الإنجاب

علامات التئام جرح الولاده

علامات التئام جرح الولاده

ما هي علامات التئام جرح الولاده وشفاء الجرح

ان تمزق المهبل من المشكلات الشائعة خلال عملية الولادة حيث يكون رأس الطفل أكبر من قدرة المهبل على التمدد والنساء الأكثر عرضة للإصابة بتمزق المهبل المصاحب للولادة هن الأمهات اللاتي يلدن للمرة الأولى والأمهات اللاتي ولدن طفلا كبير الحجم والنساء اللاتي طالت لديهن مدة الولادة والنساء اللاتي تم توليدهن بالاستعانة ببعض الأجهزة مثل الشفاط أو الملقط.

 

ويمكن لجروح المهبل ان تشفى خلال فترة تتراوح بين سبعة الى عشرة أيام بالعلاج السليم ومع ذلك قد يستمر الألم لعدة اسبيع بعد التئامها، ويتم خياطة تمزقات المهبل بحسب شدة الحالة كما يصف الطبيب بعض الدهانات التي تخفف الألم وتساعد الجروح على الالتئام.

 

وسواء كانت الولادة مهبلية او قيصرية فإن الجروح بوجه عام تمر بثلاثة مراحل وحتى الشفاء المرحلة ويمكنك التعرف على علامات التئام جرح الولاده من خلال الفقرات التالية.

 

مراحل شفاء الجروح

 

  • مرحلة الالتهاب

  • مرحلة الانتشار

  • مرحلة النضج

 

1. مرحلة الالتهاب:

تكون مرحلة الالتهاب اول رد فعل طبيعي للجسم على تعرضه للاصابة وأول خطوة بهذا الاتجاه هو انكماش الأوعية الدموية التي تعرضت للتلف وتكوين الجلطة الدموية.

 

بعد ايقاف النزيف تبدأ الأوعية الدموية المحيطة بالجرح بالتمدد لاستيعاب أكبر قدر من الخلايا والأجسام المناعية وعوامل النمو والانزيمات والمغذيات لتصل الى موقع الجرح وخلال هذه المرحلة تزيد افرازات الجرح ولذلك يجب البحث عن علامات التئام جرح الولاده الطبيعية الخاصة بهذه المرحلة والتي تتضمن عدم وجود اثار عدوى ميكروبية.

 

وخلال هذه المرحلة يمكن ملاحظة بعض العلامات مثل الالتهاب ووجود نبض في موقع الاصابة وارتفاع درجة حرارة المنطقة المصابة ووجود تورم وألم وكلها أمور طبيعية في تلك المرحلة.

 

2. مرحلة الانتشار:

خلال هذه المرحلة تكون علامات التئام جرح الولاده هي نمو الأنسجة الجديدة بمساعدة الانسجة المحيطة بالجرح والكولاجين الطبيعي الذي ينتجه الجسم كما تبدأ مجموعة من الأوعية الدموية الجديدة في التشكل لتعويض تلك التي تعرضت للتلف من تأثير الجرح ويعتمد التئام الجرح في هذه المرحلة على تلقي الخلايا الليفية حاجتها من معذيات والأكسجين واللذين يصلا اليها عبر الأوعية الدموية المتكونة.

(مقال متعلّق)  الفتور الجنسي بعد الولادة

 

ومن علامات شفاء جرح الولاده في هذه المرحلة تكون نسيج جديد وردي اللون أو أحمر غير مستوي في ملمسه ولكنه لا ينزف بسهولة ما في حالة كان هذه النسيج داكن اللون فهذا يشير الى أن الجرح لا يلتئم بالصورة الصحيحة وقد يكون تعرض لعدوى ميكروبية.

 

3. مرحلة النضوج:

ومن علامات التئام جرح الولاده في هذه المرحلة عادة تشكل الكولاجين في منطقة الاصابة وتحوله من النوع الثالث الى النوع الأول، وانخفاض مستوى النشاط الخلوي في تلك المنطقة وكذلك عدد الأوعية الدموية المغذية لها وتشكل الجلد الطبيعي من جديد.

 

علامات تشير الى أن التئام الجرح لا يسير كما ينبغي له

يعتمد شفاء الجرح على شدته والعناية التي يلقاها وعليك اتباع تعليمات طبيبك الخاصة بالعناية بجرح الولادة للتعجيل من شفاء الجرح وعدم تلوثه وهناك علامات يمكن أن تدلك على أن شفاء الجرح لا يحدث بالشكل الصحيح منها:

 

1. استمرار الألم في مكان الجرح:

اذا ما استمر الألم في مكان الجرح أو زاد سوءا فهذا قد يشير الى أن الجرح لا يلتئم بالصورة الصحيحة.

 

2. الرائحة الغريبة:

اذا ما صدر عن الجرح روائح غير مستحبة فهذا يشير الى وجود تحلل أو تغفن في منطقة الجرح تجنبي الاستعانة باي معطر في هذه الحالة حتى لا يعوق عملية الشفاء واستشيري طبيبك بهذا الشأن فقد يكون الجرح ملوثا في هذه الحالة.

 

3. الافرازات السميكة:

عندما يبدأ الجرح في افراز سائل شفاف فهذه أحد علامات التئام جرح الولاده الصحية أما في حالة خروج افرازات لزجة مصفرة فهذا يشير الى تلوث الجرح وعليك في هذه الحالة تنظيف الجرح واستشارة طبيبك ولا تحاولي العبث بالجرح.

 

4. التورم والاحمرار:

من الطبيعي ان يلتهب مكان الاصابة ويتورم في بداية حدوثه ولكن يجب ان تتحسن هذه المشكلة بمرور الوقت فإذا ما كان الاحمرار والتورم يزداد سوءا والألم يزداد سوءا فهذا يشير الى أن التئام الجرح لا يسير كما ينبغي.

(مقال متعلّق)  كل شيء عن الجماع بعد الولادة

 

5. الحمى:

ارتفاع درجة حرارة الجسم الى 38 درجة مئوية تقريبا او اكثر لفترة تتجاوز الأربعة ساعات يمكن أن تكون اشارة الى وجود مضاعفات خطيرة وعليك الاتصال بطبيبك على الفور.

 

6. 30 يوم:

يستغرق شفاء الغالبية العظمى من الجروح فترة لا تزيد عن ثلاثين يوما فإذا لم يكن جرح الولادة قد شفي تماما بعد شهر من الولادة فهذا يعني انك بحاجة الى رعاية طبية متخصصة.

 

العناية المنزلية بجرح الولادة

يمكنك التعجيل بظهور علامات التئام جرح الولاده باتباع الخطوات التالية والتي تساعد على شفاء الجرح بسرعة وسهولة:

 

1. كمادات الثلج:

ضعي عبوات الثلج الملفوفة في منشفة نظيفة على مكان الجرح مدة تتراوح بين عشرة الى عشرين دقيقة للتخلص من التورم.

 

2. الملينات:

عادة ما يصف الطبيب للمرأة التي ولدت حديثا ملين للبراز مثل الصوديوم دوكيوسات وهو معروف ايضا باسم كولاك ويمكنه أن يسهل من خروج البراز حتى لا يتسبب في المزيد من الألم والتمزق.

 

3. ابقي نظيفة وجافة:

عليك اتباع نصائح الطبيب في تنظيف الجسم والجرح والابقاء على مكان الجرح نظيفا واستخدمي زجاجة تحتوي على ماء دافئ عند الاخراج لغسيل الجسم وتنظيفه بالصورة الصحيحة لتجنب الاصابة بالعدوى الميكروبية.

 

4. الراحة:

عليك الحصول على كل ما يمكنك من الراحة بعد الولادة رغم أن هذه المهمة تكون عسيرة اذا ما كان لديك طفل حديث الولادة، تجنبي كل الأنشطة الغير ضرورية وخاصة خلال اول اسبوعين تاليين للولادة تقبلي مساعدة الأهل والأصدقاء التي يمكنهم منحها لك وابقي مرتاحة بالقدر الذي يمكنك تحقيقه.

 

عليك ايضا تجنب التالي خلال التئام الجرح

 

  • الحمام المضاف اليه الملح

  • بودرة التلك

  • وضع الماء الساخن أو الكمادات الساخنة على منطقة العجان

  • الحركات الغير محسوبة والتي يمكنها ان تتسبب في شد الجلد في منطقة العجان.

  • الممارسات الجنسية

  • السدادات القطنية واستخدمي الفوط الصحية بديلا عنها

  • الغسول المهبلي

 

(مقال متعلّق)  رجيم بعد الولادة وكيفية تطبيقه

اتصلي بطبيبك في الحالات التالية

 

  • صدور رائحة كريهة من مكان الجرح

  • زيادة الألم في منطقة الجرح

  • وجود حمى

  • حدوث تورم واضح

مضاعفات عدم التئام جرح الولادة المهبلية

ان التئام جرح الولادة قد يكون مؤلما ومزعجا ولكن بالراحة والعناية المناسبة يمكن أن يشفى بدون حدوث اي مشكلات ولكن هناك بعض المشكلات التي قد تحدث وخاصة في حالات التمزق الحادة مثل:

 

  • العدوى الميكروبية

  • صعوبات في التحكم في التبرز والتبول

  • شعور بألم شديد عند التبول

  • نزول كميات كبيرة من الدم أو كتل متجلطة كبيرة الحجم

  • الم شديد اسفل البطن أو في الهبل او منطقة العجان

 

كيف تتجنبي تمزق المهبل عند الولادة

في بعض الحالات لا يمكن تجنب تمزق المهبل اثناء عملية الولادة ولكن هناك بعض الاحتياطات التي يمكنك اتخاذها لتقليل هذه المشكلة قدر المستطاع وهذه الاحتياطات تشمل:

 

  • استخدام تمرينات كيجل لتقوية عضلات الحوض

  • تناول الفيتامينات الخاصة بالحمل وتناول الغذاء الصحي المتوازن والحفاظ على مستوى مقبول من الصحة العامة.

  • استخدام المواد المزلقة عند الشعور بألم الولادة

  • استخدام كمادات دافئة للابقاء على العضلات في منطقة العجان مسترخية قبل الولادة.

  • وفي حالة شعرت ان علامات التئام جرح الولاده لا تسير على ما يرام عليك الاتصال بطبيبك للحصول على الرعاية الطبية اللازمة.

 

المراجع:

  1. Clini Med: Phases Of Wound Healing
  2. Advanced Issue: Signs That the Wound Healing Process Is or Isn’t Working
  3. Health Line: Taking Care of Vaginal Tears After Delivery
السابق
هل يتغير المهبل بعد الولاده الاولى ؟
التالي
علاج الشد العضلي في الورك