الامراض المزمنة

علاج فقر الدم عند الاطفال

علاج فقر الدم عند الاطفال
علاج فقر الدم عند الاطفال

علاج فقر الدم عند الاطفال بالوسائل المختلفة والوقاية من المضاعفات

يمكن علاج فقر الدم عند الاطفال بالكثير من الوسائل اعتمادا على عمر الطفل وحالة فقر الدم وهل هو حاد أم متوسط، وفقر الدم يعني عدم وجود عدد كافٍ من خلايا الدم الحمراء في الجسم، حيث أن هذه الخلايا هي ما تُنتج الهيموجلوبين وهو بروتين خاص ينقل الاكسجين من الرئة إلى بقية أنحاء الجسم، وتحتاج كل خلايا الجسم والعضلات إلى الأكسجين لتبقى على قيد الحياة.

 

لذا انخفاض الهيموجلوبين يمكن أن يهدد الحياة من خلال ضمور العضلات المسؤولة عن العمليات الحيوية بما في ذلك عضلات الرئة والقلب والجهاز الهضمي وغيرها.

 

ويصاب الطفل بفقر الدم إذا كان الطفل لا يتناول أطعمة بها نسبة من الحديد حيث تعتبر أنيميا الحديد هي الأكثر شيوعا، كما يمكن أن يكون مصابا بفقر الدم المنجلي وهو نوع يُصيب الأطفال الذين يعانون من مرض معين أو اضطراب في خلايا الدم الحمراء، ويمكن أن يتعرض الطفل إلى الانيميا إذا تعرض إلى حادثة وفقد الكثير من الدماء.

 

ويشعر الطفل مريض الأنيميا بالتهيج الشديد وتكون بشرته فاتحة للغاية أو رمادية ويتعب بسرعة بالغة، ويمكن أن يصاب باليرقان أو اصفرار الجلد والعين.

 

يمكن في الحالات الخطيرة الإصابة بضيق في التنفس وسرعة دقات القلب مع تورم في اليدين والقدمين، وفقر الدم حالة مرضية خطيرة حتى بالنسبة للبالغين ولكنه في الأطفال يكون أكثر خطورة حيث يؤثر على نمو الجسم والمخ والتعلم والتركيز وضعف دائم في النمو على المدى الطويل.

 

أهم طرق علاج فقر الدم عند الاطفال

يبدأ علاج فقر الدم عند الاطفال بتقييم دقيق لعلامات الأنيميا والتي تحدد شكل العلاج ويمكن أن يحتاج الطفل إلى تدابير داعمة مثل التنفس الصناعي لزيادة تدفق الأكسجين إلى خلايا الجسم والإنعاش بالسوائل والراحة.

 

يمكن أن يتطلب الامر الدخول إلى العناية المركزة إذا كانت العلامات الحيوية غير مستقرة، ويمكن اللجوء إلى استئصال الطحال من وقت إلى آخر في الأطفال الذين يعانون من فقر الدم الانحلالي المناعي الذاتي والذي يعتبر علاجا حراريا لفقر الدم، ومن أهم طرق علاج فقر الدم عند الاطفال:

 

1. مكملات الحديد:

يمكن علاج فقر الدم عند الاطفال عند طريق منحهم مكملات الحديد، حيث أن الحديد هو العنصر الأهم في تكوين خلايا الدم الحمراء والهيموجلوبين، وهناك أنواع أخرى من فقر الدم مثل نقص الفوليك أو نقص فيتامين ب12 ولكن الحديد أكثرها شيوعا.

 

يمكن لـ6 ملج على كل كيلوجرام من وزن الطفل يوميا لمدة 3 أشهر على الأقل أن يعالج فقر الدم، ويمكن الوقاية من الأنيميا مبكرا عن طريق منح الطفل 1-2 ملج على كل كيلوجرام من وزنه بمجرد أن يبلغ عامه الأول وهذا يكفي لمنع فقر الدم.

(مقال متعلّق)  فقر الدم المنجلي

 

ويمكن للرضاعة من أم نباتية أن يزيد من احتمالات تعرض الرضيع قبل العام الأول إلى الأنيميا ويطور علامات عصبية نتيجة نقص فيتامين ب12 وهنا يمكن علاج أيضا بمكملات ب12. وفي كل الأحوال لا يجب منح مكملات الحديد أو فيتامين ب12 إلى الطفل دون استشارة الطبيب، حيث أن زيادة الحديد ارتبطت بوجود عجز عصبي دقيق خصوصا في الرضع الذين لديهم مستوى أعلى من الهيموجلوبين.

 

2. منع الحليب البقري:

إن الرضيع في العادة يحصل على كفايته من الحديد سواء من حليب الثدي أو من الحليب الصناعي المدعم بالحديد، ولكن تناول الحليب البقري قبل مرور 6 أشهر من العمر أو حتى 12 شهرا أيضا يمكن أن يزيد من خطورة فقر الدم.

 

حيث أن الحليب البقري غير مدعم بالحديد وفي نفس الوقت فإنه يسد شهية الطفل عن مصادر أخرى من الحديد، لذا تناول الكثير من الحليب البقري يمكن أن يجعل الطفل أقل اهتماما بأنواع الأطعمة الأخرى لذا يمكن ان يكون من اسباب فقر الدم عند الاطفال الواجب تفاديها.

 

لذا إذا أصيب الطفل بالأنيميا حتى في عمر أكبر فيجب التقليل للغاية من الحليب البقري والاهتمام بالمكملات الغذائية والوجبات الغنية بالحديد وأيضا حبوب الحديد المدعمة.

 

3. الأطعمة الغنية بالحديد:

هناك الكثير من الأطعمة الغنية بالحديد والتي يمكن أن تساهم في علاج فقر الدم عند الاطفال في حالة قدرة الأم على إقناع طفلها بتناولها، حيث أن الحبوب المدعمة بالحديد والحبوب الكاملة مثل القمح والشوفان وأيضا البيض والخضروات الورقية والخضروات والفواكه الطازجة كلها مصدر مهم للحديد.

 

يجب الحرص على تناول عنصر غني بالحديد في كل وجبة وفقا لتفضيلات الطفل مع تجنب الأطعمة الجهازة والغنية بالمواد الحافظة حيث تقلل من امتصاص الحديد في الجسم.

 

وإذا كان الطفل نباتيا فهذا سيضع عائق أكبر أمام توفير الطعام الغني بالحديد، حيث أن الحديد الموجود في اللحوم والدواجن والأسماك هو ما يتم امتصاصه بسهولة أكبر من الحديد الموجود في المصادر النباتية.

 

4. فيتامين ج لأجل علاج فقر الدم عند الاطفال:

الأطعمة الغنية بفيتامين ج مثل الفراولة والبرتقال والجوافة وغيرها وأيضا مكملات فيتامين ج تساعد الجسم على امتصاص الحديد بدرجة أكبر من المعتاد وتقي من أي عوامل أخرى تعوق امتصاص الحديد، لذا تناول جرعة يومية من فيتامين ج سواء على هيئة كبسولات أو فوّار أو أطعمة أو عصائي يمكن أن يقلل كثيرا من حالة فقر الدم خصوصا أن هناك الكثير من مصادر فيتامين ج التي يحبها الأطفال.

 

5. المضادات الحيوية لأجل علاج العدوى:

إذا كان فقر الدم عند الطفل ناتجا عن التعرض إلى أي نوع من أنواع العدوى فيجب وقتها اللجوء إلى المضادات الحيوية لقتل الفيروسات والبكتيريا التي تعيق امتصاص الحديد من الأطعمة في المعدة وتؤثر على كفاءة الجهاز الهضمي وبالتالي تؤدي إلى فقر الدم، ويمكن للحصول على عينة من الدم وإجراء بعد التحاليل للبول والبراز أن تحدد نوع العدوى والعلاج المناسب لها.

(مقال متعلّق)  علاج فقر الدم

 

6. علاج الطحال:

يمكن أن يؤدي تضخم الطحال إلى اضطراب كبير في وظائفه ويبدأ في تكسير خلايا الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء مما يؤدي إلى فقر الدم، وهناك الكثير من الأدوية التي يمكن أن تعالج الطحال في الحالات الاولية خصوصا إذا كان أحد الوالدين له تاريخ مرضي مع الطحال فحينئد يجب الشك فورا في الطحال إذا أصيب الطفل بفقر الدم دون سبب واضح.

 

7. تجنب الكافيين:

الاطفال يعشقون الشوكولاتة والكاكاو وتحرص الكثير من الأمهات على إضافة مسحوق الشوكولاتة إلى الحليب لتشجيع الطفل على تناوله، ولكن هذا للأسف يقلل من امتصاص الحديد في الجسم، لذا لا يجب تناول الشوكولاتة خلال ساعتين من تناول أي مكملات للحديد أو أطعمة غنية به حتى لا يؤثر الكافيين على الحديد.

 

من البديهي القول بأنه يجب تجنب القهوة والشاي للأطفال وإن كان الشاي بالحليب من المشروبات المفضلة للأطفال أيضا، إلا أنه يجب أن يقل كثيرا عند الإصابة بفقر الدم واستبدال مشروبات أخرى به مثل الحليب بالموز أو بالمانجو أو بالفراولة وغيرها من فواكه تحتوي أيضا على نسبة من الحديد تساعد في علاج فقر الدم عند الاطفال.

 

8. نقل الدم:

وهي الوسيلة التي يتم اللجوء إليها لتجنب فشل القلب نتيجة ضعف العضلات وعدم توافر الأكسجين، أي أنه من الإجراءات التي لا تحدث إلا في فقر الدم الشديد ولإنقاذ الطفل، ولكن يجب إجراء نقل الدم بحذر.

 

حيث أن التوسع الشديد المفاجئ في الأوعية الدموية يمكن أن يتسبب في قصور القلب الاحتقاني لدى الطفل، ويمكن أن يكون الطفل في حاجة إلى نقل الدم على المدى الطويل وهنا يجب توافر قائمة من المتبرعين المحتملين ومدى ملائمة كل منهم للمريض لتجنب تطور انحلال الدم.

 

9. استئصال الطحال:

وهو عادة إجراء لا يتم اللجوء إليه قبل أن يبلغ الطفل عامه الثامن أو التاسع من العمر حيث يكون الجسم استطاع تكوين المناعة اللازمة ضد نوع من البكتيريا التي يمكن أن يصاب بها الطفل من استئصال الطحال الجزئي حيث تحدث حالة تسمى تضخم الطحال مما يستلزم استئصال أجزاء منه لعلاج فقر الدم.

 

يمكن أن تكون الحالة وراثية من الأبوين وينتج عنها إصابة الطفل بفقر الدم نتيجة تضخم الطحال وتكسير خلايا الدم الحمراء، ويكون الطحال متضما إذا شعر الطبيب به في يده عند الفحص إذ أنه في الطبيعي يكون صغير الحجم ولا يمكن لمسه من خارج جسم المريض.

 

لكن مجرد الشعور الطفيف به يعني تضخمه، ويمكن للطحال أن يتضخم من عمر 3 أشهر وهنا يكون العلاج هو الخيار الأول مع نقل الدم والأكسجين حتى يمكن استئصال أجزاء من الطحال.

(مقال متعلّق)  اعراض فقر الدم

 

10. أدوية تحفيز النخاع العظمي:

حيث تساعد هذه الادوية على تحفيز إنتاج الصفائح الدموية أو كرات الدم الحمراء، وهي لا يجب أن تؤخذ دون الإشراف الطبي، حيث أن النخاع العظمي هو المسؤول الوحيد عن إنتاج كرات الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء.

 

يمكن لتعرضه إلى الخمول لأي سبب من الأسباب أن يقلل من تلك الصفائح الدموية ويتسبب في الإصابة بفقر الدم، ويمكن فحص النخاع الشوكي في البداية للتأكد من سلامته ويتم عن طريق سحب عينة من النخاع العظمى من عظمة كبيرة في الجسم.

 

غالبا تكون عظمة الساق واختباره والتأكد من عدم وجود عدوى فيه، فإذا كان هناك أي خلل يمكن للبدء في علاجه فورا أن يساعد في الشفاء السريع من فقر الدم.

 

ويمكن في بعض الأحيان الاضطرار إلى زرع نخاع عظمي في حالة العدوى الشديدة أو عدم الاستجابة إلى العلاج والمضادات الحيوية، خصوصا أن الشك في النخاع العظمي يكون عادة في حالة متأخرة من فقر الدم ويمكن أن تكون العدوى انتشرت بشكل يصعب معه العلاج.

 

11. إجراء تغيرات كبيرة في النظام الغذائي:

معنى إصابة الطفل بفقر الدم أن النظام الغذائي له ينقصه الفيتامينات والمعادن، فإذا تم استبعاد العدوى أو خلل في الامتصاص يمكن لبعض التغيرات التالية أن تساعد في تناول الطفل كمية أكبر من الحديد:

 

  • تجربة كرات اللحم مع صلصة الطماطم حيث أن الطماطم غنية أيضا بالحديد.

  • إضافة البازلاء والفول إلى الحساء وهرسه جيدا للأطفال.

  • استخدام سوائل البازلاء والفاصوليا المعلبة لصنع مرق اللحم وأنواع الحساء واليخنة.

  • طهو الكبد البقري على شكل نقانق أو في ساندوتشات.

  • إضافة الفواكه المجففة والزبيب إلى الحبوب التي يعشقها الأطفال.

  • تناول دبس السكر الأسود وإضافته إلى العصائر والحبوب والتحلية به قدر الإمكان.

 

وفي النهاية فإن علاج فقر الدم عند الاطفال يمكن أن يطول لمدة 3 أشهر أو أكثر ويمكن للطبيب وصف قطرات للرضع كمكملات أو قرص حديد للأطفال الأكبر سنا، مع اتباع خطة متكاملة للقضاء على الأنيميا ومساعدة الطفل على النمو بأمان.

 

المراجع:

  1. Healthy Children: Anemia and Your Child: Parent FAQs
  2. Medscape: Pediatric Chronic Anemia Treatment & Management
  3. Kids Health: What Is Anemia
  4. Mayo Clinic: Iron deficiency in children: Prevention tips for parents
السابق
اسباب الدوالي
التالي
فوائد البلح الاحمر