت تخزينها فيمكن تقطيعها وإزالة القلب وحفظه في أكياس بلاستيكية أو علب ثلجة في الفريزر لعدة أسابيع.

 

عصير فاكهة القشطة

يمكن وضع القشطة على الحليب أو العسل والسكر بنفس طريقة إعداد عصير الموز باللبن حيث ستمنحك عصيرا رائع المذاق وغني بالفوائد ويمكن تناوله باردا. ومن أشهر الوصفات التي يمكن استخدام فاكهة القشطة فيها لإعداد العصائر المفضلة للكبار والأطفال كل من:

 

مخفوق الحليب والقرفة وفاكهة القشطة

 

المكونات:

 

  • ثمرة ناضجة من فاكهة القشطة

  • نصف كوب ماء جوز هند.

  • نصف كوب حليب لوز.

  • ثمرة موز متوسطة الحجم.

  • ثمن ملعقة صغيرة من جوزة الطيب.

  • ملعقة صغيرة من القرفة.

  • ملعقة صغيرة من الفانيليا.

 

(مقال متعلّق)  فوائد القشطة

طريقة التحضير:

يتم إضافة جميع المكونات السابقة ما عدا القرفة ويتم وضعها في الخلاط وضربها جيدا حتى يتسق المزيج وذلك بالطبع بعد إزالة قشر وبذور فاكهة القشطة، وإذا كان القوام سميكا للغاية يمكن إضافة الحليب، وإذا كان خفيفا.

 

يمكن إضافة الموز حتى الحصول على القوام المفضل، وبعد هذا يتم صب الخليط في أكواب ووضع رشة من القرفة فوقه، كما أن عصا القرفة ستمنح المزيج مذاقا فريدا أيضا، وهو مشروب غني للغاية بالكثير من الفوائد ويمكن تناوله في الإفطار أو كوجبة خفيفة.

 

فاكهة القشطة بالليمون

 

المكونات:

 

  • ثمرة فاكهة القشطة

  • ملعقة صغيرة من جوزة الطيب المبشور.

  • ملعقتان كبيرتان من عصير الليمون.

  • ملعقة كبيرة فانيليا.

  • 3 أكواب مياه.

 

طريقة التحضير:

يتم وضع ثمرة فاكهة القشطة في وعاء كبير وإزالة البذور ثم إضافة الليمون والماء وجوزة الطيب والفانيليا، ويمكن وضع إحدى المحليات الطبيعية، وهو من العصائر المفيدة أيضا وغني بفيتامين ج كما أنه خالي من الحليب مما يجعله مناسبا لمن لا يفضلون مذاقه أو لمن لديهم حساسية من اللاكتوز، فيحصلون على جرعة كالسيوم من فاكهة القشطة بالإضافة إلى الفيتامينات الأخرى.

 

هل يمكن استخدام بذور فاكهة القشطة؟

تحتوي فاكهة القشطة على مجموعة من البذور الصلبة وهي غير صالحة للأكل على الإطلاق وتكون إما بنية أو سوداء ولامعة وتشبه الفول، فهذه البذور سامة ويرتبط تناولها بالإصابة بالباركنسون اللانمطي، كما يمكن لمستخلص البذور أن يؤدي إلى الشلل إذا تم حقنه.

 

ولكن رغم هذا يمكن استخدام هذه البذور في التخلص من القمل وحشرات الشعر، وذلك عن طريق نقع تلك البذور لمدة يوم كامل أو أكثر ثم يتم فتحها وإعداد عجينة من قلب البذور ثم تطبيقها على فروة الرأس والشعر من المساء حتى الصباح مع تدليك فروة الرأس وتأمين الشعر جيدا بصنع جديلة أو كعكة.

 

ثم شطف الشعر في الصباح وتركه يجف بطريقة طبيعية، حيث ستعمل المادة السامة في البذور كمضاد حيوي لقتل القمل والتخلص من البيض أيضا، ولا يجب تطبيق هذا الأمر على الأطفال دون 10 سنوات.

 

مع التجربة في البداية بكمية قليلة، كم يمكن إضافة القليل من عجينة البذور على المراهم الموضعية الأخرى للتخلص من القمل، لكن لا يجب تناولها أبدا، رغم أن نسبة قليلة منها يمكن استخدامها في بعض الأدوية والمضادات الحيوية.

 

أضرار فاكهة القشطة

فاكهة القشطة من الفواكه الصحية والتي يمكن استهلاكها بأمان معظم الوقت، ولكن لا ينبغي أيضا الإفراط فيها ويمكن الاكتفاء بنصف ثمرة يوميا، لتجنب الزيادة الكبيرة في نسبة الحديد والبوتاسيوم، ومن أهم أضرار الإفراط في تناول فاكهة القشطة:

 

1. التفاعل السلبي مع الأدوية:

حيث يمكن أن تتفاعل سلبا مع بعض أدوية القلب والسكري وضغط الدم المرتفع، لذا يجب استشارة الطبيب قبل تناولها لتجنب أي مخاطر صحية أو زيادة تأثير بعض الأدوية أو إعاقة تأثير البعض الآخر.

 

2. السمية:

بعض عناصر فاكهة القشطة سامة مثل جلد السمرة والبذور لذا لا يجب تناولها بأي شكل من الأشكال نتيجة وجود القلويدات السامة فيجب إبعادها عن الأطفال وتجنب ابتلاعها، لكن الثمرة نفسها آمنة طالما لم نتجاوز نصف ثمرة يوميا.

 

3. الحمل والرضاعة:

بيَّنت بعض الأبحاث أن فاكهة القشطة لها تاثير منشط للرحم مما قد يؤدي إلى الاجهاض أو النزيف، لذا يجب استشارة الطبيب قبل تناول هذه الفاكهة بالنسبة للمرأة الحامل.

 

المراجع:

  1. Health Line: Soursop (Graviola): Health Benefits and Uses
  2. Wikipedia: Cherimoya
  3. Nutrition and you: Cherimoya fruit nutrition facts
  4. Dr. Axe: Soursop: The Vitamin C Superfruit that May Help Fight Cancer
  5. Stylecraze: 13 Best Benefits Of Cherimoya For Skin, Hair And Health

مواضيع ذات صلة ب : فاكهة القشطة

فوائد القشطة فوائد القشطة
error: Content is protected !!

Send this to a friend