غذاء الطفل في الشهر الاول

كونك أم حديثة يعني أن على كاهلك عبء شديد من القلق والتوتر، فها أنتِ تحاولي بشتى الطرق أن تقدمي الرعاية لطفلك على خير ما يرام، ولذا فأنت تتنقلين من موقع إلى أخر ومن كتاب لثاني لثالث، لتعرفي كل شيء عن طفلك وخاصة تحاولي معرفة كافة المعلومات عن تغذية الأطفال حديثي الولادة، اليوم نقدم لكِ كل ما تحتاجينه من معلومات وأكثر.

 

غذاء الطفل في الشهر الاول

ما هو غذاء الطفل في الشهر الاول؟ هذا هو السؤال الأول الذي يتبادر إلى ذهن كل أم حديثة، لذا دعينا نختصر عليكِ الطريق ونخبرك في كلمة واحدة أن غذاء طفلك في هذه المرحلة هو اللبن، فقط اللبن، ففي هذه المرحلة من بدء طفلك في النمو لن تتحمل معدته أي نوع أخر من الطعام.

 

بل إن تعريضه لأي نوع من الطعام يجعلكِ تخاطرين بتكوين جسده أجسام مضادة ضد هذا النوع ومعاناة الطفل من حساسية دائمة لهذا الطعام. لذا سواء استطعتِ إرضاع طفلك رضاعة طبيعية أم لا فإن غذاء الطفل في الشهر الاول هو اللبن فقط.

 

لبن الأم والرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعة هي الأمثل للطفل الرضيع، وهي غذاء الطفل في الشهر الاول الأكثر جودة وفائدة، لذا إن كان بمقدورك إرضاع طفلك طبيعيًا فلا تترددي في ذلك، ففوائد الرضاعة الطبيعية تعود على كلاً من الأم والطفل على حد سواء  ومن فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل:

 

1. لبن السرسوب:

الاستفادة من الدفعة الأولى من لبن الأم التي ينتجها الثدي في الفترة من يومين إلى أربعة أيام من ولادة الطفل، والتي تسمى لبن السرسوب، ولبن السرسوب ذو أهمية قصوى، فهو غني بالبروتينات والأجسام المضادة التي تقوي جهاز المناعة للطفل، كذلك فهذا اللبن يتميز بقدرته على تعزيز نمو مخ الطفل، وكذلك نمو الأمعاء، وتحسين الهضم لديه. ويعتبر أهم أنواع غذاء الطفل في الشهر الاول بلا منافس.

 

2. الدهون والطاقة:

لبن الأم يحتوي كمية جيدة من الدهون المشبعة وغير المشبعة والكولسترول المفيد وكلها تدخل في بناء الأنسجة العصبية، كما يوفر قدر كبير من الطاقة للطفل، بالإضافة لاحتوائه على مجموعة من الفيتامينات والمعادن سهلة الهضم التي ترتاح معدة الطفل في التعامل معها.

(مقال متعلّق)  غذاء الطفل في الشهر الخامس

 

3. المناعة هي الأهم:

من أهم ما يوفره لبن الأم للطفل عددًا من البروتينات التي توفر الحماية للجهاز المناعي للطفل، والتي ستؤثر على الطفل طوال حياته ومنها؛ اللاكتوفيرين الذي يرتبط بالحديد ليمنع البكتريا والفيروسات من الاستفادة منه.

 

الليزوزيم الذي يساعد جهاز المناعة على التخلص من العدوى، بالإضافة للجلوبينات المناعية شديدة الأهمية IgA التي تعمل على التخلص من البكتريا والفيروسات، كذلك عامل Bifidus الذي يحفز نمو البكتريا المفيدة في المعدة والأمعاء ويمنع البكتريا الضارة من النمو.

 

4. يمنع الحساسية:

إن غذاء الطفل في الشهر الاول على لبن الأم يعزز بشدة قدرته على تحمل أغلب الأغذية فيما بعد وعدم إصابته بأنواع حساسية الطعام المختلفة، كما يحميه من مشاكل عدم تحمل اللاكتوز التي يعاني منها الكثير من الأطفال.

 

5. هضم أفضل:

لبن الأم يقلل من مشاكل الهضم ومن الإمساك لدي الطفل الرضيع.

 

6. أسنان أقوى:

الرضاعة الطبيعية تقوي من فك الطفل، وكذلك تجعل أسنانه تنمو أكثر قوة وصحة.

 

7. نفسية أكثر استقرارًا:

تعمل الرضاعة الطبيعية على تعزيز الارتباط النفسي بين الطفل والأم، مما يجعل الطفل نفسيًا وعاطفيًا أكثر استقرارًا.

 

فوائد الرضاعة الطبيعية للأم

 

1. نزيف أقل:

عملية المص أثناء الرضاعة التي يقوم بها الطفل تؤدي إلى حدوث انقباضات في رحم الأم من ما يقلل كمية الدماء التي تفقدها الأم بعد الولادة.

 

2. فقدان وزن أسرع:

الرضاعة تؤدي لحرق كمية أكبر من السعرات الحرارية، من ما يُمكن الأم من فقد الوزن المكتسب أثناء الحمل بسرعة أكبر من السيدات اللاتي لا يرضعن أطفالهن.

 

3. حماية من السرطان:

أثبتت الأبحاث أن السيدات اللاتي ارضعن أطفالهن طبيعيًا كن أقل عرضة على مدار حياتهم لسرطان الثدي والمبايض.

 

4. هشاشة عظام أقل:

كذلك فإن الرضاعة الطبيعية تقلل فرص إصابة المرأة بهشاشة العظام.

 

نصائح للأمهات لرضاعة طبيعة سليمة

الأم الجديدة في البداية لتتمكن من توفير غذاء الطفل في الشهر الأول عن طريق الرضاعة الطبيعية، وحتى الانتهاء من فترة الرضاعة، هناك عدة نصائح يمكنها إتباعهم من أجل رضاعة مريحة لها ولطفلها:

 

  • لا تقومي بفرك الحلمات فهذا لن يسهل عملية الرضاعة على عكس ما هو شائع.

  • لا داعي للقلق من تأخر إفراز اللبن عدة أيام في بداية الرضاعة، فهذا قد يحدث ولا يؤثر على كمية اللبن لاحقًا.

  • لا تقلقي من عدم كفاية لبنك للطفل، فإذا كان طفلك يبدل من 5 إلى 6 حفاضات متسخة يوميًا فلا مشكلة في كمية اللبن لديكِ ويمكنكِ الاطمئنان إلى أن طفلك لا يعاني من الجوع.

  • اشربي الكثير من الماء، فلكي يُكَون جسمك كمية اللبن المطلوبة يستهلك الكثير من الماء، لذا تناول الماء بكثرة ضروري للغاية.

  • المداومة تجعلك محترفه، فرغم ارتباكك في عملية الإرضاع في البداية ولكن بعد عدة أسابيع من الرضاعة ستجدي ذاتك على دراية كاملة بكل ما تفعلينه من وضع جلوسك، لوضع الطفل، لفترة الرضاعة وكميتها، وستصبح عملية الرضاعة روتين بسيط في حياتك.

 

(مقال متعلّق)  اليانسون للرضع : فوائدة والسن المناسب لتقديمه

أنواع ألبان الأطفال الصناعية

قد لا تستطيع الأم لعدة أسباب طبية أو اجتماعية إرضاع الطفل رضاعة طبيعية في هذه الحالة سيعتمد غذاء الطفل في الشهر الاول بل وفي فترة الرضاعة كاملة على الألبان الصناعية. والحقيقة أن الألبان الصناعية ليست نوع واحد، فهناك أنواع مختلفة من الألبان الصناعية لكل منها وظيفة خاصة.

 

1. اللبن الصناعي الأولي:

وهو النوع الأشهر والذي يعتمد عليه أغلب الأطفال، يُصنع من اللبن البقري ويكون مُعد ليتناوله الطفل في الشهور الأولى من الرضاعة لاحتوائه على بروتين مصل اللبن الشرش وهو أسهل في الهضم ويلاءم معدة الطفل حديث الولادة.

 

2. لبن الماعز الصناعي:

وهو يتوفر بنفس شكل اللبن الصناعي البقري، ولكن تعتقد بعض الأمهات أنه أخف على معدة الطفل، ويمكن للطفل تناوله بدون مشاكل منذ الولادة.

 

3. لبن الأطفال الأكثر جوعًا:

وهو نوع من اللبن يحتوي على بروتين اللبن من نوع الكازين، وهو نوع أكثر صعوبة في عملية هضمه من مصل اللبن، إلا أن بعض الأطباء يصفون هذا النوع لبعض الأطفال اللذين يطلق عليهم (الأطفال الجوعى) فهم لا يشعرون بالشبع الكافي عند تناول اللبن الصناعي العادي، ولكن يجب الاحتراس من تناول هذا النوع بدون استشارة الطبيب.

 

4. اللبن المضاد للارتجاع:

هناك أطفال يعانون من الارتجاع بعد الرضاعة، فيقومون بتقيؤ اللبن بعد الرضاعة أو حدوث ارتجاع جزئي لكميات صغيرة على فترات، هؤلاء الأطفال يُنصح بتناولهم هذا النوع من الألبان الأكثر سمكًا في قوامه والذي يستقر في معدتهم بشكل أفضل، إلا أن تناول هذا النوع لا يكون إلا بعد تشخيص الطبيب وتحت إشرافه.

 

5. اللبن الأسهل في الهضم:

هذا النوع يحتوي على بروتين اللبن بعد تحليله جزئيًا، من ما يجعله أسهل في عملية الهضم وينصح به بعض الأطباء للأطفال اللذين يعانون من مشاكل في هضم اللبن العادي، ولا يتم تناوله إلا تحت إشراف الطبيب.

(مقال متعلّق)  غذاء الطفل في الشهر السابع

 

6. اللبن الخالي من اللاكتوز:

هناك بعض الأطفال يعانون من حالة مرضية معروفة وهي عدم تحمل اللاكتوز، واللاكتوز هو سكر اللبن، والذي يؤدي لمشاكل صحية في الهضم لدى بعض الأطفال، مثل الإسهال، والانتفاخ، وآلام البطن، ولذا ينصح لهؤلاء الأطفال بهذا النوع من اللبن، ولكن إن شككت في أن طفلك يعاني من عدم تحمل اللاكتوز فلا تقوم باستخدام هذا النوع بدون تشخيص، بل يجب زيارة الطبيب بشكل عاجل.

 

7. اللبن لحالات حساسية الألبان:

قد يعاني بعض الأطفال من حساسية الألبان، هؤلاء لا يمكنهم تناول أيًا من أنواع اللبن الأخرى ولا يمكنهم الرضاعة الطبيعية، لذا فهذا النوع من اللبن يتم فيه تحليل بروتين اللبن كليًا كي لا يثير الحساسية لدى الطفل وهو المناسب تمامًا لحالته الصحية ولا يتناوله الطفل إلا تحت إشراف الطبيب.

 

8. اللبن بعد الشهر السادس:

لقد كبر طفلك ويمكنه الآن الانتقال لنوع لبن جديد أكثر تعقيدًا بعد أن أصبحت معدته أكبر قدره على التعامل مع الألبان، وهذا النوع لا يعد من غذاء الطفل في الشهر الأول ولكن بتناوله ينتقل طفلك لمرحلة جديدة من النمو.

 

أنواع ألبان يجب تجنبها

طفلك الصغير من الشهر الأول وحتى وصوله لعمر عام، هناك أنواع من الألبان يجب تجنبها بشكل كامل، وعدم استخدامها مع الأطفال لما يمكن أن تسببه من أضرار:

 

  • اللبن المكثف

  • اللبن المجفف

  • لبن الماعز والأغنام الطبيعي

  • لبن الصويا، واللوز، والشوفان، والأرز.

  • اللبن البقري الطبيعي.

 

المراجع:

  1. Australian Unity: Breast is best: advantages of breastfeeding
  2. Web MD: Breastfeeding Overview
  3. Healthy Children: The First Month: Feeding and Nutrition
error: Content is protected !!

Send this to a friend