التغذية

علاج نقص الحديد

أهم طرق علاج نقص الحديد للتمتع بصحة جيدة

يمكن علاج نقص الحديد بالكثير من الطرق للتمتع بصحة جيدة ومنع تلف خلايا المخ ووقاية القلب والرئة من مخاطر نقص الأكسجين في الدم والذي هو يعتبر عرضا طبيعيا لنقص الحديد أو الانيميا وما يترتب عليه من نقص الهيموجلوبين والتعرض إلى العدوى باستمرار.

 

أهمية علاج نقص الحديد

يعتبر الحديد من أهم العناصر الغذائية لصحة الجسم، ولكن ترتفع نسبة فقد الحديد من الجسم طوال الوقت، فتفقد المرأة كمية كبيرة من الحديد مثلا في فترة الحيض، كما يتم إفرازه في العرق وعند التبول.

 

لذا لابد من تعويض هذا الفاقد باستمرار بتناول كمية وفيرة من الحديد يوميا، وهو يدخل في تكوين خلايا الدم الحمراء والتي تشارك في إنتاج الهيموجلوبين، كما يعزز الحديد من نظام المناعة والوقاية من الأمراض.

 

وهناك الكثير من مصادر الحديد منها ما هو حديد الهيم وهو يأتي من لحوم الحيوانات المختلفة وهو النوع الذي يسهل على الجسم امتصاصه، كما أنه هناك الحديد غير الهيم وهو الموجود في الخضروات والمصادر غير الحيوانية.

 

وهو مهم أيضا لكن عادة ما يصعب على الجسم امتصاصه بسبب تأثره بالكثير من الفيتامينات والمعادن الأخرى ويؤدي نقص الحديد إلى الإعياء وعدم القدرة على التركيز والصداع المستمر وشحوب البشرة وكثرة التعرض إلى نزلات البرد، وتقصف الأظافر.

 

أهم طرق علاج نقص الحديد

تتمثل أفضل طرق علاج نقص الحديد في:

 

1. تناول الأطعمة الغنية بالحديد:

حيث تكثر الأطعمة الحيوانية والنباتية التي يمكنها تعزيز مستويات الحديد في الجسم، ومن أفضل مصادر الحديد:

 

  • الكبد البقري

حيث يحتوي الكبد البقري على نسبة عالية من الحديد أكثر من أي جزء آخر في جسم البقرة، حيث تمنح شريحة كبد بقري 100 غرام حوالي 36% من نسبة الحديد الموصى بها يوميا.

 

  • فول الصويا:

يمكن أن يوفر 250 مل من فول الصويا حوالي 52% من نسبة الحديد الموصى بها يوميا، فهو من أفضل مصادر الحديد غير الحيوانية.

 

  • الرخويات:

وهي مثل المحار، ويكفي أن تحصل على 100 غرام من المحار لتكون دعمت نفسك بنحو 155% من نسبة الحديد الموصى بها يوميا، ويمكن تناوله طازجا أو معبأً.

 

  • السبانخ:

وهي أيضا من أفضل الخضروات الغنية بالحديد، وتحتوي على الكثير من مضادات الأكسدة، وتقول بعض الدراسات أن هناك مركبات في السبانخ تعوق امتصاص الجسم للحديد فيها، لكن إذا تم تناولها مسلوقة أو مع القليل من اللحم المفروم فإنه سيسهل على الجسم امتصاص الحديد، وتمنح الفرد حوالي 17% من نسبة الحديد الموصى بها.

 

  • العدس:
(مقال متعلّق)  اعراض نقص الحديد

البقول عموما غنية بالحديد، ولكن العدس به أكثر نسبة حديد بالنسبة للبقول ويكفي تناول 250 مل منه للحصول على 40 من نسبة الحديد الموصى بها يوميا.

 

  • الزنجبيل:

الـ30 غم من الزنجبيل تمنح الفرد 20% من نسبة الحديد الموصى بها يوميا، لذلك فهو مكون أساسي في الكثير من الأطباق الصينية واليابانية والهندية والكورية، كما يمكن غلي بعض الزنجبيل في الماء وإضافة عس النحل له لفوائد لا حصر لها.

 

  • التفاح:

ثمرة تفاح واحدة يوميا يمكن أن تساهم في الحفاظ على مستوى الهيموجلوبين طبيعيا في الجسم، كما أن ثمرة رمان أيضا مكنها منح الجسم كمية وفيرة من الحديد والكالسيوم والألياف والبروتين.

 

كما أن التوفو والبيض والبطيخ والطماطم والبطاطس والمشمش والبرتقال والموز والكيوي والدجاج واللحوم الحمراء والشوكولاتة الداكنة والزبادي وبذور السمسم واللوز الهليوم والتمر والزبيب كلها غنية بالحديد، فيمكن تناول حصة منها في الإفطار وأخرى في الغذاء وثالثة في العشاء لتسهيل امتصاص الحديد وعدم المعاناة من الأنيميا.

 

2. زيادة تناول فيتامين ج:

من المهم مع مصادر الحديد أن يتم تناول الفيتامينات التي تساهم في امتصاص الجسم له، ويعتبر فيتامين ج من أهم الفيتامينات التي تساعد على امتصاص الحديد، ويمكن تناول مكملات فيتامين ج أو الإكثار من البرتقال والليمون والفراولة والجريب فروت والطماطم.

 

3. زيادة تناول حمض الفوليك:

لأن الهدف من علاج نقص الحديد هو تجنب الأنيميا وزيادة نسبة الهيموجلوبين في الدم، فيجب أيضا الاهتمام بالفوليك، حيث يزيد من نسبة خلايا الدم الحمراء ويساعد على امتصاص الحديد، والفوليك هو فيتامين ب المركب وهو موجود في لافاصوليا وجنين القمح والخضروات الورقية والموز والبروكلي وكبد الدجاج.

 

4. تناول نبات القراص لأجل علاج نقص الحديد:

القراص أحد أفضل الأعشاب التي تساعد في امتصاص الحديد، حيث أنه غني بفيتامينات ب و ج كما أن به نسبة حديد مرتفعة، ويمكنه أن يلعب دورا كبيرا في زيادة مستويات الهيموجلوبين في الدم، ويمكن تناول نبات القراص مغليا مثل الشاي.

 

5. زيادة جرعة فيتامين أ والبيتا كاروتين:

لأجل علاج نقص الحديد لابد ايضا من الاهتمام بتناول جرعات مرتفعة من فيتامين أ والبيتا كاروتين وهو الصبغة البرتقالية الموجودة في الجزر والبطاطا والفلفل الأحمر والبرتقال والخوخ والمشمش والشمام، حيث تساعد على امتصاص الحديد بنسبة 200%.

 

6. الانتباه إلى معوقات امتصاص الحديد:

هناك بعض العناصر الغذائية المهمة ايضا للجسم ولكنها تعوق امتصاص الحديد، لذا يجب الحرص على تناولها منفردة بعيدا عن مصادر الحديد، فتفصل بينهما على الأقل ساعة يكون الجسم خلالها امتص أحد العنصرين حتى لا يؤثر أحدهما على الآخر، ومن أهم معوقات امتصاص الحديد في الجسم:

(مقال متعلّق)  فوائد فيتامين الحديد و مضار نقصه

 

  • الكافيين:

الكافيين من المشروبات الصحية عموما إذا تم تناولها باعتدال وبما لا يتعدى كوب أو كوبين في اليوم، حيث أنه غني بمضادات الأكسدة ويزيد من القدرات العقلية، لكنه يُعيق بشدة امتصاص الحديد، لذا لا يجب تناوله بعد الطعام مباشرة والانتظار لمدة ساعة على الأقل.

 

  • حمض الفايتك:

يوجد حمض الفايتك في الصويا والمكسرات والحبوب الكاملة والبقول، وأثبتت الكثير من الدراسات تأثيره الشديد على امتصاص الحديد، إذ يقلل نسبة الامتصاص إلى 18% فقط.

 

مع ذلك كشفت الكثير من التجارب أن حمض الفايتك لا يؤثر على الحديد الهيم الموجود في اللحوم، كما يمكن لفيتامين ج عكس تأثيره في الحديد غير الهيم، أي أن تناول الحبوب الكاملة مع فيتامين ج يساعد على امتصاص الحديد بكفاءة بصرف النظر عن معوقات الفايتك.

 

  • الكالسيوم:

كشفت الكثير من الدراسات أن 165 ملغ من الكالسيوم يمكن أن يُخفض مستوى امتصاص الحديد إلى 50%، وهذا من أكثر الأمور المقلقة، حيث أن الحليب ومنتجات الألبان يوصى بها يوميا خصوصا للأطفال، ولكن هذه الدراسات تحتاج إلى المزيد من التجارب، لكن عموما يمكن الحذر من تناول الحليب مع الوجبات الغنية بالحديد، ويمكن الفصل بينهما بحيث يتم تناول كل منهما في وجبة منفصلة.

 

  • البوليفينول:

يوجد البوليفينول في الكثير من الخضروات والفاكهة وأيضا في بعض الحبوب الكاملة والبقول وفي الشاي والقهوة أيضا، وهي من المواد التي يمكن أن تعيق امتصاص الجسم للحديد، لذا يُفضل تناولها بعد الوجبة الرئيسية بساعة على الأقل حتى يستفيد الجسم من العناصر الغذائية في الوجبة ولا يعاني من نقص الحديد.

 

قد تباينت نتائج الدراسات بشأن تأثير الشاي خصوصا على امتصاص الحديد، ففي حين أكدت دراسات أن يقلل امتصاص الحديد بنسبة تصل إلى 70% سواء كان خفيفا أو مركزا، أشارت بعض الدراسات الأخرى أنه يخفض الامتصاص بنسبة 20% فقط.

 

7. ممارسة الرياضة:

تساعد التمارين الرياضية الجسم على إنتاج كمية أكبر من الهيموجلوبين حتى يلبي الطلب المتزايد على الأكسجين، ومن ثم يزيد من امتصاص الحديد.

 

8. تناول مكملات الحديد:

يمكن أن يوصي الطبيب مع العناصر الطبيعية للحديد بتناول مكملات الحديد ويجب وقتها مراعاة الآتي:

 

  • تناول المكملات على معدة فارغة.

  • الحذر من الإمساك الذي تسبب مكملات الحديد وتناول كمية عالية من الألياف.

  • عدم تناول مكملات الحديد مع مضادات الحموضة.

 

9. علاج الأسباب التي أدت إلى نقص الحديد:

يمكن أن يكون لنقص الحديد الكثير من الأسباب، سواء عدم تناول أطعمة غنية بالحديد، أو لوجود حالات مرضية تستدعي العلاج لتأثيرها على الحديد، ومن هذه الحالات:

(مقال متعلّق)  الاطعمة الغنية بالحديد

 

  • زيادة النزيف أثناء الدورة الشهرية، حيث بعض النساء يكون النزيف شديدا ومستمرا لـ6 أو 7 أيام.

  • قرحة المعدة يمكن أن تزيد من نقص الحديد لذا يجب علاجها بالمضادات الحيوية والأدوية.

  • وجود ورم أو نزيف مما يستدعي التدخل الجراحي لإزالة الورم أو وقف النزيف الداخلي حتى يمكن الحد من استنزاف الحديد.

 

10. الطهو في أوانٍ من الحديد:

وهذا يمكن أن يفاجئ الكثيرين، لكن أثبتت الكثير من الدراسات أن الحديد الزهر هو نفسه الحديد الذي يحتاجه الجسم لتكوين الهيموجلوبين، لذا فإن الطهو في أواني من حديد الزهر يمكن أن يسمح بزيادة مكونات الحديد في الطعام بناء على ما سيمتصه من الإناء، وهذا يمكن ألا يكون مقنعا إلا أنه يبدو أنه حقيقي.

 

وعلاج نقص الحديد وتجنبه من البداية مهم للجميع، لكن هناك من هم أكثر عرضة للإصابة بالأنيميا وعليهم الوقاية قبل أن تتطور الأعراض مثل النساء في سن الحيض حيث يتم فقد كمية كبيرة من الدماء وبالتالي الحديد.

 

كما أن النباتيين أكثر عرضة لفقر الدم بسبب نقص مستويات فيتامين ب12 في الخضروات، كما أن بعض الحالات الصحية مثل قرحة المعدة والبواسير والديدان المعوية تزيد من الحاجة إلى الحديد، بالإضافة إلى من يعانون من مشكلة في امتصاص الحديد بسبب مشاكل الجهاز الهضمي، فكل هذه الحالات وغيرها يجب أن تهتم أكثر بمكملات الحديد.

 

لكن من ناحية أخرى لا يجب الإفراط في مكملات الحديد حتى لا يؤدي هذا إلى تلف الأعضاء، حيث أن مكملات الحديد من أكثر الأنواع سمية إذا زادت الجرعة عن النسبة المسموح بها، لذا يجب إبعادها تماما عن متناول يد الأطفال حرصا على سلامتهم.

 

ومن الضروري الانتباه إلى أنه لن يمكن علاج نقص الحديد بين يوم وليلة، إذ يمكن أن يأخذ الأمر شهر أو شهرين على الأقل لعودة مستويات الحديد إلى طبيعتها، وفقا لنسبة النقص، ومدى انتظام المريض في تناول العلاج، وعدم وجود حالات صحية تستدعي العلاج في البداية للوصول إلى المستويات الطبيعية للحديد وتجنب الأنيميا.

 

المراجع:

  1. Health Ambition: 8 Ways to Increase Your Iron Levels
  2. Active Beat: 11 Foods to Boost Your Iron Intake
  3. Health Line: How to Increase the Absorption of Iron From Foods
  4. Mayo Clinic: Iron deficiency anemia
السابق
علاج التهاب الاعصاب
التالي
فوائد زيت الزنجبيل