الامراض المزمنة

علامات فقر الدم

علامات فقر الدم
علامات فقر الدم

أهم علامات فقر الدم وأنسب وسائل التعامل معها

تتعدد علامات فقر الدم وهي الحالة الصحية التي يعاني فيها الإنسان من انخفاض شديد في كريات الدم الحمراء السليمة وهي العنصر الأساسي المسؤول عن حمل الاكسجين إلى كل أنسجة الجسم، وفقر الدم يؤدي إلى حالة من الاعياء والضعف والوهن.

 

هو يمكن أن يكون حالة مؤقتة نتيجة النزيف أو الحمل أو غيرها، ويمكن أيضا أن يكون حالة مزمنة نتيجة فقر النظام الغذائي وخلوه من العناصر الغذائية الضرورية، أو نتيجة وجود حالة صحية تُضعف قدرة الجسم على امتصاص المغذيات الأساسية.

 

خصوصا الحديد وحمض الفوليك وفيتامين ب12 حيث أن الحديد ضروري للغاية لإنتاج الهيموجلوبين والذي يكوَن كرات الدم الحمراء وتعتبر أنيميا الحديد هي الأكثر انتشارا في العالم وهي المرتبطة عادة بفقر الدم.

 

ولكن أيضا هناك أنيميا الفولات و فيتامين ب12 وهي الاقل شيوعا، حيث أن فيتامين ب12 وحمض الفوليك يدخلان أيضا في تكوين الدم، ولكن للأسف فإن امتصاص الحديد عادة ما يتداخل مع عناصر غذائية أخرى ويمكن للكثير من العوامل أن تؤثر على مستوياته في الجسم.

 

كما أنه ليس متوافرا بكثرة في الكثير من الأطعمة، عكس فيتامين ب12 والموجود في الكثير من أنواع الاطعمة ونادرا ما يعاني الشخص من نقص منه إلا في حالة التعرض إلى حالات صحية معينة أو سوء تغذية شديد.

 

علامات فقر الدم

تختلف علامات فقر الدم من شخص إلى آخر وفقا للعمر والحالة الصحية العامة ونوعية الحياة وأيضا نوع فقر الدم وهل هو من الحديد أم من الفولات، ومن أهم تلك العلامات:

 

1. الشعور بقدر كبير من الإرهاق:

يمكن أن يختبر الشخص في بعض الأيام حالة من الإرهاق والتعب نتيجة عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم أو نتيجة بذل كجهود زائد عن الحد، لكن من علامات فقر الدم الشعور الدائم بالإرهاق حتى مع ساعات النوم الطويلة وعدم بذل مجهود بدني أو ذهني يفسر هذا الإرهاق.

 

سر هذا الشعور بالإعياء أن نقص الحديد والفوليك وفيتامين ب12 أو أحدهم يؤدي إلى تراجع مستويات الهيموجلوبين في الدم وهو الذي يُكوِّن كرات الدم الحمراء وهي المسؤولة عن توصيل الأكسجين من الرئة إلى كل أنسجة وعضلات الجسم.

 

مع تراجع نسبة الهيموجلوبين تتضاءل قدرة الأنسجة على التنفس وتتلاشى قدرتها على تجديد التلف وتحقيق النمو المطلوب فلا تستطيع التحرك وتنفذ الطاقة من الجسم ويشعر الإنساء بالإعياء والإرهاق المستمر، حيث أن الاكسجين يعني الطاقة وفي غيابه تنعدم ولا تستطيع العضلات أن تتحرك، فيلجأ الجسم إلى النوم لتجديد الطاقة.

 

2. البشرة الباهتة من علامات فقر الدم:

الأنيميا تؤدي أيضا إلى شحوب الجلد وظهور هالات سوداء أسفل العينين، حيث أن الهيموجلوبين في مرات الدم الحمراء هو ما يمنح الدم لونه الأحمر، لذا انخفاض مستويات الهيموجلوبين نتيجة نقص الحديد أو الفولات أو فيتامين ب12 يجعل لون الدم أقل إحمرارا وبالتالي يفقد الجلد لونه الطبيعي أو الوردي ويصير اقرب إلى اللون الأبيض.

(مقال متعلّق)  فقر الدم عند الحامل : اعراضه, خطورته وعلاجه

 

ويمكن أن يقتصر هذا الشحوب على منطقة واحدة في الجسم مثل اللثة أو داخل الشفاه أو في الوجه أو الجفون السفلية أو حتى الأظافر، ولكن في بعض الأحيان يتسم الجلد كله بالشحوب والرقة الشديدة، وهذه العلامة عادة أول شيء يبحث عنه الطبيب لتشخيص حالة الانيميا.

 

كما يمكن أن تظهر تورمات بسيطة في حالات فقر الدم المعتدلة أو الشديدة، لذا إذا كنت قلقا من فقر الدم فيمكنك سحب الجفن السفلي والتأكد من أنه أحمر تماما، أما إذا كان ورديا أو أصفر فهذا يعني وجود نقص في الهيموجلوبين.

 

3. ضيق شديد في التنفس:

من علامات فقر الدم أيضا الشعور بالهاث وانقطاع الأنفاس عند أي مجهود ولو بسيط وهذا قد يبدو محيرا بعض الشيء في حالة الأنيميا، فإذا كان الحال كما ذكرنا وأن عدم وصول الاكسجين من الرئة إلى الأنسجة هو ما يسبب الأعراض الأخرى، فما علاقة الرئة بالأمر خصوصا أنها المكان الأول لوجود الأكسجين؟.

 

ولكن ما يحدث هو أنه عند أي نشاط ولو المشي أو الوقوف أو القيادة أو أي شيء آخر فإن العضلات تتحرك حتى لولو بدرجة قليلة، وكلما تناقص مستوى الأكسجين في الجسم.

 

فإن الرئة تبدأ في بذل مجهود مضاعف لتوصيل الأكسجين إلى باقي خلايا الجسم فيشعر الشخص باللهاث وضيق التنفس نتيجة المجهود الزائد للرئة والقلب لضخ الدم والأكسجين والاستجابة إلى الإشارات الصادرة من المخ ومن العضلات المنهكة بالحاجة إلى الأكسجين.

 

4. الصداع والدوخة:

هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى الصداع والدوخة أكثر من الأنيميا أو فقر الدم، حيث أنها تعتبر من أقل علامات فقر الدم شيوعا، وهذا بسبب انتفاخ الأوعية الدموية في الدماغ مع تناقص مستويات الأكسجين.

 

لكن عادة الدماغ يميل أكثر إلى الخمول والاسترخاء عند تناقص الاكسجين، ولكن إذا ارتبطت الأنيميا بارتفاع في ضغط الدم فيمكن أن يشعر المريض بالصداع المتكرر أو المزمن نتيجة وجود ضغط زائد في الدماغ مع تضخم الأوعية الدموية.

 

5. خفقان شديد في القلب من علامات فقر الدم:

إن الشخص عادة لا يشعر بنبضات القلب فهي تتم بشكل تلقائي، لكن الشعور الزائد بضربات القلب سواء عند وضع اليد على منطقة الصدر أم لا يدل بوضوح على الأنيميا، وهذا نتيجة بذل القلب لمجهود مضاعف لمحاولة تلبية حاجات الانسجة والعضلات من الأكسجين فيعمل بقوة أكبر ويشعر الفرد وقتها بعد انتظام في ضربات القلب.

 

وهذا العرَض يعتبر بداية غير سارّة بالإصابة بأحد أمراض القلب مثل الشريان التاجي أو احتشاء عضلة القلب وغيرها من أمراض نتيجة المجهود الزائد عن الحد حتى دون سبب بدني واضح.

(مقال متعلّق)  علاج فقر الدم الحاد

 

6. جفاف الشعر والبشرة:

لا يربط الكثيرون بين جفاف الشعر والبشرة المتشققة وبين نقص الحديد والفولات وفيتامين ب12 ويعزونها عادة إلى عوامل الجو أو طبيعة الشخص أو غيرها، ولكن تلف الشعر أيضا يعتبر علامة من علامات فقر الدم.

 

حيث أن الجسم عندما يكون غير قادر على إنتاج كمية صحية من الدم تناسب كل أجزاء الجسم فإن هذه الكمية المحدودة المتوافرة تذهب إلى الاعضاء الاكثر حيوية والتي إذا توقف واحد منها عن العمل فإنه يهدد حياة الإنسان نفسها.

 

ولا يعتبر الشعر من أجزاء الجسم الحيوية، لذا يعتبر أو جزء على الإطلاق يتأثر بأي انخفاض في كرات الدم الحمراء، حيث لا تذهب إليه المغذيات إلا بعد تلبية كل أعضاء الجسم الأخرى من القلب والكبد والجهاز الهضمي وحتى الجهاز التناسلي ثم الشعر.

 

وبالنسبة للجلد أيضا فإنه يجف ويتشقق من نقصان الحديد، ولكن ليس فقط بسبب عدم وصول الدم إليه إلا في النهاية ولكن ايضا بسبب حاجته الاكبر إلى التغذية مع تعرضه إلى المزيد من عوامل التلف مثل مساحيق التنظيف وحرارة الشمس وغيرها، مما يجعله يتأثر من أكثر من ناحية سواء من التلف الخارجي وعدم التعويض الداخلي.

 

7. تورم اللسان وتقرحات الفم:

يمكن في بعض الاحيان أن يستطيع الشخص أن يدرك بنفسه أنه يعاني من فقر الدم من مجرد نظرة إلى داخل الفم ومراقبة اللسان، فحين يكون اللسان ناعما بشكل غير طبيعي أو ملتهبا أو شاحبا للغاية فإن هذا يدل على تناقص مستويات الحديد في الجسم.

 

هو ما يؤدي إلى انخفاض ليس فقط الهيموجلوبين ولكن أيضا الميوجلوبين وهو بروتين يتم إنتاجه في خلايا الدم الحمراء مما يساعد في دعم وتغذية العضلات مثل تلك التي تكوِّن اللسان، وهو ما يؤدي إلى التهابه وتورمه.

 

8. متلازمة الساق المتململة:

وهي متلازمة عندما يشعر المريض بحركة مفاجئة لا إرادية في الساق خصوصا عند النوم، وهي يمكن أن تؤدي إلى حكة غريبة وألم خفيف أو متوسط مما يعيق القدرة على النوم ويؤدي إلى المزيد من الإرهاق وبالتالي زيادة أعراض فقر الدم من عدم تركيز وتراجع مستويات النشاط.

 

وتشير الابحاث إلى أن 25% من الأشخاص الذين يعانون من متلازمة تململ الساق لديهم نقص في الحديد، أي أن هناك أسباب أخرى لها، لكن لا يجب على الإطلاق الاستعانة بربع الحالات.

 

9. الأظافر الهشة والمتقصفة:

وهي تعتبر أحد العلامات المتقدمة للغاية من فقر الدم والتي يمكن أن تكون أيضا نتيجة نقص الكالسيوم في الجسم وترتبط أيضا بنقص الحديد، حيث تصير الأظافر رقيقة للغاية ويمكن أن تتقوس إلى الأعلى ليكون الإصبع على شكل ملعقة.

(مقال متعلّق)  اسباب فقر الدم عند الاطفال

 

10. انعدام القدرة على التركيز:

من علامات فقر الدم أيضا تراجع شديد في القدرة على التركيز ولو في أبسط المهام، وهذا أيضا يرتبط بالتعب والإرهاق، حيث مع عدم وصول الدم والأكسجين إلى خلايا المخ بوفرة فإن الشخص يشعر بأنه تائه ولا يستطيع الإنتاج في العمل أو تركيز انتباهه على أي نشاط سواء في المنزل أو في العمل.

 

11. قصور الغدة الدرقية:

يمكن أن يؤدي نقص مستوى الحديد في الجسم إلى قصور في نشاط الغدة الدرقية، مما يتسبب في الخمول وزيادة الوزن وأيضا انخفاض درجة حرارة الجسم وبرودة الساق والأطراف.

 

12. برودة اليدين والقدمين:

وهي أيضا من العلامات الأولى لفقر الدم، وذلك نتيجة عدم تدفق الدورة الدموية بقوة إلى الأطراف مع تناقص مستويات الحديد وكرات الدم الحمراء، لذا إذا كنت تشعر دائما ببرودة في الأطراف حتى مع دفء الجو فلا تتردد في قياس مستويات الأنيميا وتجنب مضاعفاتها الخطيرة على كل أعضاء الجسم.

 

13. زيادة مشاعر القلق والتوتر:

مع الرغبة الشديدة في النوم نتيجة الأنيميا إلى أن الأمر يمكن أن يرتبط لدى البعض بالكثير من مشاعر القلق والتوتر غير المبرر، حيث يتأثر الجهاز العصبي المركزي أيضا بتناقص مستويات الأكسجين، ولكن ليس فقر الدم هو السبب الوحيد أو الأول للقلق، لذا إذا كنت تعاني من قلق غير طبيعي فيمكن قياس مستوى الهيموجلوبين في الدم في البداية للتأكد من وجود أو عدم وجود أنيميا ثم التحقق من بقية الأسباب.

 

14. الرغبة في تناول أشياء عجيبة:

مريض فقر الدم يمكن أن يشعر فجأة بالرغبة في تناول الثلج أو الصلصال أو التراب أو الطين أو حتى الأوساخ، وهو من علامات نقص الحديد الشائعة ويمكن أن تصاب بها المرأة الحامل أكثر سواء للتغيرات الهرمونية أو لتناقص مستويات الحديد.

 

15. تزايد العدوى وتراجع المناعة:

وهذا يعتبر من الأعراض البديهية إذ أن كمية الدم الصحيحة وتغذية أنسجة الجسم وتجديد التالف منها يساعد في دعم جهاز المناعة، ومع تناقص كرات الدم الحمراء تتراجع أيضا مستويات كرات الدم البيضاء والاجسام المضادة للميكروبات.

 

وهكذا فإن علامات فقر الدم يمكن أن تكون مؤشرا مبكرا لسوء التغذية أو وجود اضطرابات بسيطة في التمثيل الغذائي، كما يمكن أن تكون مؤشرا لحالة صحية أكثر خطورة مثل السرطان وتلف الكبد وقرحة المعدة وغيرها.

 

المراجع:

  1. Mayo Clinic: Anemia
  2. Health Line: 10 Signs and Symptoms of Iron Deficiency
السابق
اسباب الامساك
التالي
بذور الريحان