علامات التئام العظام وشفائها

علامات التئام العظام

تتضمن عملية التئام العظام سلسلة معقدة من العمليات لاعادة العظام الى ما كانت عليه قبل تعرضها للكسر، وتتدخل الخلايا الجذعية في هذه العمليات من أجل التئام الطبقة الداخلية والخارجية من العظمة، ويمكن للمختصين متابعة علامات التئام العظام للتأكد من أن شفاءها يتم بصورة طبيعية عبر الفحص الاكلينيكي وصور الأشعة السينية.

 

ولعلاج العظام المكسورة يقوم الجسم بانتاج العديد من الخلايا والأوعية الدموية الصغيرة التي تعمل على اعادة بناء العظمة المكسورة وتغطي طرفيها وتعيد تشكيل الأجزاء المفقودة، حتى تعود العظمة كالجديدة.

 

النماذج التي تكون عليها علامات التئام العظام : 

 

  • الالتئام الأولي: والذي يتضمن الأغشية الخارجية للعظمة

  • الالتئام الثانوي ويشمل عملية التئام الأنسجة الرخوة الخارجية والغضاريف.

  • تتم عملية الشفاء بشكل كامل عبر اتحاد عمليتي الشفاء الأولي والثانوي للعظام.

 

علامات التئام العظام

 

  • اختفاء التورم والكدمات من على سطح الجلد

  • القدرة على تحريك العضو المصاب بحرية

  • عدم وجود صعوبات أو صوت فرقعة اثناء تحريك العضو

  • عدم وجود احمرار أو اعراض عدوى ميكروبية في المنطقة المصابة

  • عدم وجود خدر أو شكة أو أي شعور غريب في العضو الذي تعرض للكسر.

 

كيفية معرفة علامات التئام العظام

 

1. شفاء الالتهاب والتورم:

تشكل التجمعات الدموية التي حدثت نتيجة الاصابة العظمية التي ادت الى الكسر مصدر جيد لخلايا الدم والتي يمكنها أن تنتج عوامل النمو وتقوم خلايا الدم الليمفاوية والصفائح الدموية بانتاج مركبات السيتوكين، وهي من علامات التئام العظام التي يمكن رصدها خلال اول 24 ساعة بعد الاصابة بالكسر.

 

تهاجر الخلايا الميزانشيمية والليفية الى منطقة الكسر وتشكل نسيج على منطقة الكسر، كما تعمل بعض خلايا المناعة على تخليص المنطقة المصابة من شظايا العظام ومن الميكروبات التي قد تكون وصلت الى مكان الاصابة في حالة حدوث جرح كما تبدأ الأوعية الدموية في التكون لتغذية الجزء المصاب وتعويض الأوعية الدموية المتضررة.

 

يمكن للنسيج المتكون أن يتحمل قدر كبير من الاجهاد الذي يتعرض له وتبدأ الخلايا العظمية والخلايا الليفية في التكاثر، ويتم تثبيط مضادات الالتهابات الغير ستيرودية من اجل اتاحة الفرصة لعملية تميز الخلايا العظمية ومن علامات التئام العظام شفاء الأنسجة المحيطة بالكسر واختفاء التجمعات الدموية في منطقة الاصابة.

 

2. القدرة على تحريك العضو بحرية:

 

(مقال متعلّق)  علاج شرخ العظام : الطرق كاملة

– علامات الالتئام الأولي:

ويحدث خلال اسبوعين من تاريخ الاصابة وفي حالة لم يتم المساس بحافتي العظمة المكسورة حيث يتكون جسر فوق الجزء المكسور من العظمة عملية تحويل النسيج العضروفي الى نسيج عظمي: وفيها يتصلب النسيج المتكون كما يلتئم نخاع العظمة ويحدث ذلك بمساعدة مركبات السيتوكين.

 

يتم انتاج النوع الثاني من الكولاجين في مرحلة مبكرة من مراحل التئام العظام وهو النوع الخاص بالغضاريف يليه انتاج النوع الأول من الكولاجين وهو النوع الخاص بالعظام.

 

– اعادة التشكيل:

ثم تأتي مرحلة اعادة التشكيل والتي تبدأ في منتصف عملية التئام العظام وتمتد الى ما بعد اكتمال علامات التئام العظام الاكلينيكية وتحتاج عملية اعادة تشكيل العظمة الى خطوات معقدة يشارك فيها هرمونات الغذة الدرقية والكولاجين وبعض الانزيمات مثل البروتيز.

 

وهناك بعض النظريات التي تشرح كيفية حدوث عملية اعادة تشكيل العظام مثل قانون وولف والذي يعتبر أن اعادة تشكيل العظام الجديدة يحدث كاستجابة من الجسم للاجهاد الميكانيكي، حيث تحفز شحنات كهربائية تكوين الخلايا العظمية وبعد اكتمال هذه العمليات يمكن للمصاب تحريك العضو المصاب بحرية.

 

3. عدم وجود صعوبات أو صوت فرقعة اثناء تحريك العضو:

في بعض الحالات يتسبب التئام العظام الغير صحيح في حدوث التهابات في المفاصل وخاصة في حالة كانت العظام التي تعرضت للكسر قريبة من المفصل أو قد يكون هناك صعوبات في تحريك العضو أو تحدث أصوات غريبة أثناء تحريكه وكلها علامات تدل على أن العضو لم يلتأم بالصورة الصحيحة.

 

4. عدم وجود احمرار أو اعراض عدوى ميكروبية في المنطقة المصابة:

يحدث ذلك في حالات الكسور المضاعفة التي تكون مصحوبة بجروح حيث يمكن للميكروبات ان تهاجم الجرح وتحدث التهابات ميكروبية ويمكن أن تتطور الاصابة وتهاجم البكتريا العظمة نفسها محدثة مضاعفات خطيرة ولذلك فإن من علامات التئام العظام نظافة الجرح والمنطقة المحيطة بالاصابة وشفائها بشكل سليم.

 

5. عدم وجود خدر أو شكة أو أي شعور غريب في العضو الذي تعرض للكسر:

تحدث هذه العراض في حالة التهاب الأعصاب التي تغذي العضو المصاب نتيجة لتضررها من الاصابة ولذلك فإن من علامات التئام العظام أن لا يشعر المريض بالخدر أو الشك او غيرها من المؤثرات في العضو الذي تعرض للكسر.

 

ماذا ممكن ان يؤخر عملية التئام العظام

 

1. المتغيرات الداخلية:

الامداد الدموي يحدث اولا انخفاض في مستوى الامداد الدموي الواصل الى منطقة الكسر نتيجة لتمزق الأوعية الدموية المغذية لهذا الجزء نتيجة الاصابة، وبعد مرور بضعة ساعات الى يوم من الاصابة يبدأ الامداد الدموي لمنطقة الكسر في الازدياد.

(مقال متعلّق)  علاج شرخ العظام : الطرق كاملة

 

ويصل الى اقصى حد له خلال اسبوعين من الاصابة ثم يعود الى المستويات الطبيعية له بعد مرور ثلاثة الى خمسة أشهر من الاصابة اذا كانت الاصابة في الرأس فذلك يحفز عملية استجابة الجسم بشكل اكبر لاصلاح الجزء المتضرر.

 

عوامل ميكانيكية:

 

  • الأنسجة الرخوة المحيطة بالكسر يمكنها أن تؤثر على قدرته على الالتئام.

  • وكذلك درجة ثباته الميكانيكي

  • موقع هذا الكسر

  • مقدار الكتلة العظمية المفقودة خلال الاصابة،

  • شكل الكسر وهل يتواجد فيه الكثير من الشظايا العظمية؟ وما هو شكل هذه الشظايا؟

  • كثرة الشظايا ربما تعوق الامداد الدموي الواصل الى منطقة الكسر ما يؤثر على عملية الشفاء.

 

2. المتغيرات الخارجية:

 

– استخدام الموجات الفوق صوتية المنخفضة:

ان عملية التئام العظام وعلاج الكسور ليست واضحة بشكل كامل الى الأن، وان كانت تتضمن تغيرات في انتاج البروتين وارتفاع في الامدادات الدموية وتطور ميكانيكي من أجل التئام العظام المكسورة، ويمكن للموجات الصوتية المنخفضة أن تعجل من شفاء العظام ومن صلابتها والشدة المقترحة لهذه الموجات هي 30 ميكرووويف لكل سنتيمتر مربع.

 

– محفز انتاج العظام:

يمكن تحفيز عملية التئام العظام كهربائيا بعدة سبل منها:

 

  • التيار المستمر: هي طريقة تنشط من الخلايا العظمية عبر تقليل تركيز الاكسجين ما يؤثر على الأس الهيدروجيني في النسيج.

  • التيار المتردد: يؤثر هذا النوع من التقنيات على انتاج الكولاجين وعلى عملية تكلس النسيج الغضروفي.

  • النبضات الكهرومغناطيسية: تساعد على تكلس الأنسجة الغضروفية وتستخدم المجال المغناطيسي مع الكهربائي.

 

3. الشخص المصاب بالكسر:

 

– النظام الغذائي:

عادة ما يعاني المصاب بصعوبات في التئام الكسر من سوء تغذية ونقص في بعض المغذيات مثل فيتامين د والكالسيوم، حيث وجد أن هناك 84% من الأشخاص الذين يعانون من صعوبات في التئام الكسور كانوا يعانون من مشكلات غذائية، و66% من هؤلاء كان لديهم نقص في فيتامين د.

 

ويمكن لتناول مكملات غذائية غنية بالبروتين أن تساعد على شفاء النسيج العظمي والاسراع من عملية تكلس الأنسجة التي تعمل على التئام الكسر بعض الأشخاص يعانون من امراض في الجهاز الهضمي تسبب لهم نقص في امتصاص الكالسيوم وهو ما يؤثر على عملية التئام العظام، ويمكن علاج هؤلاء الأشخاص عبر اعطائهم مكملات غذائية تحتوي على الكالسيوم لزياة نسبة ما يمتصه الجسم من هذا العتصر الهام لتكوين العظام.

(مقال متعلّق)  علاج شرخ العظام : الطرق كاملة

 

مرض السكر:

يكن لمرض السكر أن يؤثر أيضا على التئام العظام واعادة تشكيلها ويمكن أن يتأخر شفاء عظام مريض السكر الى ستة أضعاف الفترة التي يحتاجها الشخص السليم لالتئام العظام وشفاءها.

 

– التدخين:

يؤثر على سرعة التئام الكسور ويثبط من عملية تكوين الأوعية الدموية في المنطقة المتضررة كما قد يعطل عملية اتحاد العظمة المكسورة ويقلل من صلابة النسيج المتكون، ويحتاج المدخنون الى فترة زمنية تزيد بنسبة 70% عن غيرهم من غير المدخنين لالتئام العظام المكسورة.

 

– الايدز:

يزيد مرض الايدز من هشاشة العظام ويؤخر من شفاءها، وهناك عوامل تؤثر بشكل أكبر على التئام العظام المكسورة لدى مريض الايدز من ضمنها تناوله للأدوية المضادة للفيروسات وسوء الدورة الدموية لديه ونقص المغذيات الواصلة الى جسمه.

 

– الأدوية التي تؤثر على شفاء العظام:

مثل الكورتيكوستيرويد والبسفوسفونات والكينولين وكلها أدوية أظهرت الدراسات الحديثة أنها تعوق التئام العظام المكسورة وتؤثر على عملية الشفاء.

 

أعراض الكسر

 

  • الألم

  • كدمات

  • صعوبة في الحركة

  • تورم

  • ارتفاع درجة حرارة الجزء المصاب

  • ضعف

 

نصائح لمن تعرض للكسر:

 

  • تجنب تحريك الجزء المكسور قد الامكان.

  • عليك نيل فترة من الراحة.

  • اتسخدم الكمادات الباردة للتخلص من التورم الناتج عن الكسر.

  • ابقي الجزء المكسور مرتفعا وفي وضعية مريحة.

  • لا تدخن.

  • تناول غذاءا متوازنا غنيا بفيتامين د والكالسيوم والبروتين.

 

النقاهة من الكسر

بعد التأكد من علامات التئام الكسر بواسطة الأشعة السينية أو الفحص الاكلينيكي يحتاج المصاب لتمارين خاصة لتقوية عضلات الجسم في الجزء الذي تعرض للكسر حيث أن بقاء العضلات بدون تحريك يذكر فترة الشفاء من الكسر تضعف هذه العضلات.

 

ويلاحظ الشخص الذي ازال الجبيرة مؤخرا أن المكان تحت الجبيرة أصبح اقل حجما بسبب نقص الكتلة العضلية فيه، وكذلك سيلاحظ شحوب لون الجلد في هذه المنطقة ووتغير شكل ولون شعر الجسم في لك المنطقة.

 

المراجع:

  1. Ortho Bullets: Fracture Healing
  2. Web MD: What Happens When You Break a Bone

مواضيع ذات صلة ب : علامات التئام العظام وشفائها

علاج شرخ العظام : الطرق كاملة علاج شرخ العظام : الطرق كاملة
error: Content is protected !!

Send this to a friend