الحمل

علامات الحمل المبكرة – اكتشفي الحمل

علامات الحمل المبكرة

هل يمكن أن تكوني حاملا؟ ربما تكون الاجابة نعم إذا كانت لديك علامات الحمل المبكرة والتي تظهر في المراحل الأولى من الحمل وخلال اسبوعين من تأخر الدورة الشهرية حيث يعد تأخرها عن موعدها أهم هذه العلامات المبكرة للحمل.

 

و علامات الحمل المبكرة هذه تظهر على 60% تقريبا من النساء الحوامل خلال الستة أسابيع الأولى من الحمل بينما تظهر نفس الأعراض على 90% من الحوامل خلال الأسابيع الثمانية الأولى من الحمل.

 

فإذا لم تكوني ممن يحسبن مواعيد الدورة الشهرية بدقة، أو لديك اضطراب في مواعيد حدوثها ويصعب عليكِ تحديد ما إذا كانت تأخرت، سيجعلك هذا غير واثقة من موعد الدورة ومما لو كانت تأخرت بالفعل بسبب حدوث حمل.

 

ولذلك إذا كنتِ تعانين من بعض الأعراض الأخرى التي سنذكرها لكِ في الفقرات التالية والتي تعد من علامات الحمل المبكرة يمكنك أن تتأكدي من أنك حاملا.

 

وليس كل السيدات الحوامل تمر بأعراض الحمل الاولى هذه, ولذلك يكون اختبار الحمل هو الفاصل في المسألة في حالة تأخرت لديك الدورة الشهرية ولم تشعري بأي من هذه الأعراض.

 

1. النفور من الطعام

إذا كنت حاملا فإن من علامات الحمل المبكرة المألوفة أن تنفري أو تتأثري من روائح بعض الأغذية مثل القهوة أو الأطعمة المتبلة، ولكل امرأة مجموعة من الأطعمة التي قد تثير لديها هذا النفور.

 

ولا أحد يعرف على وجه التحديد السر وراء رغبة الأم الحامل في بعض الأطعمة أو نفورها من البعض الأخر ولكن يعتقد أنه رد فعل الجسم على التغيرات الهرمونية الكبيرة التي تحدث له بسبب الحمل وخصوصا الارتفاع الكبير في نسبة هرمون الاستروجين الذي يمكن أن يكون له هذا التأثير على الشهية.

 

وكذلك قد تجد المرأة الحامل نفسها تكره بعض الأطعمة التي اعتادت أن تستمتع بها أو بالعكس ترغب في بعض الأطعمة التي كانت ترفضها من قبل.

 

2. التقلبات المزاجية:

من ضمن علامات الحمل المبكرة أيضا التقلبات المزاجية والتي تستمر طوال فترة الحمل تقريبا وهو جزء من التغيرات الهرمونية التي تمر بها المرأة الحامل خلال تلك الفترة.

 

فالتغيرات الهرمونية لها تأثير على الموصلات العصبية في المخ وكل امرأة تستجيب لهذه التأثيرات بدرجات متفاوتة، فبعض الأمهات يختبرن مشاعر متقلبة جيدة وسيئة، والبعض الأخر يشعرن بالاكتئاب أو يعيشن حالة من القلق والتوتر.

(مقال متعلّق)  اعراض الحمل في الاسبوع الاول

 

وفي حالة شعرتِ بفقدات الأمل وبأنك غير قادرة على ممارسة حياتك اليومية العادية والقيام بمسؤولياتك أو في حالة تواردت إليك أفكارا بإيذاء نفسك، فعليك الإستعانة بالخدمات الطبية المتخصصة على الفور.

 

3. الإنتفاخ:

تسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث في جسم المرأة نتيجة الحمل، حدوث انتفاخ بالجسم شبيه بذلك الذي تعاني نها المرأة قبيل موعيد الدورة الشهرية.

 

ولذلك من علامات الحمل المبكرة أن تشعري بعدم ارتياح في ملابسك وبأنها لا تناسبك وذلك على الرغم من أن الرحم مازال في حجمه المعتاد ولم يكبر بعد.

 

4. التبول المتكرر:

بمجرد أن يحدث الحمل فإن الجسم يحدث فيها مجموعة من التغيرات التي تهيئ الجسم لرعاية الجنين وتغذيته، ومن ضمن هذه التأثيرات تسريع معدل ضخ الدم في جسم المرأة وهو ما يجعلها ترغب في التبول بأكثر من المعتاد وهو أيضا ما يجعل كمية أكبر من الدم تمر عبر الكلى ويتم تصفيتها ما يزيد من كميات البول المستخلصة، ولذا فإن التبول المتكرر من علامات الحمل المبكرة.

 

تستمر عملية التبول المتكرر للسيدة الحامل – وقد ترتفع وتيرتها – مع تقدم الحمل حيث يزيد حجم الدم بشكل كبير خلال فترة الحمل ما يجعل كميات السوائل التي تتعامل معها الكلى اكبر كثيرا من المعتاد ويزيد من كميات البول المستخلصة والتي تذهب إلى المثانة.

 

5. الإرهاق:

الشعور بالتعب المفاجئ وبأن طاقتك مستهلكة بالكامل من علامات الحمل المبكرة والتي ليس لها سبب واضح علميا ولكن ربما يرجع ذلك إلى الزيادة الكبيرة في مستويات هرمون الاستروجين والتي يستتبعها اضطراب في النوم.

 

وكذلك الغثيان الصباحي والذي تعاني منه الأم الحامل واضطرارها للتبول بصفة متكررة كلها أمور قد تسبب هذا الشعور بالتعب المستمر.

 

وعموما فإن هذا الشعور ينتهي تدريجيا وبحلول المرحلة الثانية من الحمل ولكن يعود الشعور بالإرهاق والتعب ثانية في المرحلة الثالثة من الحمل ومع زيادة حجم البطن ووزن الجنين وهو ما يؤثر أيضا على نوم الحامل بسبب ما تحمله من وزن ويجعلها تشعر بالتعب المستمر.

 

5. تورّم الثديين:

من علامات الحمل المبكرة كذلك تورّم الثديين وحساسيتهما وهو أيضا أحد نتائج التغيرات الهرمونية العنيفة التي تحدث للجسم مع الحمل.

 

وهو نفس الشعور الذي تختبره أغلب النساء مع اقتراب موعد الدورة الشهرية ولكنه في هذه الحالة أكثر قوة وتختفي هذه المشكلة في المرحلة الثانية من الحمل حيث يقوم الجسم بضبط الهرمونات.

 

حاولي التخفيف من الشعور المؤلم في الثديين عبر ارتداء الحمالات القطنية المناسبة واختاري مقاسات أكبر لتسمحي لثديين بالنمو استعدادا لعملية الرضاعة، كما يوجد بعد القطع الطبية التي يمكنها أن تعمل على حماية منطقة الحلمات وتخفف من شعورك بالانزعاج.

 

6. نزف خفيف أو بقع دموية:

من الطبيعي أن أي سيدة ترغب في الحصول على طفل ستشعر بالفزع عند رؤيتها لدماء تخرج من فتحة المهبل.

(مقال متعلّق)  نصائح للحامل في الشهر الاول

 

ولكن في حالة كانت الدماء قليلة او على صورة بقع صغيرة حدثت في نفس موعد الدورة الشهرية تقريبا فهذه الدماء القليلة يطلق عليها اسم (نزيف الزرع) وهي تنتج عن انزراع البويضة المخصبة في الرحم لاستكمال نموها كجنين.

 

ويحدث نزيف الزرع لدى امرأة من كل أربعة نساء حوامل حيث تختبرن بقع دموية او نزيف خفيف خلال الثلاثة أشهر الأولى من الحمل.

 

في حالة كانت كمية الدماء النازفة كبيرة أو مصحوبة بألم أو دوخة أو اعراض أخرى تثير مخاوفك عليك التواصل مع الطبيب المعالج على الفور.

 

7. الغثيان:

بعض النساء لا يظهر عليهن الغثيان الصباحي إلا بعد مرور شهر أو شهرين من الحمل، والبعض الأخر تظهر عليهن الأعراض قبل ذلك باسبوعين على الأقل ولا يحدث ذلك الشعور المزعج لهن في الصباح فقط ولكن قد يستمر معهن طوال اليوم فالحمل المصحوب بغثيان قد يكون مشكلة مستمرة لدى بعض النساء الحوامل.

 

معظم السيدات الحوامل تتحسن لديهن مشكلة الغثيان مع دخول المرحلة الثانية من الحمل، وفي بعض الحالات تكون السيدة محظوظة بعدم الشعور بهذا العرض من علامات الحمل المبكرة فيمر عليها الحمل بدون غثيان.

 

8. غياب الدورة الشهرية:

يمكن للمرأة ذات الدورة الشهرية المنتظمة أن تميز حملها من تأخر الدورة الشهرية عن موعدها، وإن كان هناك عوامل أخرى كثيرة قد تسبب هذا التأخير غير الحمل.

 

أما بالنسبة للمرأة التي لا تنتظم لديها الدورة الشهرية فإنها ستقوم بعمل اختبار الحمل المنزلي للتأكد من حملها إذ أنها معتادة على اختلاف موعد الدورة الشهرية ولا يمكنها حساب مدة تأخرها في حالة الحمل.

 

ويمكن للمرأة الحامل التي تعاني من عدم انتظام دورتها الشهرية أن تستدل على حملها من علامات الحمل المبكرة الأخرى مثل تورّم الثدي والغثيان والتبول المتكرر.

 

10. ارتفاع درجة حرارة الجسم:

في حالة شككت في حدوث حمل يمكنك أن تقومي بقياس درجة حرارة جسمك بانتظام فدرجة حرارة الجسم ترتفع خلال أول اسبوعين من الحمل البقاء في غرفة مبردة يحسن من شعورك بالحرارة ويبقيكِ نشيطة.

 

11. ارتفاع معدّل ضربات القلب:

ما بين الاسبوع الثامن والعاشر من الحمل تبدأ معدلات ضربات القلب في الزيادة والضخ بقوة وذلك يرجع الى زيادة نسبة بعض الهرمونات في الدم وهو أحد علامات الحمل المبكرة ولكن في حالة كنتِ تعانين من مشاكل في القلب فعليكِ تلقي الرعاية الطبية المتخصصة.

 

12. ارتفاع ضغط الدم والشعور بالدوخة:

تعاني الكثير من السيدات الحوامل من ارتفاع وانخفاض ضغط الدم وهو ما يسبب لهن الشعور بالدوخة وذلك بسبب اتساع الأوعية الدموية استعدادا لتمرير الزيادة الكبيرة في حجم الدم المصاحبة للحمل.

 

ومن الصعب تشخيص ارتفاع ضغط الدم لدى الحامل حيث أن الضغط يتغير على مدار اليوم ولكن في حالة كنتِ تعانين من ارتفاع ضغط الدم من قبل الحمل فعليك نيل رعاية متخصصة بهذا الشأن وفعل التالي:

(مقال متعلّق)  ما هي اعراض الحمل الاولى؟

 

1. ممارسة رياضة مثل المشي لا تؤثر على الحمل

2. تتبع ضغط الدم على مدار اليوم

3. اطلبي من طبيبك وضع ارشادات يومية لكِ للتحكم في الضغط

5. اشربي كميات وافرة من الماء لمنع الدوخة وتحركي ببطء أثناء قيامك من وضع الجلوس.

 

13. زيادة الوزن:

عادة ما يزيد وزن الحامل بحلول الشهر الثالث من الحمل تقريبا حيث يكتسب جسمها حوالي كيلو جرام اضافي وعموما فإن الحمل يزيد من وزنك نتيجة لكبر حجم الثديين والرحم والمشيمة.

 

وكذلك يدخل في حساب الوزن كمية السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين وزيادة حجم الدم والسوائل الأخرى في الجسم بالإضافة غلى اكتساب الجسم حوالي أربعة كيلو جرامات من الدهون خلال الحمل.

 

14. حرقة المعدة:

تسبب الهرمونات التي ترتفع عند الحامل ارتخاء للعضلات التي تربط بين المعدة والمريء وهو ما ينتج عنه مرور أحماض المعدة الى أعلى مسببة حرقة المعدة.

 

تجنبي الأغذية التي يمكنها أن تزيد من حرقان المعدة وتناولي وجبات طعام صغيرة على مرات متعددة خلال اليوم.

 

لا تنامي بعد تناول الطعام وحاولي ان تجلسي ساعة على الأقل بعد تناول الطعام، وتحدثي الى طبيبك حول الأدوية التي يمكنك تناولها دون ان تؤثر على الحمل في حالة كانت المشكلة لديك حادة.

 

15. تألق الحمل:

يجتمع على الأم الحامل زيادة كمية الدم وارتفاع الضغط ومستويات الهرمونات وكلها أشياء تجعل غدد الدهون تعمل بشكل دائم وهو ما يتسبب في ظهور اللمعة على بشرتك وتوردها وقد يتسبب في ظهور حبوب البشرة.

 

16. اختبار الحمل المنزلي:

بغض النظر عن ما هو مكتوب على علبة اختبار الحمل المنزلي والتأكيد على حساسيتها وقدرتها على الكشف المبكر عن الحمل، لا يوجد اختبار حمل منزلي حساس بما يكفي للكشف عن الحمل قبل مرور اسبوع على تاخر الدورة الشهرية على الأقل.

 

ولذلك فإذا قررت أن تقومي بعمل الفحص المنزلي قبل مرور تلك الفترة على تأخر الدورة الشهرية فمن الممكن أن تكون النتيجة سالبة على ارغم من وجود حمل، وعليكِ تكرار الفحص مرة اخرى خلال أيام قليلة.

 

وتذكري أن الجنين يبدأ في النمو قبل حتى أن تعرفي بأنه موجود فعليكِ الإعتناء بصحتك في الوقت الذي تعملي فيه على مراقبة علامات الحمل المبكرة .

 

وبمجرد أن تحصلي على نتيجة إيجابية للحمل وتتأكدي من كونك حاملا، يجب عليك المتابعة مع الطبيب المختص لمتابعة نمو وتطور الجنين اسبوعا بعد اسبوع.

 

المراجع: 

  1. Baby Center : Pregnancy symptoms: Top 11 early signs of pregnancy
  2. Health Line : Early Pregnancy Symptoms: 17 Signs to Look For
السابق
التهاب القولون : اسباب اعراض و علاج
التالي
كل شيئ عن حبوب منع الحمل